أمراض الدم


أمراض الدم

فقر الدم نتيجة نقص الحديد

تعريف:
نقص مستوى مادة الحديد في الجسم يؤدي إلى نقص مستوى مادة الهيموجلوبين وصغر كريات الدم الحمراء في الدم، وهو من أكثر أنواع فقر الدم شيوعاً في المجتمع لدى فئات العمر المختلفة، وخاصة لدى بعض الأطفال الذين لديهم سوء تغذية منذ الصغر.

الأعراض:
•الشعور بالتعب والإرهاق عند بذل مجهود.
•شحوب الوجه.
•قد لا يظهر أعراض عندما يكون فقر الدم بدرجة خفيفة.
•إن زيادة الوزن والسمنة لا تعني أنه لا يمكن أن يصاب بفقر الدم، فان السمنة قد تكون نتيجة سوء التغذية.
•في حالات فقر الدم الشديدة قد يصاحبها تغير في شكل الأظافر، مع شحوبها إلى اللون الفاتح.
•في حالات فقر الدم الشديدة لدى الأطفال في سن مبكرة والتي لم تعالج قد يصاحبها تأثر في النمو والقدرات الذهنية لدى البعض.
•في أحيان قليلة وليست شائعة قد يكون سبب فقر الدم نزيف في أحد أعضاء الجسم مما يؤدي إلى: تغير لون البراز إلى اللون الأسود القاتم نتيجة نزيف من أعلى الجهاز الهضمي، أو نزيف من فتحة الشرج يكون لونه أحمر فاتح مثل: خروج الدم مع البواسير.

الأسباب:
•سوء التغذية، ومن ذلك نقص تناول الغذاء المتوازن الضروري للجسم والغني بالحديد، وهو السبب الأكثر شيوعاً في المجتمع.
•العادات الغذائية الخاطئة لدى الأسرة، مما يساعد الطفل على كثرة تناول المشروبات و الأغذية التي قد تزيد الوزن بدون قيمة غذائية مفيدة للجسم مثل: الإكثار من المشروبات الغازية والحلويات والوجبات السريعة.
•الاعتماد على الحليب وحده والتأخر في إدخال الطعام بعد عمر 6 أشهر للطفل الرضيع.
•من الأسباب الأقل شيوعا: فقد الدم من الجهاز الهضمي بسبب نزيف أو قرحة أو بواسير أو ديدان معوية محددة، أو زيادة فقد الدم أثناء الدورة الشهرية واستمرار النزيف لفترة طويلة.
•من الأسباب الأقل شيوعاً: خلل في امتصاص الحديد من الأمعاء نتيجة لمرض في الجهاز الهضمي.
• نتيجة مرحلة معينة مثل: أثناء الحمل لدى بعض النساء الحوامل، أو بعض الأمهات المرضعات ممن تغديتهم ضعيفة وغير متوازنة.
•نتيجة تغير العادات الغذائية لدى بعض كبار السن.
•هناك أسباب أخرى لفقر الدم ليست نتيجة نقص الحديد مثل: فقر الدم نتيجة أمراض أخرى في الدم أو في الجسم.


الوقاية:
•الغذاء الصحي المتوازن الغني بالحديد.
•العادات الغذائية الصحية.
•العناية الغذائية بصحة الأطفال والأم الحامل والمرضع وكبار السن.
•إن استمرارالرضاعة الطبيعية لمدة عامين مفيد للطفل والأم من جوانب عديدة، مع التأكيد على أهمية إدخال الطعام والعناية بالغذاء الصحي الغني بالحديد بعد عمر 6 شهور للرضيع.
•تجنب اساءة استخدام بعض الأدوية المسكنة لآلام المفاصل والعضلات، التي قد تسبب أحياناً بعض التقرحات في المعدة، وفقد للدم من هذه التقرحات عند استخدامها لفترة طويلة بدون استشارة طبية، والتي قد يساء استخدامها لدى بعض كبار السن ممن يعانون من آلام مزمنة في المفاصل.


العلاج:

•تشخيص المرض من خلال تحليل الدم لمعرفة مستوى الهيموجلوبين وحجم خلايا الدم الحمراء وغيرها من مؤشرات فقر الدم، مع تأكيد التشخيص من خلال فحص مستوى مخزون الحديد في الجسم، واستبعاد الأسباب الأخرى لفقر الدم.
•تحديد سبب فقر الدم.
•قد يحتاج الطبيب إلى عمل تحليل للبراز للتأكد من عدم وجود دم في البراز بسبب نزيف أو نتيجة ديدان محددة قد تسبب خروج دم من الأمعاء.
•الغذاء الصحي المتوازن.
•تناول الأغذية الغنية بالحديد مثل الكبد وصفار البيض واللحوم الحمراء والخضروات ذات الأوراق الخضراء.
•إن شرب الشاي مع الوجبة يقلل من امتصاص مادة الحديد، بينما عصير البرتقال والليمون المحتوي على فيتامين ج يزيد من امتصاص مادة الحديد.
•معالجة السبب لنقص الحديد في الجسم.
•قد يصف الطبيب دواء الحديد عن طريق الفم وذلك لتعويض النقص في الجسم، لذا يجب تناوله حسب الجرعة المعطاة واستكمال الفترة المحددة.
•لا داعي للقلق عند تغير لون البراز أو حدوث إمساك بسيط، فهي أثار جانبية مؤقتة نتيجة تناول دواء الحديد.
•قد يعيد الطبيب تحليل مستوى الهيموجلوبين في الدم بعد عدة شهور، للتأكد من ارتفاع مستواه إلى الحد الطبيعي بعد العلاج.

المراجع:

1-Stevens D. Screening toddlers for Iron Deficiency Anaemia in general practice. BMJ 1998;316:145. Internet Site: http://www.bmj.com/
2-Frewin R, Henson A, Provan D. ABC of clinical haematology: Iron Deficiency Anaemia. BMJ 1997;314:360. Internet Site: http://www.bmj.com/
3-Kazal L. Prevention of Iron Deficiency in Infant and Toddlers. American Family Physician 2002, October 1. Internet Site; http://www.aafp.org
4-Zlotkin S. Clinical Nutrition: The role of nutrition in the prevention of iron deficiency anemia in infants, children and adolescents. Canadian Medical Association Journal CMAJ, January 7, 2003;168(1). Internet Site: http://www.cmaj.ca/
5-Al- Quaiz J. Iron Deficiency Anaemia. A study of risk factors. Saudi Medical Journal 2001;22(6):490-496. Internet Site:http://www.smj.org.sa/
6-WHO Press Release. Result of a WHO systematic review. The Optimal duration of exclusive breast feeding. Saudi Medical journal 2001;22(8):726-729. Internet Site;http://www.smj.org.sa/

فقر الدم المنجلي

تعريف:
أحد أمراض الدم الوراثية التي تظهر أعراضه في سن الطفولة، وهو من الأمراض المزمنة التي تؤثر على شكل كريات الدم الحمراء، وتسبب فقر الدم إضافة إلى تأثيرها على بعض أجزاء الجسم.

الأعراض:
•أعراض فقر الدم مثل: التعب والإرهاق عند بذل المجهود.
•نوبات من الآلام الحادة في العظام نتيجة نوبات فقر الدم المنجلي.
•نوبات حادة نتيجة التهاب في أحد أعضاء الجسم يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة.
•يؤثر المرض أيضاً على الطحال فيؤثر على حجمه ووظيفته.
•تأثر بعض أعضاء الجسم الأخرى خلال مراحل المرض.

الأسباب:
•مرض دم وراثي يحمله جين وراثي عند بعض الأفراد المصابين أو الحاملين للمرض.
•تزداد احتمالية الإصابة بالمرض عند تزاوج المصابين بالمرض، وكذلك الحاملين للمرض بدرجة احتمالات مختلفة، وهذا من الأسباب المعروفة علمياً، ومع ذلك فإنه لا يكون إلا بقضاء الله وقدره.
•هذا المرض غير معدي.
•تزداد الإصابة بالمرض في مناطق سكانية يحمل بعض سكانه الجين الوراثي للمرض مثل: المنطقة الجنوبية الغربية والمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، وغيرها من بعض المناطق في العالم.


الوقاية:
•التوكل على الله وحسن الظن به، ودعائه التوفيق والذرية الطيبة الصالحة.
•يفضل القيام بالفحص الطبي قبل الزواج عن فقر الدم المنجلي
لا سيما في الأماكن السكانية التي يكثر بها الإصابة بالمرض.
•الاستشارة الوراثية عند المصابين أوالحاملين للمرض عند الرغبة بالزواج.
•إن الإصابة بالمرض أو حمل جين المرض لا تمنع من الزواج وإنما يفضل الاستشارة الوراثية قبل الزواج لمناقشة أفضل السبل التي تقلل بإذن الله احتمالية إنجاب مصابين بالمرض.
•بدأ حديثاً في المملكة العربية السعودية الفحص الطبي قبل الزواج عن أمراض الدم الوراثية: فقر الدم المنجلي وأنيميا البحر المتوسط، مع عمل الاستشارة الوراثية للمصابين أو الحاملين للجين المصاب، حتى يكون الطرفان في الزواج على بينة في اتخاذ قرارهم، وبذل أسباب الوقاية المشروعة مع التوكل على الله وحسن الظن به، والإيمان بقضائه وقدره.


العلاج:
•الرضا بقضاء الله وقدره الذي يريح النفس ويطمئنها ويرفع المعنويات للتعايش مع المرض، قال تعالى: (إنا كل شيء خلقناه بقدر) سورة القمر، الآية 49.
•الصبر واحتساب الأجر من الله في الدنيا والآخرة، وتذكر الجانب الإيجابي في المرض فعن أبي يحي صهيب بن سنان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له) رواه مسلم.
•المتابعة الطبية المستمرة مع الطبيب المعالج، وإتباع التعليمات المعطاة.
•شرب السوائل وتجنب الإجهاد الشديد.
•استشارة الطبيب عن أخذ التطعيمات المناسبة للوقاية بإذن الله من بعض الالتهابات التي قد تصيب المريض في فصول معينة من السنة.
•هناك بعض الأدوية التي قد يصفها الطبيب المعالج، والتي تساعد بإذن الله في التخفيف من آثار المرض.
•أحياناً قد تحدث للمريض نوبات من التهابات وآلام في العظام يتم معالجتها بأدوية مناسبة وسوائل حتى تخف الأعراض، وقد يستدعي ذلك تنويم المريض في المستشفى في بعض الحالات.
•احياناً قد يصيب المريض فقر دم شديد يستدعي نقل الدم في بعض الحالات.
•الحرص على أن يعيش المريض حياته الاجتماعية والدراسية وهواياته بصورة طبيعية، وهذا ممكن ولله الحمد مع المتابعة الطبية المستمرة، مما يقلل من غياب المريض عن الدراسة أو العمل، ويزيد من إنتاجيته وراحته النفسية، ويهيئ الأسباب لتفوقه وتميزه بعون الله في مجال دراسته وعمله.


المراجع:

1.Claster S, Vichinsky E. managing Sickle Cell Disease. British Medical Journal 2003; 327: 1151- 1155. Internet Site: http://www.bmj.com/
2.AL- Hawsawi Z, Ismail G. Acute splenic sequestration crisis in children with Sickle Cell Disease. Saudi Medical Journal 2001; 22(12): 1076-1079.
3.Al- Jama A, Al- Dabbous I. hydroxy urea in Sickle Cell Disease patients from Eastern Saudi Arabia. Saudi Medical Journal 2002; 23(3): 277-281. Internet Site: http://www.smj.org.sa/
4.Al- Bar M. Ethical considerations in the prevention and management of genetic disorders with special emphasis on religious consideration. Saudi Medical journal 2002; 23(6): 627-632.
5.Gilchrist D. Medical genetics: An approach to the adult with a genetic disorder. Canadian Medical Association Journal CMAJ, October 29, 2002;167(9). Internet Site: http://www.cmaj.ca/
6.Davies EG, Riddington C, Lottenberg R, Dower N. Pneumococcal vaccines for sickle cell disease (Cochrane Review Abstract). The Cochrane library, issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/
7.Riddington C, Owvsu-oforis. Prophylactic antibiotics for preventing pneumococcal infection with sickle cell disease. (Cochrane Review Abstract). The Cochrane library, issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/
8.Lees CM, Davies S, Dezateux C. Neonatal screening for sickle cell disease. disease (Cochrane Review Abstract). The Cochrane library, issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/
9.Anie KA, Green J. Psychological therapies for sickle cell disease and pain (Cochrane Review Abstract). The Cochrane library, issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/
10.Riddington C, De franceschi L. Drugs for preventing Red blood cell dehydration in people with sickle cell disease (Cochrane Review Abstract). The Cochrane library, issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/
11.Davies S, Olujohungbe A, Jones AP. Hydroxyurea for sickle cell disease (Cochrane Review Abstract). The Cochrane library, issue 1, 2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/
12.د. محمد علي البار. الفحص قبل الزواج والاستشارة الوراثية، نظرة فاحصة للفحوصات الطبية الجينية. الندوة العالمية للشباب الإسلامي، الرياض، 1420.

تأليف

د/ يوسف بن عبدالله بن إبراهيم التركي
استشاري طب الأسرة
مستشفى الملك خالد الجامعي
كلية الطب – جامعة الملك سعود
ص.ب 28054 الرياض 11437
yalturki@ksu.edu.sa


2012-04-20