كيف تمنع حدوث مضاعفات مرض السكرى ؟


كيف تمنع حدوث مضاعفات مرض السكرى ؟

نظرة عامـة

السكرى هو مرض مزمن يمكن ان يؤدى الى مضاعفات بمرور الوقت. ويمكن ان تشمل هذه المضاعفات

v مرض القلب التاجى, مما قد يؤدى الى ازمة قلبية

v الأمراض الدماغية الوعائية, مما قد يؤدى الى الجلطة الدماغية

v اعتلال الشبكية (مرض في العين)، والتي قد تؤدي إلى العمى

v القصور الكلوى (مرض الكلية), مما يمكن ان يؤدى الى الفشل الكلوى والحاجة للغسيل الكلوى للحالات الشديدة

v الاعتلال العصبي (مرض الأعصاب)، يمكن أن تؤدي إلى تقرح القدم التي تتطلب بتر الأطراف

كثير من هذه المضاعفات لا تنتج أعراض في المراحل المبكرة، ومعظمها يمكن منعها أو التقليل من حدّتها مع مزيج من رعاية طبية منتظمة ومراقبة لنسبة السكر في الدم.

مضاعفات فى القلب والسكرى

هناك عددا من العوامل الهامة لتقليل مخاطر التعرض للازمات القلبية (القلب و الاوعية الدموية)

1. الاقلاع عن التدخين.

2. تنظيم مستوى ضغط الدم إما مع إتبّاع نمط حياة صحي او بالأدوية

3. إجراء تحليل للدم لقياس مستويات الكوليسترول و الدهون الثلاثية وتعديل النظام الغذائي اذا لزم الامر. بعض الناس بحاجة ايضا الى الدواء لتخفيض مستوى الكولسترول الضار ورمزه LDL او مستويات الدهون الثلاثية

4. اذا لزم العلاج فيبنغي ادراج عقار "ستاتين" ان امكن ذلك. ان ادوية الستاتين قد تقلل من نسبة حدوث الأزمة القلبية والسكتات الدماغية والموت فى المصابين بالسكرى الذين تزيد اعمارهم عن 40 عاما, و حتى عندما تكون مستويات الكوليسترول طبيعية.

الشروع فى أدوية "ستاتين" ينبغى ان يستند الى خطر الاصابة بامراض الاوعية الدموية القلبية وليس فقط مستوى الكولسترول غير الحميد (الضار) . يُنصح بتناول العقاقير المخفضة للكوليسترول (ستاتين) لأي شخص يعاني من مرض القلب والأوعية الدموية أو فوق سن 40 عاما،, بغض النظر عن مستويات الدهون الأساية للمريض.

للمرضى ممن لا يُعانون من الامراض القلبية الوعائية او تحت سن 40 عاما فإن " ستاين " يُمكن تناوله (بالاضافة الى نمط الحياة الصحي) إذا كان هناك عوامل خطورة بالاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. كثافة جرعة هذا الدواء يمكن تعديلها بناء على الآثار الجانبية، والتحمل، ومستويات الكولسترول الضار LDL

جمعية السكري الأمريكية (ADA) توصي مرضى السكري بأن يكون لديهم مستوى الكولسترول الضار أقل من 100 ملغ / ديسيلتر (2.59 مليمول / لتر). بعض الدراسات تشير إلى تخفيض LDL إلى أبعد من ذلك، إلى 70-80 ملغ / ديسيلتر.

5. الأسبرين (81-100 ملغ يوميا) يُنصح به لأي شخص لديه مرض السكري ويعاني من أمراض القلب والأوعية الدموية. أو ممن هو في خطر للإصابة بها .

ضبط سكر الدم لدى مرضى السكر

مضاعفات السكري طويلة الأمد تأتي نتيجة إرتفاع مستويات نسبة السكر في الأوعية الدموية. ذكرت دراستان هامة :

أجريت الأولى على مرضى السكر من النوع الاول والتي درست " السيطرة على مرض السكري و مضاعفاته " (DCCT) *

و الثانية " دراسة المملكة المتحدة الإستطلاعية للسكر " (UKPDS)** على مرضى السكر من النوع الثاني, كلتا الدراستين وجدت أن الأشخاص ذوي مستويات السكر المنخفضة في الدم لديهم مضاعفات أقل من هؤلاء ذوي مستويات السكر العالية

لذا , فإن الحفاظ على مستويات منخفضة او قريبة من الحد الطبيعي يمكنها ان تمنع من المضاعفات على المدى الطويل .

ومع ذلك، هناك بعض المخاطر المرتبطة عند المحافظة المتشددة ! ، لا سيما زيادة خطر الإصابة بنقص السكر في الدم .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

* the Diabetes Control and Complications Trial (DCCT)

** United Kingdom Prospective Diabetes Study (UKPDS)

مراقبة مستويات السكر في الدم
مراقبة نسبة السكر في الدم عن طريق جهاز ( (finger sticksفي المنزل يمكن أن يُشير إلى مدى انتظام التحكم بالسكر وايضا كدليل لضبط العلاج.

لأغلب الأشخاص مستوى سكر الدم الصائم وكذلك مستوى السكر قبل الوجبات هو 80-120 mg/dl

هناك ايضاً تحليل دم يدعى A1C (تحليل السكر التراكمي) و التي نتيجته تعطي نتائج لمتوسط مستويات السكر في الدم من شهر الى ثلاثة اشهر ماضية

يُوصى مرضى السكر بأن يكون السكر التراكمي (A1C) 7% او أٌقل وهو مايعادل متوسط مستوى السكر 150 mg/dl

النتيجة المرغوبة للسكر التراكمي قد تكون أعلى عند الأشخاص الكبار في السن أو ممن يعانون من امراض اخرى التي تزيد من خطورة انخفاض نسبة السكر

المزيج مابين التحليل التراكمي (A1C) و تحليل السكر ((finger sticks تعطي معلومات عن متوسط مستويات السكر في الدم

السكري النوع الأول

التحكم بمستوى السكر في الدم عند مرضى النوع الأول يتطلب الانسولين والذي يأتي على نوعين أما عن طريق الحقن أو المضخة أغلب الممارسين الصحيين يوصون بعلاج الأنسولين المكثف والذي بدوره يتطلب مراقبة مستوى السكر بالإضافة الى الحقن المتكرر أو استخدام المضخة

علاج الانسولين المكثف يزيد من خطورة انخاض مستوى السكر في الدم , كما انه مكلف أكثر من علاج الانسولين التقليدي ويتطلب من المريض نفسه مراقبة مستويات السكر لديه والغذاء ونشاطه الرياضي وحركته كذلك , بعض الأشخاص الذين استخدموا علاج الانسولين المكثف ازداد وزنهم بالرغم من ممارستهم للرياضة بشكل دوري ,التحكم في كمية الاكل قد يحد من زيادة الوزن الناتج عن الانسولين

السكري النوع الثاني

اما مع مرضى السكري النوع الثاني فأنه احيانا قد يكون من الممكن التحكم في مستوى السكر في الدم عن طريق اتباع نمط غذاء صحي بالاضافة الى الادوية المخفضة للسكر .

حقن الانسولين يتم اللجوء اليها عندما يتم اكتشاف المرض لأول مرة أو في مرحلة لاحقة من خطة العلاج

أغلب أصحاب النوع الثاني الذين يستخدمون الانسولين يحتاجون فقط حقنة أو اثنتين لكل يوم. في 2015 أصبح متاحاَ استخدام الانسولين عن طريق الاستنشاق.

الانسولين المستنشق لم يثبت فعاليته في تقليل مستويات السكر التراكمي (A1c) إلى النتيجة المطلوبة والتي هي 7% أو أقل كما هو موصى.

مضاعفات العين في السكر

فحص العين بشكل دوري ضروري لإكتشاف مضاعفات العين السكرية (إعتلال الشبكية) في مراحل مبكرة حيث يمكن مراقبة ومعالجة الحالة للحفاظ على النظر

لفحص الشبكية بشكل كامل , فحص العين ينبغي ان يشمل إتساع حدقة العين (بإستخدام قطرات طبية خاصة) , و لمرضى إعتلال الشبكية فتؤخذ عدة صور للشبكية لمراقبة التغييرات.

هذا الفحص ينبغي أن يتم بواسطة طبيب متخصص في العيون أو اخصائي بصريات

خطورة حدوث إعتلال الشبكية السكري تختلف اعتمادا على نوع ومدة السكري وعوامل اخرى لذلك فإن معايير الفحص تختلف من شخص لآخر

السكري النوع الأول

المرضى أصحاب النوع الاول ينبغي أن يتم فحص العين بواسطة طبيب عيون أو اخصائي خلال الخمس سنوات الاولى من التشخيص

بالرغم من ان الفحص غير ضروري عادةً عند سن البلوغ إلا أن الأشخاص صغار السن الذين لديهم صعوبة في الرؤية أو من يرتدي النظارات الطبية قد يحتاجون الى زيارة الطبيب في وقت أسرع

تكرار الزيارة يعتمد على نتائج الفحص المبدأي.

فحص العين يوصى به كل سنه الى سنتين بعد الفحص المبدأي

السكري النوع الثاني

الاشخاص ذوي النوع الثاني ينبغي أن يتم فحص العين في الوقت الي يتم فيه تشخيصهم , السبب وراء ذلك هو أن مستويات السكر في الدم تكون مرتفعة لعدة سنوات قبل أن يتم تشخيص المرض

مضاعفات العين من الممكن أن تظهر خلال هذه الفترة وغالباً بلا أعراض ,لذلك فإن فحص العين المبكر بعد التشخيص يساهم في تحديد ما إذا كانت هناك مضاعفات أو قياس مدى خطورتها , واخيراً اذا كانت هناك حاجة الى العلاج .

تكرار الزيارات لإجراء الفحص يعتمد على نتيجة الفحص المبدأي

العناية بالقدم لدى مرضى السكري

السكري يقلل من وصول الدم الى الاقدام ويضر الاعصاب التي تحمل الاحساس, هذه التغيرات تعرض القدم لخطر الاصابة بمضاعفات خطيرة مثل التقرحات. مضاعفات القدم السكرية شائعة جداً بين مرضى السكري وقد تكون غير ملاحظة ويتم إهمالها إلى أن يتم اكتشافها في مراحل متقدمة

الفحص الذاتي

مرضى السكري ينبغي أن يفحصوا أقدامهم بشكل يومي, من المهم فحص كل اجزاء القدم وخاصة منطقة مابين الاصابع بحثا عن تشققات في الجلد أو تقرحات وكذلك المناطق الملتهبة أو الحارة

ينبغي إشعار الطبيب في حال تم اكتشاف أي من هذه التغيرات .

هذا الفحص من الممكن ان يكون جزء من الاستحمام اليومي أو عند ارتداء الملابس ,من المهم استخدام المرآه لرؤية باطن القدم بشكل واضح

أي شخص غير قادر للوصول الى قدميه أو رؤيتهما بشكل واضح حتى مع وجود مرآه يفضل أن يكون لديه شخص آخر كالزوجة أو(أحد أفراد العائلة) لمساعدته في الفحص.

الفحص السريري

خلال الزيارات الطبية المتكررة سوف يفحص الطبيب مجرى الدم وكذلك الاحساس بالقدم , للأشخاص ذوي النوع الأول للسكري فحص القدم بشكل سنوي ينبغي أن يتم خلال خمس سنوات من التشخيص أما ذوي النوع الثاني للسكري فحص القدم السنوي ينبغي أن يبدأ حال تشخيصه

خلال فحص القدم يبحث الطبيب عن تغيرات مثل التقرحات, الأقدام الباردة , الجلد الرقيق والزرقة في الجلد وتشققات الجلد المصاحبة للقدم الرياضي (وهو تلوث فطري يكون عادةً بين اصابع القدم) وسيختبر الطبيب ايضا الاحساس بالاقدام ليحدد ما إذا كان طبيعي أو منخفض. المرضى الذين يعانون من نقص في الاحساس معرضون لإصابات القدم التي قد لاتتم ملاحظتها نظراً لفقدان الاحساس

مضاعفات الكلى لدى مرضى السكري

من الممكن أن يؤثر السكر على وظائف الكلى

إجراء تحليل للبول يمكن أن يقيس كمية البروتين (البومين ) في البول والتي تحدد مدى تأثير السكري على قدرة الكلى على تصفية البول

الكميات المجهرية من الألبومين (زلال البول) تستخدم كمؤشر مبكر لمضاعفات الكلى المتعلقة بالسكر (إعتلال الكلية)

إجراء تحليل البول ينبغي أن يتم خلال خمس سنوات من التشخيص لمرضى النوع الأول ولمرضى النوع الثاني ينبغي أن يتم حال تشخيصه وإن اظهر التحليل أن هناك بروتين في البول فإنه يوصى بالتحكم بمستويات السكر والدهون (الكوليسترول والدهون الثلاثية)

أدوية ضغط الدم (ACE) او (ARB) يوصى بها عادةً في حالات البول الزلالي و إن كان ضغط الدم طبيعي .

اما من يعانون من ارتفاع ضغط الدم بالإضافة الى البول الزلالي فإنهم ايضا يعالجون بأدوية ACE أو ARB هذه الادوية تقلل من كمية البروتين في البول وتحد من حدوث أمراض الكلى المتعلقة بالسكري

إرتفاع ضغط الدم و مضاعفاته عند مرضى السكري

كثير من مرضى السكر يعانون من ارتفاع ضغط الدم. بالرغم من أن ارتفاع ضغط الدم له أعراض قليلة إلا أن له تأثيرين سلبيين :
1-يُجهد الجهاز القلبي الوعائي

2- يسرع من الاصابة بمضاعفات الكلى والعين الخاصة بالسكر

مقدمي الرعاية الصحية بإمكانهم تشخيص إرتفاع ضغط الدم عن طريق قياسه بإستخدام جهاز ضغط الدم بشكل دوري عند كل زيارة

قراءة ضغط الدم أقل من 90/140 موصى بها لمرضى السكري الذين لايعانون من إعتلال بالكلى كما أن ضغط الدم أقل من 80/130 موصى به لمرضى السكري الذين يعانون من امراض بالكلية

اذا تم الشخيص في مرحلة ماقبل ارتفاع ضغط الدم (أقل من 80/120) فإن مقدم الرعاية الصحية ينصح بفقدان الوزن وممارسة الرياضة والتقليل من كميات الملح في الاكل والامتناع عن التدخين .

هذه التوصيات احيانا قد تقلل من ضغط الدم الى الحد الطبيعي .

إذا كانت هذه التوصيات غير مجدية وضغط الدم يجب أن يخفض في الحال فإن الطبيب سينصح بتناول واحدة من أدوية ارتفاع ضغط الدم .

مقدم الرعاية الصحية يناقش مع المريض ايجابيات وسلبيات كل دواء وكذلك الخطة العلاجية .

السكري والحمل

التحكم بالسكر وبمضاعفاته المحتمله مهم جدا للنساء اللاتي يخططن للحمل وللحوامل ايضا

التحكم بمستويات السكر في الدم "قبل" و "خلال" الحمل يقلل من خطر مضاعفات كثيرة في كل من الأم والطفل .

ــــــــــــــــــــــــــــ

اعداد : د.عبدالعزيز الشعيبي

مراجعة : د. محمد الغامدي


2016-02-22

زيادة هرمون الغدة الجار درقية 2016-11-07
خمول الغدة الدرقية Hypothyroidism 2011-06-14
ما هو داء السكري ؟What is Diabetes 2014-12-31
المضاعفات الحادة للسكريAcute complications of diabetes 2014-12-31
داء السكري نوع (1)Diabetes 2014-12-31
داء السكري نوع (2)Diabetes 2014-12-31
داء السكري والعناية بالقدمينDiabetes and Foot Care 2014-12-31
علاج داء السكريThe Treatment of Diabetes 2014-12-31
السكر و اعتلال الكلية السكري Diabetes and Diabetic Nephropathy 2014-12-31
التحليل الذاتي لمستوى السكر في الدم Self-analysis of Hyperglycemia 2014-12-31
مرض السكري / محطات تاريخيه Milestones of Diabetes 2014-12-31
مكافحة السمنة للوقاية من داء السكري The fight against obesity to prevent diabetes 2014-12-31
الأسئلة الأكثر شيوعاً عن داء السكري Common Questions about Diabetes 2014-12-31
دليل مصادر تهتم بمرض السكر Health Educate Resources for Diabetes 2014-12-31
حمية خاصة بمرضى السكر Special Diet for Diabetes 2014-12-31
في الحركة صحة وبركة Exercise & Health 2014-12-31
الأقدام السكرية - الوقاية والعلاج‏ 2010-05-02
داء السكري Diabetes 2007-02-19
تضخم الغدة الدرقية(الدراق) Goitre 2008-12-15
فرط الغدة الدرقية: ما هو وكيفية التعامل معه 2008-12-20