أنيميا نقص الحديدIron deficiency anemia


أنيميا نقص الحديدIron deficiency anemia

على الرغم من تأكيد كل الأمهات والسيدات المراجعات في عيادتي بأن سفرتهن دائماً عامرة بكل ما هو مغذي ومفيد لهن ولأسرهن إلا إنه وللأسف نسبة كبيرة من النساء والأطفال يعانون من فقر الدم الغذائي.

وفي الحقيقة لسنا الوحيدين فثلث سكان الكرة الأرضية بالذات في الدول النامية وعند فئات معينة وأقصد من هم في مراحل النمو السريع مثل الأطفال والمراهقين وأيضاُ الحوامل و المرضعات هم الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الغذائي وأغلبه بسبب نقص الحديد.

ولأن النخاع العظمي وهو الجهاز المسئول عن إنتاج خلايا الدم في أجسامنا لأنه من أكثر الاجهزة نشاطاً تظهر أعراض فقر الدم على المصابين بسرعة ومنها:

- الشعور السريع بالتعب والإرهاق

- فقدان الشهية للأكل

- تساقط الشعر

- عدم تحمل الجو البارد

- قلة التركيز والاستيعاب

- ذبول وشحوب البشرة

- صداع

- تكسر الأظافر

- سرعة ضربات القلب أو صعوبة في التنفس

- تقرحات الفهم واللسان

- نقص المناعة وزيادة الإصابة بالالتهابات

لماذا نصاب بنقص الحديد؟

تحتوي أجسام البالغين على حوالي 4 غرامات من الحديد أغلبها يتواجد في كرات الدم الحمراء على شكل مادة الهيموغلوبين وهي المسئولة عن إيصال الأكسجين اللازم للقيام بالتفاعلات الحيوية داخل الخلايا.

كما توجد كميات مخزنة في الكبد والطحال والنخاع العظمي. نحتاج يومياً من 8-18 مغم من الحديد حسب المرحلة العمرية والجنس أو ظروف الحمل والرضاعة.

قد يكون نقص الحديد بسبب:

- عدم تناول أطعمة غنية بالحديد تفي بالاحتياج ( وهو السبب الغالب في معظم الحالات)

- بسبب نقص الامتصاص في الأمعاء

- فقدان الدم بصورة غير طبيعية مثل زيادة دم الدورة الشهرية ، نزيف الأنف ، البواسير، التهابات اللثة وغيرها.

- بسبب تعدد أسباب أنيميا نقص الحديد يجب ألا نعتبرها تشخيص نهائي ولكن علينا بالبحث عن السبب وراء هذا النقص وعلاجه في المقام الأول.

كيف يتم تشخيص فقر الدم؟

على الرغم من أن الفحص المتعارف عليه غالباً لتشخيص فقر الدم هو صورة الدم الشاملة أو ما يعرف بـ CBC

إلا أن هذا الفحص للأسف لا يظهر التشخيص في مراحله الأولية ولهذا تأتي نتائج الفحص غالباً سليمة مع أن الأعراض تكون واضحة وتعاني منها المريضة منذ فترة.

ولهذا يفضل استخدام تحليل آخر يعطي نتائج مبكرة تساعدنا على علاج المشكلة في المراحل الأولية قبل أن تشتد حدة الأعراض والمعاناة مثل نسبة الفريتين في الدم.

كيف يتم العلاج؟

بالطبع يحتاج الدم لكثير من العناصر الأخرى بجانب الحديد مثل الأحماض الأمينية، الأحماض الدهنية، المعادن والفيتامينات ولهذا يجب ألا نعتقد أن ما يصفه لنا الطبيب من حبوب الحديد هي الحل الأمثل منفردة لعلاج هذه المشكلة وإن كانت ضرورية في المرحلة الأولية بالذات هذا بالطبع بعد التأكد من السبب الحقيقي لنقص الحديد أولاً.

ولهذا يبقى العلاج الأفضل هو الغذاء السليم الغني بالحديد وغيره الكثير من المعادن و الفيتامينات والبروتين والأحماض الدهنية المفيدة.

من أفضل مصادر الحديد: كبد الدجاج، اللحوم الحمراء، الكبدة، سمك السردين،، الخضروات الورقية، الفواكه المجففة، دبس قصب السكر، البقول والحبوب الكاملة يفضل أن نجمع بين مصادر الحديد الحيوانية والنباتية في وجبة واحدة مما يزيد فرص الامتصاص.

في حالة الحاجة إلى استخدام الحديد كعلاج غالباً ما يصف الطبيب حبوب الفيروس سلفيت وهي الأكثر شيوعاً والأرخص ثمناً ولكنها للأسف الأكثر سبباً في ظهور أعراض جانبية خاصة وأنه يفضل استخدامها قبل الأكل بساعة أو بعده بأربع ساعات لتكون عملية الامتصاص أفضل ما يمكن ولكنها قد تؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي وإمساك ولهذا يفضل استخدام أنواع أخرى من الحديد لمن يعاني من هذه الأعراض مثل فيروس غلوكونيت أو الحديد المتحد مع الأحماض الأمينية.

يفضل عدم شرب الحليب مع حبوب الحديد أو الطعام الغني به حتى لا يقلل الامتصاص كما يفضل أن نحدد كميات الشاي وأوقات تناوله بعيدة عن الحبوب أيضاً لنفس الأسباب.

قد يساعد الجمع بين تناول كميات بسيطة من فيتامين سي أو الفاكهة الغنية به في عملية الامتصاص كما يجب أن لا تؤخذ في نفس وقت تناول الأدوية التي تقلل من إفراز الحمض في المعدة.

في الأغلب نحتاج إلى ثلاثة أو أربع أسابيع من العلاج حتى يتم تعويض نقص المخزون من الحديد وتعود الشهية والحيوية والنشاط مرة أخرى وهنا يجب علينا الاستمرار في تناول الغذاء الصحي حتى لا تعود نفس المشكلة إلى الحدوث مرة أخرى.

متعكم الله بالصحة والعافية دائماً

د/ لمياء عواد

استشارية طب الأسرة والتغذية


2011-03-25

كتاب/ مدخل إلى: الصحة العامة 2015-12-04
تجمع السوائلEdema 2010-01-17
السمنة Obesity 2014-12-31
تسوس الأسنان Dental Caries 2007-06-16
النشاط الحركي Fittness 2007-02-19
التغذية .... أفكار مفيدة لحياة أفضلNutrition 2014-12-31
التمارين الرياضية والمحافظة على الصحةSports&Fitness 2014-12-31
منع الحرائق في المنازل Fire Prevention at Home 2009-01-27