آهٍ من القلب..!


آهٍ من القلب..!

د. سلمان بن محمد بن سعيد*

ثمة عمل قمت به لسنوات عديدة منذ ثلاثة عقود أو تزيد.. وهو المشاركة في الكشف على المتقدمين للعمل أو الدراسة في بعض القطاعات التي كنت أعمل فيها.. إما بالكشف على أنوف وآذان وأفواه المتقدمين أو ترؤس للجنة مكونة من عدة أطباء كل في تخصصه.. وبالنسبة لآذان المتقدمين كان ينجح جميع من أفحصهم.. حتى من امتلأت أذناه بالشمع فحجبت رؤية الطبلتين بالمنظار.. أقوم بتنظيفهما {سيرينجنق لأتمكن من رؤية الطبلة {وهي تلق بعدها أوقع بالنجاح للمتقدم.. وأنا سعيد.. فقد كنت ولا أزال أكره الإخفاق والفشل.. وفي ذلك العمل كنت أركز على شيئين مهمين في جسم المتقدم هما القلب والعينان.. فالنظر يجب أن يكون ستة على ستة.. وأن لا يكون مصابا بعمى الألوان... وفحص القلب أعتبره حجر الزاوية في أي فحص طبي.. لمن سيقوم بعمل أو تمارين يبذل فيه مجهودا.. فإن صلح القلب صلح الجسد كله.. وكثيرة هي الحالات التي استثنيتها وزحزحتها إلى النجاح.. كزيادة أو نقص كيلو أو كيليين في الوزن وزيادة أو نقص سنتيمتر أو سنتيمترين في الطول.. لعل الله {يزحزحنا عن النار ويدخلنا الجنة.. فكلش يهون.. إلا القلب والعيون.. ولعلكم تتذكرون لقطات رياضية بثتها بعض القنوات الفضائية للاعبين لكرة القدم صغار في السن أحدهم من مصر وآخر أوروبي كانا يحتضران في الملاعب أثناء لعبهما.. ليس بسبب إصابة أثناء اللعب أو بلع لسان.. بل لأن اللاعب لم يخضع لفحص دقيق لقلبه.. قبل التحاقه بالنادي الرياضي وبداية التمارين واللعب.. لمعرفة سلامة القلب من أي عيب خلقي، وبالتالي تحمل القلب لأي مجهود يزيد على المجهود المعتاد في الحياة اليومية.. ومن نافلة القول أن كثيرا من القلوب لا تتضح اعتلالاتها إلا عند بذل الجهد أو المجهود الزائد عما تعود عليه في حياته اليومية.. فيبدو طبيعيا وسليما لكل من يراه أو يتعامل معه.. وكل من يشتكي من عرض فيه شبهة لإصابة في القلب يجب عليه أن يخضع لفحوصات يسمى بعضها فحص الجهد وتخطيط القلب أثناء بذل الجهد.. وأختم بالقول أن هناك كهولا وشيوخا أغرتهم الفياقرا والسنافي وغيرهما من اكتشافات.. تزوجوا بشابات صغيرات.. ضاعفوا الجرعات ولم يحتاطوا لاستعمالهم دواء القلب من نيترات.. فكانت العواقب وخيمات.. وإلى سوانح قادمة بإذن الله.

*مستشار سابق في الخدمات الطبية.. وزارة الداخلية


2016-04-26

تقدم العمر والمشكلات البصرية 2016-10-07
الإعجازالطبي في سنةتحنيك أفواه المواليد 2016-10-03
سدنة الطب السعوديون.. نفائس يجب ألا تضيع 2016-10-01
نصائح طبية 2016-09-28
أريد أن أتبرع... ولكن 2016-09-03
نُقطةُ تحول نحو حياة أفضل 2016-09-03
الحمــلات الصحيــة.. حاجـة وطــن 2016-09-03
السفـر.. وأمراضه 2016-08-27
مستشفياتنا.. بين اليوم وغد (2) 2016-08-15
الطريقة المجربة لرفع الذكاء 2016-07-16
طب الأعشاب الصيني 2016-07-10
5 خطوات لإحداث تغييرصحي في رمضان 2016-06-19
ارتفاع الكوليسترول يهددك بالسكتة الدماغية 2016-06-10
الصوم يحارب أمراض المناعة 2016-06-08
منقَلَة.. وسماعة طبية..؟! 2016-06-08
الصوم يساعد في علاج أمراض المناعة 2016-06-06
«الصحة» ومواعيد المستشفيات 2016-05-22
الطب التلطيفي 2016-05-13
خطـرالإفراط في استخدام المضادات الحيوية 2016-05-13
بين الغالي وكبسولة المضاد..! 2016-05-03
صعوبات المهارات الإدراكية 2016-04-29
مراحل تطور النطق واللغة 2016-04-29
الأسبرين يخفض نسبة وفيات السرطان 2016-04-24
صحة الجسم تكمن في سلامة الكبد 2016-04-24
أهمية دور الممرضة وهيئة التمريض 2016-04-22
التغذية البديلة 2016-04-22
صعوبات البلع عند الأطفال 2016-04-22
السكري بين المسببات الوراثية والبيئية 2016-04-17
العلاج الوظيفي واضطراب طيف التوحد 2016-04-15