معاييرالصحةالعالميةللقضاءعلى السمنة


صعوبات في المهام اليومية للبدناء حتى منتصف العمر

الرياض: الوطن
كشفت دراسة جديدة من كلية لندن الجامعية أن الأشخاص المصابين بالسمنة منذ الطفولة وحتى منتصف العمر، هم الأكثر ترجحيا بضعفين على أن يواجهوا صعوبة في المهام اليومية مثل صعود السلالم وحمل أكياس التسوق بحلول سن الخمسين. وتم نشر الدراسة في مجلة ‏(International Journal of Epidemiology). احتمالية أقل بينما كشفت الدراسة أن مواجهة الصعوبة في المهام اليومية تكون أقل عند الذين أصيبوا بالسمنة في منتصف العمر. فمثلا، الرجال الذين أصيبوا بالسمنة بين عمر 45 و50 واجهوا زيادة في احتمالية مواجهة صعوبات بحوالي 50%، بينما بالنسبة للنساء فإن احتمالية زيادة الصعوبة كانت 78%. وأشار الباحثون بأن ذلك كان مرجحا لأن الناس الذين أصيبوا بالسمنة لفترة أطول هم كذلك الأكثر ترجحيا على أن يكونوا ذوي مؤشر كتلة جسم أعلى بحلول سن الـ50. تأخير الإصابة أوضحت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة نينا روجرز أن "انتشار السمنة في أعمار صغيرة بدأ يتزايد، وبما أن السمنة في الطفولة عادة تستمر إلى البلوغ، فإن من المرجح لأعداد أكبر من الناس أن يقضوا فترات متزايدة من حياتهم يعيشون مع السمنة". وأضافت روجرز "لذلك تؤكد دراستنا على أهمية وقاية الفرد وتأخير الإصابة بالسمنة، وذلك من أجل تخفيف احتمالية ضعف الوظائف الجسدية في منتصف العمر". ضعف الوظائف قام الباحثون بتحليل البيانات من 8674 مشاركا من دراسة نمو الطفل الوطنية 1958، وهي دراسة جماعية قامت بتتبع آلاف الناس منذ أن وُلِدوا في 1958 وحتى منتصف العمر. واكتشفت الدراسة أن السمنة في أي عمر في مرحلة البلوغ كانت مرتبطة بمخاطر أعلى، للإصابة بضعف الوظائف الجسدية في عمر الـ50. وتم تقييم الوظائف الجسدية عن طريق استبيان مصدق يسأل المشاركين عن مدى قدرتهم للقيام بالمهام الجسدية في الحياة اليومية مثل حمل أكياس التسوق والانحناء والركوع وصعود السلالم، والمشي لمسافات متوسطة. ووضع نصف المشاركين على أنهم مصابين بضعف الوظائف الجسدية، حيث قالوا بأنهم يواجهون صعوبة في الانحناء أو الركوع أو التسوق، وأكثر من الربع واجهوا صعوبة في الانحناء وارتداء الملابس. وقال الباحثون بأن القدرة على القيام بالمهام اليومية كان أمرا مهما، حيث أنها تمّكن الناس من العيش بشكل مستقل، والعمل لفترة أطول، والمشاركة مع الأصدقاء والأسرة والمجتمع من حولهم. معايير الصحة العالمية للقضاء على سمنة الأطفال *بالنسبة للرضع: 1-البدء المبكر للرضاعة الطبيعية خلال ساعة من الولادة 2-الرضاعة الطبيعية فقط خلال أول 6 أشهر من الولادة 3-إدخال الأطعمة الصلبة بعد 6 أشهر من الولادة 4-إدخال الأطعمة بكميات صغيرة تزداد تلقائيا مع زيادة عمر الطفل 5-يجب البعد عن الأطعمة التي تحتوى على نسب عالية من الدهون والسكريات والملح 6-مواصلة الرضاعة الطبيعية حتى يبلغ الطفل سن العامين *بالنسبة للأطفال في سن المدرسة: 1-الحد من استهلاك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات 2-تقليل تناول الوجبات الجاهزة قدر الإمكان 3-تقليل تناول الحلويات التي تحتوى على نسبة عالية من الدهون والسكريات 4-الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه الطازجة يوميا 5-تناول الحبوب الكاملة والمكسرات 6-ممارسة الرياضة يوميا (نصف ساعة يوميا على الأقل)


2019-06-30

مسكنات الألم المضادةللالتهابات والحساسية 2019-08-22
20%من الطلاب يعانون مشاكل بالنظر 2019-08-22
العلاج الكهرومغناطيسي يوقف نمو السرطان 2019-08-22
العمليات القيصريةتزيد احتمال الإصابةبالربو 2019-08-20
دراسة:الزهايمريبدأفي مرحلةالطفولة 2019-08-20
زيادةضغط الدم عندالتخلي عن الفطور 2019-08-20
أجهزةالاستنشاق لأطفال الربو الخفيف 2019-08-18
«الحصبة» تجتاح 182 دولة 2019-08-18
سوء التغذيةالمسبب الأول للوفاة 2019-08-18
علامات تنذر بمرض«المياه الزرقاء» 2019-08-08
علاج يقضي على الوهن في الشيخوخة 2019-08-08
الركض يخفف آثارالجينات للسمنة 2019-08-08
اختبار جديد للكشف عن مدى شراسة سرطان البروستات 2019-08-06
سعودي يفوز بملتقى عالمي في علاج سرطان الرئة 2019-08-06
مواجهة الدوار بتمارين التوازن 2019-08-06
«روبوت» يخدم الأطباء في منى 2019-08-06
أخطاء شائعة عن أمراض الأذن 2019-08-06
دخان السجائريضعف المضادات الحيوية 2019-08-04
خطةوطنيةلخفض معدل الإصابةبالأورام 2019-08-04
دور للأسبرين في مكافحة السرطان 2019-08-04
النشاط الاجتماعي يقلل من الخرف 2019-08-04
السمنة تزيد شيخوخة الدماغ 2019-08-04
«عقاقير الحموضة» تحارب البروتينات 2019-08-01
تدشين برنامج إحالتي بمستشفيات المشاعر 2019-08-01
مخاطر إعطاء الماء للرضيع 2019-07-29
الجلوس الطويل يتسبب بتخثرالدم 2019-07-29
اتباع نظام غذائي يقي من السكري 2019-07-29
تجارب جينيةلعلاج العمى الوراثي 2019-07-28
ارتباط البروتين بالنظام الصحي 2019-07-28
السباحة مثالية لمرضى السكري 2019-07-28