المياه الزرقاء GLAUCOMA


المياه الزرقاء GLAUCOMA

التعريف

مرض المياه الزرقاء هو السبب الرئيسي الثاني لفقدان البصر في العالم وأحياناً يطلق عليه السارق الصامت للبصر وذلك لحدوث ضعف تدريجي في فقدان البصر بدون شعور المصاب حتى وصوله لمرحلة متقدمة من المرض وهي نوعان المياه الزرقاء مغلقة الزاوية والمياه الزرقاء مفتوحة الزاوية وهي الأكثر شيوعاً.

والتشخيص المبكر يساهم بدون شك في تقليل أو منع تلف العصب البصري بإذن الله.

الأعراض:

· فقدان تدريجي للبصر.

· ألم شديد في العين.

· غثيان وقيء.

· إضطرابات في الرؤية

· هالات حول الأضواء الساطعة.

· إحمرار العين.

متى ينبغي أن تزور الطبيب؟

إن الفحص المبكر يساعد بشكل كبير وفعال في تشخيص وعلاج المشكلة وتلافي حدوث المضاعفات الخطيرة بإذن الله فإذا كان العمر أقل من 60 عاماً فينبغي الفحص مرة كل سنتين تقريباً.

لكن عند الشعور بأحد الأعراض السابقة ينبغي زيارة الطبيب فوراً لإجراء الفحوصات الطبية الأولية وقياس ضغط العين.

الأسباب:

يعد السبب الرئيسي المعروف لمرض المياه الزرقاء هو عدم خروج السوائل من العين من مخارجها الطبيعية مما يسبب احتقان شديد داخل العين وتجمع السوائل مسببه تلفاً تدريجياً للعصب البصري.

عوامل الخطورة:

تزداد فرص الإصابة بالمياه الزرقاء في الحالات التالية:

· إرتفاع الضغط الداخلي للعين(هناك ضغط طبيعي وإذا زاد عن ذلك يكون خطراً على أنسجة العين).

· العمر:يزيد معدل حدوث المرض بعد 60 سنة.

· الخلفية العرقية: الأمريكيين من أصل أفريقي لديهم فرصة لحدوث المرض

6-8مرات من القوقازيين مثلاً، والسبب في ذلك غير معروف لحد كبير.

· أن يكون المرض موجوداً في العائلة.

· وجود مرض السكر أو إرتفاع ضغط الدم.

· وجود أمراض عيون أخرى.

المضاعفات:

في حالة إهمال المشكلة وعدم العلاج يمكن حدوث مضاعفات خطيرة لاسمح الله مثل فقدان البصر كلياً أو تدريجياً أو ضيق أفق النظر.

الفحوصات والتشخيص:

· قياس الضغط داخل العين: عبارة عن جهاز يستخدم لقياس الضغط داخل العين وهو وسيلة فعالة لإكتشاف المرض.

· فحص العصب البصري: يمكّن الطبيب من فحص العصب البصري والتأكد من سلامته من التلف.

· فحص دقة النظر.

· تحديد سماكة القرنية بإستخدام جهاز معين.

العلاج:

الهدف الرئيسي من العلاج هو التقليل من الضغط داخل العين بعدة طرق للتقليل من الضغط على العصب البصري وبقية تراكيب العين الدقيقة والحساسة مثل الشبكية والقرنية.

قطرات العين: وغالباً هي الحل الأمثل لعلاج المرض لكن يجب الحذر عند إستخدامها ويجب مراعاة ارشادات الطبيب بدقة.

أدوية عن طريق الفم: غالباً يلجأ الطبيب لهذا النوع من العلاج في حالات أن قطرات العين لم تحدث النتيجة المطلوبة.

أدوية لحماية العصب البصري من التلف: حماية العصب البصري أيضاً هي أحد الأهداف الرئيسية من العلاج.

التدخل الجراحي: هو الحل الأخير للمرض في حالة عدم نجاح الطرق السابقة في علاج المرض لكن لهذا الحل بعض المضاعفات والأعراض الجانبية لكنها أقل ضرراً من المرض الرئيسي ويمكن تخفيفها.

وهناك عدد من الجراحات التي تستخدم لعلاج المرض في الحالات المتقدمة مثل:

· الليزر.

· تصريف السوائل عن طريق أنبوب خارجي.

نصائح وإرشادات:

· عدم الإعتماد على الأعشاب والمستحضرات المجهولة التحضير والمكونات فخطرها وضررها كبير.

· عدم الإكثار من السوائل بدون حاجة.

· تجنب الإنفعالات والغضب قدر الإمكان.

· ممارسة الرياضة بصورة معتدلة ومنتظمة.

إعداد/ د.ماجد ألفي ، د.عبدالله محنشي.

إشراف ومراجعة/ د.محمد الغامدي.

E.mail ghamdims2@ngha.med.sa:


2009-07-17

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري Retinal disorder as a result of diabetes


اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري

Retinal disorder as a result of diabetes

التعريف :

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري هو أحد مضاعفات مرض البوال السكري الذي ينتج من ضرر في الأوعية الدموية للنسيج الحساس للضوء في خلفية العين (الشبكية). أولاً، اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري ربما لا يسبب أعراض أو يسبب مشاكل بسيطة في الإبصار. في النهاية، مع ذلك، اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري يمكن أن ينتج عنه عمى.

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري يمكن أن يحدث في أي فرد مصاب بالبوال السكري النوع 1 أو النوع 2. كلما زادت فترة الإصابة بالبوال السكري وضعف التحكم في سكر الدم، كلما زاد احتمال حدوث اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري.

لحماية بصرك، خذ الوقاية بجدية. ابدأ بالتحكم الحريص في مستوى سكر الدم وجدول فحص العين سنوياً.

الأعراض :

من المحتمل وجود اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري ولا تعرف ذلك. في الحقيقة، غير شائع أن يوجد أعراض في المراحل المبكرة من اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري.

مع تقدم الحالة، أعراض اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري ربما تشمل :

· نقاط أو حبال غامقة تعوم في بصرك.

· تشوش بالإبصار.

· بصر متذبذب.

· مناطق غامقة أو خالية في بصرك.

· بصر ضعيف في الليل.

· تضرر في إبصار اللون.

· فقد البصر.

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري عادة يؤثر على العينين.

متى تذهب للطبيب :

العلاج الحريص للبوال السكري هو أفضل طريقة للوقاية من فقد البصر. لو مصاب بالبوال السكري، راجع طبيب العيون لفحص العين سنوياً مع التوسيع- حتى لو بصرك يبدو جيداً- بسبب أنه من المهم اكتشاف اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري في المراحل المبكرة. لو أصبحت حامل، طبيب العيون ربما يوصي بفحص عين إضافي خلال الحمل، بسبب أن الحمل أحياناً يزيد حالة اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري سوءاً.

اتصل بطبيب العيون بالطريقة الصحيحة لو حدث تغيرات مفاجئة بالبصر أو بصرك أصبح مشوش أو به نقاط أو غشاوة.

الأسباب :

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري الشديد بدون تكاثر

كثير من السكر في الدم يمكن أن يضر الأوعية الدموية الدقيقة (الشعيرات الدموية) التي تغذي الشبكية. هذا ينتج عنه اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري وفقد البصر. ارتفاع مستويات سكر الدم يمكن أيضاً أن يؤثر على عدسة العين. مع مستويات عالية من السكر لفترة طويلة من الوقت، العدسات تنتفخ وتقدم سبب أخر لتشوش الإبصار.

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري عادة يصنف على أنه مبكر أو متقدم.

· اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري المبكر. اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري غير التكاثري (NPDR) هو النوع الأكثر شيوعاً من اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري. يمكن أن يتم وصفه على أنه خفيف أو متوسط أو شديد. عندما تكون مصاباً بNPDR، جدران الأوعية الدموية في الشبكية تصبح ضعيفة. بروزات دقيقة تبرز من جدار الأوعية الدموية، أحياناً تسرب أو رشح للسوائل والدم إلى الشبكية. هذه البروزات تسمى أنوريزم دقيق. مع تقدم الحالة، الأوعية الأصغر ربما تغلق وأوردة الشبكية الأكبر تبدأ في الارتخاء وتصبح غير منتظمة في القطر. ألياف العصب في الشبكية ربما تبدأ في الانتفاخ. أحياناً الجزء المركزي من الشبكية (المأقولة) تبدأ في الانتفاخ، أيضاً. هذا يعرف باسم استسقاء المأقولة.

· اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري المتقدم. اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري التكاثري (PDR) هو النوع الأكثر شدة من اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري. عندما تكون مصاباً بPDR، أوعية دموية غير طبيعية تنمو إلى الشبكية. أحياناً الأوعية الدموية الجديدة تنمو أو تتسرب إلى المادة شبيه بالجيلي الرائقة التي تملأ مركز العين (الجسم الزجاجي). في النهاية، أنسجة ندبات تثار بنمو الأوعية الدموية الجديدة مما يسبب أن الشبكية تنفصل عن خلفية العين. لو الأوعية الدموية الجديدة تتعارض مع التدفق الطبيعي للسوائل خارج العين، الضغط ربما يزيد في كرة العين، مسببة المياه الزرقاء (جلوكوما). هذا يمكن أن يضر العصب الذي يحمل الصور من العين إلى المخ (العصب البصري).

عوامل الخطورة :

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري يمكن أن يحدث لأي فرد مصاب بالبوال السكري. الخطر يكون أكبر لو كنت :

· لديك تحكم ضعيف في مستوى سكر الدم.

· ضغط دم عالي.

· كوليسترول عالي.

· حامل.

· أسود أو من أصول أسبانية لاتينية.

· التدخين.

كلما طالبت فترة الإصابة بالبوال السكري، كلما زاد خطر حدوث اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري.

المضاعفات :

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري يشمل نمو غير طبيعي للأوعية الدموية في الشبكية. المضاعفات يمكن أن تؤدي إلى مشاكل خطيرة في الإبصار :

· نزيف في الجسم الزجاجي. الأوعية الدموية الجديدة ربما تنزف إلى المادة شبيهة الجيلي الرائقة التي تملأ مركز العين. لو كمية النزيف صغيرة ربما ترى فقط نقاط غامقة قليلة عائمة. في الحالات الأكثر شدة، الدم يمكن أن يملأ تجويف الجسم الزجاجي وبالكامل يعيق البصر. نزيف الجسم الزجاجي في حد ذاته ربما لا يسبب فقد بصر دائم. الدم غالباً يختفي من العين خلال أسابيع أو شهور قليلة. ما لم تتضرر الشبكية، البصر ربما يعود لنقاءه السابق.

· انفصال الشبكية. الأوعية الدموية غير الطبيعية المرتبطة مع اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري يحفز نمو أنسجة ندبات، التي يمكن أن تجذب الشبكية بعيداً عن خلفية العين. هذا يسبب نقاط عائمة في البصر، ومضات من الضوء أو فقد شديد للإبصار.

· المياه الزرقاء. أوعية دموية جديدة ربما تنمو في الجزء الأمامي من العين وتتعارض مع التدفق الطبيعي للسائل خارج العين، مسبباً زيادة الضغط في العين (جلوكوما). هذا الضغط يمكن أن يضر العصب الذي يحمل الصور من العين إلى المخ (العصب البصري).

· العمي. في النهاية، اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري، الجلوكوما أو كلاهم يمكن أن يؤدي إلى فقد كامل للبصر.

الإعداد لموعدك :

المصابين بالبوال السكري النوع 1 أو النوع 2 يجب أن يتم عمل فحص للعين بعد التوسيع بواسطة طبيب عيون كل سنة. الجمعية الأمريكية للبوال السكري (ADA) توصي أن كل فرد في سن 10 سنوات مصاب بالنوع 1 من البوال السكري يجب أن يتم عمل فحص العين خلال خمس سنوات من تشخيصه بالبوال السكري. الأفراد المصابين بالبوال السكري نوع 2، ADA تنصح بالقيام بفحص عين مبدئي سريعاً بعد التشخيص بالبوال السكري، بسبب أنه ربما كان مصاباً بالبوال السكري لفترة بدون معرفة ذلك.

السيدات المصابات بالبوال السكري الذين يصبحوا حامل يحتاجوا القيام بفحص للعين خلال أول ثلاثة شهور من الحمل وربما مرة أخرى لاحقاً خلال الحمل معتمداً على نتائج الفحص الأول. سبب هذا أن الحمل يمكن أحياناً أن يزيد اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري سوءاً.

بسبب أن المواعيد يمكن أن تكون موجزة، وغالباً يوجد كثير من الأرضية لتغطيتها، فكرة جيدة أن تصل معداً. هنا بعض المعلومات تساعدك في الاستعداد لموعد طبيب العيون وما هو المتوقع من طبيب العيون.

ماذا يمكن أن تفعل

· أكتب ملخص موجز عن تاريخ البوال السكري لديك. شاملاً متى تم التشخيص، أي أدوية تتناولها حالياً للبوال السكري، ما هي الأدوية التي استخدمتها سابقاً، متوسط مستوى سكر الدم في الأسابيع الأخيرة، وأخر قراءات الهيموجلوبين السكري لو تعرفهم.

· ضع قائمة بأي أدوية أخرى تتناولها. مع معلومات عن الجرعة. أيضاً أكتب أسماء وجرعات أي فيتامينات أو مكملات غذائية تتناولها.

· أكتب أي أعراض تشعر بها. لو وجدا، تشمل أي أعراض مرتبطة أو غير مرتبطة بالعين، بسبب أن الحالات الأخرى يمكن أن تؤثر على صحة العين.

· أطلب من أفراد الأسرة أو صديق أن يأتي معك. لو ممكن. أحياناً يمكن أن يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة لك، والبعض الذي يصاحبك ربما يتذكر شئ تنساه أو فقدته. بالإضافة، بسبب أن العيون سوف تبقى متسعة لفترة من الوقت بعد الفحص، يجب وجود رفيق يقود للمنزل.

· أكتب الأسئلة التي تحب طرحها على طبيبك.

أعد قائمة بالأسئلة التي يمكن أن تساعدك في تغطية كل النقاط المهم لك. في اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري، بعض الأسئلة الأساسية التي تطرحها على طبيبك تشمل :

· لماذا يؤثر البوال السكري على رؤيتي؟

· هل أحتاج القيام باختبارات أخرى؟

· هل هذه الحالة مؤقتة أو باقية؟

· ما هو العلاج المتوفر وأيهم توصي به؟

· ما الأعراض الجانبية المتوقعة لي من هذا العلاج؟

· أنا مصاب بحالات صحية أخرى، هل يمكن أن أعالجهم كلهم معاً؟

· لو قمت بالتحكم في سكر الدم، هل أعراض العين سوف تختفي؟

· ما هو سكر الدم المستهدف المطلوب لوقاية عيني؟

· هل يوجد أي نشرات أو مواد مطبوعة يمكنني أنا أخذها معي؟ ما هي مواقع الشبكة التي توصيني بها؟

بالإضافة للأسئلة التي تعدها لتطرحها على الطبيب، لا تتردد في طرح أي سؤال في أي وقت إذا وجدت شئ لم تفهمه.

ماذا تتوقع من الطبيب :

الطبيب محتمل أن يسألك عدد من الأسئلة. كنت مستعد للإجابة لحفظ الوقت لتغطية أي نقاط تريد أن تقضي فيها وقت أكبر. الطبيب ربما يسألك

· هل يوجد أي أعراض بالعين، مثل زغللة بالبصر أو رؤية أشياء عائمة؟

· ما طول المدة التي تشعر فيها بالأعراض؟

· عامة، كيف يتم علاج البوال السكري لديك؟

· ما هو أخر تحليل هيموجلوبين سكري قمت به؟

· هل يوجد أي حالات صحية أخرى، مثل ارتفاع بضغط الدم أو كوليسترول غير طبيعي؟

· هل قمت بأي جراحات بالعين؟

الاختبارات والتشخيص :

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري من الأفضل تشخيصه بواسطة فحص العين بعد التوسيع. لهذا الفحص، طبيب العيون سوف يضع نقاط في العين تجعل البؤبؤ متسع جداً لعدة ساعات. هذا يسمح للطبيب بالنظر أفضل داخل العين. القطرات سوف تسبب لك زغللة في النظر القريب حتى تنتهي.

خلال الفحص، طبيب العيون سوف يبحث عن :

· وجود أو غياب مياه بيضاء.

· أوعية دموية غير طبيعية.

· تورم، ترسبات دم أو دهون في الشبكية.

· نمو أوعية دموية جديدة وأنسجة ندبة.

· النزيف في المادة شبيهة الجيلي الرائقة التي تملأ مركز العين (السائل الزجاجي).

· انفصال الشبكية.

· عيوب في العصب البصري.

بالإضافة، طبيب العيون ربما :

· يختبر بصرك.

· يقيس ضغط العين لاختبار وجود جلوكوما.

تصوير الأوعية الدموية بالفلوريسين :

كجزء من فحص العين، الطبيب ربما يقوم باختبار تصوير الشبكية الذي يسمى تصوير الأوعية الدموية بالفلوريسين. أولاً، الطبيب سوف يوسع البؤبؤ ويأخذ صور لداخل العين. من ثم الطبيب سوف يحقن صبغة خاصة في ذراعك. صور أكثر سوف تؤخذ مع الصبغة تدور في العين. الطبيب يمكنه أن يستخدم الصور لتحديد الأوعية الدموية المغلقة أو المحطمة أو التي يتسرب منها سائل.

التصوير الطبقي للتماسك البصري :

طبيب العيون ربما أيضاً يطلب فحص تصوير طبقي للتماسك البصري (OCT). هذا الاختبار للتصوير يقدم صور مقطعية للشبكية تظهر سمك الشبكية، سوف تساعد في تحديد إذا كان السائل قد تسرب لنسيج الشبكية. لاحقاً، فحص OCT يمكن أن يستخدم لمراقبة كيف يعمل العلاج.

العلاج والأدوية :

علاج اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري يعتمد على نوع اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري الموجود وشدته وكيف يستجيب للعلاج السابق.

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري المبكر :

لو يوجد اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري غير تكاثري، ربما لا تحتاج علاج. مع ذلك، طبيب العيون سوف يراقب العين عن قرب لتحديد لو يوجد حاجة للعلاج.

ولو لم تحافظ على مستوى سكر الدم تحت التحكم الجيد، سوف تحتاج العمل مع طبيب البوال السكري (أخصائي الغدد الصماء) لإيجاد خطوات إضافية تقوم بها لتحكم أفضل في البوال السكري. الأخبار الجديدة هي أن اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري هو في المرحلة الخفيفة أو المتوسط، التحكم الجيد في سكر الدم يمكن أن يبطئ من تقدم اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري.

اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري المتقدم :

لو كنت لديك اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري المتقدم، سوف تحتاج علاج جراحي فوري. أحياناً الجراحة أيضاً يوصى بها في اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري الشديد غير التكاثري. معتمداً على المشاكل الخاصة في الشبكية، الخيارات ربما تشمل :

· علاج بؤري بالليزر. هذا العلاج بالليزر أيضاً يعرف بالتجلط الضوئي، يمكن أن يوقف أو يبطئ من تسرب الدم والسائل في العين. يتم في مكتب الطبيب أو عيادة العيون. خلال الإجراء، التسرب من أوعية دموية غير طبيعية يتم علاجه بالحرق بالليزر. العلاج البؤري بالليزر عادة يتم في جلسة مفردة. بصرك ربما يظهر زغللة لحوالي يوم بعد الإجراء. أحياناً سوف تكون واعي بنقاط صغيرة في مجال إبصارك يرتبط مع العلاج بالليزر. هذه عادة تختفي خلال أسابيع. لو أصيبت بزغللة في البصر من تورم بالمأقولة المركزية قبل الجراحة، مع ذلك، ربما لا تستعد بالكامل النظر الطبيعي.

· علاج الليزر المشتت. هذا العلاج بالليزر، أيضاً يعرف باسم التجلط الضوئي لكل الشبكية، يمكن أن يقلص الأوعية الدموية غير الطبيعية. أيضاً يتم في عيادة الطبيب أو عيادة العيون. خلال الإجراء، مناطق من الشبكية بعيداً عن الماقولة يتم علاجها بحرق الليزر المشتت. الحرق يسبب أن الأوعية الدموية الجديدة غير الطبيعية تنكمش إلى ندبات. العلاج بالليزر المشتت عادة يتم في جلستين أو أكثر. نظرك سوف يكون مزغلل لحوالي يوم بعد الإجراء. بعض الفقد في النظر الطرفي أو الرؤية في الليل بعد الإجراء محتمل حدوثها.

· استئصال الجسم الزجاجي. هذا الإجراء يمكن أن يستخدم لإزالة الدم من وسط العين (الجسم الزجاجي) بالإضافة إلى أي نسيج ندبة ملتصق بالشبكية. يتم في مركز جراحة أو مستشفى تحت مخدر عام أو موضعي. خلال الإجراء، الطبيب يقوم بشق صغير في العين. نسيج الندبة والدم في العين يزال بأداة دقيقة ويستبدل بمحلول ملحي، يساعد في الحفاظ على الشكل الطبيعي للعين. أحياناً فقاعات الغاز يجب أن توضع في تجويف العين للمساعدة في إعادة اتصال الشبكية. لو فقاعات الغاز وضعت في العين، ربما تحتاج أن تبقى في وضع الوجه لأسفل حتى تتلاشى فقاعات الغاز- غالباً عدة أيام. سوف تحتاج أن ترتدي غطاء للعين وتستخدم نقط للعين لأيام أو أسابيع قليلة. استئصال الجسم الزجاجي ربما يتبع أو يصاحب بعلاج بالليزر.

الجراحة غالباً تبطئ أو توقف تقدم اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري، شاملاً الأدوية التي تساعد في منع الأوعية الدموية غير الطبيعية من التكون في العين. بعض من هذه الأدوية يتم حقنها مباشرة في الحين لعلاج التورم الموجود أو الأوعية الدموية غير الطبيعية.

التعامل مع والدعم :

التفكير أنك ربما تفقد بصرك يمكن أن يكون مرعباً، وربما تستفيد من الحديث إلى المعالج. الطبيب يمكن أن يقوم بالتحويل. أو، ربما تجد التشجيع والزمالة من مجموعة الدعم التي قد تفيدك. أطلب من الطبيب أن يخبرك عن مجموعات الدعم أو أفراد مصابين باضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري في منطقتك.

لو كنت بالفعل فقدت بعض البصر، أطلب من الطبيب عن منتجات وخدمات البصر المنخفض التي يمكن أن تساعدك في الحياة اليومية بصورة أسهل. كمثال، عدسات خاصة، مكبرات وحتى مكبرات فيديو متوفرة.

الوقاية :

لو كنت مصاب بالبوال السكري، قلل الخطر من إصابتك باضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري بالقيام بما لي :

· كن ملتزم بعلاج البوال السكري. قم بالأكل الصحي والنشاط البدني كجزء من روتينك اليومي. تنازل أدوية البوال السكري بالفم أو الأنسولين حسب التوجيهات.

· راقب مستوى سكر الدم. ربما تحتاج فحص وتسجيل مستوى سكر الدم عدة مرات يومياً- القياسات المتكررة ربما تكون مطلوبة لو كنت مريض أو تحت اجهاد. المراقبة الحريصة هي الطريقة الوحيدة للتأكد أن مستوى سكر الدم يبقى داخل المدى المستهدف. أطلب من طبيبك أن يخبرك عن تكرار الحاجة لاختبار سكر الدم.

· قم بسؤال طبيبك حول اختبار الهيموجلوبين السكري. اختبار الهيموجلوبين السكري يعكس متوسط مستوى سكر الدم في فترة شهرين أو ثلاثة شهور قبل الاختبار. لأغلب الناس، هدف الهيموجلوبين السكري هو تحت 7 بالمائة. لو تقابل هدف مستوى السكر، الطبيب محتمل أن يؤدي هذا الاختبار مرتين في العام. لكن لو الهيموجلوبين السكري أعلى من هدفك، الاختبار المتكرر يوصى به. تذكر، حافظ على مستوى سكر الدم قريباً من الطبيعي بقدر الإمكان مما يبطئ من تقدم اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري ويقلل من الحاجة للجراحة.

· حافظ على ضغط الدم والكوليسترول تحت التحكم. ضغط الدم العالي والكوليسترول المرتفع يزيد من خطر فقد البصر. تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين بانتظام وتخفيض الوزن الزائد يمكن أن يفيد. أحياناً يجب تناول أدوية.

· لو كنت مدخن أو تستخدم أنواع أخرى من التبغ. أطلب من طبيبك مساعدتك في الإقلاع عنهم. التدخين يزيد من خطر مضاعفات البوال السكري العديدة شاملة اضطراب الشبكية نتيجة البوال السكري. أطلب من طبيبك أن يخبرك عن طرق للتوقف عن التدخين واستعمالات التبغ الأخرى.

· أعطي اهتمام للتغيرات في البصر. الفحص السنوي للعين جزء مهم من خطة علاج البوال السكري. اتصل بطبيب العيون لو حدث لك أي تغيرات مفاجئة في البصر أو رأيت زغللة في البصر أو بقع أو غشاوة.

تذكر، البوال السكري ليس بالضرورة أن يؤدي إلى ضعف في الرؤية. القيام بدور فعال في علاج البوال السكري يمكن أن يعطيك فترة طويلة من الوقاية من المضاعفات.

إعداد /

د.محمد حسن البار

د.عبدالرحمن سندي

د.مؤيد الثقفي

د.أحمد مخدوم

د.سلطان حامد يحي

إشراف ومراجعة /

د.محمد الغامدي

E.mail:ghamdims2@ngha.med.sa


2012-12-23

"الكتاراكت " المياه البيضاء (اعتام عدسة العين )Cataract" "


"الكتاراكت " المياه البيضاء (اعتام عدسة العين )Cataract""

مقدمة :

إن تراكم المادة البيضاء على عدسة العين يضعف النظر ويتضح ذلك أثناء القراءة وقيادة السيارة في الليل وعند مشاهدة تعابير الأخرين . المياه البيضاء أيضاً تؤثر على مرونة عدسة العين فتصبح الرؤية غير واضحة. ولكنها عموماً لاتسبب حكة أو ألم إن المياه البيضاء شيئ طبيعي في الكبار الذين أعمارهم فوق 75 سنة حيث أن حوالي 70% يعانون من المياه البيضاء ولكن استمرار تكونها يضعف النظر بشكل تدريجي وقد تساعد الاضاءة القوية والنظارة أحياناً على مشاهدة الاشياء بوضوح ولكنها قد تؤثر على طريقة \ أسلوب نمط الحياة وعندها لابد من اجراء عملية ازالة المياه البيضاء وهي عملية سهلة وفعالة .

الأعراض والعلامات :

تتكون المياه البيضاء عادة ببطء وبدون ألم وتبدأ على شكل غشاوة أو سحابة فوق العين ثم تكبر مع الوقت .

وبعد ذلك يضعف النظر تدريجياً.

الأعراض:

1- تسحب (غشاوة ) وسواد في النظر / اختلال الرؤية .

2- صعوبة المشاهدة في الليل .

3- حساسية الضوء.

4- تجوف حول الضوء / هالات .

5- يحتاج الضوء للقراءة والنشاطات الأخرى.

6- تكرار تغير النظارات والعدسات.

7- صفرة تعلو الاشياء المشاهدة (الالوان باهتة).

8- الرؤية المزدوجة للاشياء المشاهدة.

9- كذلك فإن الشخص المصاب بالمياه البيضاء يعاني من السطوع الزائد للإضاءة الصادرة من الشمس أو اللمبات أو مصابيح السيارات ممايجعل الرؤية غير مريحة وصعبة وخطرة أثناء قيادة السيارة مما يجعل الانسان يرمش حتى يرى الصورة واضحة ،إن المياه البيضاء لا تسبب أي أعراض في العين لكن مع تقدم الكتاركه تحدث بعض المشاكل مثل الألم والإحمرار والاحتكاك وإفرازات من العين وربما تكون هذه الأعراض نتيجة أمراض أخرى في العين.

الأسباب:

في الغالب فإن المياه البيضاء تنشأ بشكل متساو في العينين معاً أو في أحدهما خاصة إثر حادث إصابة .

للعلم فإن العدسة تقع خلف القزحية والبؤبؤ وهي سميكة في الوسط نحيفة في الأطراف وهناك ربطة تساعد على حمل العدسات .عندما تعمل العينين بطريقة سليمة يمر الضوء من خلال القرنية والبؤبؤ والعدسة وتظهر الصورة واضحة ومكبرة على الشبكية أما في وجود مياه بيضاء (تسحب) فيكون هناك صعوبة في مرور الضوء وتظهر الصورة غير واضحة .وتتكون العدسة من 3 طبقات .

إن العدسة تفقد مرونتها وشفافيتها وسمكها مع التقدم في العمر والعدسة مكونة من ماء وبروتين وهذه تكون على شكل معين مما يجعل الرؤية واضحة.

لكن مع التقدم في العمر ، تمر عدسة العين بتغيرات تؤدي إلى تحلل الألياف البروتينية الموجودة بها ،مؤدية إلى تعتم مناطق معينة من العدسة .

ماهو السبب؟

حتى الآن لم يتوصل العلماء لسبب حدوث هذه التغيرات في العدسة .

وهناك عوامل مساعدة مثل التدخين والتعرض الطويل للأشعة فوق البنفسجية وهناك أطفال يولدون بهذه المياه (التشوه الخلقي ) نتيجة لإصابة الأم بالحصبة الألمانية خلال الحمل ، أو بسبب أمراض وراثية.

عوامل مؤثرة :

كل الاشخاص معرضين لتكوين مياه بيضاء لأن العمر من أكثر العوامل المؤثرة .

حوالي 50% من الناس في عمر 65 يعانون من درجات من التسحب بالرغم من عدم تأثيرها على النظر .

وهناك عوامل أخرى تزيد الخطر :

1- تاريخ مرض الأسرة.

2- السكر.

3- اصابة والتهابات سابقة في العين.

4- عمليات سابقة .

5- الاستخدام المطول للكورتيزون (دواء على شكل قطرات للعين أو أقراص تستخدم للمصابين بالحساسية ).

6- التعرض الزائد لأشعة الشمس مباشرة .

7- التعرض للأشعة السينية .

8- التدخين .

متى أحتاج للإستشارة الطبية؟

سيتمكن طبيب العيون من معرفة ما إذا كنت مصاباً بالمرض عن طريق فحص العينين، ويفضل أن تقوم بفحص عينيك كل سنتين أو في أي وقت عندما تشتكي من أي مشاكل في

عينيك ، إذا أحسست انك بدأت تشكو من أعراض الاصابة فانك تحتاج استشارة فورية وأي طبيب عيون بإمكانه فحصك ومعرفة ما إذا كنت قد تعرضت للإصابة بها.

الفحص والتشخيص :

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت مصاباً بالمرض هي بفحص عينيك وذلك عن طريق عدة اختبارات :

1- اختبار حدة البصر : في هذا الاختبار سيقوم طبيب العيون بفحص إحدى عينيك بينما تغطي الاخرى وستقوم بقراءة حروف متعددة الأحجام ثم سيحدد طبيبك حدة نظرك بوضع العلامة 20/20 أو أقل اذا كان بصرك أقل .

2- اختبار بجهاز سليت لامب Slit lamp: هذا الجهاز سيمنح طبيبك رؤية أفضل للأجزاء المكونة لعينيك وذلك عن طريق قوة تكبير معينة ...حيث سيتمكن الطبيب من خلال هذا الجهاز رؤية القرنية ، والقزحية والعدسة ومعرفة ما إذا كان لديك أي إختلالات في أي من هذه الاجزاء من عينيك وحتى إن كانت صغيرة.

3- فحص الشبكية: في هذا الفحص سيضع لك طبيبك أولاً بضع قطرات في عينيك ستقوم بتوسيع البؤبؤ وتسمح برؤية أفضل للأجزاء التي تقع خلفه . حيث سيقوم طبيبك باستخدام جهاز يسمى اوفثالموسكوب

Ophthalmoscope لفحص عدستك من خلاله ومعرفة ما اذا كنت مصاباً باعتام العدسة . سيقوم طبيبك أيضا بفحص الشبكية والعصب البصري.

اذا كنت مصاباً باعتام عدسة عينيك قم بشرح خيارات العلاج المتاحة لديك مع طبيبك .

طرق العلاج :

ان العلاج الناجح الوحيد في مثل هذه الحالات هو الجراحة لإزالة الاعتام الحادث في العدسة وعادة مايتم ذلك بزرع عدسة جديدة شفافة.

في بعض الحالات لا يحتاج المريض إلى جراحة حيث يقوم الطبيب بوصف النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة والتي تتناسب مع حالة المريض، إن هذا المرض لا يمكن أن يتم علاجه بالأدوية ، تغيير النمط الغذائي أو الرياضة ولكن في الحالات المبكرة من المرض عندما تكون الأعراض بسيطة ، فإن التغيير في نمط الحياة ربما يكون ناجحاً . إن بعض أنواع العناية الخاصة بالعينين كاستخدام النظارات الطبية عند القراءة واستخدام الإضاءة الجيدة في المنزل قد تكون ذا فائدة كبيرة.

هناك بعض الطرق البسيطة تمكنك من العناية بعينيك عند شعورك بالأعراض :

1- إذا كنت من مستخدمي النظارات أو العدسات اللاصقة تأكد أنها تتوافق مع ماوصفه لك الطبيب.

2- استخدام النظارات المكبرة أثناء القراءة.

3- إستخدام الإضاءة الجيدة في كل أنحاء المنزل.

4- قلل من القيادة أثناء الليل .

إن عنايتك بعينيك نقطة هامة جداً قد تؤخر تطور المرض إلى مراحل متأخرة . أما إذا كان هذا الإعتام يتعارض مع نشاطات حياتك اليومية فإنك في هذه الحالة تحتاج إلى العمليات الجراحية .

طرق الوقاية:

إن معظم حالات الإصابة تحدث مع التقدم في العمر،إذا كان عمرك 65 عاماً أو أكثر فإن الخطوات التالية ستقلل من خطر الإصابة أو تأخر حدوث أي مضاعفات :

1- أقلع عن التدخين.

2- تناول طعاماً صحياً متوازناً، يحتوي على الخضروات والفواكه . هناك بعض الدراسات وضحت أن تناول الكثير من الخضروات والفواكه قد يمنع من الإصابه بالمرض.

3- احمي عينيك من التعرض لأشعة الشمس : ارتدي النظارات الشمسية الواقية من أشعة الشمس الضارة.

4- اذا كنت مصاباً بالأمراض المزمنة كالسكري فاحرص على تناول الأدوية بطريقة منتظمة.

اعداد : د.طيبة خالد بديوي ، د.مي صالح نجدية.

اشراف ومراجعة: د.محمد الغامدي.

E.mail ghamdims2@ngha.med.sa:


2010-06-04

الحول(العيون المتقاطعة) SQUINT


الحول(العيون المتقاطعة) SQUINT

ماهو الحول وكيف أعرف إذا كان طفلي مصاباً به؟

تعرف مشكلة العيون المتقاطعة أو الحائرة بالحول، من الطبيعي بالنسبة للمواليد الجدد أن تكون لديهم عيون حائرة أو متقاطعة أحياناً خاصة عند التعب، على كل حال بلَغ طبيبك إذا رأيت عيون طفلك متقاطعة أو إذا كانت إحداها حائرة إلى الجانب بعد سن الثلاثة أشهر. حتى لو حصل ذلك مرة واحدة لفترة وجيزة . يجب عليك أيضاَ إعلام الطبيب إذا كان طفلك ينظر إليك عادة وإحدى عينيه مغلقة أو مشيحاَ برأسه جانباً بإستمرار.

لماذا يعتبر الحول مشكلة؟

الرؤية الطبيعية تحتاج أن تنظر العينين في نفس الاتجاه وفي نفس الوقت معاً عندما تكون لدى الطفل عين متقاطعة أو حائرة فإنه أو إنها تستقبل صورة مختلفة عن الأخرى من كل عين.

يقوم عقل الطفل بحجب الصورة القادمة من العين الأضعف. إذا لم تعالج هذه المشكلة والطفل في سن صغيرة سيقوم عقل الطفل بتجاهل الصور من العين الضعيفة دائماً. هذا النوع من الرؤيا يسمى الإعتام وتعتبر هذه أخطر مشكلة تسببها العين المتقاطعة أو الحائرة لأنها مع الزمن تسبب ضعفاً في عضلات العين يصعب إصلاحه وتصبح العين الأضعف كسولة عن متابعة النظر(كسل العين) فتفقد وظيفتها بسبب عدم الإستخدام.

ما الذي يمكن عمله لإصلاح الحول؟

يمكن للعلاح أن يساعد طفلك للحصول على رؤية طبيعية. كلما كان العلاج أسرع وأبكر كلما كان أفضل، الهدف من العلاج هو جعل العين الضعيفة أو الحائرة تعمل بشكل أكبر فتصبح أقوى في بعض الأحيان، يجب على المريض أن يرتدي عدسات مصححة أو قد يغطي الطفل عينه الجيدة بضمادة وذلك لكي تنشط العين الضعيفة وتعمل بشكل أفضل حيث يقوم هذا بحجب الرؤية عن العين السليمة مما يجبر العين الضعيفة لتعمل أكثر. قد لايحب طفلك هذا العلاج لأن العين الضعيفة لاترى في البداية بنفس جودة العين الأخرى لكن هذا العلاج ضروري حتى إذا لم يرغب طفلك في إرتداء العدسات أو الضمادة فهو يساعد طفلك على الرؤية بشكل أفضل كطفل وكبالغ في المستقبل.

بعض الأطفال يحتاجون لعملية جراحية لتصويب أعينهم. توضع هذه العمليات في الإعتبار بعد تقوية العين الضعيفة بإستعمالها أكثر عن طريق العلاج المذكور آنفاً.

العملية بسيطة ولكنها لاتقوم دائماً بتصويب العين تماماً وقد تحتاج إلى إعادتها مرة أخرى لاحقاً.

إلى متى يدوم العلاج؟

بما أن الجزء الأهم في علاج الحول هو إجبار العين الضعيفة لتعمل أكثر فإنه من المهم جداً أن تتبع تعليمات الطبيب سواء بضمادة عين أو قطرات. عادة سيستمر العلاج لأشهر أو حتى لبضع سنوات وقد يقل أحياناً الاحتياج للضمادات(أو القطرات) بمرور الوقت. يساعد هذا العلاج عادة على جعل العين الضعيفة بقوة العين الجيدة.

عندما يكون طفلك مابين 7 أو 8 سنوات ستكون الرؤية في العين الضعيفة في أفضل حالة يمكن أن تكون عليها بالعلاج كلما بدأ العلاج أبكر كلما كان من الأسهل إصلاح المشكلة.

ختاماً ننبه بضرورة مراقبة العلامات التي تدل على أن طفلك لايرى بشكل جيد أو إذا كانت عيونه متقاطعة أو حائرة بعيداً.

إذا كان لديك أي سؤال راجع دائماَ طبيب الأسرة عند الحاجة إلى الاستفسار أو المتابعة.

إعداد/ د.شيماء صابر.

إشراف ومراجعة/ د.محمد سعيد الغامدي.

E.mail ghamdims2@ngha.med.sa:


2009-06-26