لقاح فيروس الورم الحليمي البشري


لقاح فيروس الورم الحليمي البشري د. إسماعيل البدوي * لقاح فيروس الورم الحليمي البشري يقي من الإصابة بأنواع معينة من فيروس الورم الحليمي البشري المرتبط بتطور سرطان عنق الرحم، والثآليل التناسلية، ويوجد لقاحان من فيروس الورم الحليمي حالياً في السوق. ويوصي مسؤولو الصحة العامة في أستراليا وكندا وأوروبا والولايات المتحدة بتلقيح الشابات ضد فيروس الورم الحليمي البشري للوقاية من سرطان عنق الرحم وثآليل الأعضاء التناسلية، والحد من عدد العلاجات المؤلمة والباهظة التكاليف. فيروس الورم الحليمي البشري هو أكثر أنواع العدوى المنقولة جنسياً لدى البالغين والأكثر شيوعاً وذلك في جميع أنحاء العالم، اللقاح لا يغطي سوى بعض الأنواع عالية المخاطر من فيروس الورم الحليمي البشري، ويوصي الخبراء بفحص اللطاخة المهبلية العادية حتى بعد التطعيم. في العام 2006 وافقت هيئة الدواء والغذاء في الولايات المتحدة على أول لقاح وقائي لفيروس الورم الحليمي البشري، وفي الربع الثاني من العام 2007 كانت قد تمت الموافقة في 80 بلداً، وفي أوائل العام 2007 قدمت شركة جلاكسو سميث كلاين في الولايات المتحدة للموافقة على لقاح وقائي مماثل لفيروس الورم الحليمي البشري والمعروف باسم سيرفاريكس. في حزيران/ يونيو 2007 تم الترخيص لهذا اللقاح في أستراليا، وتمت الموافقة عليه في الاتحاد الأوروبي في أيلول/ سبتمبر 2007، بينما تمت الموافقة على سيرفاريكس في الولايات المتحدة في أكتوبر 2009. انتشار فيروس الورم الحليمي البشري التناسلي وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وحسب الدراسات فإنه ينتشر لدى أكثر من 80 % من النساء الأميركيات في سن الـ50، وسيكون التعامل مع واحد على الأقل من سلالة فيروس الورم الحليمي البشري التناسلي، ويمكن أن يكون كل من الرجل والمرأة حاملاً لفيروس الورم الحليمي البشري، وهو العدوى الأكثر شيوعاً المنقولة جنسياً في الولايات المتحدة، وهناك نسبة كبيرة من سكان أميركا مصابة بفيروس الورم الحليمي البشري التناسلي، وهو معدٍ للغاية، نتيجة لذلك يوصي خبراء الصحة العامة الأميركيون بتلقيح النساء على نطاق واسع. ومع ذلك، في كل عام يتم تشخيص سرطان عنق الرحم لما نسبته بين 250،000 و 1 مليون امرأة أميركية بسبب فيروس الورم الحليمي البشري، وفي جميع أنحاء العالم سرطان عنق الرحم هو الخامس الأكثر فتكاً بالنساء، وهناك ما يقدر بـ 470 ألف حالة جديدة من سرطان عنق الرحم، و 233 ألف حالة وفاة سنوياً. فقط 41 % من النساء المصابات بسرطان عنق الرحم في العالم النامي قادرات على الوصول للعلاج الطبي لذلك، والوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري من خلال التطعيم قد تكون وسيلة أكثر فعالية لتخفيض عبء المرض في البلدان النامية من فحص عنق الرحم. في البلدان المتقدمة، وللاستخدام الواسع النطاق لـ»مسحة المهبل» لسرطان عنق الرحم للوقاية قلت نسبة الإصابة بسرطان عنق الرحم بنسبة 50 % أو أكثر، ولأنها لقاحات وقائية لا تقضي على فرصة الإصابة بسرطان عنق الرحم، لذا يوصي الخبراء بأن على المرأة الجمع بين مزايا كلا البرنامجين من خلال فحص مسحة عنق الرحم، حتى بعد التطعيم، فمثلاً في المملكة المتحدة يعطى لقاح مناسب للفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 9 إلى 15، وبالنسبة للنساء اللاتي تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 26، إن الإنخراط في برنامج التلقيح بشكل مبكر سيكون له تأثير على حدوث سرطان عنق الرحم، لذا ينصحن النساء بمواصلة الخضوع لفحص عنق الرحم. قسم النساء والولادة


2018-07-14

متلازمة المثانة المؤلمة (2/1) 2018-09-09
جلطة القلب... كيف تحدث؟ 2018-09-06
تقنية أطفال الأنابيب 2018-08-26
مستجدات الخلاياالجذعيةلعلاج العقم 2018-08-26
ضربة الشمس .. ضربة الحر 2018-08-14
التغذيةالصحيةللأطفال في المدارس 2018-08-14
الماء وصحة الجسم 2018-08-14
الإجازة ومخاطر السفر العشوائي 2018-08-05
طفلك والعطلة الصيفية 2018-08-05
الغدة الكظرية وهرموناتها 2018-07-30
شفط الدهون 2018-07-30
نشاطات صحية لإجازة سعيدة 2018-07-24
مرض لايم تسببه بكتيريا 2018-07-24
الجهاز الهرموني 2018-07-18
الغدة الدرقية لدى المواليد 2018-07-18
الدعم النفسي لمريض السكري 2018-07-14
الحالة النفسية لمرضى السرطان 2018-07-14
السل والحصبة واللقاحات 2018-07-14
الإدمان الجديد 2018-07-11
الغدة الدرقية.. مديــرة الجـــسم 2018-07-02
تتحكم في كثير من العمليات الحيوية 2018-07-02
(دولاقلوتايدdulaglutide)لعلاج السكري2 2018-06-28
البلهارسيا.. 2018-06-26
الإعلام الجديدونشرالشائعات الصحية 2018-06-21
كيف تتجنب السكتةالدماغية؟ 2018-06-21
الأظفار.. نافذة لصحتك! 2018-06-07
رجل التعـقـيم 2018-05-24
مرضى القلب والصيام! 2018-05-24
قصورالغدةالدرقية لدى الحوامل 2018-05-22