أمراض الأنف والأذن


أمراض الأنف والأذن


التهاب الأذن الوسطى الحاد

تعريف:
التهاب حاد في الجزء الأوسط من الأذن ويعرف بالأذن الوسطى، و يزداد لدى الأطفال عموماً، وخاصة في عمر 6-36 شهراً، وعمر 4-6 سنوات، ويكون أكثر شيوعا في فصل الشتاء وبداية الخريف.


الأعراض:
•ارتفاع في درجة الحرارة.
•ألم حاد في الأذن.
•ضعف مؤقت في السمع.
•الأعراض عند الطفل الرضيع قد تكون غير محددة، حيث تلاحظ الأم أنه يعاني من تغير في الرضاعة وبكاء ومحاولة لمس الأذن المصابة بيده، وأحيانا إسهال أو استفراغ، بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة.


الأسباب:
•التهاب بأحد أنواع الفيروسات.
•التهاب بأحد أنواع البكتيريا.


الوقاية:
•بينت الدراسات العلمية أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية من أمهاتهم اقل عرضة للإصابة بهذا المرض من الأطفال الذين يرضعون رضاعة صناعية.
ولقد حث ديننا الإسلامي على الرضاعة الطبيعية لما لها من فوائد عضوية ونفسية واجتماعية للأم والطفل فقال تعالى: ( والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة ) سورة البقرة، الآية 233.
•يفضل عدم إرضاع الطفل الرضيع مستلقياً على ظهره بدون رفع رأسه، بل لا بد أن يكون رأسه مرتفعاً مثل الوضع في الرضاعة الطبيعية.
•الاكتشاف المبكر يساعد بإذن الله في العلاج المناسب، وتخفيف مضاعفات التهابات الأذن الوسطى المتكررة.


العلاج:
•إعطاء دواء خافض الحرارة عند الحاجة كل 4-6 ساعات، و حسب الجرعة المناسبة للوزن والعمر.
•قد يصف الطبيب مضاد حيوي في بعض الحالات، فيجب تناوله بانتظام وحسب المدة المحددة.
•قطرات الأذن لا تستخدم في علاج هذا المرض.
•أكثر الأطفال والمرضى ولله الحمد يشفون من المرض بصورة كاملة وتعود الأذن طبيعية، ولكن يفضل المتابعة الطبية في بعض الحالات حسب تعليمات الطبيب المعالج، للتأكد من عدم حدوث مضاعفات في بعض الحالات القليلة التي قد يتكرر فيها التهابات الأذن الوسطى أو تصبح مزمنة.


المراجع:

1.Weick M, Kane K. Patient Oriented Evidence that Matters.Pracice recommendation from key studie: Children with fever and vomiting benefit from immediate antibiotics for acute otitis media. The Journal of Family Practice 2003; 52(1); 12-15.
2.Walling A. When is antibiotic therapy necessary for otitis media?. Tip from other journals. American Family Physician 2002; November 15. Internet Site: http://www.aafp.org/
3.Pichichero M. Acute otitis media: part 1. Improving diagnostic accuracy. American Family Physician 2000; April 1. Internet Site:
4.http://www.aafp.org/
5.Delmar C, Glasziou P, Hayem M. Are antibiotics indicated as initial treatment for children with acute otitis media? A meta- analysis. BMJ 1997; 314:1526. Internet Site: http://www.bmj.com/
6.Neill P. Clinical Evidence, Acute otitis media. BMJ 1999; 319: 833-835. Internet Site: http://www.bmj.com/
7.Abdulmoneim I, AL- Ghamdi S. Relationship between breast feeding duration and acute respiratory infections in infants. Saudi Medical Journal 2001; 22(4): 347-350. Internet Site: http://www.smj.org.sa/
8.Glasziou PP, Del Mar CB, Sanders SL, Hayem M. Antibiotics for acute otitis media in children( Chochrane Review, Abstract). The Cochrane Library, Issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/
9.Kozyrskyj AL, Hildes-Ripstein GE, Longstaffe SEA, Wincott JL, Sitar DS, Klassen TP, Moffatt MEK. Short course antibiotics for acute otitis media ( Chochrane Review, Abstract). The Cochrane Library, Issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/
10.Flynn CA, Griffin G, Tudiver F. Decongestant and antihistamines for acute otitis media in children( Chochrane Review, Abstract). The Cochrane Library, Issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/


حساسية الأنف

تعريف:
هو أحد أمراض الحساسية لدى بعض المرضى في المجتمع، والتي تتكرر، و تزداد أعراضها في أوقات معينة من السنة، بسبب وجود العوامل المثيرة للحساسية لدى المريض.

الأعراض:
•سيلان ورشح مائي من الأنف يتكرر في بعض الأوقات خلال العام.
•عطاس متكرر.
•حكة في الأنف.
•احتقان في الأنف.
•انسداد في الأنف.
•قد تخف أو تتلاشى هذه الأعراض في بعض الفترات.
•لا يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة، وليست بسبب مرض الزكام العارض.


الأسباب:
•أحد أمراض الحساسية.
• تظهر الأعراض عند التعرض لمثيرات الحساسية، والتي قد تختلف تلك العوامل من مريض لآخر.
• قد يكون لدى المريض في بعض الأحيان حساسية في العين أو الجلد أو الصدر إضافة إلى حساسية الأنف.
• العامل الوراثي، حيث قد يكون هناك في بعض الأحيان تاريخ في العائلة لمصابين بأحد أمراض الحساسية مثل: أحد الوالدين أو الأخوة أو الأخوات.


الوقاية:
•حساسية الأنف غير معدية.
•تجنب العوامل المثيرة للحساسية قدر المستطاع، وأحيانًا قد لا يعرف المريض تلك العوامل المثيرة للحساسية لديه، ولكن مع الملاحظة ربما يتعرف على ذلك ويحاول تجنبها على قدر استطاعته.

العلاج:
•فهم المرض فهماً صحيحاً وأنه أحد أمراض الحساسية الشائعة، وأنه قد يتكرر على المريض في السنة من وقت لآخر.
•أفضل علاج للمرض هو تجنب المسبب للحساسية، وهذا من الناحية النظرية العلمية، ولكن من الناحية العملية في الواقع يصعب ذلك على المريض.
•التعايش مع المرض، والصبر الجميل، واحتساب الأجر من الله.
•لا يوجد دواء حسب ما توصل إليه العلم الحديث يشفي من المرض نهائياً نظراً لطبيعة المرض، مع العلم أن الشفاء من الله في جميع الأمراض، ولكن هناك أدوية تخفف أعراض المرض بصورة جيدة، ومع ذلك فإن الأعراض قد تتكرر على المريض فيما بعد.
•عدم الإكثار من الأدوية إلا عند الحاجة، وحسب وصفة طبية، ومتابعة من الطبيب المعالج.
• قد يصف الطبيب أدوية مضادة لمادة الهستامين لتخفيف الأعراض لفترة معينة، ويفضل استخدام النوع الذي لا يسبب النعاس لا سيما في النهار، وخاصة لدى الطلاب والسائقين ومن يعمل على آلات مهنية دقيقة، ويكون له مفعول طويل، ويستخدم بالفم مرة واحدة في اليوم، حسب تعليمات الطبيب المعالج.
•بعض البخاخات في الأنف تساعد في تخفيف الأعراض إذا استخدمت حسب تعليمات الطبيب وللفترة الزمنية التي يحددها.
•عدم استخدام قطرات الأنف المضادة للاحتقان بدون وصفة طبية، حيث أن إساءة استخدامها لفترة طويلة يسبب مضاعفات في أغشية الأنف.أما البخاخات الأخرى في الأنف المحتوية على مادة الكورتيزون فإنها تستخدم بأمان حسب تعليمات الطبيب ومتابعته للحالة الصحية.
•الحذر من استخدام الكورتيزون في الفم لمرضى الحساسية بدون إشراف طبي دقيق، والذي قد يوصف في بعض الحالات الشديدة جداً لعدة أيام محددة فقط، حيث أن له مضاعفات على صحة المريض إذا استخدم بدون إشراف طبي دقيق ولفترة زمنية طويلة.
•تجنب كثرة التردد بين المراكز الطبية بحثًا عن علاج للمرض والاكتفاء بالمتابعة مع طبيبك المعالج الذي يعرف حالتك.

المراجع:

1.Gray R, Lipworth B. The GP’s role in allergic rhinitis. The Practitioner 2003;247 May:418-423.
2.Sadovsky R. Overview of methods for treating allergic rhinitis. Tip from other journal. American Family Physician 2000; January 1. Internet Site: http://www.aafp.org/
3.Long A, Lau J. Chronic Ahinitis: Allergic or non allergic?(Editorial). American Family Physician 2003; February 15. Internet Site: http://www.aafp.org/
4.German J, Harper M. Environmental control of Allergic diseases. American Family Physician 2002; August 1. Internet Site: http://www.aafp.org/
5.Parikh A, Scadding G. clinical review: Seasonal Allergic rhinitis. BMJ 1997; 314:1392. Internet Site: http://www.bmj.com/
6.Weiner J, Abramson M, Puy R. Intranasal corticosteroids versus oral H1 receptor antagonists in allergic rhinitis: systematic review of randomized controlled trials. BMJ 1998; 317: 1624-1629. internet Site: http://www.bmj.com/
7.Sheikh A, Panesar S, Dhami S. Seasonal Allergic rhinitis, effect of treatments for symptoms of seasonal allergic rhinitis. Clinical Evidenc. BMJ publishing group 2003. Internet Site: http://www.clinicalevidence.org
8.Sheikh A, Hurwitz B. House dust mite avoidance measures for perennial allergic rhinitis(Cochrane Review Abstract). Cochrane library, issue 1,2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/

تأليف

د/ يوسف بن عبدالله بن إبراهيم التركي
استشاري طب الأسرة
مستشفى الملك خالد الجامعي
كلية الطب – جامعة الملك سعود
ص.ب 28054 الرياض 11437
yalturki@ksu.edu.sa


2012-04-14