التصلب الجانبي يبدأ بضعف الأطراف


التصلب الجانبي يبدأ بضعف الأطراف وتشوش الكلام جدة : يمن لقمان يجهل الكثير من الأشخاص المعلومات عن مرض التصلب الجانبي الضموري، وذلك لندرة حدوثه، وهو مرض متقدم في الجهاز العصبي يؤثر على الخلايا العصبية في المخ والحبل النخاعي مسببا فقدان التحكم في العضلات.

وأوضح أخصائي المخ والأعصاب الدكتور أحمد عبدالعزيز أن من أعراض هذا المرض صعوبة في المشي والسقوط وضعف الساقين أو القدمين أو الكاحلين وضعف اليدين وتشوش الكلام ومشكلات في البلع وتشنج في العضلات والبكاء أو الضحك أو التثاؤب في أوقات غير مناسبة وتغيرات معرفية وسلوكية.

حالات وراثية

أشار الدكتور عبدالعزيز إلى أن أسباب الإصابة بمرض التصلب إلى وراثية بنسبة بسيطة ويؤدي إلى إصابة الأطفال بالمرض داخل الأسرة. وتزداد خطورة الإصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري بتقدم العمر بين عمر 40 عاما ويتعدى 60 عاما.

وقد جاء خبر إصابة اللاعب خالد الزيلعي بمرض التصلب الجانبي الضموري مفاجئا وغريبا على المجتمع، فلم يكن معروفا والناس تجهل عنه الكثير من المعلومات.

كما شخص بهذا المرض أيضا سابقا لاعب البيسبول الأمريكي هنري لويس جيرج ورجل الأعمال السعودي سلطان العذل وخوان كارلوس أونزو مساعد المدير الفني السابق لفريق برشلونة الإسباني، ولم يعلم الخبراء سبب الإصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري، لكن تم اكتشاف أن بعض الحالات وراثية.

التصلب الجانبي الضموري يبدأ بضعف في الأطراف والكلام بشكل غير مفهوم والأكل، والتنفس.

العوامل البيئية

تؤثر بعض العوامل البيئية على الإصابة بهذا المرض منها التدخين وانقطاع الطمث لدى النساء والخدمة العسكرية جراء التعرض للمعادن أو كيميائيات أو العدوى الفيروسية.

قد تُحفز العوامل البيئية، كالواردة أدناه، الإصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري.

وتحدث مضاعفات لهذا المرض فقد يؤدي التصلب الجانبي الضموري إلى شلل العضلات التي تستخدمها في التنفس، فيتم إعطاء المريض جهاز الضغط في مجرى التنفس.

يختار بعض الأشخاص المصابين بمرض التصلب الجانبي الضموري المتقدم الخضوع لثقب القصبة الهوائية، وهو ثقب يتم عمله جراحيا في مقدمة الرقبة للاستخدام الدائم لجهاز التنفس الصناعي الذي يحدث انتفاخ وانكماش الرئة.

وقد يؤدي إلى الوفاة بسبب الفشل في التنفس ويحدث الموت خلال 3 إلى 5 سنوات من بداية الأعراض.

وأغلب مشكلات المرض تكون في تداخل الكلمات عند التحدث مشكلات في التحدث وتلف العضلات التي تتحكم بالبلع ومشكلات في الذاكرة واتخاذ القرارات، وبعضهم في النهاية يصاب بالخرف.

الأعراض

- صعوبة في المشي أو أداء الأنشطة اليومية العادية

- التعثُّر والسقوط

- ضَعْف الساقين أو القدمين أو الكاحلين

- ضَعْف اليدين أو صعوبة تحريكهما

- تداخُل الكلام أو مشكلات في البلع

- تشنُّج في العضلات ووَخْز في الذراعين والكتفين واللسان

- البكاء أو الضحك أو التثاؤب غير الملائم للموقف

- تغيُّرات معرفية وسلوكية


2020-07-10

قلة الحركة تدمر الكبد 2020-08-23
منتدى يناقش تجارب الطفولةوأثرها 2020-08-23
بخاخ أنف للوقاية من كورونا 2020-08-15
نوبات القلب في زمن كورونا 2020-08-15
قمة الرياض العالمية للصحة الرقمية 2020-08-15
فاعليةلقاح كورونا لن تصل إلى98 % 2020-08-10
مشاكل صحية ترتبط بالزرنيخ 2020-08-10
6 عوامل خطر لمرض السكري 2020-08-05
الإنجاب يحسن أداء عقل الوالدين 2020-08-05
اجتماع طب العيون السعودي 2020 2020-08-05
«الطنين» عارض لنقص B12 2020-07-25
لقاح كورونا يستغرق 6 أشهر 2020-07-25
دليل شامل لإجراءات العزل المنزلي 2020-07-23
ختام المؤتمرالعالمي«فقه الطوارئ» 2020-07-23
بحةالصوت تنذربأمراض خطيرة 2020-07-19
%77ارتفاع الإصابات بالجذام 2020-07-19
6أنواع من فايروس كورونا 2020-07-19
الخلاياالجذعيةعلاج لحالات كورونا 2020-07-13
تمارين لمواجهةأمراض القلب 2020-07-13
دراسةعن كوروناو«مناعة القطيع» 2020-07-13
اكتشاف 28 من الأجسام المضادة 2020-07-10
حقن تحت الجلدلمرضى «سرطان الثدي» 2020-07-10
#الشورى | على وزارة الصحة التنسيق مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية 2020-07-01
حقنة للحد من الإصابات القلبية 2020-07-01
حرارة الصيف والدورة الدموية 2020-07-01
العضلات تدعم جهاز المناعة 2020-07-01
488 مصابا بالتصلب المتعدد 2020-06-26
بكتيريا الأمعاء تشوه الأوعيةالدموية 2020-06-26
اختتام برنامج أخصائيي سلامةالمرضى 2020-06-26