أمراض الجهاز العصبي


أمراض الجهاز العصبي


الصداع التوتري

تعريف:
ألم في الرأس يحدث غالبًا بعد الإجهاد الجسمي أو النفسي،وهو من أكثر أنواع الصداع انتشارا في المجتمع، ويشعربه المريض كألم ضاغط على حزام الرأس، ونادرا ما يحدث في الصباح أو أثناء النوم، ولا يصاحبه استفراغ أو حرارة.

الأعراض:
•ألم متكرر على هيئة ضغط على عضلات الرأس، وليس على شكل نبضات غالباً.
•شدته تتراوح من خفيف إلى متوسط الشدة.
•يزداد مع الضغوط النفسية، والإجهاد الجسمي.
•غالبًا يكون بعد مضي منتصف النهار تقريباً.
•غالبًا يخف مع الراحة والنوم.
•لا يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة.
•لا يصاحبه استفراغ أو غثيان.
•ليست نتيجة ضربة شديدة على الرأس، أو ارتفاع ضغط الدم الشديد.

الأسباب:
•الإجهاد الجسمي غير المعتاد.
•الضغوط النفسية والتوتر.
•السهرو تغير نظام النوم مثل أثناء السفر والتنقل.
•الإفراط في شرب القهوة والشاي والتعود على ذلك، مما قد يسبب صداع عند عدم تناولها كالمعتاد.
•الإفراط في استخدام المسكنات للصداع بكثرة و لفترة طويلة قد يسبب صداع عند عدم تناولها كالمعتاد.
•أسباب غير محددة.

الوقاية:
•تخفيف الضغوط النفسية والتوتر بقدر المستطاع.
•تجنب السهر والإجهاد الجسمي الشديد.
•إن تنظيم وترتيب الواجبات في البيت والعمل والمدرسة، وتحقيق التوازن في الحياة اليومية، يساعد بعون الله وتوفيقه في تجنب عوامل التوتر والقلق المسببة للصداع التوتري، وتحقيق النجاح والسعادة، والراحة النفسية، والجسدية.
•تجنب سوء استخدام مسكنات الصداع بشكل مستمر ومبالغ فيه.

العلاج:
•الاطمئنان بأنه مرض شائع ويصيب كثير من الناس، وأنه ليس نتيجة ورم في الرأس كما قد يخاف البعض( حيث أن الصداع نتيجة ورم في الرأس ليس شائعاً على مستوى المجتمع، وغالبًا يكون متكررًا في الصباح عند الاستيقاظ من النوم وفي أوقات أخرى من اليوم، ويكون مستمرًا، مع الشعور بالغثيان، أوالاستفراغ، أو الدوخة، أو نقص في الوزن، وليس له علاقة في الإجهاد النفسي أو الجسمي).
•حسن التعامل مع الضغوط النفسية بهدوء وطمأنينة.
•الراحة الجسدية عند الإجهاد الجسمي.
•النوم الصحي المبكر.
•أدوية الصداع مثل (الباراسيتامول-الاسم العلمي- 500ملجم) للكبار البالغين حبة أو حبتين كل 4-6 ساعات عند اللزوم فقط، مع عدم تجاوز 8 حبات في اليوم والليلة كحد أقصى. مع أهمية التعود على عدم أخذ المسكنات بكثرة إلا عند الحاجة الشديدة، حيث أنه قد يحدث الصداع بسبب الإكثار من المسكنات.
•التوازن في استخدام المسكنات عند اللزوم بدون إفراط.
•الرقية الشرعية النافعة بإذن الله في علاج جميع الأمراض وليست خاصة بالصداع فقط.عن أبي عبد الله عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعًا يجده في جسده، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم:(( ضع يدك على الذي يألم من جسدك وقل: بسم الله –ثلاثاً- وقل سبع مرات: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر)) رواه مسلم. وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعود بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول:((اللهم رب الناس، أذهب البأس، اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاءك، شفاء لا يغادر سقما)) متفق عليه.
•إذا زاد الصداع في شدته ولم يتحسن مع العلاج، أو صاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، أو استفراغ وغثيان مستمر، فإنه ينبغي مراجعة الطبيب لأخذ التاريخ المرضي، والفحص السريري، وفحص قاع العين، للتأكد من التشخيص وعدم وجود أسباب أخرى: مثل ضعف النظر، أو التهاب في الجيوب الأنفية، أو ارتفاع ضغط الدم، أوأنه بسبب نوع آخر من الصداع.


المراجع:

1.Millea P, Brodie J. Tension-type Headache. American Family Physician 2002, September1. Internet Site: http://www.aafp.org/
2.Peatfield R. A Revised Classification of headache disorders(Editorial). BMJ 2004;328:119-120. Internet Site: http://www.bmj.com/
3.Dumas M, Pexman j, Kneeft J. computed tomography evaluation of patients with chronic headache. Canadian Medical Association Journal CMAJ, vol 151, issue 10, 1994:1447-1452. Internet Site: http://www.cmaj.ca/
4.Fearon P, Hotopf M. Relation between headache in childhood and physical and psychiatric symptoms in adulthood: national birth cohort study. BMJ 2001;322:1145. Internet Site: http://www.bmj.com/
5. Peter J goadsby. Headache (chronic tension-type). What are the effects of treatments for chronic tension-type headache?. Clinical Evidence. Internet Site: http://www.clinicalevidence.org


الصرع

تعريف:
مرض يصيب الجهاز العصبي ينتج عنه تكرار نوبات الصرع، والتي قد تختلف من مريض لآخر حسب نوع الصرع. وينبغي تفرقته عند حدوثه في المرة الأولى عن ما يشبه نوبة الصرع من الإغماء أو التشنج لأسباب أخرى مثل: الصدمة العصبية، أو انخفاض في الدورة الدموية، أو انخفاض في السكر لدى مريض السكري، أو نتيجة عدم انتظام دقات القلب.

الأعراض:
•نوبات متكررة من الصرع.
•يختلف وصف النوبة حسب نوع الصرع لدى المريض.
•في الغالب تكون الأعراض مفاجئة، وقد تزداد احتمالية النوبة مع الإجهاد أو السهر أو التعب الشديد، ويختلف ذلك من مريض لآخر.
•في بعض أنواع الصرع قد يفقد المريض الوعي ويصاحبه تشنجات في الجسم قد تكون جزئية أو كلية، وقد يعض المريض على لسانه ويتبول وقد يتضرر من السقوط.
•يشعر المريض بعد أن يفيق من بعض نوبات الصرع بالخمول أو الصداع أو عدم التوازن.
•قد لا يستطيع المريض تذكر تفاصيل النوبة التي يصاحبها إغماء، و غالباً يستطيع وصفها للطبيب من كان قريب من المريض أثناء حدوث النوبة.

الأسباب:
•غير محددة في الغالب.
•قد تنتج بعد إصابة شديدة على الرأس مثل بعض حوادث السيارات أو الدراجات النارية.
•قد تنتج بعد التهابات في الدماغ أو السحايا والتي قد يعقبها نوبات الصرع.
•أحياناً قد تكون بعد الإصابة بجلطة في شرايين الدماغ.
•أحياناً تكون لدى بعض الأطفال المصابين بالشلل الدماغي.
•أحياناً قد تكون نتيجة ورم في الدماغ لدى نسبة قليلة جداً من مرضى الصرع.
•قد يكون للعامل الوراثي دور لدى فئة من المرضى.
•التشنج أو فقدان الوعي له أسباب عديدة ومنها الصرع، لذا ينبغي تشخيصها من الطبيب المعالج بدقة.


الوقاية:
•الحرص على الوقاية من الأسباب المؤدية للصرع التي يمكن تحديدها وعلاجها مبكراً، رغم أن أغلب الحالات غير معروفة السبب.
•إن تناول علاج الصرع بانتظام يقي بإذن الله من تكرار نوبات الصرع لدى المريض.
•الحرص على عدم قيادة السيارة أو الدراجة النارية لمريض الصرع حتى يتم التحكم في المرض واختفاء النوبات لفترة زمنية يحددها الطبيب المعالج.
•عدم قيادة حافلات نقل المجموعات مثل: حافلات المدارس، أو حافلات النقل العامة، وذلك تفادياً لخطورة حدوث النوبة أثناء القيادة.
•المتابعة الطبية المنتظمة تساعد بإذن الله في تقليل فرص تكرار نوبات الصرع.


العلاج:
•أهمية المتابعة مع الطبيب المعالج لأخذ التاريخ المرضي والفحص السريري وإجراء بعض الفحوصات اللازمة لمعرفة التشخيص الصحيح.
•هنالك أدوية تستخدم لعلاج الصرع يصفها الطبيب حسب نوع الصرع وحالة المريض.
•أهمية الالتزام بأخذ الدواء بانتظام، وعدم التوقف عن تناوله عند الشعور بالتحسن واختفاء النوبات، حتى يتم التأكد من عدم تكرر النوبات لفترة زمنية طويلة قد تصل لعدة سنوات، ولا يتم التوقف عنه إلا وفق تعليمات الطبيب المعالج ويكون ذلك تدريجياً، مع العلم أن بعض المرضى قد يطلب منه استخدام الدواء باستمرار، وذلك حسب حالته الصحية التي يتابعها الطبيب المعالج.
•أهمية المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج لمتابعة مستوى بعض أدوية الصرع في الدم عند الحاجة، وكذلك بعض الأثار الجانبية لبعض الأدوية.
•الرقية الشرعية الصحيحة من الكتاب والسنة، فهي أحد أهم أسباب العلاج من جميع الأمراض. ومن ذلك أن يرقي المريض نفسه أو احد أفراد أسرته بنفسه بدون تعلق القلب بالآخرين، وهذا الجانب الإيماني العظيم في العلاج لا يتعارض مع العلاج الدوائي الطبي، فالمؤمن يبذل الأسباب الطبية المشروعة التي ثبت فائدتها، ويطلب الشفاء من الله وحده. فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعود بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول:((اللهم رب الناس، أذهب البأس، اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاءك، شفاء لا يغادر سقما)) متفق عليه.
•الصبر واحتساب الأجر من الله مع فعل أسباب العلاج، فعن عطاء بن أبي رباح قال: قال لي ابن عباس رضي الله عنهما ألا أريك امرأة من أهل الجنة؟ فقلت: بلى قال: هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إني أصرع وإني أتكشف فادع الله تعالى لي قال: ( إن شئت صبرت ولك الجنة وإن شئت دعوت الله تعالى أن يعافيك) فقالت: أصبر، فقالت: إني أتكشف فادع الله أن لا أتكشف فدعا لها. متفق عليه


المراجع:

1-Chadwich D, Smith D. The mis diagnosis of EPILEPSY (Editorial). BMJ 2002; 324: 495-496. Internet Site:http://www.bmj.com/
2-Al Sulaiman A. EPILEPSY In Saudi children with cerebral palsy. Saudi Medical Journal 2001; 22(1): 19-21. Internet site: http://www.smj.org.sa/
3-Al Faris E,Abdulghani H, Mahdi A,Salih M,Al-Kurdi A. Compliance with appointments and medications in a pediatric neurology clinic at a university hospital in Riyadh, Saudi Arabia. Saudi Medical Journal 2002; 23(8): 969- 974. Internet site: http://www.smj.org.sa/
4-What should I know about seizures and epilepsy? American Family Physician 2001;July 1. Internet site: http://www.aafp.org/
5-Benbadis S. Advances in the management of epilepsy. American Family Physician 2001; July 1. Internet site: http://www.aafp.org/


تأليف

د/ يوسف بن عبدالله بن إبراهيم التركي
استشاري طب الأسرة
مستشفى الملك خالد الجامعي
كلية الطب – جامعة الملك سعود
ص.ب 28054 الرياض 11437
yalturki@ksu.edu.sa



2012-04-20