تطوير لقاح آمن لعلاج السرطان


تطوير لقاح آمن لعلاج السرطان تجارب مخبرية سابقة حول السرطان (الإنترنت) واشنطن: الأناضول2018-04-12 10:12 PM

قال باحثون أميركيون إن لقاحا جديدا للسرطان حقق نتائج واعدة، وثبت أنه آمن، وذلك في تجربة سريرية أولية أجريت على مصابات بسرطان المبيض في مراحله المتقدمة. اللقاح طوره باحثون بكلية الطب جامعة بنسلفانيا الأميركية، ونشروا نتائج دراستهم، في عدد الأربعاء، من دورية (Science Translational Medicine) العلمية.
ولأكثر من عشر سنوات، حاول الباحثون تعزيز دفاعات جسم الإنسان ضد السرطان باستخدام اللقاحات، وهي ليست لقاحات مصممة للوقاية من السرطان قبل أن يتمكن من الجسم، ولكنها تزود الجهاز المناعي للمريض بمعلومات عن شكل الخلايا السرطانية. وتقوم فكرة تلك اللقاحات على تعزيز الجهاز المناعي، عبر مساعدة الخلايا التائية، وهي الخلايا المناعية التي تلعب دورا رئيسيا في مهاجمة الخلايا السرطانية.
وحسب فريق البحث يعتبر اللقاح الجديد شخصيا، حيث يتم تطويره باستخدام عينة مُعالجة من أنسجة ورم المريض، ويتم تعريضها للخلايا المناعية للمريض، ثم يتم حقنها في المرضى لبدء استجابة مناعية أوسع لمهاجمة السرطان. واختبر الفريق اللقاح الجديد على 25 مريضة بسرطان المبيض المتقدم، وأظهرت النتائج أن حوالي نصف المريضات زادت لديهن أعداد الخلايا التائية بشكل خاص، مما يشير إلى أن هناك استجابة جيدة للتطعيم. وكشفت النتائج أن معدل النجاة للمريضات المستجيبات للقاح كان 100 %، بينما كان معدل غير المستجيبات 25 % فقط.
وأشار الباحثون إلى أن الأورام السرطانية تمتلك عادة دفاعات جزيئية قوية تستخدمها لقمع أو تفادي هجمات الجهاز المناعي، ولهذا السبب فإن لقاحات السرطان والعلاج المناعي عادة ما تأتي بنتائج متباينة في التجارب السريرية حتى الآن. وقال الدكتور جانوس تاني، قائد فريق البحث: «يبدو أن هذا اللقاح آمن للمرضى، ويحقق مناعة واسعة ضد الأورام، ونعتقد أنه يستحق إجراء المزيد من الاختبارات في تجارب سريرية على عينة أكبر من البشر». وأضاف أن «فكرة اللقاح تتلخص في تعبئة الاستجابة المناعية لاستهداف الورم على نطاق واسع للغاية، دون أن يضر ذلك بالخلايا السليمة».


2018-04-14

مؤتمرعلمي لمركزالأمير سلطان لجراحةالقلب 2018-12-18
مثبطات الصفائح الدمويةلعلاج التليف الرئوى 2018-12-18
دراسةترصدطرق التفكير فى المخ 2018-12-18
المملكةالأولى عربياًوالشرق الأوسط في"المحاكاة السريرية" 2018-12-16
أدويةلإعادةالخلاياالعصبيةلمرضى التصلب 2018-12-16
الفيروسات والبكتيرياقد تؤدي لإضطرابات نفسية 2018-12-16
هيئةللتخصصات الصحيةفي الطب البيطري 2018-12-13
تقليص وقت دخول الطوارئ 18 % 2018-12-13
أنشطة تعالج الخرف 2018-12-13
32مرضاًمعدياً تستلزم التبليغ الفوري 2018-12-11
وزير الصحة يكرم 178 طبيباً وطبيبة في برامج الزمالة و 9 خريجين من برامج الصيدلة 2018-12-11
التهاب المفاصل المزمن يؤدي للإعاقة 2018-12-11
مؤتمرلأمراض السرطان بالشرقية 2018-12-11
زيادة الوزن مرتبطة جينياً بالاكتئاب 2018-12-09
اكتشاف جينات تتسبب بفرط النشاط 2018-12-09
تطبيق يكتشف فقر الدم 2018-12-09
الربيعة:مركزمتخصص للتطوع الصحي 2018-12-06
البكتيريا تعافي الأطفال من البرد 2018-12-06
مؤتمر «أعلام في الطب» 2018-12-04
ارتفاع مستفيدي مراكزالرعايةالنهارية 2018-12-04
شلل الأطفال لا يزال حالةطوارئ دولية 2018-12-04
علماء يحذرون من بكتيريا تعيش على جلد البشر 2018-12-02
311 مقعدا للتسجيل في اختبارات الممارسة الصحية 2018-12-01
افتتاح المؤتمر الدولي لطب الكلى 2018-12-02
نقلةفي علاج اضطرابات الجهازالتناسلي 2018-12-02
5مؤاشرات لإصابتك بـ«الأنيميا» 2018-12-02
معوقات تواجه ربط المراكز الصحية بالمستشفيات 2018-11-29
التجمع الصحي الأول بالشرقية يستضيف فعالية مبادرات التثقيف الإكلينيكي 2018-11-29
العلاج بالخيال يساعد في التخلص من الخوف 2018-11-29
طريقة لحماية المعلومات الوراثية 2018-11-29