الإنترنت يوقف الدماغ عن التفكير


التعرض للإنترنت يوقف الدماغ عن التفكير أبها: الوطن2018-11-10 10:32 PM يعد العمل على الإنترنت لفترة طويلة من الوقت ومعرفة هذا الكم الهائل من المعلومات إلى شعورك بالتعب والضغوطات. وفي أغلب الأحيان يعد بقاءنا على اتصال دائم في شبكة الإنترنت ومعرفتنا بكل هذه المواضيع الحماسية يجعلنا نشعر بالسعادة للحظة، ولكن عادةً تؤدي كثرة التعرض لهذه الأمور إلى توقف أدمغتنا عن التفكير وتكوين أفكار جديدة، وقد تزيد من العبء على دوائرنا العصبية في أدمغتنا بشكل لم يكن له سابقه من قبل. مثل الفضائح السياسية والعنصرية المجتمعية وموجات الغضب الجماهيرية المستمرة ٢٤ ساعة والمطالبات التي لانهاية ولا حصر لها. الإنترنت أم العزلة؟ لتسأل نفسك كم مرة خلال مرات تصفحك الإنترنت بنية القراءة لموضوع جديد، هل وجدت مواضيع متنوعة ومتجددة؟.
لن تجد الجواب لأنها جميعها تتشابه في المحتوى ماعدا تغير مواقع علامات الترقيم فقط. إذا ماذا باستطاعة الكُتّاب وصانعي المحتوى أن يقوموا به كي يعيدوا تحفيز عقولهم وكتابة مواضيع تستحق القراءة؟
هل تتوقع أن الحل هو في قطع الاتصال بالإنترنت إلى الأبد واختيار العيش في العزلة عن العالم ببيت ريفي وكتابة رواية أو كتاب؟ بالطبع هو الحل إن كان هذا يهمك وتعتقد أنه الحل من وجهة نظرك. ولكن في عصرنا هذا أصبح الإنترنت المكون من رقاقات وأسلاك هو مصدر لرزق بعضنا لاستثمارهم جميع سبل رزقهم فيه. إن أردنا نحن الكتّاب التواصل بشكل فعّال مع جماهيرنا الذين نحبهم، علينا أن نطبق مقولة ستيفن هوكينج «أذا أردت أن تكتب كاتبا، عليك أن تقوم بشيئين أكثر من الآخرين: أن تقرأ كثيرا وأن تكتب كثيرا. لأنه لا توجد أي طريقة أخرى غير هاتين التي أدركهما». وكي تصبح كاتبا مؤثرا، عليك بالقراءة العميقة وتوسيع قراءتك في كل المجالات، وهذا لن يكون بالتصفح العشوائي في الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي التي لن تودي إلا لضياع الوقت وإفساد أعصاب أدمغتنا. ويجب على الكُتّاب من أجل هدف التعلم العميق، الإبحار في أفكار جديدة وتكوين أفكار فريدة وأن يركزوا في القراءة لإيجاد حلول للمشكلات أو ابتكار أمور جديدة. كما أنك تحتاج في بعض الأحيان إلى وقت للاسترخاء وأن تعطي دماغك فرصه للتنفس. الفضول يولّد الإبداعية طوّر موهبة مدفونة لديك أو تعلم لغة جديدة أو اقرأ كتابا للمتعة وتذكر أن (الكتب الورقية تتفوق على الكتب الإلكترونية من هذه الناحية) أو اعزف الموسيقى أو تخلى عن الـGPS وخذ جوله للمشي وحاول أن تضيع.
والفضول أمر أطلق عليه أينشتاين بـ(اللعب التوليفي)، وهو الأساس الذي يعطي «شبكة الخيال» بدماغك الوقت كي يكوّن هذه العلاقات المتباينة التي تثير الحماس و الدهشة.
كما أن هنالك أنواعا مختلفة من الفضول منها ماهو جيد ومنها ماهو سيئ. كما أن الفضول في أحد تعريفاته يوصف بأنه «الرغبة للمعرفة أو التعلم وخصوصا في ما هو جديد أو غريب، كذلك الشعور بالاهتمام الذي يدفع الفرد للسؤال و البحث عن أي شيء». و بالطبع هنالك عشرات التعاريف التي تحمل معنى المثل «الفضول قتل القطة». والمقصود إذا شعرت بأنك عالق في فقاعة، أو التحيز المعرفي في التغذية الرجعية أو الفضول الذي يقتل القطة، فإن من الممكن بالتأكيد أن تعيد انطلاقة إبداعيتك. علم الأعصاب وراء الإبداعية في حلقة خاصة في أحد البرامج التلفزيونية حملت عنوان «علم الأعصاب وراء الإبداعية» التي قام بإنتاجها عالم الأعصاب مايكل جريبو والكاتبة Kelton Reid، استنتج أنه بإمكان الفرد تحسين وتنمية التفكير الإبداعي بالتجربة لكل ماهو جديد، وأنه كلما طور الفرد مهاراته أكثر أصبح إبداعيا أكثر.
وقال عالم الأعصاب مايكل جريبكو «أن الأمر المهم هو أن تبني قاعدة معرفية فكلما زادت معلوماتك، كلما أصبحت مبدعا أكثر وكلما زاد توفر الأفكار التي بإمكانك الاختيار منها».
ودائما أرجع إلى كتابات أوستين كليون عن الإبداعية الذي يقول: «لا شيء يأتي من العدم. جميع الأعمال الفنية تُبنى على ما يأتي قبلها سابقًا. لا شيء أصلي بالكامل».
وتذكر أن كل فكرة جديدة هي عبارة عن مزيج لفكرة أو عدة أفكار سابقة و«مهمتك هي جمع الأفكار الجيدة. لأن كلما جمعت أفكارا أكثر، كلما زادت قدرتك على اختيار ما يؤثر فيك أكثر»، أوستين كليون. لذلك ننصحك بأن تأخذ فترة راحة من وسائل التواصل الاجتماعي و محاولة إعادة تجديد دماغك.
نصائح من أجل الوصول إلى الإبداع 01 كي تكون كاتبا، عليك أن تقرأ كثيرا وأن تكتب كثيرا.

02 عليك بالقراءة العميقة لتصبح كاتبا مؤثرا.

03 يجب على الكاتب أن يركز في القراءة من أجل تكوين أفكار جديدة.

04 طوّر موهبة مدفونة لديك أو تعلم لغة جديدة.

05 اقرأ كتابا للمتعة وجرب تجربة جديدة لإثارة الحس الإبداعي. 06 الفضول يعطي «شبكة الخيال» بدماغك الوقت ليكوّن العلاقات المتباينة المثيرة للحماس.

07 الإبداع مرادف للفضول.

08 الفضول شعور بالاهتمام يدفع الفرد للسؤال والبحث عن أي شيء.

09 كل فكرة جديدة هي عبارة عن مزيج لفكرة أو عدة أفكار سابقة.

10 قاطع وسائل التواصل الاجتماعي وحاول إعادة تجديد دماغك.


2018-11-11

937 يقدم 42 ألف استشارة طبية 2019-02-19
المؤتمر الوطني الأول للإصابات 2019-02-19
50وزيرصحةفي قمةسلامة المرضى 2019-02-19
عصر العلاج بـ«الخلاياالجذعية» 2019-02-19
أشعةwifiترفع الضغط داخل الجمجمة 2019-02-19
إمكانيةتبرع الشخص لنفسه بالدم 2019-02-19
تشخيص الصحةالعقليةبواسطة الأسنان 2019-02-19
عمليات السمنة والإنتكاسة 2019-02-19
مؤتمر طبي لتشخيص الالتهاب الرئوي بطرق سليمة 2019-02-17
مبادرة لدعم المتدربين الصحيين 2019-02-17
54%من المرضى يفضلون التطبيقات الرقمية 2019-02-17
Carprofenيسبب مضاعفات صحيةخطيرة 2019-02-17
النوم أقوى علاج طبيعي لـ«الأنفلونزا» 2019-02-14
المؤتمر الدولي لأمراض الدم 2019-02-14
دراسةعن العمليات الجراحيةليلاً 2019-02-14
8 سرطانات تتفشى بين الشباب 2019-02-14
62%من حالات فيروس«كورونا»مكتسبة 2019-02-12
ابتكارعلمي يغيرحياةمرضى السكري 2019-02-12
ارتباط زراعة الثدي بنوع نادر من السرطان 2019-02-12
أجهزة السكر وتهيجات الجلد 2019-02-12
مؤتمرطبي لتشخيص أمراض الأطفال 2019-02-10
30 إجراء بديلا للعقاب البدني 2019-02-10
أخطارتواجه القلب بعد الخمسين 2019-02-10
التوتر والغضب يسببان فقدان الذاكرة 2019-02-10
الاحترارالعالمي يهددبتدميرمناعةالبشر 2019-02-10
انطلاق الحملةالوطنيةللتطعيم ضدالحصبة 2019-02-07
2020م موعدنهائي للتخلص من الحصبة 2019-02-07
Ibuprofen دواءيومي بحقيقةمخيفة 2019-02-07
تبديدالمخاوف الأخيرةحول الأسبرين 2019-02-07
علاقةوثيقةبين الكالسيوم وأمراض القلب 2019-02-05