الأجهزةالتنفسيةومن أحق بهاعندشح المواردلاسمح الله


الأجهزة التنفسية ومن أحق بها عند شح الموارد لاسمح الله راجعت كلام الفقهاء فوجدته مختلفين في ذلك فمنهم من يرى الاحقية للأسبق ومنهم من يرى الاحقية للأكثر استفادة ولكل ادلته النقلية والعقلية لذلك أعتقد الأفضل وضع مشاورة بين أصحاب القرار في المستشفى واتخاذ القرار بناءا على المعطيات التي تتغير كل يوم. ‏في عام ٢٠٠٦ إبان وباء الانفلونزا قامت بعض اللجان الأخلاقية بوضع معايير لتوزيع الموارد المتاحة كما يلي :
أثناء المرحلة الأولية من الوباء يتم علاج كل مستحق الى ان يصل عدد المستحقين فوق الطاقة الممكنة من التجهيزات العلاجية، بعد ذلك يتم علاج الناس حسب قاعدة الأسبق فالأسبق.
‏في المرحلة الثانية عندما يتم اجهاد التجهيزات الطبية بشكل لا يمكن استحمال المزيد من المصابين فيكون العلاج للأشخاص ذوي الحالات الطبية الحرجة جداً.
في المرحلة الثالثة وهي حالة الحرب يتم اختيار الأشخاص من الذين يرجى حياتهم وشفاؤهم فيعطون العلاج.. أما من تبقى فيعطون علاجا تلطيفيا فقط. د. محمد سعيد الغامدي

dmshgg@gmail.com


2020-03-26

العيد.. فرصة لتعزيز الصحة 2020-05-23
صحتك بعد رمضان 2020-05-23
أهمية النوم لتعزيز المناعة 2020-05-01
التغذية الحيوية المرتدة 2020-04-18
الدمامل 2020-04-03
في حال نقص أسرة العناية وأجهزة التنفس بسبب كثرة مرضى الكورونا ، كيف يختار الطبيب أولوية العلاج ؟ 2020-03-26
الالتــــــهـاب الـشعــــبـي 2020-03-21
مــــا الأنبوب العنقي؟ 2020-03-21
ما هو فيروس كورونا المستجد؟ 2020-03-21
الشيخوخة مرض يمكن علاجه 2020-02-27
عـــلاج نـزف الأنــف 2020-02-27
العــالَم يُستنفَرلشَّــل حركةفيروسCOVID-19 2020-02-27
«الكمامة»وتجنب الإصابةبالفيروسات 2020-02-02
استمرار التدخين.. يُعيد التضيق 2019-12-25
وكالة يقولون 2019-12-25
إبرة الظهر والولادة الطبيعية 2019-12-16
الموضوع شائك جداً 2019-11-28
لتحمي قلبك.. تحكم بالسكري 2019-11-28
الصرع الليلي خلال النوم 2019-11-18
فيروس حصبةجديدشبيه بالإيـدز 2019-11-18
مرض السكري مكافئ لأمراض شرايين 2019-11-12
التوتر يجعل الجلدأكـثر حساسية 2019-11-09
الأرتيكارياتظهر على شكل بثور 2019-11-09
التوتر يجعل الجلد أكـثر حساسية 2019-11-03
التيــروســيـن 2019-10-30
علاج أم ترف؟ 2019-09-05
جراحات السمنة ونمط الحياة 2019-09-05
الطرق المثالية لقياس الضغط 2019-08-29
نــــزف الأنــف 2019-08-29