إضطرابات فحوص وظائف الكبد (LFT)


إضطرابات فحوص وظائف الكبد

Disturbances of liver Function Tests

إن تحليل الإضطرابات في فحوص وظائف الكبد و محاولة تشخيص المرض المسبب هو سيناريو متكرر في العيادات الأوليه. قد تكون هذه الإضطرابات غير متصاحبه مع أعراض مرض ما , وغالباً ما يتم إهمال التحري فيها ، مما قد يؤدي إلى إضاعة فرصة التشخيص المبكر للمرض الكبدي و معالجته .

قد يكون الكبد هو السبب الرئيسي لهذه الإضطرابات , و قد تكون هذه الإضطرابات ناتجه عن مشاكل غير كبديه خارج الكبد .

وكثيراً ما نجد - على عكس المتوقع - أنه ليس هنالك مشكله في الكبد رغم الإضطرابات في فحوص وظائف الكبد !!

ورغم أن هناك أيضا نسبه 2.5 % من الناس الأصحاء لديهم اضطرابات في فحوص وظائف

الكبد بدون أي سبب ، ولكن لأن الكبد عضو حساس ومهم وأيضا بسبب أن معظم أمراض الكبد تكون في البداية غير متصاحبة مع أي أعراض ، لذلك فإننا نعتبرأن جميع من لديهم إضطرابات في وظائف الكبد هم مرضى حتى يثبت لنا عكس ذلك .

فحوصات الكبد :

إن تحليل إختبار وظائف الكبد متوفر عادة في جميع المراكز الصحية تقريباً , و يعتبر من الفحوصات الأساسيه لتشخيص الكثير من الأمراض .

و يحتوي على :

1- البيليروبين Bilirubin

و ينتج نتيجه تكسير كريات الدم الحمراء في الجهاز الشبكي اللمفاوي reticuloendotheliam, بعد ذلك يتحد البيليروبن غير المقترن مع الألبيومن الذي يأخذه إلى الكبد . و في الكبد يتم قرن البيليروبن مما يجعله قابلا للذوبان في الماء فيسهل إخراجه مع البول .

2- الألبيومن :

ويعتبر مقياس حساس جداً لوظيفة الكبد في حالة امتاد المرض لفترة زمنيه طويله ( أكثر من 20 يوم ) .

3- البروتين الكلي .

4- الإنزيمات المحولة (transferase) :

مثل محول الألانين ALT و محول الأسبارتيت AST , وتكون موجودة عادة داخل الخلايا , فإرتفاع تركيزها في الدم يشير إلى وجود ضرر للكبد أو إصابة للكبد . و محول الألانين يعتبر أكثر دقة من محول الأسبارتيت الذي يوجد أيضاً في أنسجة القلب و العظام و خلايا الدم الحمراء

و عندما تكون نسبه هذه المحولات في الدم عالية جداً غالباً ما يكون السبب هو تناول جرعة علاجية زائدة أدت إلى أضرار كبديه أونتيجة للإصابة بإلتهاب كبدي فيروسي .

في المرض الكبدي المزمن عادة يكون نسبة إنزيم الآلانين أكثر من إنزيم الأسبارتيت و عندما يحدث التلف الكبدي تتحول إلى العكس.

5- محول القلوتامايل GGT :

و يرتبط إرتباطاً كبيراً بالقنوات المرارية و يرتفع في حالات الحصوات المرارية , وكذلك اذا ارتفع لوحده فربما يشيرإلى إرتفاع نسبة الكحول في الدم.

6- الإنزيم الفوسفوري القاعدي ALP :

ويتم إفرازه من الخلايا المبطنه للقنوات ا لمرارية و العظام , و إرتفاعه العالي غالباً ما يكون مع حصوات المرارة ( بالإضافه إلى إرتفاع الـ GGT ) . و قد يزيد فسيولوجياً في حالة النمو و في الثلث الأخير من الحمل عند المرأة .

- الإجراءات الطبية اللازمة في فحوص وظائف الكبد :

أ- يلزم أخذ تاريخ مرضي و إجراء فحص سريري :

1- التاريخ المرضي :

السؤال عن السفر , نقل الدم , جرعات الأدويه , الوشم , العلاقات الجنسية , تعاطي الكحول , الوظيفة , الإصابة بمرض السكري أو زيادة الدهون في الدم , السمنة , التاريخ العائلي .

2- الفحص السريري و يشمل :

- صفار العين , الإحمرار الكفي , الكدمات , تضخم الثدي لدى الذكور .

- التضخم الكبدي أو الطحالي .

- السوائل في البطن .

- السمنه .

- علامات التأثر الدماغي .

ب- فحوصات أخرى لمعرفة سبب هذه الإضطرابات مثل :

- المحولات الإنزيميه الأخرى (AST , ALT )

- البروثرومبن INR و هو حساس للقدره التصنيعيه للكبد .

- التحليل الفيروسي لمعرفة وجود إلتهاب الكبد الوبائي ب و ج (HBV,HCV )

- الأجسام المضادة للجسم Autoantibody مثل الأجسام المضاده للنواة و المايتوكوندريا .

- مستوى الإميونوقلوبيولين Immunoglobulins : وفي حالة عدم توفرها نستطيع قياس معدل الإرتفاع البروتيني مطروحاً منه الألبيومن .

- مستوى الحديد في الدم .

البروتين الجيني الألفي alfa-feto protein .

- مستوى النحاس Copper .

- الأشعه الصوتيه هي أيضاً وسيله مساعده للتشخيص .

- طريقة التعامل مع إضطرابات فحوص وظائف الكبد :

- أولاً: ضع في الحسبان إمكانية الخطأ من المختبروعند الحصول على النتائج من المختبر قارن النتائج بالفحص في مختبر آخر إن أمكن .

- ثانياً: تأكد من الطبيب المعالج عن تفسير إي إضطراب في فحص الكبد فهو أكثر خبرة ودراية بذلك.

1- إرتفاع في البيليروبن فقط :

لابد من معرفة النوع الزائد منه ( مقترن أو غير مقترن )

- الغير مقترن يزيد في الحالات التاليه :

تكسر الدم – متلازمة قلبرت – متلازمة سريقلر و نجار

- المقترن يزيد في الحالات التاليه :

متلازمة دوبن جونسون – متلازمة روتور – المرض الكبدي المزمن .

2- إرتفاع في كل الإنزيمات:

قد تكون نتيجة إنسدادات أو ضيق في القنوات المرارية داخل الكبد أو خارجه :

- داخل الكبد بسبب : التليف الأولي للقناة المرارية أو تعاطي الأدويه بجرعات سامه .

- خارج الكبد يحدث بسبب : الحصوات المراريه في الممر الصفراوي – سرطان رأس البنكرياس – إستخدام الأدويه مثل حبوب منع الحمل أو الأيزونايازايد .

3- إرتفاع في مستوى الآلانين والاسبارتيت :

عندما تكون الزيادة في الـ AST, ALT أكثر من الزيادة في ALP, GGT .. فإن الأسباب ربما تكون من :

الأدويه مثل الأزونايازايد – إلتهاب الكبد المزمن B,C - الإصابه الفيروسيه الحديثة – الإلتهاب الكبدي الناتج عن الأجسام .

4- إرتفاع في إنزيم الـ GGT فقط :

غالباً ما يكون السبب هو التعاطي للخمر المحرمة أو إستخدام الكحول المزمن ،و قد يحصل هذا في غياب مرض كبدي .

ومع أنه ليس هنالك علاقه بين نسبة الكحول المتعاطاه و معدل الإرتفاع في إنزيم الـ GGT .

لكن قد يكون لدى المدمن على الكحول مستوى طبيعي من الـ GGT .

و في حال التوقف عن الكحول لأربعة أسابيع فسوف يعود الإنزيم إلى المستوى الطبيعي

بإذن الله .

5 - إرتفاع في الـ ALP فقط :

- يحدث طبيعياً في الثلث الأخير من الحمل .

- لابد من الأخذ في الحسبان المصادر الأخرى للـ ALP مثل أمراض العظم و الكلى

و في كبار السن نتوقع وجود ( كسور في العظام – هشاشة و تآكل العظام ).

- خطة المعالجة :

في حالة وجود مشكلة كبدية متصاحبة مع ضعف وظيفي كبدي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب المعالج وخاصة :

أ- إذا كان هنالك زيادة بسيطة في فحوصات وظائف الكبد ( أقل من ضعف المعدل الطبيعي ) :

1- أن تكرر فحوصات الكبد بعد ستة أشهر .

2- إذا كان السبب هو تعاطي الكحول المحرم فيجب التوقف عن شربه فهو دمار للصحة وللأسرة والأخلاق .

3- تحسين أسلوب الحياة قد يساعد بإذن الله مثل التحكم في مستوى السكر و تقليل الوزن إلى الطبيعي .

- إذا إستمرت الإضطرابات لاسمح الله إستشر الطبيب المعالج قد يطلب المزيد من الفحوصات .

ب- إذا كان هنالك زيادة عالية في فحوصات وظائف الكبد ( أكثر من ضعف المعدل الطبيعي )

أو كان هناك أحد الأعراض التالية:

- إصفرار زائد في العين .

- سوائل في البطن(إستسقاء) .

- تأثر دماغي بمرض الكبد .

فيجب عليك مراجعة الطبيب الذي قد يحيلك إلى إستشاري مختص بأمراض الكبد وقد يجري لك فحوصات أخرى لمعرفة سبب المشكلة وتشخيص السبب.

إعداد\ د. محمد معين الله الغامدي.

مراجعة وإشراف \ د.محمد سعيد الغامدي.

E.mail ghamdims2@ngha.med.sa:


2010-02-06

التسمم الوشيقي (Botulism) 2017-01-01
(حساسية الجلوتين) Celiac Disease 2016-11-07
تخسيس الوزن - جراحة السمنة "Bariatric" 2016-02-15
الإمساك لدى كبار السن 2014-03-10
التهاب الزائدة الدودية Appendicitis 2011-05-27
إنفلونزا المعدة(stomach flu) 2011-02-08
الانسداد المعوي Intestinal Obstruction 2010-10-24
الالتهاب الكبدي الفيروسي - أ- Hepatitis A 2014-12-31
التهاب الكبد الوبائي باء Hepatitis B 2007-06-09
الكبد الوبائي فئة Hepatitis C 2006-12-22
البواسير Hemorrhoids 2010-07-02
حصوات المرارة Gallstones 2008-03-24
القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome 2007-05-27
Appendicitis التهاب الزائدة الدودية 2009-07-24
الشرخ الشرجي: Anal Fissure 2009-04-03
التليف الكبدي Cirrhosis 2009-01-31
الحرقان (الحموضة) Dyspepsia 2007-05-18
القرحة الهضميهة Peptic Ulcer 2009-02-15
التهاب القولون التقرحي(Ulcerative Colitis) 2010-05-16