مرحلة الطفولة للفتاة


مرحلة الطفولة للفتاة أ. ســــارة المـســــعد * لنمو صحي وسليم تحتاج الطفلة بعد الولادة إلى عناية واهتمام من العائلة وبالأخص الأم، لذلك سيدتي سوف نتطرق هنا لأهمية التغذية السليمة في الفترة المبكرة من عمر الطفل، فهي الفترة التي تشبه القيام بغرس نبتة معينة تحتاج للعناية والغذاء الجيد والبيئة المناسبة كما تحتاج لليد الخبيرة التي ترعاها وتداريها وليس أحن من الأم على طفلها. التغذية السليمة هي أحد الركائز المهمة لبناء حياة سليمة، لذلك فإن الدراسات المختلفة والمختصين دائما يفضلون تقديم الحليب الطبيعي للمولود؛ لأن الرضاعة الطبيعية قد تحمي الأطفال من الكثير من الأمراض مثل حساسية الصدر والجلد وغيرها بالإضافة إلى فوائد عديدة على مستوى البناء الجسدي وقوة الأسنان ورفع مناعة الطفل وتأسيسه بشكل صحي. وقد طرح كثيراً سؤال لماذا الرضاعة الطبيعية ؟، إن حليب الأم سهل الهضم ولا يسبب متاعب لمولودك الجديد، والحديث عن سهولة الهضم وليس سهولة التناول فأي حليب آخر هو سهل الشرب ولكن هل هو سهل الهضم بالنسبة لأمعاء مولود، ولا تحتاج الأم إلى الوقت للتحضير والتسخين والتعقيم فهو جاهز و مجاني، والضاعة الطبيعية تساعد الأم على التخلص من وزنها الزائد الذي اكتسبته خلال الحمل، والرضاعة الطبيعية تقرب الأم اكثر من طفلها، ويباعد بين الحمل والآخر لراحه الأم، والحليب الطبيعي يرفع من معدل ذكاء الطفل، ويزوده بالمضادات الحيوية التي تحميه من العديد من الأمراض، فالأطفال الذين يرضعون طبيعيا هم أذكياء، ولا وجود للحساسية لدى الطفل مع حليب الأم، كما أنه يحمي الأم من سرطان الثدي وهشاشة العظام في المستقبل. إليك سيدتي بعض النصائح الهامة بالنسبة لتغذية الطفل: إرضاع الطفل رضاعة كاملة من دون إدخال أي حليب صناعي لمدة لا تقل عن ستة أشهر، البدء بإدخال الطعام الخفيف للطفل من عمر الأربعة أشهر، عدم إعطاء الطفل رضعات ليست بحاجة لها أو إجباره على الطعام؛ للتخفيف من الإصابة بسمنة الأطفال، عدم إعطاء الطفل الملح و السكر في السنة الأولى من العمر، مرحلة التغذية السليمة لا تتوقف عند السنة الأولى من العمر فمن المهم أن تحافظ الأم على إعطاء الطفل الكميات اللازمة من الطعام والمناسبة للعمر والسن، في السنة الأولى يتضاعف وزن الطفلة من ثلاثة إلى أربعة أضعاف الوزن عند الولادة أما في السنة الثانية لا يزيد الوزن كثيرا، يمكن للأم مراقبة نمو طفلها حسب الوزن والطول مع الطبيب أو الممرضة، يفضل إعطاء الطفل يوميا ثلاث وجبات أساسية وإضافة وجبتين خفيفتين من الفواكه أو الحلوى المصنوعة في البيت القليلة السكر، عدم تعويد الطفل على السكاكر والشوكولاته وغيرها لما قد تسبب من أمراض كالسمنة والسكري وتسوس الأسنان وسوء التغذية وخاصة عند سن دخول المدرسة، ففي هذه المرحلة يكون الطفل بحاجة إلى وجبات تعطيه الطاقة من أجل اللعب والدراسة. قسم التثقيف الصحي


2017-09-17

تخطيط صدى القلب عبر المريء 2017-11-05
الفحوصات التشخيصيةلمرضى القلب 2017-11-05
أنماط النوم عند الإنسان وتأثيراتهاالصحية 2017-11-02
أنسولين الوجبات.. ماهووكيفيةحسابه! 2017-10-31
التطعيم.. يحمي الكبدمن العدوى! 2017-10-29
الفطور وتصلب الشرايين 2017-10-26
الأمراض الجلديةوكيف نتعايش معها! 2017-10-26
التـهاب الجفـــون 2017-10-22
المحافظةعلى عين الطفل وحمايتها 2017-10-22
تقرحات القرنية 2017-10-22
التهاب الملتحمة 2017-10-22
معدن البوتاسيوم وعلاقته بالقلب 2017-10-17
جرعة الأنسولين «التصحيحية» 2017-10-17
حتى لايبقى مستوى سكرك مرتفعاً 2017-10-17
لا تتجـاهـلـوا الطفـل المتنـمـر 2017-10-12
طب الطوارئ.. النشأة والتطور 2017-10-12
الأذكياء لا يقلقون 2017-10-10
آلام النمـو عند الأطفال.. 2017-10-10
الـرجفـان الأذيني.. 2017-10-05
أهميةفرق قياس الضغط بين الذراعين 2017-10-05
الحمض الأميني ميثيونين وعلاقته بالدهون 2017-09-28
حموضة السكر الكيتونية 2017-09-26
كيف نحافظ على شباب قلوبنا!! 2017-09-21
إنذار مبكر للإصابةبنوبةقلبية 2017-09-21
«السُكّر» القاتل الصامت 2017-09-17
الــــــولادة 2017-09-17
إهمال وجبةالإفطاروالإصابةبالسكري 2017-10-09
نوبات السكري وسلامة المرضى 2017-08-30
وظائف مضخة الإنسولين 2017-08-22