فحص خلايا المشيمة


فحص خلايا المشيمة إعداد: إدارة المسؤولية الإجتماعية بمستشفى الملك فيـصل التخصصي ومركـز الأبحاث

في البدء نود أن ننوه للسادة القرّاء أن العديد من الإجراءات والفحوصات والتحاليل والكثير من التفاصيل في فحص خلايا المشيمة هي مشابهة إلى حد كبير مع فحص السائل الأمنيوسي، لذلك فضلنا استخدام نفس الفقرات والجمل كتكرار يساعد في تأكيد وسهولة تذكّر المعلومات في كلا المقالين.

عادة ما يكون الأبوان قلقين بخصوص صحة طفلهم داخل الرحم (أي وهو جنين)، وعلى الرغم أن أغلب النساء يلدن أطفالاً أصحاء، فإن بعض النساء أكثر عرضة لولادة طفل مصاب بعيب خلقي، لذلك يعتمد الأطباء على التاريخ الشخصي والعائلي إلى جانب فحوصات الموجات فوق الصوتية وغير ذلك من الفحوصات والاختبارات لتساعدهم في التعرف على الأطفال غير الطبيعيين، وفحص خلايا المشيمة واحد من هذه الاختبارات.

وفحص خلايا المشيمة هو أخذ كمية صغيرة من خلايا المشيمة وهذه الخلايا مماثلة لخلايا الجنين، وتُجرى عينة الزغابات المشيمية (فحص خلايا المشيمة) في الأسابيع من 11 – 14 من الحمل، والسيدات اللاتي ينبغي لهن التفكير في فحص خلايا المشيمة هن السيدات المصابات بمشكلة محتملة تم اكتشافها عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية، وتشير إلى وجود اختلال في الكروموسومات، والأزواج ذوي التاريخ العائلي من الاضطرابات الوراثية، والأزواج الذين سبق لهم إنجاب طفل مصاب باختلال في الكروموسومات مثل متلازمة داون، وعند طلب أحد الأبوين لهذا الفحص.

والأمراض التي يمكن إجراء اختبارات لها بواسطة فحص خلايا المشيمة: تحليل الكروموسومات، ويمكن لهذا الاختبار قبل الولادة اكتشاف حوالي 99% من تحليل الكروموسومات بدقة، والاضطرابات الوراثية حيث يمكن فحص خلايا المشيمة اكتشاف حاملي الاضطرابات الوراثية مثل مرض الانيميا المنجلية والتليف الكيسي أو الأمراض الاستقلابية (أي أمراض التمثيل الغذائي).

وسيقوم طبيب متخصص ومدرب بفحص الجنين بواسطة الأشعة بالموجات فوق الصوتية، وسيتم تحريك أداة صغيرة بلطف على بطن الأم للحصول على صور للجنين، ثم تتحدد المنطقة المُثلى لسحب العينة بحيث تكون في اتجاه المشيمة وبعيداً عن الجنين، كما ستحصل الأم على تخدير موضعي لنفس المنطقة التي سيتم الحصول منها على الأنسجة من بطنها، ويلي ذلك إدخال إبرة رفيعة في بطنها تحت توجبه الموجات فوق الصوتية ثم الحصول على عينة صغيرة من خلايا المشيمة.

فحص خلايا المشيمة قلن عنه بعض النساء أنه غير مؤلم على الإطلاق، بينما البعض الآخر شعرن ببعض الضغط، ولكن ثبت أن فحص خلايا المشيمة إجراء آمن لكل من الأم والجنين، ولكن يمكن حدوث إجهاض تلقائي بعد فحص خلايا المشيمة وهو إما أن يكون متعلقاً بالإجراء أو يمكن أن يكون غير متعلق به وفرصة حدوث ذلك حوالي 1%.

وعادة ما تصدر النتائج خلال 3 أسابيع، وسيكون لدى الطبيب رقم الاتصال بالعائلة لإعلامها فور صدور النتائج،وسيتحدد الموعد التالي بناءً على النتائج، علما أن تحويل المريضة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث كان فقط من أجل تشخيص الجنين، وعليه سوف يتم تحويلها مرة أخرى إلى طبيبها المعالج في المستشفى التابع لمكان إقامتها لإتمام خطة علاجها حسب التوصيات من قبل الفريق الطبي في مستشفى التخصصي على ضوء نتائج الفحص.

بعد اختبار فحص خلايا المشيمة هناك بعض النصائح والتوصيات التي تعطى للأم الحامل في مثل هذه الحالات، والتي عليها أن تتقيد بها حفاظاً على صحتها وصحة جنينها، لو كانت فصيلة دم الأم سلبية، ستحتاج لتلقي حقنة بعد الإجراء لمنع تكون أجسام مضادة، كما أن عليها أن تتجنب المعاشرة الزوجية لمدة أيام قليلة أو كما ينصح الطبيب بعد إتمام الفحص، كما وتتجنب القيام بتمارين مُجهدة، ويمكن أن تشعر الأم الحامل بعد هذا الفحص بألم في البطن أو نزيف مهبلي خفيف وذلك أمر طببيعي وعليها الاكتفاء بالمُسكنات، أما إذا شعرتِ بألمٍ زائد أو أعراض أنفلونزا وحرارة مرتفعة أو خسارة زائدة في السوائل أو النزف، فيجب عليها أن تقوم بمراجعة قسم الطوارئ فوراً.

قسم علاج الأجنة


2017-07-16

الحلول الفعالةلعلاج مشاكل القدم الصحية! 2017-11-23
مرض الطفولة الصامت..«السيلياك» 2017-11-21
«الشيشة» تعادل تدخين «30» سيجارة 2017-11-21
الساعات الذهبيةفي علاج جلطةالقلب! 2017-11-16
شعار يوم السكر العالمي«المرأة والسكري» 2017-11-14
الكراث.. تأُثيرمضادللبكتيريا 2017-11-14
حمض الهيلورونيك وعلاقته بالتجاعيد 2-1 2017-11-14
يوم السكرالعالمي.. لماذايحق لنا أن نحتفل به؟ 2017-11-14
تخطيط صدى القلب عبر المريء 2017-11-05
الفحوصات التشخيصيةلمرضى القلب 2017-11-05
أنماط النوم عند الإنسان وتأثيراتهاالصحية 2017-11-02
أنسولين الوجبات.. ماهووكيفيةحسابه! 2017-10-31
التطعيم.. يحمي الكبدمن العدوى! 2017-10-29
الفطور وتصلب الشرايين 2017-10-26
الأمراض الجلديةوكيف نتعايش معها! 2017-10-26
التـهاب الجفـــون 2017-10-22
المحافظةعلى عين الطفل وحمايتها 2017-10-22
تقرحات القرنية 2017-10-22
التهاب الملتحمة 2017-10-22
معدن البوتاسيوم وعلاقته بالقلب 2017-10-17
جرعة الأنسولين «التصحيحية» 2017-10-17
حتى لايبقى مستوى سكرك مرتفعاً 2017-10-17
لا تتجـاهـلـوا الطفـل المتنـمـر 2017-10-12
طب الطوارئ.. النشأة والتطور 2017-10-12
الأذكياء لا يقلقون 2017-10-10
آلام النمـو عند الأطفال.. 2017-10-10
الـرجفـان الأذيني.. 2017-10-05
أهميةفرق قياس الضغط بين الذراعين 2017-10-05
الحمض الأميني ميثيونين وعلاقته بالدهون 2017-09-28
حموضة السكر الكيتونية 2017-09-26