نواقل المرض خطريهددالأمن الصحي


نواقل المرض خطر يهدد الأمن الصحي
الرياض: منال الجعيد



بينما تعتبر نواقل المرض أحد أبرز المخاطر المؤثرة على الصحة العامة، أكد استشاري الأمراض المدارية والوبائية الجزيئية والمتخصص في الأمن البيولوجي الدكتور وليد السالم لـ»الوطن» أن تلك النواقل أوجدت لنفسها آلية لمقاومة أدوات مكافحة نواقل المرض الكيميائية، فتم تسجيل العديد من المقاومة لتلك النواقل حول العالم ضد المبيدات بمختلف تركيباتها الكيميائية سواء انتمت إلى البايرثرويدات أو الفوسفيت العضوي أو الكلورين العضوي أو الكارباميت.تهديد النظام البيئيقال السالم: تعتبر نواقل المرض أحد أبرز المخاطر المؤثرة على الصحة العامة من حولنا، حيث سجلت الملاريا التي تنقلها أنثى بعوضة الأنوفيليس 219 مليون حالة في 87 دولة. رغم الجهود الرائعه المبذولة التي تقوم بها منظمة الصحة العالمية من خلال برامج دحر الملاريا. كما أودت الملاريا بحياة قرابة نصف مليون عام 2017، وأضاف: أيضا أنثى بعوضة الإيديس والتي توسعت رقعة تواجدها تنقل كلا من حمى الضنك وحمى التشيكنغنويا والحمى الصفراء، وكذلك زيكا، وحسب التقديرات فإن قرابة 390 مليون حالة سنويا تنقلها تلك البعوضة إضافة إلى تسبب أنثى بعوضة الإيديس بأوبئة للتشيكنغونيا في دول حوض المتوسط وأميركا اللاتينية وجنوب وجنوب شرقي آسيا. منذ ثلاثة أعوام زيكا المنقول بذات البعوضة تسبب في حالة إرباك دولية، مما اضطر إلى إعلان حالة الطوارئ العالمية.حالات حول العالمكما أن فيروس حمى غرب النيل الذي ينقله أنثى بعوضة الكيوليكس سجل ملايين الحالات حول العالم، وسبب إزعاجا في أكثر الدول تقدما في مجال الوقاية من الأمراض كدول شمال حوض المتوسط الأوروبية والولايات المتحده الأميركية. إضافة إلى أمراض أخرى تشترك البعوض بنقلها كالفيلاريا والتي تنقلها مجموعة من البعوض وتؤدي إلى خسائر اقتصادية نتيجة الإصابات التي تتسبب بها، لذا تقوم منظمة الصحة العالمية ببرنامج استئصالها من خلال برنامج إيسبن لمكافحة الأمراض المدارية المهملة.القاتل الرابعأوضح السالم أن البعوض ليس هو وحده من يسجل نفسه ناقلا للأمراض، بل هناك ذبابة الرمل والتي تعتبر القاتل الرابع للبشرية من خلال نقلها حمى الليشمانيا الحشوية والتي أودت بحياة الملايين على مدار السنين، كما أنها المسؤولة عن أكثر الأمراض الوبائية انتشارا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهو الليشمانيا الجلدية والذي زاد محنة اللاجئين السوريين بانتشاره الكبير بينهم. كما أن ذاتها ذبابة الرمل التي تنقل الليشمانيا لديها القابلية لنقل العديد من الفيروسات في أماكن تواجدها.حميات قاتلةأبان الدكتور وليد السالم أن هناك حمى قاتلة تنقل حشرة القراد، فهناك حمى القرم الكونجولية وحمى الخمرة النزفية، والحميتان تم تسجيلهما بالسعودية. كما أنها أيضا تنقل مجموعة البوريليا البكتيرية، حيث حمى اللايم البكتيرية والحمية النتكاسية إضافة إلى نقلها بكتيريا التولريما، وتلك المجموعة من الأمراض البكتيرية تمثل أحد أبرز المخاطر الصحية البيولوجية. كما تنقل المرض الطفيلي البابيسيوسس.إضافة إلى البعوض وذبابة الرمل والقراد هناك البراغيث والتي تنقل مجموعة الريكتسيا البكتيرية والتي تصنف غالبا كأحد المخاطر الصحية البيولوجية، ومن تلك الأمراض مرض التيفوس المنقول بالبراغيث. كما أن هناك الذباب الأسود ناقل طفيل الأونكوسيركياسيس والذي تحاصره منظمة الصحة العالمية ضمن برنامج إيسبن لمكافحة الأمراض المدارية المهملة في القارة الإفريقية والجزيرة العربية.نواقل الأمراضالبعوضة الزاعجةتسبب نقل شيكونجونيا وحمى الضنك داء الفيلاريات اللمفاوي وحمى الوادي المتصدع والحمى الصفراء والزيكابعوضة الأنوفيلةتسبب مرض الملاريا وداء الفيلاريات اللمفاويالبعوضة الباعضةتسبب التهاب الدماغ الياباني وداء الفيلاريات اللمفاوي، وحمى غرب النيلذبابة الرملتسبب داء الليشمانيات وحُمَّى ذبابة الرمل المعروفة بالحمى الباباتسية أو حمى الفواصد، أو حمى الأيام الثلاثةالقراديسبب حمى القرم والكونجو النزفية ومرض لايم والحمى الناكسة المعروفة بداء البورليات والأمراض الريكيتسيةالبق المقبليسبب داء شاغاسذبابة تسي تسيتسبب مرض النوم المعروف بداء المثقبيات الإفريقيالبراغيثتسبب الطاعون وداء الريكتسياتالذباب الأسوديسبب داء كلابية الذنب.القواقع المائيةتسبب داء البلهارسياتالقمليسبب مرض التيفوس والحمى المنقولة بالقمل
https://www.alwatan.com.sa/article/1024592/حياة/نواقل-المرض-خطر-يهدد-الأمن-الصحي


2019-10-07

اكتشاف 28 من الأجسام المضادة 2020-07-10
حقن تحت الجلدلمرضى «سرطان الثدي» 2020-07-10
التصلب الجانبي يبدأ بضعف الأطراف 2020-07-10
#الشورى | على وزارة الصحة التنسيق مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية 2020-07-01
حقنة للحد من الإصابات القلبية 2020-07-01
حرارة الصيف والدورة الدموية 2020-07-01
العضلات تدعم جهاز المناعة 2020-07-01
488 مصابا بالتصلب المتعدد 2020-06-26
بكتيريا الأمعاء تشوه الأوعيةالدموية 2020-06-26
اختتام برنامج أخصائيي سلامةالمرضى 2020-06-26
التعرق دون سبب وخطرالقلب 2020-06-20
جهازيوقف تدهورمرضى«كوفيد-19» 2020-06-20
أصول الفايروس الحصبة 2020-06-20
الخرف مرتبط بالتفكير السلبي 2020-06-17
ملتقى افتراضي للتصلب المتعدد 2020-06-17
أطفال التوحدوإضطرابات الأكل 2020-06-17
فصيلةالدم الأكثرمقاومةلكورونا 2020-06-13
الرضاعة الطبيعية وكورونا 2020-06-13
العلاقةبين الكمامةوفيروس كورونا 2020-06-13
نظام المناعةيساعدفي مكافحةالعدوى 2020-06-06
الجينات وراء اختلاف رؤية الألوان 2020-06-06
الربيعة:تدشين«عيادات تطمن» 2020-06-06
فيروس قادر على مكافحة السرطان 2020-06-03
علاج للسكري من كائن بحري 2020-06-03
الكمامةوالتباعديحميان من«كوفيد 19» 2020-06-03
عقارمضادللفيروسات للتعافي من"كوفيد-19" 2020-05-30
الكمامة تبطئ انتشار كورونا 2020-05-30
كورونا يهدد بانتشار الإكزيما 2020-05-23
«مقلة عين»اصطناعيةثلاثية الأبعاد 2020-05-23
براءةاختراع سعوديةلتكوين أوعيةدموية 2020-05-23