أهلا وسهلا بكم

وكل طبيب لا يداوي العليل يتفقد قلبه وصلاحه وتقوية روحه وقواه بالصدقة، وفعل الخير والإحسان والإقبال على الله والدار الآخرة فليس بطبيب بل متطبب قاصر

ابن القيم