تخسيس الوزن - جراحة السمنة "Bariatric"


تخسيس الوزن - جراحة السمنة "Bariatric"

- لمحة عامة:

تخسيس الوزن - جراحة السمنة "Bariatric" من الكلمات اليونانية " baros "، بمعنى " الوزن "، و " iatrikos "، بمعنى "الطب " هي عبارة عن عملية جراحية تتم لمساعدتك على انقاص وزنك.

لا ينصح بإجراء عمليات تخسيس الوزن لكل من لديه سمنه أو زياده في الوزن، ومع ذلك، قد يكون الخيار الوحيد إذا كنت بدينا ولم تكن قادرا على انقاص الوزن مع أساليب أخرى، أو إذا كان لديك أحد الحالات المرضية التي ترتبط بالسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكولسترول، أمراض المفاصل، أومرض السكري .

يتم تصنيف الشخص كمريض زائد الوزن أو ناقص الوزن أو أنه شخص صحي على أساس مايسمى بمؤشر كتلة الجسم (BMI)

مؤشر كتلة الجسم هو وسيلة لقياس الدهون في الجسم التي تعتمد على الطول والوزن.

● يعتبر مؤشر كتلة الجسم من 25 حتي 29وزن زائد.

● يعتبر مؤشر كتلة الجسم من ≥30 سمنة.

هل ينبغي علي إجراء عملية تخسيس لانقاص وزني؟

يوصى جراحة إنقاص الوزن فقط للأشخاص الذين يعانون أحد العوامل التالية:

· مؤشر كتلة الجسم فوق 40 (شديد السمنة)، الذين لم يستجيبوا إلى نظام غذائي أوأدوية أوممارسة الرياضة لانقاص الوزن.

· مؤشر كتلة الجسم فوق 35 مع مشكلة طبية خطيرة ترتبط بالبدانة كالسكري، أوآلام المفاصل الحادة، أو توقف التنفس أثناء النوم، التي من شأنها التحسن مع انقاص الوزن.

· مؤشر كتلة الجسم فوق 30 مع حالات معينه، كنوع معين من مرض السكري المعروف أيضا باسم متلازمة الأيض “ “metabolic syndrome”أو مزيج من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، توقف التنفس أثناء النوم، ارتفاع الكولسترول، والسكري .

يشترط كثير من الجراحين نمط الحياة لتكون أكثر صحيا (أي تحسين النظام الغذائي وعادات ممارسة الرياضة) قبل اعتمادها لإجراء العملية الجراحية. في بعض الأحيان، يكون كافيا للشخص البدين النجاح في انقاص الوزن من خلال هذه العادات الصحية قبل الجراحة وبعدها يقرر المريض إذا يرغب المضي قدما في العملية أم لا. في حالات أخرى، قد يتمكن الشخص من انقاص وزنه إلى مستوى تحت الحد الأدنى المطلوب للعملية الجراحية. كثير من الجراحين لا يزالون يمضون قدما بإجراء الجراحة في هذه الحالات، لأن الشخص كان موفي الشروط عندما بدأ البرنامج الصحي. ومع ذلك، فمن المهم التحدث مع الجراح حول أساسيات ومتطلبات الجراحة. التغطية التأمينية لعمليات التخسيس تختلف أيضا من شركة لإخرى، لذلك من المهم التأكد من فوائد العلاج والخيارات المتاحة أمامك.

يجب عليك أيضا أن تتأكد من أنك تفهم المخاطر والفوائد المحتملة للجراحة. يجب أن يكون لديك الدافع و الاستعداد لإجراء تغييرات مدى الحياة في كيفية تناول الطعام للوصول والحفاظ على الوزن الصحي بعد الجراحة. والأهم أن تكون واقعي حول مقدار فقدان الوزن المتوقع بعد الجراحة.

التحضير للعملية الجراحية:

معظم الناس الذين سيجرى لهم عملية تخسيس يتم حجز مواعيدهم مع عدد من الخبراء المختصين قبل موعد الجراحة. هذا غالبا ما تتضمن اختصاصي تغذية، مستشار الصحة النفسية، طبيب متخصص في رعاية المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، والجراح الذي سيقوم بإجراء الجراحة. قد تحتاج إلى العمل مع هؤلاء جميعهم لعدة أسابيع أو أشهر قبل الجراحة.

● أخصائي التغذية سيوضح لك كمية الطعام التي ستكون قادرعلى تناولها بعد الجراحة. قد تحتاج أيضا إلى فقدان كمية صغيرة من الوزن قبل الجراحة.

● أخصائي الصحة النفسية سوف يساعدك على التأقلم مع التوتر والعوامل الأخرى التي يمكن أن تجعل من الصعب عليك انقاص وزنك.

● أما الطبيب فسيحدد ما إذا كنت بحاجة إلى التحاليل أو فحوصات أخرى قبل الجراحة. كما انها قد تساعدك أيضا على البدء في حمية لإنقاص الوزن قبل الجراحة.

● وأخيرا الجراح سيجتمع معك لمناقشة العمليات الجراحية المتاحة لعلاج السمنة. والتأكد من انه ينطبق عليك الشروط الضروريه للعملية الجراحية.

● بدء ممارسة الرياضه قبل الجراحة سوف تساعدك على الإستعداد عقليا وجسديا للعملية الجراحية، وتساعدك على خفض الوزن قبل الجراحة، وتسهل عليك البرنامج الصحي الذي يجب عليك اتباعه بعد العملية.

أنواع عمليات التخسيس:

هناك عدة أنواع من عمليات التخسيس، الأكثر انتشارا هي:

1- التحزيم

2- تغيير مسار المعدة

3- وتكميم المعدة.

1- التحزيم

هو عملية جراحية يستخدم حزام قابل للتعديل حول مدخل المعدة. وهذا يقلل من كمية الطعام التي يمكنك أن تأكله في وقت واحد.

يتم التحزيم من خلال شقوق صغيرة، بالمنظار ويمكن تعديل الحزام بعد الجراحة، مما يسمح لك أن تأكل أكثر أو القليل من الطعام. يتم إجراء تعديلات على حجم وضيق الحزام باستخدام إبرة لإضافة أو إزالة السوائل من وعاء صغير يوضع تحت الجلد متصل بالحزام. اضافة السائل إلى الحزام يجعلها أكثر إحكاما مما يحد من كمية الطعام الذي يمكنك أن تأكله، بالتالي يساعدك على انقاص الوزن.

التحزيم هو الخيار المستحب لأن العملية بسيطة نسبيا، ويمكن تعديلها أو إزالتها، ومخاطرها قليله جدا. لكن فقدان الوزن مع التحزيم يعتمد على قدرتك بمتابعة البرنامج بدقة.

● سوف تحتاج إلى إعداد وجبات غذائية تناسب عمل الحزام على سبيل المثال، فإن التحزيم لا يعمل بشكل جيد إذا كنت تأكل أو تشرب كمية كبيرة من السعرات الحرارية السائلة (مثل الآيس كريم). فهي لا تساعدك على الشعور بالشبع عند تناول الطعام أو الشراب السائل السعرات.

فقدان الوزن بعد عامين يتراوح بين 50 الى 60٪ من الوزن الزائد. على سبيل المثال، يمكن لشخص 120 كغ أن يخسر ما يقرب من 30-40 كغ في عامين بعد التحزيم.

إن أفضل النتائج مع جراحة التحزيم تكون مع المرضى الذين يحافظون على مواعيدهم بانتظام ويلتزمون بالنظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضه باستمرار. من المهم الالتزام بمواعيد المتابعة، وعلى الرغم أنه ضروري مع جميع العمليات، الا أنه بعد عملية التحزيم جدا مهم للتعديلات في حجم وضيق الحزام.

2- تغيير مسار المعدة:

يساعد على انقاص الوزن عن طريق تقليل كمية الطعام الذي يمكنك أن تأكله وخفض عدد السعرات الحرارية والعناصر الغذائية التي تمتص من الطعام الذي تتناوله.

لإجراء عملية تغيير مسار المعدة، الطبيب يصنع تجويف صغير في المعدة عن طريق تقسيم المعدة وتوصيلها بالأمعاء الدقيقة، هذا يساعدك على انقاص الوزن بطريقتين:

● المعدة الأصغر حجما يمكنها أن تستوعب كمية أقل من الطعام. هذا يسبب الشعور بالشبع بعد تناول كمية صغيرة جدا من الطعام أو السوائل. مع مرور الوقت، التجويف قد يتمدد، مما يسمح لك بتناول المزيد من الطعام.

● يمتص الجسم سعرات حرارية أقل، لأن الطعام يتجاوز جزء كبير من المعدة وكذلك الأمعاء الدقيقة العلوية. بهذا الترتيب الجديد يقلل من شهيتك ويغير الطريقة التي تهضم بها الأطعمة عن طريق تغيير افراز هرمونات مختلفة.

عملية تغيير مسار المعدة يمكن أن تكون عن طريق الجراحة المفتوحة (من خلال شق في البطن) أوعن طريق المنظار. كلا الطريقتين لها مخاطر وفوائد. يجب عليك مناقشتها مع الجراح والعمل معا لتحديد أي الطرق مناسبة لك.

تغيير مسار المعدة لها نسبة نجاح عالية، والناس يفقدون في المتوسط ​​بين 70 و 75 في المئة من وزنهم الزائد في السنة الأولى. كمثال للشخص الذي يزن 120 كغ، سيكون من المتوقع في المتوسط ​​أن يخسر 50-60 كغ من وزنه. فقدان الوزن عادة يتوقف من بعد 1-2 سنوات، مع فقدان الوزن الزائد الشاملة بين 50 و 75 في المئة.

3- تكميم المعدة

هي الجراحة التي تقلل من حجم المعدة ويجعلها في أنبوب ضيق. بمعنى أن حجم المعدة يصبح صغير جدا، فالمعدة لا تمتد عند تناول الطعام، وتنتج قليل من هرمون (جريلين) المسوول عن الاحساس بالجوع، مما يساعدك على الشعور بالارتياح مع كمية أقل من الطعام.

يعتبر تكميم المعدة عملية أبسط من تغيير مسار المعدة لأن الأمعاء تبقى على حالها، وهناك احتمالية أقل من حدوث سوء تغذية. في تكميم المعدة تكون السيطرة على الجوع على المدى الطويل أفضل من التحزيم. وهي أيضا أكثر أمانا منها لأنه لا يتم زرع أي جهاز.

نسبة نجاح العملية جيدة، ويفقد المريض في المتوسط ​​بين 60 و 65 في المئة من وزنهم الزائد خلال عامين. فمثلا الشخص الذي يزن 120 كغ، سيفقد حوالي 40-50 كغ. مثل التحزيم وتغيير مسار المعدة، فمن المهم اتباع نظام غذائي مناسب وصحي بعد الجراحة.

مضاعفات عمليات التخسيس: يمكن أن تحدث مضاعفات عديدة بعد عمليات التخسيس. مخاطر الجراحة التي تعتمد على نوع العملية ووجود أي مشاكل طبية قبل الجراحة.

أكثر المضاعفات شيوعا التي تظهر مبكرا (1-6 أسابيع بعد الجراحة) ما يلي:

● النزيف

● الالتهابات

● انسداد أو تسرب في المعدة أو الامعاء

● الحاجة إلى جراحة أخرى

أما المضاعفات الطبية الخطرة فتشمل: الجلطات الدموية في الساقين أو الرئتين، النوبات القلبية، الالتهاب الرئوي، أوالتهاب المسالك البولية.

المضاعفات قد تحدث في أي مكان، ولذا من الأفضل إجراء العملية في مراكز متقدمة في جراحة التخسيس.

هذه المراكز يكون لديها:

● أطباء وجراحين أكفاء في هذا المجال

● فريق دعم مكون من (خبراء تغذية ومستشارين نفسيين وممرضات).

● متابعة طويلة المدى بعد الجراحة.

فعالية عمليات التخسيس:

الهدف من الجراحة وانقاص الوزن هو الحد من خطر الأمراض أو الوفيات المرتبطة بالسمنة. الجراحة أيضا تساعدك على الشعور والظهور بشكل أفضل أمام الناس وكذلك الحد من صرف الأموال على الأدوية.

والمقصود بذلك أن انقاص الوزن بواسطة الجراحة يحسن من المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة (كمرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكولسترول، وتوقف التنفس أثناء النوم) إلى مستوى لا تحتاج أن تأخذ أي دواء.

وأخيرا فإن انقاص الوزن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، السرطان، وبعض الأمراض المعدية بإذن الله.

تنبيهات:

1- بعد جراحة التخسيس: سوف تحتاج إلى البقاء في المستشفى حتى يتأكد الفريق الطبي أنه آمن لك الخروج (في المتوسط، 1-3 أيام). تجنب سواقة السيارة إذا كنت تأخذ أدوية لتخفيف الألم. ابدء ممارسة الرياضة في أقرب وقت ممكن بمجرد أن تلتئم جروحك. معظم مراكز التخسيس تصمم برامج مناسبة لك.

2- اذا كنت في البيت، من المهم أن تأكل وتشرب بدقة ما وصفه لك الطبيب واختصاصي التغذية. عليك مراجعة طبيبك واخصائي التغذية على مواعيد منتظمه بعد الجراحة لمتابعة حالتك الصحية، ونظامك الغذائي، ومقدار الوزن الذي فقدته.

سوف تكون قادراً على زيادة كمية الأكل مع مرور الوقت، على الرغم من ذلك فمن المهم اتباع التعليمات التالية:

● تناول وجبات صغيرة متكررة وعدم تخطي وجبات الطعام

● امضغ طعامك ببطء وبشكل كامل

● تجنب الأكل وانت مشعول بعمل آخر (مثل تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفزيون)

● التوقف عن تناول الطعام عند الشعور بالشبع

● تناول السوائل 30 دقيقة على الأقل قبل وبعد تناول الطعام

● تجنب الأطعمة الغنية بالدهون أو السكريات

● تناول الفيتامينات، على النحو الموصى به من قبل طبيبك

● يجب عليك تقييم عاداتك الصحية باستمرار

3- يمكن أن يستغرق هذا الأمرعدة أشهر لتعلم احتياجات جسمك الجديده حتى يتسنى لك معرفة مااذا كنت جائعا أولا. قد لا يروق لك الأطعمة التي كنت تحبها سابقا، وتفضل عنها أطعمة جديدة. قد يسبب هذا احباطاً عند بعض المرضى، فالأفضل أن تتحدث مع أخصائي التغذية الخاص بك إذا كنت تواجه أي مشكلة.

وعادة يستغرق ما بين سنة وسنتين لانقاص الوزن بعد الجراحة. بعد أن تبلغ الوزن المطلوب، أحياناً بعض الأشخاص يلجأون إلى جراحة تجميلية (تسمى "نحت الجسم") لإزالة الجلد الزائد من الجسم، وخاصة في منطقة البطن.

4- قبل أن تقرر عملية التخسيس، يجب أن تتعهد باتباع نظام صحي في حياتك. وهذا يشمل المتابعة المستمرة مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك، وممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع، واتباع نظام غذائي معقول كل يوم. قد يكون من الصعب تغيير عادات الأكل وممارسة الرياضة بعد الجراحة، لكن يجب العمل بجد والتمسك بأهدافك.

5- التأقلم بعد العملية الجراحية وانقاص الوزن قد تكون مرهقة جسديا ونفسيا، لذلك من المهم الحصول على دعم من العائلة والأصدقاء والعمل مع طبيب نفسي يساعد على تخطي الصعاب.

طرق أخرى لتخسيس الوزن

- بالإضافة إلى العمليات الجراحية لعلاج البدانة، يجري دراسة وسائل أخرى لانقاص الوزن منها مايسمى “vagal blockage” وينطوي على زرع جهاز في البطن. الجهاز يمنع الإشارات العصبية بين المخ والمعدة، والحد من الشعور بالجوع.

- الوسيلة التانية هي أن يدخل الطبيب بالون معين في المعدة، عن طريق الفم. ثم يتم ملء البالون بالماء والملح. أثناء وجود البالون، لا يمكن للمعدة ان تحمل الكثير من الطعام، بذلك تشعر بالشبع بشكل أسرع. البالون لا يمكن أن يبقى في المعدة لمدة تزيد عن ستة أشهر.

هذه الجراحات ليست مناسبة للجميع. إذا كنت بدينا أو لديك زيادة في الوزن وتجد صعوبة في انقاص الوزن من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية، يجب عليك التحدث مع طبيبك حول الخيارات المتاحة والمناسبة لك.

إعداد \ د. أجوان جان

إشراف ومراجعة \ د.محمد الغامدي

E.mailghamdims2@ngha.med.sa:


2016-02-15

التسمم الوشيقي (Botulism) 2017-01-01
(حساسية الجلوتين) Celiac Disease 2016-11-07
الإمساك لدى كبار السن 2014-03-10
التهاب الزائدة الدودية Appendicitis 2011-05-27
إنفلونزا المعدة(stomach flu) 2011-02-08
الانسداد المعوي Intestinal Obstruction 2010-10-24
الالتهاب الكبدي الفيروسي - أ- Hepatitis A 2014-12-31
التهاب الكبد الوبائي باء Hepatitis B 2007-06-09
الكبد الوبائي فئة Hepatitis C 2006-12-22
البواسير Hemorrhoids 2010-07-02
حصوات المرارة Gallstones 2008-03-24
القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome 2007-05-27
Appendicitis التهاب الزائدة الدودية 2009-07-24
إضطرابات فحوص وظائف الكبد (LFT) 2010-02-06
الشرخ الشرجي: Anal Fissure 2009-04-03
التليف الكبدي Cirrhosis 2009-01-31
الحرقان (الحموضة) Dyspepsia 2007-05-18
القرحة الهضميهة Peptic Ulcer 2009-02-15
التهاب القولون التقرحي(Ulcerative Colitis) 2010-05-16