الصـــرع Epilepsy


Epilepsy الصـــرع

مقدمة

الصرع هو مرض ناتج عن خلل فى نقل الاشارات العصبيه داخل المخ على الرغم من أن الصرع قد يعرفه البعض على أنه مسلسل من الحركات اللا اراديه وفقدان الوعي لكن الحقيقه مختلفه. النوبات الصرعيه تعرف باسم (تشنج) وهي عبارة عن إحساسات غريبه ومشاعر وسلوكيات. بعض الناس يكون عندهم الصرع عباره عن النظر بسرحان لمده ثواني والبعض يكون عبارة عن تشنجات عنيفة.

تقريباً واحد من كل مائه شخس قد عانى تشنخ في أحد مراحل حياته ولكن هذا لايعني أن من مر بذلك فهو مريض بالصرع فالأطفال مثلاً مع ارتفاع درجات الحرارةفي أجسامهم مع الأمراض قد يعانوا من التشنجات لكن لو عانى الشخص من تشنجات مرتين فإن فرصة تعرضه لتشنجات أخرى قد تزيد ولكن عند حدوث نوبتان صرعيتان فإنه يحتاج بعد ذلك إلى مراجعة الطبيب للتشخيص ويحدث الصرع غالباً في مرحلة الطفوله أو فوق الـ56 عام لكن أي الأعمار قد يكون معرضاً لها ولكن مع العلاج بفضل الله قد يجعل الفرد بدون نوبات أو تقل عددها أو حتها على الأقل.

الأعراض

الصرع ناتج عن نشاط زائد في خلايا المخ والنوبات الصرعيه قد تؤثر علي عمليات المخ أيضاً بعد النوبات الصرعيه قد يحدث توهان مؤقت أو فقدان مؤقت للوعي أوتوهان ثم تشنجات وحركات غير منسجمه للقدمين وللأيدي وهذه الأعراض تختلف حسب نوع النوبة.

وغالباً المريض بالصرع يعاني من تكرر نفس نوعية الأعرض كل مرة لكن هذه الأعراض تختلف شدتها وطبيعتها من مريض لآخر.

ويصنف الصرع إلى نوعين

جزئي:- هو نتيجه خلل وظيفي في جزء واحد من المخ.

وكلي:- وهو النوع الذي تتأثر فيه كل خلايا المخ.

والتصنيف اعتماداً علي كيفية بداية الخلل في وظائف خلايا المخ.

وفي بعض الأحوال فإن النوبة الصرعيةة قد تبدأ من مكان واحد في المخ ثم تنتشر في كل أنحاء المخ.

الصرع الجزئي:

الصرع الجزئي البسيط:- وهو لايؤدي إلى فقدان الوعي ولكن قد يؤثر ويظهرعلي شكل تغير في التصرفات والاحساس ويمكن أن يشعر المريض بتغير في الروائح أوالطعم أوالصوت.

الصرع الجزئي المركب:- ويحدث فيه تغير في الوعي مثل فقدان إدراك الوقت من الزمن مثل التحديق في الفراغ أوحركات غير مقصوده مثل حركات بالأيدى أوالفم .

الصرع الكلي: عدة أنوع مثل:-

1-النوبات الصرعية الغيابية:- وفيه يحدث أعراض مثل التحدث وفقدان بسيط للوعي كالإغماءة الخاطفة.

2-ميوكلونيك:- وفيه تشنجات عضلية مفاجئه للقدمين أوالأيدي.

3 –اتونيك:- وفيه يسقط المريض في نوبة غيبوبة مفاجئة.

4 -تونيك –كلونيك:- وهي الأشد نوعاً وفيها يحدث فقدان للوعي وتجمد الجسد ثم الارتعاش والتشنج وأحياناً عض اللسان وفقدان التحكم بالبول أو البراز.

الأسباب

في أنواع كثيرة من الصرع يكون السبب هو عبارة عن خلل في الجين المسئول عن كيفيه الاتصال بين خلايا المخ وبعضها والعض وهذا ربما ناتج عن أسباب وراثية ولكن الأسباب الوراثيه قد تكون فقط عاملاً مساعداً في جعل فرصة المرض تزداد وفي بعض الأحيان فإن البدايه للمرض قد تكون نتيجه اصابة الدماغ في حادث أونتيجة لمرض أولجلطات دماغيه ونادراً

هذا قد ينتج عن أورام في المخ ولكن لابد أن نعلم أن 50% من المرضى فإن السبب غير معروف.

عوامل الخطورة

1-التاريخ المرضي لأفراد سبق اصابتهم بالصرع .

2-اصابات المخ (ويمكن تفادي الاصابات بربط أحزمه السياره عند القياده أو لبس الخوزه عند قيادة الدراجات).

3-الجلطات الدماغيه يمكن تجنبها بفضل الله ثم بتقليل الوزن وتجنب المسكرات والتدخين وعدم شرب المخدرات وبالحرص على الغذاء الصحي.

4-أسباب أخرى مثل الدوى الميكروبيه المخيه كالالتهاب السحائي والإرتفاع الشديد لدرجات الحرارة.

متى نفكر في زيارة الطبيب:

إن إصابة الشخص بالمرض لايعني أنه يحتاج إلي زياره الطبيب عند كل نوبة.

لكن يجب زيارة الطبيب عند أول نوبة وكذلك عند الآتي :

-لو استمرت النوبة الصرعية أكثر من 6 دقائق.

- لوكان الفوقان من النوبة بطيء على غير العادة.

-عند حدوث نوبة ثانية مباشرة بعد الأولى.

-لو كنت مريضاً بالسكري أو كانت المرأة حاملاً.

- إذا كانت النوبات متغيره في الشده والتوقيتات.

-عند حدوث اشكال متعددة من النوبات وليس نوع واحد كالعادة.

-إذا كان قبل النوبه صداع شديد أو هناك أعراض لجلطة دماغيه كضعف أوتنميل لأحد نصفي الجسد أو فقدان البصر أو توازن الكلام.

لو رأيت شخصاً يعاني من نوبة صرعية يجب الإتصال بالإسعاف فوراً وقم بعمل التالي:

-اجعل المريض ينام على أحد جانبيه وضع مخدة تحت رأسه وفك أزارير ثوبه أو رباط العنق له ولاتضيع أي شي داخل فم المريض ولاتخف فإنه لن يبلع لسانه أثناء النوبه ولاتحاول اعاقة المريض لو تشنج أو تقوم بمحاولة جعله يقف وهو في النوبة دعه يتشنج.

-ابحث في أوراق المريض عن أرقام الطواري العائلية الخاصة به وأدويته التي يستخدمها فقد تكون مكتوبة معه ابقى مع المريض قدر الإستطاعة ولاحظه جيداً حتى حضورالإسعاف وسجل مدة النوبة ونوعها.

التشخيص

الطبيب بحاجة إلي توصيف دقيق للنوبة الصرعية ولأن المريض غالباً لايعرف الأعراض التي يشعر بها فإن أقارب المريض هم الذين يلاحظون الأعرض وهو مايحتاج الطبيب لمعرفته.

خلال الكشف الطبي يقوم الطبيب بعمل اختبارات لردود الفعل وقدرة العضلات وقوتها والتوازن والتناغم بين أجزاء الجسم وأيضاً اختبارات للذاكرة والحكم والتفكير الخاص بالمريض وأيضاً اختبارات للدم للكشف عن العدوى ومرض السكري وفقر الدم.

القيام ببعض الفحوصات الأخرى مثل:

رسم المخ الكهربائي

وهو اختبار يسجل نشاط المخ بوضع أقطاب على الرأس ومريض الصرع يعاني من اختلافات في موجات المخ .

ولتجهيز المريض فيجب إزالة أي أشياء معدنية من الشعر وكذلك ينبغي تجنب شراب المنبهات مثل الكافين في القهوة والشاي قبل الرسم بحوالي 6ساعات ويستمر الرسم لمده 30 دقيقه عادة .

في بعض الحالات فإن التسجيل بكاميرا الفيديو لتسجيل التغييرات في الموجات المخيه مع التغيرات السلوكيه للمريض مفيد جدًا ولكنه مكلف مادياً حيث أن المريض سيكون تحت التصوير لعدة أيام ومثبت على رأسه الأقطاب وهذ غير عملي .

الس تي (المسح الالكتروني الطوبوغراقي)

ويتم عمل تصوير طبقي للمخ لاعطاء رسم كامل للمخ والجمجمه لعدة مستويات.

وفيه نرى أي مشاكل داخل المخ مثل الأورام والتكيسات أو الجلطات الدماغيه وهو يساعد علي تشخيص الحالة ولتجهيز المريض يقوم المريض بإزالة أي أجسام غريبة في الرأس كالنظارة وطقم الأنسان وخلافه ويأخذ الكشف به من دقيقتين إلى 20 دقيقة.

الرنين المغناطيسي

حيث يستخدم موجات الراديو مع مجال مغناطيسي قوي لتصوير صورة واضحة للمخ .

بعض المرضى فد يعانوا من خوف أو رهاب الأماكن المغلقة أثناء التصوير بالجهاز الخاص بذلك ولحل ذلك يقوم الطبيب بإعطاء المريض مهدئات عند الضرورة .

ويوجد نوع من الأجهزه يقوم بقياس النشاط الوظيفي لخلايا المخ وبالتالي يقوم بتصوير وظائف أجزء من المخ عند قيامه بوظائفه مثل إجابة سؤال معين وذلك لأن أجزاء المخ معروف وظيفة كل جزء من خلايا وأجزء المخ وذلك قد يساعد جراح المخ لتحديد أي الأجزاء المصابة والحساسة من المخ.

اشعاع البوزيترون الطبوغرافي

فيه يتم حقن المريض بماده مشعة لتوضيح المناطق النشطه في المخ.

ولآن الماده مربوطة بالجلوكوز فان الخلايا النشطه تقوم بسحب كميات أكبر من الجلوكوز وبالتالي تكون واضحه في المسح.

يتم حقن المريض بالماده بعد 30 إلى 90 دقيقه تتركز الماده في المخ ونقوم بنصح المريض بعدم التحرك خلال تلك الفتره وكميه المادة تكون قليله وتختفي من الجسم بعد فترة قصيرة.

المسح الطبوغرافي باستخدام اشعاع الفوتون

وتنفذ للمرضى المرجحين لعمليه جراحيه في المخ لعلاج الصرع وفيه تحقن ماده مشعه ويتم تصوير المريض وقت النوبة وبعدها بيوم لمعرفه أي المناطق من المخ ذات النشاط الزائد بعد مقارنة الصور الصادرة من التصويرين وبالتالي تسهيل الأمر على جراح المخ.

المضاعفات:

-سقوط المريض على الأرض يعرضه لإصابات أكبر في الدماغ.

-الغرق قد يكون مصير المريض إذاجاءته النوبة أثناء السباحة.

-فقدن الوعي قد يكون خطيراً أثناء القيادة للمركبة السيارة.

-أدوية الصرع قد تؤدع إلي الخمول وبالتالي تؤثر أيضاً على القيادة للسيارة.

-النوبات أثناء الحمل قد تحمل الخطر للأم والجنين وأدوية الصرع تؤثر أيضاً سلباً على الأجنة

لذا يجب أخد الأدوية بحذر أثناء الحمل.

-إن تعرض الحياه للخطر لمرضى الصرع نتيجه النوبات قدلا يكون شائعاً ولكن النوبات المستمرة قد تؤدي إلى تلف لخلايا المخ،ولكن قد يحدث بعض حالات الموت المفاجيء لمرضى الصرع ويكون احتمال ذلك أكبر في الحالات التالية:

-أن يكون الصرع مستمراً من الصغر.

-أن تكون النوبات تؤثر على أكثر من منطقة في المخ.

-تكرارالنوبات بإستمرار على الرغم من إستخدام الأدوية المناسبة.

العلاج الطبي

معظم المرضى يكونوا مستقرين باستخدام دواء واحد، وأكثر من نصف الأطفال المرضى قد يستغنون عن أدويتهم عند ما يكبروا وأيضاً الكبار في حالة عدم وجود نوبات لمده سنتين مستمرتين يمكن وقف العلاج.

عادة يبدأ الطيب يوصف دواء واحد وبجرعه منخفضة ويتم زيادة الجرعة أو إضافة دواء أخر في العلاج للسيطرة على المرض.

وللأدوية أعراض جانبية مثل الشعور بالتعب وزيادة الوزن والخمول وتصل إلى الاكتئاب والتعب الشديد لكن يجب عدم وقف الدواء دون علم الطبيب،وفي حاله فشل العلاج الدوائي فقد نلجأ إلى الحل الجراحي.

الجراحة

إذا تأكد الطبيب أن مصدر الصرع هي بؤرة صغيرة في المخ في الفص الأمامي أو الصدغي ولكن إذا كانت في أكثر من مكان في المخ فإن الحل الجراحي قد يكون مستبعدا حيث يقوم بازالة البؤرة المسببة للصرع(جزء من المخ) وبعد الجراحه قد يسمر المريض بالعلاج الدوائي بجرعات منخفضة لكن في بعض الحالات قد يحدث ضرر لأجزاء أخرى من المخ بعد الجراحة.

علاجات أخرى

تحفيز العصب العاشر(الحائر)

وفيه يتم تركيب جهاز في الصدر ويتم توصيله بالعصب العاشر الصادر من المخ والمسئول عن القلب والرئتين والجهاز الهضمي وبعمل نبضات كهربائيه بمعدل معين كل فترة فذلك بخفض معدل النوبات من 20إلى40%وبالتالي فإن المرضى يقللون الجرعان الدوائيه وليس وقف تام للعلاج .

الغذاء الكيتوني

وفيه إعطاء الأطفال غذاءاَ عالي البروتين والدهون وقليل الكربوهيدرات وبالتالي فإن الجسم يصبح لديه أجسام كيتونيه بكثره فيستخدمها في اصدار الطقه بدل من الجلوكوز.

الرعاية الشخصية

- إن فهم المرض مهم للغايه ولامانع من الرقية الشرعية ولكن لايوجد سبب لوقف العلاج.

-لاتغير الدواء أو الجرعة إلا بعد استشارة الطبيب.

-يجب أن تسجل تفاصيل النوبات إن أمكن كعددها ووقت حدوثها ومدة كل نوبة وكتابه أي تغيرات حدثت معه مثل أي تغير في الدواء أوالضغوط الحياتيه كذلك سؤال المرافقين للمريض عن أي تفاصيل للنوبات قد تساعد الطبيب في العلاج ، نقص النوم قد يزيد معدل النوبات.

كذلك فإن الغذاء المتوازن والرياضه ومعالجة الضغوط اليوميه والبعد عن الكحوليات والمخدرات والتدخين.

كما أن إرتداء ميدالية تشير إلى إصابة حاملها بالصرع وأرقام مرافقي المريض وأسماء الأدوية وحساسية المريض المسجله لأي دواء مهم للغاية.

إعداد /د.أويس خالد كتبي.

د.أحمد مقيم.

إشراف ومراجعة/ د.محمد الغامدي.


2008-05-05

اضطراب الوسواس القهري O.C.D 2012-02-03
تمرين استرخاء Relaxation Technique 2014-12-31
انْـفصِـــامُ الشخصْـــيّة Schizophrenia 2009-07-28
القلق المرَضي Anxiety 2014-12-31
الاكتئاب Depression 2014-12-31
الضغوط النفسية Psychological Stress 2007-04-24
الأرق ( صعوبة النوم ) Insomnia 2014-12-31
إدمان النيكوتين Smoking 2007-06-01
الإدمان . .للمخدرات Narcotic 2007-04-29