تطوير لقاح آمن لعلاج السرطان


تطوير لقاح آمن لعلاج السرطان تجارب مخبرية سابقة حول السرطان (الإنترنت) واشنطن: الأناضول2018-04-12 10:12 PM

قال باحثون أميركيون إن لقاحا جديدا للسرطان حقق نتائج واعدة، وثبت أنه آمن، وذلك في تجربة سريرية أولية أجريت على مصابات بسرطان المبيض في مراحله المتقدمة. اللقاح طوره باحثون بكلية الطب جامعة بنسلفانيا الأميركية، ونشروا نتائج دراستهم، في عدد الأربعاء، من دورية (Science Translational Medicine) العلمية.
ولأكثر من عشر سنوات، حاول الباحثون تعزيز دفاعات جسم الإنسان ضد السرطان باستخدام اللقاحات، وهي ليست لقاحات مصممة للوقاية من السرطان قبل أن يتمكن من الجسم، ولكنها تزود الجهاز المناعي للمريض بمعلومات عن شكل الخلايا السرطانية. وتقوم فكرة تلك اللقاحات على تعزيز الجهاز المناعي، عبر مساعدة الخلايا التائية، وهي الخلايا المناعية التي تلعب دورا رئيسيا في مهاجمة الخلايا السرطانية.
وحسب فريق البحث يعتبر اللقاح الجديد شخصيا، حيث يتم تطويره باستخدام عينة مُعالجة من أنسجة ورم المريض، ويتم تعريضها للخلايا المناعية للمريض، ثم يتم حقنها في المرضى لبدء استجابة مناعية أوسع لمهاجمة السرطان. واختبر الفريق اللقاح الجديد على 25 مريضة بسرطان المبيض المتقدم، وأظهرت النتائج أن حوالي نصف المريضات زادت لديهن أعداد الخلايا التائية بشكل خاص، مما يشير إلى أن هناك استجابة جيدة للتطعيم. وكشفت النتائج أن معدل النجاة للمريضات المستجيبات للقاح كان 100 %، بينما كان معدل غير المستجيبات 25 % فقط.
وأشار الباحثون إلى أن الأورام السرطانية تمتلك عادة دفاعات جزيئية قوية تستخدمها لقمع أو تفادي هجمات الجهاز المناعي، ولهذا السبب فإن لقاحات السرطان والعلاج المناعي عادة ما تأتي بنتائج متباينة في التجارب السريرية حتى الآن. وقال الدكتور جانوس تاني، قائد فريق البحث: «يبدو أن هذا اللقاح آمن للمرضى، ويحقق مناعة واسعة ضد الأورام، ونعتقد أنه يستحق إجراء المزيد من الاختبارات في تجارب سريرية على عينة أكبر من البشر». وأضاف أن «فكرة اللقاح تتلخص في تعبئة الاستجابة المناعية لاستهداف الورم على نطاق واسع للغاية، دون أن يضر ذلك بالخلايا السليمة».


2018-04-14

المؤتمر الدولي للأمن الصحي 2018-09-25
السعوديةالرابعةفي مؤشرالقيمةالصحية 2018-09-25
مسكنات تصيب القلب ! 2018-09-25
المؤتمر الإقليمي للصحة العامة -الصحة في جميع السياسات 25 سبتمبر 2018 2018-09-20
طريقة جديدة لمكافحة السرطان 2018-09-20
الأسبرين يشكل خطرا على المسنين 2018-09-20
3 أسباب رئيسية للاكتئاب 2018-09-20
2مليارتكلفةعلاج المواطنين بالخارج 2018-09-18
توزيع أجهزةالفحص المنزلي للسكر 2018-09-18
تلوث الهواء يهدد بأمراض القلب 2018-09-18
ورشة تدريبية حول التدخل المبكر للتوحد 2018-09-18
النوم يحمي من السكري 2018-09-18
توحيدرموز الطوارئ بالقطاعات الصحية 2018-09-16
الذكريات المؤلمةتسبب فقدان الذاكرة 2018-09-16
لقاء علمي لمستجدات طب الطواريء 2018-09-13
جهاز لمعرفةأسباب دوار المسنين 2018-09-13
فيروس يزيدخطرالإصابةبأمراض القلب 2018-09-13
القطاع الصحي في المملكةالأكبرحجماً 2018-09-11
عقاريعالج الأنفلونزا في 24 ساعة 2018-09-11
تحذيرات طبيةمن نعاس النهار 2018-09-11
تدشين نظام الأدويةالسعودي الجديد«سدر» 2018-09-09
المؤتمر الاقليمي الثالث للسمنة والسكري29-31 اكتوبر 2018 2018-09-08
علاج 30ألف مصاب بالتهاب الكبدقبل2030 2018-09-09
فحص جديد لسرطان الكلى 2018-09-09
15 فائدة صحية للمشي حافيا 2018-09-09
العلاج الطبيعي أول خطوات علاج الاضطرابات النفسية 2018-09-09
أدويةالاكتئاب تقاوم المضادات الحيوية 2018-09-09
خدمةطبيةجديدةلعلاج تضخم البروستات 2018-09-06
تقنية متقدمة لمعالجة اللوكيميا 2018-09-06
علاج نادر لعمى الأطفال 2018-09-06