أمراض الجهاز التنفسي


أمراض الجهاز التنفسي

الزكام واحتقان الحلق

تعريف:
إن الزكام واحتقان الحلق من أكثر الأمراض شيوعاً في المجتمع، ويعد من أمراض الجهاز التنفسي العلوي البسيطة والطارئة التي تصيب فئات العمر المختلفة.


الأعراض:
•رشح من الأنف.
•ارتفاع في درجة الحرارة.
•احتقان في الحلق وصعوبة طفيفة في البلع.
•كحة أحياناً.
•غالباً تكون الأعراض بسيطة وطارئة لمدة أسبوع تقريباً.


الأسباب:
•إن الفيروسات هي السبب الشائع لمعظم الالتهابات التنفسية العلوية.
•البكتيريا قد تكون السبب لدى نسبة قليلة من الحالات المرضية التي يصاحبها التهاب حاد في اللوزتين( مع العلم أن البعض منها قد يكون سببه فيروس أيضاً).


الوقاية:
•تجنب المريض للعطس أو السعال بالقرب من وجوه الآخرين، واستخدام المناديل الورقية عند الحاجة.
•التهوية الصحية في المنزل وأماكن العمل والمدارس.
•تجنب الأماكن المزدحمة قدر المستطاع، لا سيما في مواسم انتشار أمراض الجهاز التنفسي العلوي.

العلاج:
•يعد من الأمراض البسيطة الشائعة التي يشفى منها المريض بإذن الله خلال أيام قليلة.
•استخدام خافض الحرارة عند اللزوم وحسب الجرعة المناسبة للعمر والوزن.
•تجنب سوء استخدام المضادات الحيوية في حالات التهاب التنفسي العلوي الذي سببه فيروس في أغلب الحالات.
•الطبيب هو الذي يحدد مدى الحاجة إلى المضاد الحيوي في بعض الحالات القليلة التي يكون سببها بكتيريا( مع العلم أن أغلب الحالات سببها فيروس).
•عدم الإكثار من الأدوية التي لم يثبت فائدتها علمياً في علاج مثل هذه الحالات.
•الغذاء الصحي وشرب السوائل المفيدة.
•الطمأنينة وعدم القلق وتحمل بعض الأعراض البسيطة، حيث أن أغلب الحالات يتم شفائها بإذن الله خلال أسبوع.
•احتساب الأجر من الله حتى في تلك الأمراض البسيطة التي يتعرض لها أغلب الناس، حتى تكون طهوراً بإذن الله.


المراجع:

1.Mossad S. Treatment of common cold. BMJ 1998; 317: 33-36. Internet site: http://www.bmj.com/
2.Al-Khaladi Y, Al- Sharif A, Gilban K, Al-Jaser A, Al- Hamami Q. Audit of management of respiratory infections among children. Saudi Medical Journal 2001,22(3): 244-248. Internet Site: http://www.smj.org.sa/
3.Arroll B, Kerealy T. Antibiotic for the common cold and acute purulent rhinitis ( Cochrane review) Abstract. The Cochrane Library, Issue 4,2003. Internet site; http://www.cochrane.org/
4.Desutter Aim, Lemiengre M, Campbell H, Mackinnon HF. Anti histamine for the common cold ( Cochrane review) Abstract. The Cochrane Library, Issue 4,2003. Internet site; http://www.cochrane.org/
5.Taverner D,Bick ford L, Draper M. Nasal decongestants for the common cold (Cochrane review) Abstract. The Cochrane Library, Issue 4,2003. Internet site; http://www.cochrane.org/
6.Douglas RM, Chalker EB, Treacy B. Vitamin C for preventing and treating the common cold (Cochrane review) Abstract. The Cochrane Library, Issue 4,2003. Internet site; http://www.cochrane.org/
7.Singh M. Heated humidified air for the common cold (Cochrane review) Abstract. The Cochrane Library, Issue 4,2003. Internet site; http://www.cochrane.org/
8.Delmar CB, Glasziou PP, Spinks AB. Antibiotic for sorethroat (Cochrane review) Abstract. The Cochrane Library, Issue 4,2003. Internet site; http://www.cochrane.org/
9.Schroeder K, Fahey T. Over the- Counter medications for acute cough n children and adults in ambulatory setting (Cochrane review) Abstract. The Cochrane Library, Issue 4,2003. Internet site; http://www.cochrane.org/

الربو ( حساسية الصدر )

تعريف:
هو مرض مزمن يصيب مجرى الهواء في الجهاز التنفسي، ويؤدي إلى ظهور أعراض المرض بصورة متكررة، نتيجةلإستثارة وتحسس خلايا محددة في القصبات الهوائية عند تعرضها لأحد العوامل المثيرة للحساسية، ويكون للعامل الوراثي دورًا في ظهور الربو لدى الشخص المصاب في كثير من الأحيان، وهو يصيب فئات العمر المختلفة، ولكنه عادة يبدأ في سن الطفولة، وقد تختفي الأعراض لدى البعض بعد سن معينة.

الأعراض:
منها ما يلي :
•ضيق وصعوبة مفاجئة في التنفس.
•كحة وقد تزداد في الليل لدى البعض.
•صوت صفير في الصدر.
•قد توجد هذه الأعراض مجتمعة أو بعضها لدى المريض.


الأسباب والعوامل المثيرة:
وهي تختلف من مريض لآخر، ومنها ما يلي:
•العامل الوراثي، حيث أنه في كثير من الأحيان يكون فرد آخر في العائلة مصاب بحساسية في الصدر أوالأنف أو العين أو الجلد. ولكن قد يصاب مريض في الربو ولا يكون لديه تاريخ عائلي بالمرض.
• الملوثات البيئية من التدخين وعوادم السيارات وغيرها.
•التقلبات الجوية المصاحبة بالأتربة والغبار.
•عث الغبار المنزلي والذي يكثر في فرش المنزل والبطانيات والمخدات والأغطية الغير نظيفة.
•بعض النباتات وحبوب اللقاح والعطور.
•بعض الحيوانات المنزلية.
• الالتهابات التنفسية العلوية الشائعة.

الوقاية:

•تجنب العوامل المثيرة والمهيجة للحساسية داخل المنزل وخارجه بقدر المستطاع، ومحاولة ذلك بالرغم من صعوبة تجنب بعضها في واقع الحياة اليومية.


العلاج:
•فهم المرض الفهم الصحيح، ومحاولة التعايش معه بطمأنينة، فلست وحدك المصاب به، مع أهمية الصبر واحتساب الأجر من الله.
•أدوية موسعة للقصبات الهوائية على شكل بخاخ، وتستخدم خلال فترة الإصابة بنوبة الربو الحادة.
•أدوية مضادة للالتهاب والتي تحتوي على مادة الكورتيزون على شكل بخاخ، وتستخدم مرتين يوميا بانتظام لفترة طويلة يحددها الطبيب المعالج حتى بعد زوال الأعراض، وذلك للوقاية ومنع تكرار نوبات الربو،وينبغي أن تؤخذ الجرعة المناسبة حسب احتياج المريض وتحت إشراف طبي ، ويفضل المضمضة بعد الاستخدام.
•إن بخاخات الربو لا تسبب التعود عليها كما قد يعتقد البعض، ولكن ينبغي استخدامها بالطريقة الصحيحة والجرعة المناسبة على ضوء توجيهات الطبيب المعالج.
•إن تعلم الطريقة الصحيحة لاستخدام البخاخ والتدرب على ذلك مع المثقف الصحي أو أحد أعضاء الفريق الطبي يعد من الجوانب المهمة، حيث أن عدم إتقان ذلك يقلل من كمية الدواء التي تصل إلى الرئتين، وبالتالي يضعف من تأثيره.
•إن استخدام أقراص أو حقن مادة الكورتيزون لفترة زمنية محددة وقصيرة مثل: عدة أيام في الحالات الطارئة الشديدة تحت إشراف طبي له دليله العلمي في علاج بعض الحالات الإسعافية، ولكن ينبغي عدم استخدامه لفترة طويلةإلا تحت إشراف طبي دقيق تجنبا للآثار الجانبية المترتبة على سوء استخدامه.
•قياس المريض لسرعة تدفق الهواء القصوى من الرئتين بواسطة أداة قياس تدفق الهواء، وهي صغيرة الحجم، وسهلة الاستخدام، ومحمولة في اليد، وتسجيل ذلك صباحاً ومساءً في جدول، وهذه القراءات تفيد في متابعة الحالة الصحية بين المريض والطبيب ( يمكن مناقشة ذلك مع طبيبك المعالج ).
•إن درجة شدة نوبة الربو تختلف من مريض لآخر، ومن وقت لآخر، لذا ينبغي المتابعة المستمرة، وعند حدوث نوبة ربو شديدة فانه ينبغي مراجعة الإسعاف لتقييم درجة الشدة وإعطاء العلاج مبكرًا.
•إن مريض الربو يستطيع بعون الله أن يمارس نشاطه وهواياته كأي إنسان سليم متمتعا بالصحة والعافية، مع العلم أن نسبة من مرضى الربو ذوي الدرجة الخفيفة قد تختفي عنهم الأعراض بعد سن معينة بإذن الله تبارك وتعالى.


المراجع:
1.Lasley M. New Treatments for Asthma. Pediatrics in Review 2003; 24(7):222-231.
2.Phipatanakul W. Environmental indoor Allergens. PEDIARTIC ANNALS 2003; 32(1): 40-48.
3.The National Scientific Committee of Bronchial Asthma. Synopsis of the national protocol for the management of Asthma. Saudi Arabia, Ministry of Health, 1424/2003.
4.Global Initiative for Asthma. Global strategy for Asthma management and prevention. Internet Site: http://www.ginasthma.com
5.Gulf Family Health Survey. Saudi Arabia Family Health Survey 1996. Asthma. Ministry of Health, Concel of Health Ministries og GCC states, 2000; page:61.
6.Dashash N, Mukhtar S. Prescribing for Asthmatic children in primary care. Are we following guidelines?. Saudi Medical Journal 2003; 24(5): 507-511. Internet Site: http://www.smj.org.sa/
7.James P. Kemp, Judith A. Kemp. Management of Asthma in children. American Family Physician 2001, April 1. Internet site: http://www.aafp.org/
8.American Academy of Allergy, Asthma and Immunology. Allergic Condition: Asthma. Internet Site: http://www.aaaai.org
9.Adams N, Bestall J, Jones P. Inhaled beclomethasone at different doses for chronic asthma( Cochrane Review Abstract). The Cochrane Library, issue 1, 2004. Internet Site;http://www.cochrane.org/
10.كتاب (مرض الربو في متناول يدك، المرجع الجامع لعام 2000). تأليف: د. مارك ليفي، أ.د. سين هيلتون، د. جريتا بارنس. ترجمة د. نورة عبد الله الرويس. جامعة الملك سعود، إدارة النشر العلمي والمطابع 1421/2001.

تأليف

د/ يوسف بن عبدالله بن إبراهيم التركي
استشاري طب الأسرة
مستشفى الملك خالد الجامعي
كلية الطب – جامعة الملك سعود
ص.ب 28054 الرياض 11437
yalturki@ksu.edu.sa



2012-04-16