الإنترنت يوقف الدماغ عن التفكير


التعرض للإنترنت يوقف الدماغ عن التفكير أبها: الوطن2018-11-10 10:32 PM يعد العمل على الإنترنت لفترة طويلة من الوقت ومعرفة هذا الكم الهائل من المعلومات إلى شعورك بالتعب والضغوطات. وفي أغلب الأحيان يعد بقاءنا على اتصال دائم في شبكة الإنترنت ومعرفتنا بكل هذه المواضيع الحماسية يجعلنا نشعر بالسعادة للحظة، ولكن عادةً تؤدي كثرة التعرض لهذه الأمور إلى توقف أدمغتنا عن التفكير وتكوين أفكار جديدة، وقد تزيد من العبء على دوائرنا العصبية في أدمغتنا بشكل لم يكن له سابقه من قبل. مثل الفضائح السياسية والعنصرية المجتمعية وموجات الغضب الجماهيرية المستمرة ٢٤ ساعة والمطالبات التي لانهاية ولا حصر لها. الإنترنت أم العزلة؟ لتسأل نفسك كم مرة خلال مرات تصفحك الإنترنت بنية القراءة لموضوع جديد، هل وجدت مواضيع متنوعة ومتجددة؟.
لن تجد الجواب لأنها جميعها تتشابه في المحتوى ماعدا تغير مواقع علامات الترقيم فقط. إذا ماذا باستطاعة الكُتّاب وصانعي المحتوى أن يقوموا به كي يعيدوا تحفيز عقولهم وكتابة مواضيع تستحق القراءة؟
هل تتوقع أن الحل هو في قطع الاتصال بالإنترنت إلى الأبد واختيار العيش في العزلة عن العالم ببيت ريفي وكتابة رواية أو كتاب؟ بالطبع هو الحل إن كان هذا يهمك وتعتقد أنه الحل من وجهة نظرك. ولكن في عصرنا هذا أصبح الإنترنت المكون من رقاقات وأسلاك هو مصدر لرزق بعضنا لاستثمارهم جميع سبل رزقهم فيه. إن أردنا نحن الكتّاب التواصل بشكل فعّال مع جماهيرنا الذين نحبهم، علينا أن نطبق مقولة ستيفن هوكينج «أذا أردت أن تكتب كاتبا، عليك أن تقوم بشيئين أكثر من الآخرين: أن تقرأ كثيرا وأن تكتب كثيرا. لأنه لا توجد أي طريقة أخرى غير هاتين التي أدركهما». وكي تصبح كاتبا مؤثرا، عليك بالقراءة العميقة وتوسيع قراءتك في كل المجالات، وهذا لن يكون بالتصفح العشوائي في الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي التي لن تودي إلا لضياع الوقت وإفساد أعصاب أدمغتنا. ويجب على الكُتّاب من أجل هدف التعلم العميق، الإبحار في أفكار جديدة وتكوين أفكار فريدة وأن يركزوا في القراءة لإيجاد حلول للمشكلات أو ابتكار أمور جديدة. كما أنك تحتاج في بعض الأحيان إلى وقت للاسترخاء وأن تعطي دماغك فرصه للتنفس. الفضول يولّد الإبداعية طوّر موهبة مدفونة لديك أو تعلم لغة جديدة أو اقرأ كتابا للمتعة وتذكر أن (الكتب الورقية تتفوق على الكتب الإلكترونية من هذه الناحية) أو اعزف الموسيقى أو تخلى عن الـGPS وخذ جوله للمشي وحاول أن تضيع.
والفضول أمر أطلق عليه أينشتاين بـ(اللعب التوليفي)، وهو الأساس الذي يعطي «شبكة الخيال» بدماغك الوقت كي يكوّن هذه العلاقات المتباينة التي تثير الحماس و الدهشة.
كما أن هنالك أنواعا مختلفة من الفضول منها ماهو جيد ومنها ماهو سيئ. كما أن الفضول في أحد تعريفاته يوصف بأنه «الرغبة للمعرفة أو التعلم وخصوصا في ما هو جديد أو غريب، كذلك الشعور بالاهتمام الذي يدفع الفرد للسؤال و البحث عن أي شيء». و بالطبع هنالك عشرات التعاريف التي تحمل معنى المثل «الفضول قتل القطة». والمقصود إذا شعرت بأنك عالق في فقاعة، أو التحيز المعرفي في التغذية الرجعية أو الفضول الذي يقتل القطة، فإن من الممكن بالتأكيد أن تعيد انطلاقة إبداعيتك. علم الأعصاب وراء الإبداعية في حلقة خاصة في أحد البرامج التلفزيونية حملت عنوان «علم الأعصاب وراء الإبداعية» التي قام بإنتاجها عالم الأعصاب مايكل جريبو والكاتبة Kelton Reid، استنتج أنه بإمكان الفرد تحسين وتنمية التفكير الإبداعي بالتجربة لكل ماهو جديد، وأنه كلما طور الفرد مهاراته أكثر أصبح إبداعيا أكثر.
وقال عالم الأعصاب مايكل جريبكو «أن الأمر المهم هو أن تبني قاعدة معرفية فكلما زادت معلوماتك، كلما أصبحت مبدعا أكثر وكلما زاد توفر الأفكار التي بإمكانك الاختيار منها».
ودائما أرجع إلى كتابات أوستين كليون عن الإبداعية الذي يقول: «لا شيء يأتي من العدم. جميع الأعمال الفنية تُبنى على ما يأتي قبلها سابقًا. لا شيء أصلي بالكامل».
وتذكر أن كل فكرة جديدة هي عبارة عن مزيج لفكرة أو عدة أفكار سابقة و«مهمتك هي جمع الأفكار الجيدة. لأن كلما جمعت أفكارا أكثر، كلما زادت قدرتك على اختيار ما يؤثر فيك أكثر»، أوستين كليون. لذلك ننصحك بأن تأخذ فترة راحة من وسائل التواصل الاجتماعي و محاولة إعادة تجديد دماغك.
نصائح من أجل الوصول إلى الإبداع 01 كي تكون كاتبا، عليك أن تقرأ كثيرا وأن تكتب كثيرا.

02 عليك بالقراءة العميقة لتصبح كاتبا مؤثرا.

03 يجب على الكاتب أن يركز في القراءة من أجل تكوين أفكار جديدة.

04 طوّر موهبة مدفونة لديك أو تعلم لغة جديدة.

05 اقرأ كتابا للمتعة وجرب تجربة جديدة لإثارة الحس الإبداعي. 06 الفضول يعطي «شبكة الخيال» بدماغك الوقت ليكوّن العلاقات المتباينة المثيرة للحماس.

07 الإبداع مرادف للفضول.

08 الفضول شعور بالاهتمام يدفع الفرد للسؤال والبحث عن أي شيء.

09 كل فكرة جديدة هي عبارة عن مزيج لفكرة أو عدة أفكار سابقة.

10 قاطع وسائل التواصل الاجتماعي وحاول إعادة تجديد دماغك.


2018-11-11

مؤتمرعلمي لمركزالأمير سلطان لجراحةالقلب 2018-12-18
مثبطات الصفائح الدمويةلعلاج التليف الرئوى 2018-12-18
دراسةترصدطرق التفكير فى المخ 2018-12-18
المملكةالأولى عربياًوالشرق الأوسط في"المحاكاة السريرية" 2018-12-16
أدويةلإعادةالخلاياالعصبيةلمرضى التصلب 2018-12-16
الفيروسات والبكتيرياقد تؤدي لإضطرابات نفسية 2018-12-16
هيئةللتخصصات الصحيةفي الطب البيطري 2018-12-13
تقليص وقت دخول الطوارئ 18 % 2018-12-13
أنشطة تعالج الخرف 2018-12-13
32مرضاًمعدياً تستلزم التبليغ الفوري 2018-12-11
وزير الصحة يكرم 178 طبيباً وطبيبة في برامج الزمالة و 9 خريجين من برامج الصيدلة 2018-12-11
التهاب المفاصل المزمن يؤدي للإعاقة 2018-12-11
مؤتمرلأمراض السرطان بالشرقية 2018-12-11
زيادة الوزن مرتبطة جينياً بالاكتئاب 2018-12-09
اكتشاف جينات تتسبب بفرط النشاط 2018-12-09
تطبيق يكتشف فقر الدم 2018-12-09
الربيعة:مركزمتخصص للتطوع الصحي 2018-12-06
البكتيريا تعافي الأطفال من البرد 2018-12-06
مؤتمر «أعلام في الطب» 2018-12-04
ارتفاع مستفيدي مراكزالرعايةالنهارية 2018-12-04
شلل الأطفال لا يزال حالةطوارئ دولية 2018-12-04
علماء يحذرون من بكتيريا تعيش على جلد البشر 2018-12-02
311 مقعدا للتسجيل في اختبارات الممارسة الصحية 2018-12-01
افتتاح المؤتمر الدولي لطب الكلى 2018-12-02
نقلةفي علاج اضطرابات الجهازالتناسلي 2018-12-02
5مؤاشرات لإصابتك بـ«الأنيميا» 2018-12-02
معوقات تواجه ربط المراكز الصحية بالمستشفيات 2018-11-29
التجمع الصحي الأول بالشرقية يستضيف فعالية مبادرات التثقيف الإكلينيكي 2018-11-29
العلاج بالخيال يساعد في التخلص من الخوف 2018-11-29
طريقة لحماية المعلومات الوراثية 2018-11-29