أمراض الفم والأسنان


أمراض الفم والأسنان

تسوس الأسنان

تعريف:
يعد تسوس الأسنان من أكثر مشاكل الأسنان شيوعا لدى فئات العمر المختلفة، لا سيما لدى الأطفال. و ينتج غالباً من كثرة تناول السكريات والحلويات، مع عدم العناية بنظافة الفم والأسنان منذ الصغر.

الأعراض:
•كثرة الجير والأوساخ على الأسنان، وعدم العناية بها.
•تغير في السن مع مرور الوقت بسبب التسوس.
•زيادة التسوس وعدم معالجته يؤدي إلى تضاعف المشكلة وألم في السن المصاب.

الأسباب:
•عدم العناية بنظافة الفم والأسنان منذ الطفولة.
•عدم التفريش بالفرشاة والمعجون بصفة مستمرة.
•الإكثار من تناول السكريات والحلويات.
•عدم نظافة الفم والأسنان، مع وجود بقايا الطعام بين الأسنان، يجعل البيئة مناسبة لبعض البكتيريا التي قد تسبب تسوس الأسنان مع مرور الوقت.

الوقاية:
•العناية بنظافة الفم والأسنان منذ السنة الأولى من عمر الطفل.
•البدء مبكراً بمساعدة الطفل في السنة الثانية والثالثة من العمر على استخدام فرشاة أسنان مناسبة لعمره، وتكون ناعمة، وصغيرة. وتنظيف الأسنان بالماء بدون وضع معجون في هذا العمر، وتحت إشراف ومساعدة الوالدين.
•التقليل من شرب الطفل للحليب وتناول السكريات قبل النوم مباشرة، لا سيما بعد تفريش الأسنان. وعدم تعويد الطفل النوم مع شرب الحليب من الرضّاعة.
•المداومة على تعويد الطفل وتدريبه على تفريش الأسنان، مع التركيز على القدوة الحسنة من الوالدين.
•التقليل من تناول الحلويات وتفريش الأسنان بعد تناولها مباشرة.
•تفريش الفم والأسنان بفرشاة مناسبة، ومعجون يحتوي على الفلورايد.
•العناية بأن يكون تفريش الأسنان بمعدل ثلاث مرات في اليوم( مع التركيز على وقت قبل النوم وبعد الإستيقاظ).
•أن يكون التفريش بالطريقة الصحيحة.
•عدم استخدام الفرشاة القديمة لفترة طويلة بعد استهلاكها، واستبدالها بجديدة.
•لقد نظم الإسلام سلوك المسلم في العناية بصحة الفم والأسنان, ومن ذلك الحث على استخدام السواك مع كل صلاة، فإنه مطهرة للفم ومرضاة للرب، ففي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (لولا أن أشق على أمتي-أو على الناس- لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة) متفق عليه.
•زيارة طبيب الأسنان بصفة دورية كل 6 شهور تقريباً.
•تنظيف الأسنان بصفة دورية، حسب تعليمات طبيب الأسنان.


العلاج:
• عدم الإهمال والمبادرة بمعالجة التسوس عند طبيب الأسنان.
•الحرص على المتابعة المستمرة حتى يتم علاج جميع التسوس في الأسنان.
•العناية بأن تكون الأدوات المستخدمة لدى طبيب الأسنان والممرض المنظف للأسنان معقمة وصحية، منعا لنقل العدوى بين المرضى.
•المداومة على نظافة الفم والأسنان، واستخدام السواك حتى يكون ذلك سلوكا يوميا في الحياة.
•متابعة تنظيف الأسنان مع الممرض المختص بذلك، وأن تكون المواعيد بصفة دورية.
•الحرص مستقبلاً على الزيارات الدورية لطبيب الأسنان، وذلك للكشف المبكر عن التسوس.


المراجع:
1- wyne A,Al-Ghannam N,AL-Shammery A, Khan N. Caries prevalence, severity and Pattern in pre-school childrens. Saudi Medical Journal 2002; 23(5):580-584.
2- Wyne A, Al- Ghorabi B, Al- Asiri Y, khan N. Caries prevalence in Saudi primary school children of Riyadh and their teachers’ oral health knowledge, attitude and practices. Saudi Medical Journal 2002;23(1): 77-81.
3-Sanchez 0, Childers N. Anticipatory guidance in infant Oral Health: Rationale and Recommendations. American Family Physician 2000, January 1. Internet Site: http://www.aafp.org/
4-American Academy of Pediatric Dentistry. Pediatric oral health information for parents. Questions frequenty asked by parents. Internet Site: http://www.aapd.org/


تأليف

د/ يوسف بن عبدالله بن إبراهيم التركي
استشاري طب الأسرة
مستشفى الملك خالد الجامعي
كلية الطب – جامعة الملك سعود
ص.ب 28054 الرياض 11437
yalturki@ksu.edu.sa



2012-04-20