مساعدة شخص مصاب بالخرف


مساعدة شخص مصاب بالخرف

Assist a person with dementia

يمكنك مساعدة شخص في التعامل مع مرضه بوجودك مع المريض لسماع ما يريد أن يقول , و إعادة زرع الأمل في الحياة و بإمكانه أن يعيشها سعيدا ,و توفير الحب و الرعاية المطلقة لهم,و فعل أفضل ما يمكنك بمساعدة الشخص بالمحافظة على منزلته وكرامته و احترام ذاته.

دعم الرعاية:

توفير الرعاية إلى شخص مصاب بالخرف تتطلب الوجود المادي والعاطفي.

غالبا ما يكون داعم الرعاية الأولى هو الزوج أو أحد أفراد العائلة.الشعور بالغضب و الندم و الإحباط و الوهن, و القلق و الحزن, و الانعزال الاجتماعي هي مشاعر شائعة و سائدة.

فإذا كنت أنت الداعم للرعاية لشخص مصاب بالخرف ،فيمكنك مساعدة نفسك بالتالي:

- بالطلب من الأصدقاء أو أفراد العائلة لمساعدتك وقت حاجتك لها.

- العناية بصحتك .

- التعليم و تثقيف الذات قدر المستطاع للإحاطة بحالة المريض.

- المشاركة و الانضمام مع مجموعة داعمة.

- طرح الأسئلة على الأطباء, و الأخصائيين الاجتماعيين المسئولين عن هذا المريض

كيف يمكن الوقاية من الخرف ومساعدة المصاب به :

الرقابة:

(ابق العقل في حالة نشاط). حفز العقل بأنشطه بإمكانها زيادة قدرتك في مواجهة أو تعويض للتغيرات المرتبطة مع الخرف , و تشتمل هذه مثل أمور الألغاز و ألعاب الكلمات , و تعلم لغة جديدة بالقراءة , الكتابة التلوين و الرسم . وليس فقط هذه الأنشطة قادره على تأخير بداية الخرف بل و هي أيضا قادرة على المساعدة في التقليص من آثاره.

- اللياقة الجسدية و الاجتماعية :

الأنشطة الجسدية و الاجتماعية قادرة على تأخير ظهور الخرف و قادرة أيضا على التقليص من أعراضه . و في زيادة تكرار هذه الأنشطة, كلما زادت وضوح نتائجها و آثارها. أمثلة على الأنشطة الجسدية مثل المشي و السباحة . و الأنشطة الاجتماعية تتضمن السفر و الترحال و الذهاب إلى الأسواق و المعارض و الألعاب.

- خفض مستويات الكولسترول :

ترسب الدهون في دماغ الأشخاص ذوي المستويات العالية من الكولسترول هي أحد الاسباب في حدوث الخرف الوعائي.

لذا فان خفض مستوى الكولسترول يساعد في الوقاية في هذه الحالة . عقاقير الأستاتين التي تساعد في خفض مستوى الكولسترول , و قد تساعد أيضا في خفض خطر الإصابة بالخرف .

- السيطرة و التحكم بداء السكري:

التحكم بداء السكري يساهم في خفض نسبة العرضة للإصابة بالزهايمر و الخرف الوعائي.

- خفض ضغط الدم :

المحافظة على ضغط دم في المستويات الطبيعية يساهم أسهام ملحوظ في خفض الإصابة بالزهايمر و الخرف الوعائي.

- مواصلة التعليم :

الأشخاص الذين قضوا وقتا أطول في التعليم الأساسي أظهروا أنهم أقل عرضة للأصابة بتدهور الحالة العقلية أو الذهنية .

يعتقد الباحثون أن التعليم يساعد في تنمية و تطوير خلايا عصبية قوية متصلة مع بعضها قادرة على تعويض الخلايا العصبية المتضررة الناتجة من مرض الزهايمر.

- المحافظة على الغذاء و الحمية الصحية

أكل الوجبات الصحية في غاية الأهمية وهو أحد الأسباب , لكن الدراسات أظهرت أن الغذاء الغني بالفواكه و الخضروات والاوميغا-3 - أحماض دهنية - غالبا موجودة في بعض أصناف السمك و المكسرات- تمتلك آثار وقائية و تخفض نسبة أصابتك بالخرف.

- الحصول باتنتظام على التطعيمات

- الأشخاص الذين حصلوا على تطعيمات الأنفلونزا و الكزاز و الدفتيريا و شلل الأطفال أنهم أظهروا بشكل كبير أنهم أقل عرضه للإصابة بالزهايمر .

- إعداد\ د.ماجد محسن الصناع.

إشراف ومراجعة\ د.محمد الغامدي.


2016-02-22

الجلطة الدماغية STROKE 2016-02-27
السكتة الدماغية: #99_ثانية لإنقاذ المصاب بها 2013-09-01
الصداع النصفي ( الشقيقة)Migraine 2011-05-31
التصالب المتعدد Multiple Sclerosis 2010-02-08
شلل الوجه ( مرض العصب السابع )Facial Palsy 2007-06-15