تركيبة دوائيةلمرضى سرطان الرئة


تركيبة دوائية تمنح الأمل لمرضى سرطان الرئة صالح شبرق (الشارقة) كشف مُلتقى «أحدث المستجدات حول أبحاث السرطان»، عن إمكانية تحقيق ثورة جديدة في علاج سرطان الرئة، حيث توصل فريق من العلماء إلى تركيبة دوائية جديدة تُساعد على تقليص الأورام السرطانية في الرئة.
أكد ذلك، مساعد مدير البحوث في معهد فرانسيس كريك البروفيسور جوليان داونورد، خلال الملتقى الذي نظمته جمعية أصدقاء مرضى السرطان في كلية الطب بجامعة الشارقة، مشيراً إلى أنه تمكن مع فريقه من اكتشاف تركيبة جديدة من الأدوية يمكن أن تسهم في تقليص الأورام السرطانية في الرئة عند البشر والفئران بشكل كبير.

وأشار البروفيسور داونورد، إلى أن هذا الإنجاز جاء بعد عامين من الجهود الجبارة والأبحاث العلمية المكثفة التي تم إجراؤها في مختبر الشارقة بمعهد فرانسيس كريك في العاصمة البريطانية لندن، مؤكداً إمكانية استخدام التركيبة الدوائية الجديدة في التجارب الإكلينيكية على البشر خلال العامين القادمين للتأكد من فعاليتها في علاج سرطان الرئة.

وهدف الملتقى الذي شارك فيه نخبة من أبرز الخبراء العالميين والمحليين من الجمعية البريطانية لأبحاث السرطان، ومعهد فرانسيس كريك، ومستشفى الجامعة بالشارقة، إلى مناقشة آخر التطورات العلمية في مجال الأبحاث والعلاجات السرطانية، إضافةً إلى العمل على خلق مزيد من شبكات التواصل وتعزيز التعاون بين الهيئات الطبية والصحية المشاركة، وتشجيعهم على إجراء مزيد من البحوث الطبية وتبادل الخبرات، ما يسهم في دعم الجهود الجماعية في مجال الدراسات والبحوث الطبية المتعلقة بعلاج السرطان.

ويأتي تنظيم الملتقى بعد عامين من افتتاح عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، مختبر الشارقة الذي أُقيم بدعم وتمويل كامل من قرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، والتي تبرعت بمبلغ 500 ألف جنيه إسترليني للجمعية البريطانية لأبحاث السرطان في لندن، بهدف دعم الدراسات والبحوث الطبية المُتعلقة بالسرطان والأمراض غير المعدية.

ومنذ افتتاح مختبر الشارقة، عمل البروفيسور داونورد على تطوير مجموعة من العقاقير الطبية الفعالة التي نجحت في علاج الخلايا السرطانية في الرئة، حيث أسهمت التركيبة الدوائية في قتل الخلايا المصابة بالسرطان وتقليص الأورام السرطانية.


2019-09-29

اكتشاف سبب غير متوقع للاكتئاب 2019-12-11
مرضى الأكزيماأكثر عرضةللإصابةبالكسور 2019-12-11
إنجازعالمي لمركزالقلب بالمدينة 2019-12-11
أمل جديد لمرضى سرطان الدم 2019-12-11
تطويرنظام يحددالنوبات الخطيرة 2019-12-07
20ألف إصابةبالسكتةالدماغية 2019-12-07
الفحص يمنع 90%من زيادةالإصابات 2019-12-07
%400زيادة في مراكز زراعةالخلايا 2019-12-01
الاكتئاب يزيدمن خطرأمراض القلب 2019-12-01
اختبارجديدلتشخيص سرطان البروستاتا 2019-12-01
انطلاق قمةالشرق الأوسط لسرطان الثدي 2019-11-28
%40زيادةالتحسن في خدمات علاج الأورام 2019-11-28
8علامات تنبئ بالنوبةالقلبية 2019-11-28
إطلاق حملة «أنصت لقلبك» 2019-11-25
22محاضرةوورشةفي مؤتمرطب الأطفال 2019-11-25
المؤتمر العالمي الرابع لطب الحشود 2019-11-25
صبغةمضيئةتتتبع خلايا الأورام 2019-11-23
زيادةالاضطرابات العقليةبين الأطفال 2019-11-23
10سياسات للتعامل مع السلوك العدواني 2019-11-23
اكتشاف علمي للحدمن الإصابةبالجلطة 2019-11-20
ضمادات ذكية تراقب صحة الجرح 2019-11-20
%20من مراهقي العالم يعانون الاضطرابات 2019-11-20
الأدوية تتحدى «دعامات القلب» 2019-11-18
«متلازمة داون»تختفي قريباً 2019-11-18
حملةإلكترونيةللتوعيةبالمضادات الحيوية 2019-11-18
إعتماد لقاح الإيبولا 2019-11-16
الفواق مفتاح لنموأدمغة الأطفال 2019-11-16
عدوى المستشفيات تزيد من الوفيات 2019-11-16
التبغ يزيد من اضطراب ثنائي القطب 2019-11-13
الأنظمةاليدويةلوصف الدواءأكثرأخطاءاً 2019-11-13