فحوصات ما قبل الزواج


فحوصات ما قبل الزواج.. الخطوة الأولى لتكوين أسرة صحية الاختبارات الدموية تشمل تحليل الدم الكامل

صالح بن صالح

يعرف الزواج الصحي بأنه حالة من التوافق والانسجام بين شريكي الزواج فيما يتعلَّق بالجوانب الصحية والنفسية والجنسية والاجتماعية، والتي تهدف إلى تكوين أسرة سليمة وإنجاب أطفال أصحاء وسعداء. وفحوصات ما قبل الزواج Pre-marital screening هي مجموعة شاملة من الاختبارات التي ينبغي أن يجريها الشاب والفتاة قبل الارتباط الزوجي، ومن البديهي أنه ليست لدى معظم الأشخاص معرفةٌ كاملة عن حالتهم الصحية؛ حتى لو بدا الشخص بصحة جيدة، إلا أنه قد يكون مصابا بمشاكل صحية غير مكتشفة، أو قد يكون حاملا للأمراض المعدية أو الوراثية دون أن يدري. ويساعد فحص الأشخاص المقبلين على الزواج على تحديد المشاكل والأخطار الصحية المحتملة على أنفسهم، وعلى أبنائهم أيضا. من ناحية اخرى، يواجه الأزواج الذين تربط بينهم صلة قرابة خطر إنجاب أطفال يعانون من تشوهات أو عيوب خلقية وراثية، وبذلك فمن المهم إجراء الفحص لأولئك الأزواج من أجل مساعدتهم على فهم الوراثة لديهم واتخاذ الاحتياطات أو استعمال العلاجات اللازمة. من الناحية الطبية هناك انواع من الزيجات معرضة لحد كبير الى ظهور العديد من الامراض الوراثية حيث يتوقع إحصائيا أن يصاب طفل واحد من كل 25 طفلا بمرض وراثي ناتج عن خلل في الجينات أو بمرض له عوامل وراثية خلال الخمس والعشرين سنة من عمره. ويتوقع أن يصاب طفل واحد من كل 33 حالة ولادة لطفل حي بعيب خلقي شديد، كما يصاب نفس العدد بمشكلات تأخر في المهارات او تأخر عقلي، كما ان تسعة من هؤلاء المصابين بهذه الأمراض يتوفون مبكرا أو يحتاجون إلى البقاء في المستشفيات لمدة طويلة أو بشكل متكرر بما لها من تبعات مالية واجتماعية ونفسية على الأسرة وبقية المجتمع. وقد أوصت جامعة الدول العربية بالفحص الطبي قبل الزواج وسنت بعض الدول العربية أنظمة لتطبيق الفحص قبل الزواج ومن ضمنها المملكة التي اشترطت منذ العام 1425 هـ الحصول على شهادة توافق بين الطرفين قبل عقد النكاح. ومنذ ذلك الوقت اصبح من الملاحظ ازدياد الوعي بين أفراد المجتمع من خلال طلب البعض إجراء فحوصات أخرى مثل: الأمراض النفسية والمخدرات والمسكرات، وهناك من يقوم بإجرائها في المستشفيات المتخصصة لعدم إقرارها في المستشفيات الحكومية، الأمر الذي يعكس اهتمام الأسر بمستقبل أبنائها وأحفادها. ويتيح فحص ما قبل الزواج للفرد ما يلي: تقييم الحالة الصحية له بشكل عام. كشف الأمراض المعدية. تحري الحالات الوراثية التي قد تصيب ذريته مستقبلا. تحري مشاكل الخصوبة والعلاقة الجنسية. الغاية من تشريع الفحص قبل الزواج: الحد من انتشار بعض أمراض الدم الوراثية: مثل فقر الدم المنجلي والثلاسيميا، وبعض الأمراض المعدية مثل التهاب الكبد الفيروسي مثل بي وسي ومرض الإيدز (عدوى فيروس العوز المناعي البشري). الحد من الأعباء المالية الناشئة عن علاج المصابين. تخفيف الضغط على الجهات الصحية وبنوك الدم. تفادي حدوث مشاكل اجتماعية ونفسية عند الأُسر التي يعاني فيها الأطفال. نشر الوعي المتعلق بمفهوم الزواج الصحي على أوسع نطاق. الفحوصات التي ينبغي إجراؤها قبل الزواج الأمراض الوراثية كثيرة جدا ويصعب الفحص عنها كلها.كما أن الكثير من هذه الأمراض يصعب الكشف عنها نظرا لعدم و جود تحليل لها أو أن التحليل لا يستطيع اكتشاف الشخص الحامل للمرض بشكل دقيق .كما أن الكثير من هذه الأمراض ناتج عن خلل في الجينات والكثير من الجينات والتي تتراوح حوالي 30 ألف جين- غير معروفة ولم يتم اكتشافها ولذلك لا يوجد لها تحاليل لذلك اود التذكير انه لا يوجد فحص طبي يكشف عن جميع الأمراض الوراثية المحتملة في الذرية. اما بالنسبة الى فحوصات ما قبل الزواج الإلزامية في المملكة فهي فقط للكشف عن حمل الشخص للأمراض الوراثية الشائعة في المملكة وهي فقر الدم المنجلي والثلاسيميا وبعض الأمراض المعدية مثل فيروس الكبد الوبائي بي وسي وفيروس العوز المناعي المكتسب- الإيدز. ويشمل الفحص الطبي قبل الزواج زيارات للطبيب المختص الذي يقوم بدوره بأخذ تاريخ طبي مفصل يتعرف من خلاله على الأمراض الوراثية في العائلة، ويشمل أيضًا فحصًا سريريًا وعمل فحوصات مخبرية تحددها نتائج التاريخ الطبي والفحص الإكلينيكي. وفيما يلي قائمة ببعض الفحوصات التي يوصي بها المختصون في الصحة العامة للمقبلين على الزواج والتي يمكن ان يلاحظ انها ليست مدرجة جميعها ضمن برنامج الفحص الإلزامي في المملكة العربية السعودية: الاختبارات الدموية: وتشمل تحليل الدم الكامل، بما في ذلك تعداد الكريات البيضاء والحمراء ومستوى هيموغلوبين الدم والحجم الكريوي المتوسط (MCV) وتعداد الصفيحات الدموية وفصيلة الدم وعامل ريسس. اختبار وظائف الكبد. اختبار وظائف الكلية. قياس مستوى سكر الدم خلال الصيام (وهنا ينبغي الامتناع عن الأكل والشرب لمدة 8 ساعات قبل سحب الدم). الدهون الثلاثية والكوليسترول الجيد (HDL) والكوليسترول السيئ (LDL) (ينبغي الامتناع عن الأكل والشرب لمدة 8 ساعات قبل سحب الدم). فحوصات فقر الدم. اختبار أضداد فيروس العوز المناعي المكتسب، واختبارات الزهري واختبارات مستضدات وأضداد التهاب الكبد بي و سي، واختبار أضداد الحصبة الألمانية (تجريه النساء فقط). تحليل البول. فحص البروتين والسكر في البول. تحليل السائل المنوي للرجل. ويشمل تعداد الحيوانات المنوية (النطاف)، وشكل النطاف وحركتها، وحجم السائل المنوي ودرجة حموضته. تقييم الصحة العام عن طريق قياس مؤشر كتلة الجسم وضغط الدم ومعدل النبض. الفحص السريري واستشارة الطبيب، حيث تفحص الغدة الدرقية والثديان والبطن. كما تفحص الأعضاء التناسلية (الحوض والأعضاء التناسلية الظاهرة للأنثى، والعضو الذكري والخصيتان عند الذكر). الخضوع لجلسات إرشادية حول الصحة الجنسية والإنجابية. أخذ الأدوية والعلاجات التي يوصى بها قبل الزواج: لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR).. لقاح التهاب الكبد بي.. لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري HPV. الناحية الطبية: هناك أنواع من الزيجات معرضة لظهور العديد من الأمراض الوراثية أصبح من الملاحظ ازدياد الوعي بين أفراد المجتمع


2017-01-11

العمرالمناسب لتقويم أسنان الطفل 2017-03-29
احتماليةإصابتك بمرض الضغط في شبابك 2017-03-29
خطــــر خـلف عجـلات القيـادة 2017-03-25
الصــــرع والمـــدرســــة 2017-03-25
الجهاز العصبي المحيطي ومهامه 2017-03-20
الإمسـاك مـرض العصـــر 2017-03-18
من يتحدث في التغذيةالعلاجية؟ 2017-03-18
تعزيز مبدأ الوقاية من الأمراض 2017-03-18
الغذاء الصحي في المدرسة 2017-03-11
الغذاء الصحي في البيت 2017-03-11
الاكتئاب،كيف يمكن التخلّص منه؟ 2017-03-09
يوم «التغذية العلاجية»العالمـي 2017-03-04
مشروبات الطاقة.. 2017-02-25
النوم مهم لإعادة تنظيم عمل الدماغ 2017-02-25
الحويصلةالصفراويةوتأثيرهاعلى صحةالإنسان 2017-02-21
ما هو الإمساك؟ 2017-02-15
مريض السكري «النوع الأول» 2017-02-07
خشونة الركبةوعملية استبدال المفصل 2017-01-28
الطريقةالمثاليةلقياس ضغط الدم في المنزل 2017-01-18
الأخلاقيات الطبية والأسئلة المصيرية 2017-01-16
كرامة المرضى 2017-01-14
هشاشة العظام ونقص فيتامين (د) 2017-01-07
أهمية صحة المرأة 2017-01-07
العمل الجماعي بين جميع الأطباء 2017-01-04
التقدم التكنولوجي وتطور النهضة الصحية 2017-01-04
مضادات الهستامين أسئلةواستفسارات 2016-12-31
شتاءجميل فكيف نتعامل معه؟ 2016-12-31
الحكة الشتوية والوقاية 2016-12-31
مزاجك بحسب هرموناتك 2016-12-27