أمراض المسافرين


أمراض المسافرين

ارتفاع درجة الحرارة لدى المسافر

تعريف:
هو ارتفاع درجة حرارة جسم الشخص المسافر فوق الحد الطبيعي، نتيجة سبب من الأسباب أثناء رحلة السفر أو بعد العودة إلى بلاده بفترة قصيرة.


الأعراض:
•شعور المريض بالحمى وارتفاع درجة الحرارة.
•قد يصاحبها شعور بالبرودة والرعشة أثناء الارتفاع الشديد في الحرارة بسبب بعض الأمراض.
•شعور بالتعب والخمول وعدم النشاط.
•تختلف الأعراض حسب المرض المسبب لارتفاع درجة الحرارة، فقد يكون السبب من الجهاز التنفسي فيصاحبه احتقان في الحلق أو كحة وبلغم، وقد يكون السبب من الجهاز الهضمي فيصاحبه إسهال واستفراغ، وقد يكون من الجهاز البولي فيصاحبه حرقان في البول أثناء التبول، وغيرها حسب سبب المرض.
•أغلب الحالات تكون بسيطة وطارئة، وتكون من الأمراض التي تصيب المسافرين وغيرهم من المقيمين مثل: التهاب الجهاز التنفسي العلوي الشائع، أو نزلة معوية حادة.


الأسباب:
•أمراض طارئة بسيطة وشائعة تصيب المسافر وغيره. وهو السبب الشائع.
•أمراض معدية تنتقل عن طريق الطعام والشراب الغير صحي، وعن طريق الأيدي الملوثة.
•أمراض معدية تنتقل عن طريق العدوى من الجهاز التنفسي من إنسان مصاب إلى إنسان آخر.
•أمراض معدية تنتقل من إنسان مصاب إلى إنسان آخر بواسطة ناقل مثل البعوض.
•أمراض معدية تنتقل من الحيوان إلى الإنسان.
•أمراض معدية تنتقل بواسطة الاتصال الجنسي الغير شرعي، والمحرم في ديننا الإسلامي الحنيف.
•أسباب أخرى تصيب بعض أجهزة الجسم المختلفة نتيجة التهاب أو غيره.


الوقاية:
•الحرص على أن يكون السفر مباحاً، وفيه النفع والخير في الدنيا والآخرة، وفق الضوابط الشرعية، حتى يؤجر المسلم على ما يصيبه من تعب ونصب في سبيل الله.
•الوعي المبكر بالحالة الصحية للبلد التي ينوي المسافر السفر إليها من خلال الجهات الصحية الموثوقة، وعدم السفر إلى الأماكن الموبوءة.
•أخذ التطعيمات المناسبة حسب التعليمات الصحية للمسافرين إلى البلد التي يريد أن يسافر إليها بوقت كافي.
•الحرص على النظافة الشخصية وغسل اليدين قبل الطعام وبعد الخروج من دورة المياه بالماء والصابون.
•الحرص على الطعام والشراب الصحي والمعد بطريقة مأمونة وصحية، وعدم تناول الأطعمة المكشوفة في الشوارع.
•الحرص على شرب الماء النقي والغير ملوث.
•أخذ تقرير طبي مفصل عن الحالة الصحية للمريض لحمله أثناء السفر للمرضى الذين لديهم أمراض مزمنة مثل: أمراض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والشرايين، وأمراض الكلى، والكبد، والسرطان.
•البعد عن الأماكن المزدحمة وغير جيدة التهوية.
•اختيار السكن المناسب والصحي، وعدم النوم في الأماكن المكشوفة تجنبا ًللدغ البعوض الناقل لمرض الملا ريا في بعض البلاد الموبوءة.
•الحذر أشد الحذر من وسائل الوقوع في الفواحش المسببة للأمراض الجنسية. قال تعالى: (ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وشاء سبيلا) سورة الإسراء، الآية 32.

العلاج:
•مراجعة الطبيب لأخذ التاريخ المرضي والكشف السريري المناسب، وعمل بعض التحاليل المخبرية عند الحاجة لتحديد التشخيص الصحيح لسبب ارتفاع درجة الحرارة.
•تناول العلاج الذي يصفه الطبيب بانتظام وحسب التعليمات الطبية.
•خافض الحرارة عند اللزوم وحسب الجرعة المناسبة للعمر.
•شرب السوائل والغذاء الصحي المفيد.
•أغلب الحالات تكون بسبب أمراض بسيطة وطارئة، وتتحسن مع العلاج خلال أيام بإذن الله.
•إذا كان المريض يعاني من أمراض مزمنة سابقة، فإنه ينبغي إخبار الطبيب بذلك، وإعطائه تقرير طبي حتى يتم معرفة الحالة الصحية للمريض بصورة متكاملة، مما يساعد في سرعة التشخيص، وإعطاء العلاج المناسب بإذن الله.
•إذا لم تنخفض درجة الحرارة خلال أيام من تناول العلاج، فإنه ينصح بمراجعة الطبيب المعالج للتأكد من التشخيص، ومتابعة حالة المريض حتى يتم الشفاء بإذن الله.
•الصبر واحتساب الأجر من الله، مع فعل أسباب العلاج، وإتباع التعليمات الطبية. ، فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يوعك فقلت: يا رسول الله إنك توعك وعكاً شديداً قال: (أجل إني أوعك كما يوعك رجلان منكم) قلت: ذلك أن لك أجرين؟ قال: (أجل ذلك كذلك ما من مسلم يصيبه أذى شوكة فما فوقها إلا كفر الله بها من سيئاته، وحطت عنه ذنوبه كما تحط الشجرة ورقها) متفق عليه

المراجع:

1.Vincet Lore, Stephen j, Gluckman. Fever in the returned traveler. American family Physician 2003; October 1. Internet site: http://www.aafp.org/
2.Centers for Disease Control and prevention. National Center for Infectious Diseases. Travellers’ Health. Internet site: http://www.cdc.gov/
3.World Health Organization WHO. International Travel and Health. Internet site: http://www.who.int/ith/
4.Gezairy H. Travel epidemiology. WHO Perspective. Saudi Medical journal 2002; 23(12): 1449-1454.

إسهال المسافر

تعريف:
إسهال يحدث لبعض المسافرين أثناء أو بعد رحلة السفر، ويؤدي إلى تأثر المسافر في رحلته وجدول أعماله. وأكثر الحالات بسيطة وغالباً تتحسن تلقائياً بإذن الله خلال عدة أيام، ونادرا قد يستمر الإسهال لشهر أو أكثر لدى 1-2% من الحالات.

الأعراض:
•إسهال يكون البراز فيه سائل غير متماسك، وعدد مرات التبرز 3 أو أكثر في اليوم.
•أو يكون ذلك البراز يصاحبه ارتفاع بسيط في درجة الحرارة أو ألم في البطن أو استفراغ.
• يكون هناك دم مع البراز لدى نسبة قليلة من المرضى 10-15%.
•تحدث الأعراض في أي وقت خلال الرحلة أو بفترة قصيرة بعد العودة. وغالباً تكون في الأيام الأولى من السفر. وتكثر في اليوم الثالث.

الأسباب:
• تناول طعام أو شراب غير صحي أثناء السفر، وخاصة في بعض الأماكن التي يقل فيها مستوى العناية الصحية بالغذاء والشراب.
•غالباً تكون نتيجة جرثومة تصيب الجهاز الهضمي مثل: بعض أنواع الفيروسات أوالبكتيريا أو الطفيليات.
•بعض الحالات قد تكون نتيجة تغير طبيعة الغذاء أثناء السفر.


الوقاية:
•اختيار الطعام والشراب الصحي أثناء السفر.
•تجنب الأماكن والمطاعم ذات الجودة الصحية المتدنية.
•عدم الشرب من المياه الملوثة لا سيما في بعض البلاد التي تقل فيها مستوى العناية بصحة المياه.
•تجنب الطعام الغير مطبوغ بدرجة حرارة كافيةً و كذلك الفاكهة التي لا تقشر.
•تجنب الأطعمة والأشربة التي تباع في الشوارع بطريقة غير صحية.
•تجنب تناول الطعام الذي تم إعادة تسخينه بعد حفظه في درجة حرارة الغرفة لفترة طويلة.
•العادات الصحية مثل: غسل اليدين بالماء والصابون قبل الطعام، وبعد الخروج من دورة المياه.
•تجنب السباحة في المياه الملوثة والغير صحية.
• مراجعة الطبيب المعالج قبل السفر، وإتباع التعليمات الطبية، لا سيما في رحلة السفر الهامة و القصيرة لعدة أيام إلى بعض البلاد التي قد تزيد احتمالية الإصابة فيها، وذلك تفادياً للصعوبات التي قد تؤثر على عمل المسافر في حالة إصابته بإسهال.

العلاج:
•عدم القلق حيث أن أغلب حالات الإسهال تتحسن تلقائياً خلال أيام معدودة بإذن الله.
•تعويض السوائل المفقودة عن طريق الفم، والعناية بذلك لدى الأطفال وكبار السن.
•الغذاء الصحي المفيد الذي يناسب حالة المريض الصحية .
•قد يحتاج بعض المرضى في حالات محددة إلى مضاد حيوي يصفه الطبيب حسب الحالة الصحية للمريض.
•إذا كان البرازيصاحبه دم فإن الطبيب سوف يصف مضاد حيوي، وأحياناً يحتاج إلى عمل مزرعة للبراز.
•لا ينصح في كثير من الحالات باستخدام أدوية مضادة الإسهال.
•إذا استمر الإسهال أكثر من 10 أيام فإنه ينبغي مراجعة الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة مثل: إجراء مزرعة للبراز.
•الصبر واحتساب الأجر من الله، مع إتباع التعليمات الطبية، والطمأنينة بأن الإسهال سيتحسن، وستعود الحالة طبيعية بإذن الله.

المراجع:

1-Farthing M. Travellers’ Diarrhoea. Medicine 2003;31(1): 35-40.
2-World Health Organization. International Travel and Health. Food borne and water borne health risks. WHO. Internet Site: http://www.who.int/pub/en/
3-Clinical Evidence. Diarrhoea in adults(acute). What are the effects of empirical antibiotic treatment in people with travellers’ diarrhoea?. Clinical evidence, BMJ publishing group 2004. Internet Site: http://www.clinicalevidence.org
4-Clinical Evidence. Diarrhoea in adults(acute). What are the effects of oral rehydration in adults with severe diarrhoea?. Clinical evidence, BMJ publishing group 2004. Internet Site: http://www.clinicalevidence.org
5-Clinical Evidence. Diarrhoea in adults(acute). What are the effects of antimotility agents in adults with acute diarrhoea?. Clinical evidence, BMJ publishing group 2004. Internet Site: http://www.clinicalevidence.org
6- Debruyn G, Hahn S, Borwick A. Antibiotic treatment for travellers’ diarrhoea( Cochrane Review Abstract). The Cochrane Library, issue 1,2004. Internet Site: http://www.cochrane.org/

تأليف

د/ يوسف بن عبدالله بن إبراهيم التركي
استشاري طب الأسرة
مستشفى الملك خالد الجامعي
كلية الطب – جامعة الملك سعود
ص.ب 28054 الرياض 11437
yalturki@ksu.edu.sa



2012-04-21