وظائف مضخة الإنسولين


وظائف مضخة الإنسولين د.بسام صالح بن عباس يتحدث البعض عن وظائف مضخة الإنسولين وأنها تتجاوز مسألة أنها فقط لضخ الإنسولين. فماهي هذه الوظائف؟ نعم للمضخة وظائف عدة ومنها توصيل الأنسولين. حيث تقوم المضخة بتوصيل الجرعات القاعدية والجرعات المنفردة من الأنسولين، ويتم تحديد معدلات الجرعات القاعدية بواسطة المستخدم بتوجيه من فريق الرعاية الصحية لمرضى السكري، وبناءً على الجرعة الشخصية، يتم تحديد أوقات الوجبات والجرعات التصحيحية المنفردة. ومن الوظائف أيضاً إيقاف الجرعات. حيث يوجد في جميع المضخات قدرة على إيقاف الضخ؛ حيث لا يتم حقن أية جرعات (مستمرة أو منفردة) من الأنسولين، ويمكن وقف المضخة نهائيًا إلا أنها ستستمر في إصدار إنذار من حين لآخر لتذكيرك بأنك لا تتلقى جرعات الأنسولين، في معظم المضخات، يسهل وقف جرعات الأنسولين في حالات الطوارئ. وأيضاً الإنذارات. فتكون المضخات مزودة بإنذارات، بعضها مهم من الناحية الوظيفية مثل إنذار "البطارية ضعيفة"، أو"لا يوجد توصيل للأنسولين" (والذي يطلق عليه إنذار "الانسداد" في بعض المضخات)، وهناك إنذارات يمكنك ضبطها لتذكيرك بفحص وأخذ جرعة الأنسولين، أو فحص الكيتونات إذا تجاوز سكر الدم كمية معينة، إذا احتجت لذلك، يمكنك استعراض آخر 50 تنبيهًا أو ما شابهه، يوجد في المضخات خيارات متعددة لطريقة تنبيهك، مثل: الصافرات، والأصوات المتعددة، أو عن طريق الاهتزازات، ومعظم المضخات تصدر إشارة صوتية أو اهتزازاً عند الانتهاء من الجرعة المنفردة، أو إذا كنت تتلقى حاليًا جرعة مستمرة مؤقتة، أو إذا كان الخزان على وشك أن يفرغ أو كانت البطارية ضعيفة. مقابلة الفريق الطبي بصفة دورية *لماذا يستلزم مقابلة الفريق الطبي الخاص برعاية داء السكري بصفة دورية وبصفة متقاربة؟ الغرض من مقابلة الفريق الطبي هو أن تجلس مع فريق رعاية داء السكري الذي يتابع حالتك لمراجعة اتجاهات وأنماط السكري الخاص بك وإعدادات المضخة إن كنت من مستخدميها أو نظام المراقبة المستمرة للسكري إن كنت من مستخدميه، وكيف تسير الأمور مع حمية السكري الخاصة بك، حيث ينبغي أن تجري المقابلة كل أسبوع أو أقل إذا لم تكن تواجه مشكلات مع السكري، وتهدف المقابلة مع الفريق الطبي إلى تحديد أنماط واتجاهات مستويات السكري لديك، والتعديلات التي ينبغي إجراؤها في المضخة الخاصة بك وإعدادات (نظام المراقبة المستمرة للسكري)، أو السلوكيات التي تسعى لتحسينها، مثل تذكر أخذ الجرعات المنفردة وقياس مستويات سكر الدم، واستخدام حاسبة الجرعات المنفردة، وتغيير مجموعة الحقن كل ثلاثة أيام على الأقل، وأكثر من ذلك، ضع أهدافًا، راقب تقدمك مع الوقت، وكافئ نفسك على تحقيق أهدافك، بعد استعراض المعلومات الخاصة بك، قم بمناقشتها مع أحد المحيطين بك. كما أنه توجد عدة طرق للاطلاع على بيانات المضخة أو جهاز قياس السكري، ويشمل ذلك السجل والرسوم البيانية لاتجاهات السكري والمخططات الدائرية وجداول البيانات، فالسجل هو مجرد نسخة رقمية من السجل المدون يدويًا، وتعد الرسوم البيانية لاتجاهات السكري، والمخططات الدائرية وجداول البيانات وتمثيلات بصرية لمعلومات السجل لتسهيل مراقبة الأنماط والاتجاهات. أما الرسوم البيانية لاتجاهات السكري والمخططات الدائرية فهي تمثيلات بصرية ملونة لأرقام ومعدلات السكري، والأنماط المرتفعة/ المنخفضة، في حين يحتوي جدول البيانات فقط على الأرقام والقيم، ويمكن الاطلاع على كل طريقة من طرق عرض المعلومات الخاصة بك لتحديد المشكلات الخاصة أو أوقات التحكم الجيد بالسكري. وتعد السجلات مثل: السجلات الورقية التي تم إعطاؤها لك في أول مرة تم فيها تشخيص إصابتك بالسكري، وهي عبارة عن شبكات تحتوي على كافة المعلومات ذات الصلة التي تؤثّر على السكري الخاص بك، وهي قد تكون إما مفصلة جدًا أو قد تعرض فقط قيم سكر الدم في وقت معين من اليوم (قبل وبعد الوجبات). متطلبات ممارسة الرياضة *ماهي المتطلبات لممارسة الرياضة لمن يستخدم الإنسولين وخاصة مستخدمي المضخة؟ إذا كنت على وشك ممارسة التمارين الرياضية، أو لست متأكدًا من أنك ستتناول الوجبة كاملة، قد ترغب في تقليل جرعتك المنفردة عن الجرعة التي تقترحها الحاسبة، وإذا كنت تعاني من زيادة الكيتونات، أو إذا كنت مريضًا قد ترغب في أخذ جرعة أكبر، رغم أنه من الملائم استخدام حاسبة المضخة كي لا تضطر لإجراء الحسابات بنفسك، من المهم التفكير قبل الضغط على الزر. إليك مثال، إذا كان مستوى سكر الدم لديك يعادل 250 مجم/ دسل، وكنت على وشك أن تتناول 15 جراماً من الكربوهيدرات لوجبة الغداء، ستقوم بإدخال هذه الأرقام في حاسبة الجرعات المنفردة (أو سيتم إرسال مستوى سكر الدم تلقائيًا من مقياس السكري)، ستقوم الحاسبة باقتراح كمية الأنسولين المطلوبة لتوصيل سكر الدم إلى النطاق المستهدف ولتغطية الوجبة، بعض المضخات ستعرض عليك الكميتين؛ أي كمية جرعة ما بعد الوجبات وكمية الجرعة التصحيحية، والبعض الآخر تكتفي بجمعهما معًا في جرعة منفردة واحدة دون توضيح التقسيم. تحديد الجرعة *ماهي طرق تحديد الجرعة (المستمرة) القاعدية الأولية. تُحدد جرعتك القاعدية الأولية من خلال حساب متوسط إجمالي كمية جميع أنواع الأنسولين التي تستخدمها يوميًا لمدة أسبوع تقريباً. ستكون هذه الكمية هي إجمالي الأنسولين سريع المفعول، وأي أنسولين متوسط المفعول (NPH) والأنسولين القاعدي أو طويل المفعول. يقل هذا الإجمالي من 20-30%؛ لأن الأشخاص عادة يستخدمون كمية أقل من الأنسولين عندما يعالجون باستخدام مضخة الأنسولين. بعد ذلك، يُصبح 40-50% من ذلك الرقم هو إجمالي جميع المعدلات القاعدية (بعض الفرق تبدأ بأرقام أقل لإجمالي المعدلات القاعدية)، قم بقسمة هذا الرقم (إجمالي جميع المعدلات القاعدية) على 24 (أي ساعات اليوم) ولديك المعدل في الساعة. بالطبع يُمكن إجراء المزيد من التعديل على "المعدل في الساعة" بحسب أي أنماط أو أحداث محددة. هناك طريقة أخرى لحساب الجرعة القاعدية عن طريق استخدام وزن الجسم. قم بوزن جسمك بالكيلوجرامات (وزنك بالرطل على 2.2)، واضرب النتيجة في 0.7. سيكون وزن الشخص الذي يزن 135 رطلًا هو 61.3 بالكيلوجرامات، إن ضرب وزنك بالكيلو جرامات في 0.7 سيعطيك إجمالي الجرعة اليومية (TDD)، في هذه الحال، يكون استهلاك الأنسولين حوالي 43 وحدة يوميًا، بعد حساب هذا، اتبع العملية نفسها لحساب المعدل في الساعة. ومن خلال عملية التقييم والملاءمة سوف تعرف متى ستحتاج أنسولين قاعدي أكثر أو أقل، وستقرر أنت وفريق الرعاية الصحية المسؤول عن السكري أن يكون لديك معدلان قاعديان في البداية، قد تقرر زيادة المعدل القاعدي في الفترة بين الساعة 3:00 إلى 6:00 صباحًا لتعويض ظاهرة الفجر، وبالعكس قد تُقرر تقليل معدلك القاعدي بعد الظهيرة، من 3:00 إلى 5:00 مساءً، عندما تكون نشطًا بدنيًا، أو قد تقرر زيادة المعدل القاعدي في الصباح؛ لأنه عادة ما تكون مستويات سكر الدم لديك مرتفعة في الفترة بين الإفطار والغداء.


2017-08-22

كيف نحافظ على شباب قلوبنا!! 2017-09-21
إنذار مبكر للإصابةبنوبةقلبية 2017-09-21
«السُكّر» القاتل الصامت 2017-09-17
مرحلة الطفولة للفتاة 2017-09-17
الــــــولادة 2017-09-17
إهمال وجبةالإفطاروالإصابةبالسكري 2017-10-09
نوبات السكري وسلامة المرضى 2017-08-30
في بيتنا جهاز تحليل سكر 2017-08-22
دليلك إلى الفحص الطبي الشامل 2017-08-12
مرضى السكري أثناء النوم 2017-07-30
أدوية الباركنسون 2017-07-23
ألزهايمـــر 2017-07-23
شيء من أمراض الجهاز العصبي 2017-07-23
كيف أحافظ على سلامة كليتي؟ 2017-07-23
الماء.. المكون الحيوي 2017-07-23
فحص السائل الأمنيوسي 2017-07-16
فحص خلايا المشيمة 2017-07-16
فحـص دم الحبـل السـري 2017-07-16
طرق الوقاية من السمنة 2017-07-11
اضطراب الأكل بشراهةأثناءالنوم 2017-07-09
الأساليب غير السليمة في التربية 2017-07-09
التربية النفسية والجسدية والفكرية 2017-07-09
4 أسباب لانخفاض السكرفي الدم 2017-07-03
الجهاز العصبي المحيطي 2017-07-03
تحسين الصحةيستمرلمابعدالصيام 2017-06-24
المصابون بالأمـراض المزمنـة 2017-06-24
الحقيقـــــة والخــــرافة 2017-06-13
الصرع وعلاجه 2017-06-11
تعزيز الدورة الدموية 2017-06-08