الشرخ الشرجي: Anal Fissure


الشرخ الشرجي: Anal Fissure

التعريف:

الشرخ الشرجي هو مشكلة صحية تحدث نتيجة الإصابة بتمزق في محيط فتحة الشرج ويحدث عادة في البالغين نتيجة مرور كتل البراز الجافة أثناء التبرز ،إن الشق الشرجي يحدث أيضاً في الأطفال في عمر 6 شهور و 24 شهراً وهو أقل حدوثاً في الأطفال الأكبر عمراً..

إن وجود هذا الشق (التمزق)يؤدي إلى آلام وخروج دم وفي الغالب 90 في المائة تختفي بدون جراحة ويحتاج المريض إلى بعض الأدوية مثل الكريمات والتحاميل.وإذا لم يشفى ذاتياً يتحول إلى شق مزمن وهذا يحتاج لعملية جراحية لإزالته.

الأعراض:

إن العلامات الرئيسة والأعراض للشق تتضمن مايلي:

· ألم أثناء التبرز.

· دم أحمر لامع يلاحظ في البراز.

· هيجان وحك في منطقة فتحة الشرج.

· وجود شق واضح حول فتحة الشرج.

متى تزور الطبيب:

من المهم جداً في تلك الحالة أن تعمل على زيارة طبيبك وذلك عندما تشعر بألم أو عند رؤية دم في البراز أو على ورق الحمام.

الأسباب:

تتضمن أسباب الشق الذاتي مايلي:

· خروج براز كبير الحجم وجاف .

· الإمساك والزحار خلال عملية التبرز .

· التهابات حول فتحة الشرج .

عوامل الخطورة:

هناك عوامل عديدة قد تؤدي لحدوث مثل هذه الشقوق:

1. الفئة العمرية:حيث تحدث هذه الشقوق عند الأطفال الرضع ولأسباب غير معروفة

2. الأطفال:في عمر مابعد الرضاعة يحدث عندهم تشقق وقد يكون بسبب بطء في الدورة الدموية .

3. الإمساك المزمن.

4. يحدث عند النساء بعد الولادة.

5. التهاب الأمعاء أو مرض (كروهن)وهذا يؤدي إلى ضعف النسيج الخلوي حول فتحة الشرج.

المضاعفات:

من النادر جداً أن تسبب تلك المشكلة مضاعفات.وإذا فشل الجرح أو الشق أن يبرأ أو أن يلتئم فربما يصبح مزمناً وذلك يعني أن ذلك يبقى لأكثر من ستة أشهر وقد يمتد هذا الشق الى العضلة القابضة الداخلية لفتحة الشرج وهذا بدوره يؤدي إلى توسع في الشق وإذا لم يشفى الشق فيجب التدخل جراحياً.

التجهيز والاستعداد للقاء الطبيب:

إنه لمن حسن الحظ أن تبدأ أولاً برؤية طبيب أسرتك أو حتى أي ممارس عام,وعلى الرغم من أن ذلك قد يحدث في بعض الأحيان يمكن أن تحتاج لبعض المساعدة وخاصة من جراحي المستقيم.

وفيما يلي يوجد بعض المعلومات لكي تساعدك بحيث تكون مستعداً وجاهزاً لهذا اللقاء وأيضاً لما يمكن أن تتوقع أن تراه وتجده عندما تريد زيارة طبيبك.

ماذا يمكنك عمله:

· سجل أي أعراض تشعر بها لها صلة بالموضوع وكذلك أي أعراض أخرى تشعر بها.

· سجل أي أسئلة قد تخطر على بالك لطرحها على طبيبك أثناء الموعد واللقاء بينكما.

دائماً استغل وقتك مع طبيبك واجعله دائماً ايجابياً وذلك لأنه بالطبع يكون قصيراً جداً ولذا فقم بإعداد قائمة من الاستفسارات والأسئلة التي من الممكن أن تساعدك وتستفيد بها دائماً في كل أوقاتك.قم بإعداد الأسئلة الخاصة بك من منطلق ومبدأ الأولويات والأهم فالمهم وذلك عند احتياجها في الأوقات الحرجة.وبالنسبة للشق الداخلي هناك المزيد من الأسئلة الأساسية التي يمكن أن تطرحها على طبيبك ومن أهمها مايلي:

· ماهي الأعراض المشابهة لما أشعر به؟

· هل هناك أي سبب مشابه أو ممكن لحدوث مثل هذه الأعراض؟

· هل احتاج لأي من الفحوصات الطبية؟

· هل حالتي مؤقتة عرضية أم هي مزمنة؟

· ماهي العلاجات التي يمكن أن توصى بها؟

· هل هناك أي ضوابط وتعليمات يجب علي أن أتبعها؟

بالإضافة إلى كل هذه الأسئلة التي قمت بإعدادها مسبقاً لكي تطرحها على طبيبك أثناء زيارته فمن الضروري والهام جداً بالنسبة لك ألاتتردد لكي تسأل أي أسئلة أخرى وذلك من خلال تلك المقابلة وحتى إذا لم تفهم بعض الأشياء فمن حقك الاستفسار عنها مرة ثانية.

ماذا تتوقع من طبيبك:

دائماً مايكون طبيبك على استعداد أن يسألك عدد من الأسئلة التي قد تفيده في فحصه وبالتالي تعمل على سرعة شفائك والعلاج المناسب لك.ولذا فيجب أن تكون مستعداً لكي تجيب على تلك الأسئلة ولذا يمكن توفير الوقت والجهد حتى يمكنه تجاوز وتخطي النقاط التي تريد ان تضيع فيها الوقت والجهد فيمكن لطبيبك المعالج أن يقوم بطرح بعض الأسئلة وهي كما يلي:

· متى بدأت تشعر بتلك الأعراض لأول مرة؟

· هل هذه الأعراض مستمرة أم متقطعة؟

· كم تبقى وتستمر هذه الأعراض؟

· ماهي الأشياء التي تبدو كعامل لزيادة هذه الأعراض؟

· ماهي الأشياء التي تظهر الأعراض بشكل سيئ؟

· هل تعاني من أي ظروف صحية أخرى مثل بعض الأمراض المزمنة التي من الممكن أن يكون لها صلة بتلك الأمراض؟

ماذا يجب عليك أن تفعل قبل رؤية طبيبك:

-عليك بتجنب الإمساك وذلك بتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والأنسجة.

-تجنب الزحار(التبرز بقوة).

الفحوصات والتشخيص:

من الممكن جداً بل من الضروري أيضاً أن يقوم طبيبك بطرح بعض الأسئلة وذلك لمعرفة تاريخك الطبي ويؤدي ذلك إلى انجاز امتحان طبيعي وفحص طبيعي يتضمن معرفة المنطقة المصابة وغالباً مايكون موضع الشق واضح وحتى بعد أن يبرأ الجرح فإن طبيبك قد يقوم بعمل منظار للمستقيم أو الأمعاء وذلك لكي يتأكد من عدم وجود مرض مثل مرض (كروهن) أو سرطان لاسمح الله.

أما إذا كان العمر فوق الخمسين سنة وهناك عوامل خطورة أخرى للإصابة بالسرطان فإن طبيبك حتماً سينصحك بعمل منظار.

العلاج بالعقاقير:

إن الشق الشرجي منتشر وفي العادة يشفى بدون علاج أو تدخل جراحي وإذا لم يشف الجرح في خلال 6-8 أسابيع فقد تحتاج إلى جراحة.

العلاج بدون جراحة:

إذا كان أسلوب الحياة أو حتى معايير العناية بالنفس كمثل إضافة أنسجة أكثر لغذائك وتشرب الكثير من المياه والحصول على المزيد من التدريبات المنتظمة واستخدام الحمام وتناول الملين في بعض الأحيان لايفيد فإن طبيبك يمكن أن يوصي بالعلاج غير الجراحي وهناك بعض التوصيات كما يلي:

· استخدام تحاميل (لبوس)والكريمات:

يمكن لطبيبك أن ينصحك ببعض العلاجات للمستقيم ويوصي أيضاً بكريم معين يحتوي على مواد فعالة لذلك تساعد على تقليل التورم وينهي على الألم الموجود.

· علاجات أخرى غير جراحية:

هناك بعض الأطباء يقومون بوصف بعض العلاجات لفتحة الشرج حيث تقوم بعمل رائع جداً في توسيع شعيرات الدم للشق أو المزق الموجود وبالتالي يشجع على التئام الجرح وأيضاً يمكن القول بأن هذه العلاجات تساعد أيضاً في تقليل الضغط الموجود في تلك المنطقة,وبالتالي يؤدي إلى تخفيف التقلص ويقلل من حدة الألم الموجود طبيعياً في تلك المرحلة وكلاهما يؤدي ويشجع على التئام الجرح ويعمل هذا العلاج على تجنب الآثار الجانبية لتلك المشكلة الصحية .وأيضاً من المفترض والمطلوب هو غسيل الأيدي بشكل منتظم ودائم بعد تطبيق واستعمال المرهم وذلك للتقليل من الكمية الموجودة على الجلد لفترة أكثر.

إن الأعراض الجانبية لاستخدام بعض الأدوية (نيتروجليسرين) مثل الصداع وانخفاض ضغط الدم قد تحدث ولذا فإن طبيبك قد ينصحك بأن تبقى جالس أو مستلقي مع تجنب التدريبات والتمارين في نفس الوقت بعد استخدام هذه العلاجات مباشرة.وكذلك على الرجال ألا يستخدموا العلاج المسمى (النيرتوجلسرين)في خلال أربع وعشرون ساعة من تناول العلاجات السابقة كمثل الفياجرا و السيالز لأنهم لديهم فرصة وإمكانية هامة وخطرة في تقليل ضغط الدم.

هناك علاج آخر جديد يتضمن حقن عينة صغيرة جداً من (مادة البوتكس أ) في عضلات المستقيم الداخلية تؤدي إلى ارتخاء سريع في المنطقة وهذا يساعد على التئام الجرح.

الجراحة:

مبدئياً يمكننا القول بأن الجراحة هي الحل الأخير والنهائي وليست الحل المحبب أو المفضل وإذا كان هناك شق أو مزق تعاني منه لفترة طويلة ولم يتم شفائه من نفسه ولفترة طويلة حتى يصبح مزق مُزمن فإنه قد ينصح بالجراحة العاجلة والفورية لذلك.

تتضمن الجراحة قطع جزء من العضلة وذلك بهدف تقليل التقلص والتشنج والألم ويشجع ذلك لالتئام الجرح وشفائه بشكل كبير وعادة ما تجري مثل هذه العمليات في العيادة الخارجية تتضمن إزالة المزق.

أسلوب الحياة والعلاج المنزلي:

إن التغيرات في أساليب المعيشة والمتابعة الحالية ربما قد تساعد في تخفيف الألم وتشجع على التئام الجرح وتعمل على الوقاية والحفاظ من عملية تكرار هذا المزق في وقت آخر.

· أضف أنسجة وألياف لغذائك:

يمكن زيادة الأنسجة والألياف في جسمك وذلك عن طريق تناول الكثير من الفواكه والخضروات والبقوليات وكل أنواع الحبوب من قمح وأرز وذرة إلى غير ذلك من المواد الغذائية .والنسبة المفضلة في تلك الأنسجة والكمية المطلوبة هي تتراوح مابين 20 إلى 35 جرام من الألياف يومياً حتى يؤدي إلى الأهداف المرجوة من ذلك في الأطعمة والغذاء.

لايحصل معظم الناس على تلك النسبة بشكل دائم لذا يمكن أن تريد أن تأخذ إمداد بالأنسجة والألياف.وهناك بعض أنواع الملينات تسهل عملية الإخراج وتجعله يمر بشكل سهل وبدون تقلصات وأيضاً بدون أي آلام.

· شرب السوائل الكافية

أيضاً يمكننا القول بأن السوائل تساعد على تجنب الإمساك لذا فإنه من المهم جداً الحصول على قدر كافٍ من تلك السوائل,لذا ينبغي عليك تناول المزيد من المياه حتى يصبح لون البول بلون الماء.

· التمرينات بشكل منتظم:

يمكن التريض 30 دقيقة كل يوم حيث يحفز حركات الأمعاء بانتظام ويزيد من تدفق الدم لكل أجزاء الجسم حيث تشجع على التئام الجرح.

· خذ حمام:

استعمل الماء الحار من 10 حتى 20 دقيقة أكثر من مرة في اليوم وخصوصاً بعد التبرز حيث تعمل على تخفيف الألم والحكة ولا يجب أن تستخدم الصابون أو المساحيق الأخرى للتنظيف حيث يساعد ذلك على تهيج المنطقة و زيادة الحكة.

· تجنب الإجهاد خلال التبرز:

يخلف الإجهاد ضغط حيث من الممكن أن يفتح الشق الملتئم أو يؤدي إلى حدوث شق آخر.

إعداد\ د.نسرين طيب.

إشراف ومراجعة\ د.عبدالرحمن العمودي.

E.mail:ghamdims2@ngha.med.sa


2009-04-03

التسمم الوشيقي (Botulism) 2017-01-01
(حساسية الجلوتين) Celiac Disease 2016-11-07
تخسيس الوزن - جراحة السمنة "Bariatric" 2016-02-15
الإمساك لدى كبار السن 2014-03-10
التهاب الزائدة الدودية Appendicitis 2011-05-27
إنفلونزا المعدة(stomach flu) 2011-02-08
الانسداد المعوي Intestinal Obstruction 2010-10-24
الالتهاب الكبدي الفيروسي - أ- Hepatitis A 2014-12-31
التهاب الكبد الوبائي باء Hepatitis B 2007-06-09
الكبد الوبائي فئة Hepatitis C 2006-12-22
البواسير Hemorrhoids 2010-07-02
حصوات المرارة Gallstones 2008-03-24
القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome 2007-05-27
Appendicitis التهاب الزائدة الدودية 2009-07-24
إضطرابات فحوص وظائف الكبد (LFT) 2010-02-06
التليف الكبدي Cirrhosis 2009-01-31
الحرقان (الحموضة) Dyspepsia 2007-05-18
القرحة الهضميهة Peptic Ulcer 2009-02-15
التهاب القولون التقرحي(Ulcerative Colitis) 2010-05-16