إبرة الظهر والولادة الطبيعية


إبرة الظهر والولادة الطبيعية د. يزيد اليوسف* يتبادر إلى ذهن كثير من السيدات معلومات مغلوطة عن إبرة الظهر مثل الشلل، تأثيرها السلبي على الجنين، ألم مزمن في الظهر، وغيره من الشائعات التي تعتبر نسبيا خاطئة أو غير صحيحة. بدايةً إبرة الظهر المعروفة بلإبيديورال (Epidural) ليست الوسيلة الوحيدة لتخفيف ألم الولادة ولكنها بلا شك الوسيلة الأقوى والأكثر فعالية، هناك العديد من الوسائل الأخرى مثل إبرة البثيدين، أو المورفين المخففة للألم وكذلك قناع الأكسجين مع غاز ثاني أكسيد النيتروجين (انتونكس). تمتاز إبرة الظهر بالآتي: أقوى وسيلة لتسكين الألم وغالباً تصل إلى درجة انعدام الشعور بالألم بشكل تام. تجنب الآثار الجانبية للتخدير العام في حال تحولت الولادة إلى قيصرية. القدرة على تحريك الأطراف السفلية والمساعدة في الولادة. عدم الشعور بالألم في حال كان هناك توسيع للمهبل أو خياطة الجروح الناجمة عن الولادة. أما السلبيات فيأتي في مقدمتها وأكثرها شيوعا هي فشل إبرة الظهر في التخدير أو تخدير جهة دون الأخرى، وهذا ملاحظ كثيرا في غرف الولادة وتصل نسبة فشل التخدير إلى 12 ٪ من الحالات، أما السلبيات الأخرى الأقل شيوعا فهي كما يلي: التهاب السحيا أو التهاب مكان الإبرة. صداع في حال زيادة انغراس الإبرة إلى (subarachnoid) أو منطقة الـ «تحت عنكبوتية» بإبرة الـ (Epidural) . ارتفاع تأثير إبرة الظهر إلى حد تأثر الجهاز التنفسي. تأثر سلبي لقدرة الأم لدفع الجنين مع الطلق أثناء الولادة. هبوط في الضغط. زيادة في نسبة استخدام ملاقط الولادة. تأثر تخطيط الجنين بشكل سلبي. لحسن الحظ السلبيات أعلاه فهي عادةً بين نادرة الحدوث أو سهلة العلاج ولا تستدعي القلق بشأنها كثيرا. تصحيحاً لبعض الشائعات عن إبرة الظهر: بالنسبة لألم الظهر (المزمن) ما بعد الولادة، فلا يوجد أدلة طبية معتمدة تثبت ارتباطه بإبرة الظهر. لا توجد أي دراسة معتمدة في العالم تدعي بأن إبرة الظهر لها تأثير على الجهاز العصبي للجنين. الشلل نتيجة لإبرة الظهر يصنف كشديد الندرة والحالات المسجلة نادرة على مستوى العالم ولا تستدعي القلق. إبرة الظهر لا تسبب زيادة في معدل القيصريات وعادة تكون القيصريات لأسباب طبية أخرى. رغم أنك ستشعرين بتنميل خفيف في الأقدام إلا أنه بإمكانك المشي والحركة بعد إبرة الظهر لكن بعض سياسات أقسام الولادة تمنع ذلك. قامت جامعة أوكسفورد بأكبر دراسة على مستوى العالم في سنة 2009 عن التأثيرات السلبية لإبرة الظهر، وأكدت أن نسبة الإصابات الدائمة نتيجة لإبرة الظهر هي أقل من حالة لكل عشرين ألف حالة، مما يعني أن إبرة الظهر تعتبر آمنة جداً ولا تستدعي القلق. ختاماً ألم الولادة يصنف من أشد أنواع الألم ويعادل كسر 20 عظمة بنفس الوقت، ألم لا يمكن تخيله، يؤسفني حين أجد بعض السيدات يرفضن إبرة الظهر لأسباب يعتقدن أنها حقيقة ولكنها ليست كذلك. «مع تمنياتي لك بحمل سليم وولادة سليمة» استشاري مشارك أمراض نساء وتوليد بوزارة الصحة


2019-12-16

استمرار التدخين.. يُعيد التضيق 2019-12-25
وكالة يقولون 2019-12-25
الموضوع شائك جداً 2019-11-28
لتحمي قلبك.. تحكم بالسكري 2019-11-28
الصرع الليلي خلال النوم 2019-11-18
فيروس حصبةجديدشبيه بالإيـدز 2019-11-18
مرض السكري مكافئ لأمراض شرايين 2019-11-12
التوتر يجعل الجلدأكـثر حساسية 2019-11-09
الأرتيكارياتظهر على شكل بثور 2019-11-09
التوتر يجعل الجلد أكـثر حساسية 2019-11-03
التيــروســيـن 2019-10-30
علاج أم ترف؟ 2019-09-05
جراحات السمنة ونمط الحياة 2019-09-05
الطرق المثالية لقياس الضغط 2019-08-29
نــــزف الأنــف 2019-08-29
كبدك... هل هو في خطر؟ 2019-08-29
الأطفال ومضادات الهسيتامين 2019-08-29
القلــق القلبــي..! 2019-08-25
الحج الصحي لمريض الكلى والمسالك 2019-08-06
مسيلات الدم دورها فاعل 2019-08-06
السكر وتأثيره على الحمل 2019-07-29
الوحمات الدموية 2019-07-14
فوائد المشي السريع 2019-07-11
الآثارالصحية لاختلاف توقيت النوم 2019-07-11
الميكروبات المعويةبين الصحةوالمرض 2019-07-09
التكسر البقولي G6PDوالحناء 2019-06-30
استثمار الإجازة الصيفية 2019-06-30
احذروا التخمة..! 2019-06-27
الجلد وعلاقته بارتفاع نسبة السكر 2019-06-24