التوحد Autism


التوحد Autism

تعريف التوحد:

التوحد هو عبارة عن مجموعة من مشاكل النمو الخطيرة التي تصنف تحت مسمى (اضطرابات التوحد) التي تظهر عادة في مراحل الطفولة المبكرة حيث تظهر عادة قبل سن الثالثة . وعلى الرغم من ان اعراض وخطورة المرض تختلف من حالة لأخرى الا أن جميع اضطرابات التوحد تؤثر في قدرة الطفل على التواصل مع الاخرين .

إن أعداد الأطفال الذين تم تشخيصهم بالتوحد في ازدياد ولكن من غير الواضح ما إذا كان السبب في ذلك التشخيص الجيد والمبكر لهذه المشكلة أو أنه ازدياد فعلي أو كلاهما معا..

وعلى الرغم من انه لا يوجد علاج شافي لهذا المرض إلا ان التشخيص في مراحل المرض الأولى والعلاج المكثف قد يحدث فرقا كبيرا في حياة الكثير من الأطفال .

الأعراض :

الأطفال المصابون بالتوحد بشكل عام يعانون مشاكل في التفاعل الاجتماعي ، التحدث والسلوك ز ولكن بعض المتوحدين يمكن ان يختلفو في ظهورهذه الأعراض حيث أنه يمكن لأثنين من نفس التشخيص أن يتصرف كلا منهما بشكل مختلف . في اغلب الاحيان يمكن ان يعاني المريض صعوبة تامة في التفاعل مع المجتمع والناس .

بعض الاطفال تظهر عليهم الاعراض في المراحل الاولى من الطفولة ( مرحلة ما بعد الولادة ) ولكن البعض الأخر يمكن أن ينمو بشكل طبيعي لكن سرعان ماتبدأ الأعراض بالظهور ويتمثل ذلك بظهور تصرفات عدوانية أو يفقد المهارات اللغوية التي اكتسبها وهذه بعض الأعراض :

المهارات الإجتماعية :

1- عدم القدرة على الإستجابة عند مناداته باسمه .

2- صعوبة في تكوين صداقات مع اقرانه ويفضل الطفل اللعب وحيدا .

3- فقدان القدرة على السمع .

4- يقاوم الحضن والإمساك .

5- لا يشعر ولا يعي لمشاعر الأخرين.

المهارات اللغوية :

يبدأ التحدث في سن الثانية أما بالنسبة لمهارات النمو الأخرى فتتاخر بحوالي 30 شهر .

يخسر ماقد اكتسبه من قدرة على التحدث وأيضا ما قد اكتسب من كلمات .

لا يوجد تواصل بالعين حين يريد الطلب من شخص ما .

يتحدث بنغمة صوت غير طبيعية وغير معتاد عليها مثلا يمكن أن يستخدم صوت الروبوت (الرجل الالي)

لايستطيع بدأ أي محادثة أو اتمام أي محادثة .

يمكن ان يكرر أي كلمة سمعها ولكنه يعاني صعوبة في كيفية استخدامها أو وضعها

في جملة .

السلوك :

والأطفال المصابين بالتوحد لا يستطيعون الإشارة إلى الصور الموجودة في الكتب وهذه تعتبر مهارة اساسية في تنمية المهارات الإجتماعية واللغوية .

أما في مرحلة النضج بعض الأطفال يختلطون أكثر بالناس وتصبح تصرفاتهم أقل اضطرابا ، وعادة حين يكون هناك أعراض بسيطة عند الإصابة بالمرض يمكن ان يعود الطفل الى وضعه الطبيعي أو الأقرب الى الطبيعي .

أغلب الأطفال المصابين بالتوحد يكونون بطيئين في اكتساب معلومات أو معرفة جديدة . وعادة مايكون مستوى ذكائهم أقل من الطبيعي ولكن البعض يمكن أن يكون مستوى ذكائهم طبيعي .

يمكن أن يمتلك الطفل المصاب بالتوحد موهبة ويبدع كأن يبدع مثلا في الفنون أوالرياضيات.

متى ينبغي للأهل زيارة الطبيب ؟

حين يلاحظ الأبوين تأخر في اكتساب المهارات بعمر 18 شهرا أو شعروا أن ابنهم يمكن ان يصاب بالتوحد يجب مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن ليتم التشخيص مبكرا فبالتالي يكون العلاج أكثر فعالية ......

يمكن أن يقترح الطبيب عدة اختبارات للنمو بحيث يقوم بتطبيقها الأبوين على الطفل :

- لا يستطيع الإشارة الى الأشياء أو التلويح باليد في عمر ال 12 شهر .

- لا يستطيع الكلام أو نطق ولو كلمة واحدة في عمر ال 16 شهر .

- لا يستطيع تكوين جملة من كلمتين في عنر ال 24 شهر .

- يفقد اللغة المكتسبة سابقا أو المهارات الاجتماعية في أي عمر .

الأسباب :

لا يوجد هناك سبب معين للتوحد يمكن أن تشترك عدة عوامل مسببة للتوحد ومنها :

1- أسباب وراثية :

هناك عدد من الجينات يمكن أن تشارك في حدوث المرض بعضها يمكن ان يجعل الطفل أكثر عرضة للمرض . والبعض الاخر يمكن ان يصيب خلايا المخ مباشرة أو يؤثر على قدرتها على التواصل . بعض المشاكل الجينية يمكن ان تكون متوارثة والبعض الاخر يمكن أن تحدث بشكل تلقائي .

2- عوامل بيئية :

هناك الكثير من المشاكل الصحية يمكن أن تتشارك فيها العوامل البيئية مع العوامل الوراثية . فبالتالي يمكن أن يكون هكذا هوا الحال مع مرض التوحد .

حيث يمكن أن تشترك عوامل جينية وعوامل بيئية مثل العدوى الفيروسية والملوثات البيئية في حدوث المرض .

لا يوجد هناك رابط بين التطعيم والتوحد ....

كان البعض يعتقد أن هناك علاقة بين التطعيم وحدوث المرض وخاصة لقاح الثلاثي الفيروسي . لا توجد دراسة حقيقية توضح هذه العلاقة فبالتالي لا يوجد هناك جدوى من عدم اخذ هذا التطعيم لان ذلك قد يؤدي إلى حدوث أمراض خطيرة لا سمح الله .

العوامل الخطرة :

- جنس الطفل : الذكور أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الإناث بثلاث إلى أربع مرات .

- التاريخ العائلي : حيث أنه إذا كان هناك طفل واحد مصاب بالمرض في عائلة فإن ذلك يزيد من احتمالية إصابة أطفال اخرين . ويمكن ان يكون الأبوين أو احدهما يمتلك تاريخا سابقا لمشاكل في الاختلاط بالأخرين اجتماعيا .

- اضطرابات أخرى : بعض الأطفال المصابين بأمراض أخرى مثل (fragile x syndrome ) وهو عبارة عن مرض جيني يصيب الطفل باضطرابات في الذكاء . وأيضا (thuberous sclerosis) وهو مرض يصيب الدماغ بأورام حميدة تؤثر في وظائف الدماغ . والصرع ونوبات التشنج يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالمرض .

- عمر الأبوين : يمكن أن يكون هناك علاقة بين حدوث المرض وعمر الأبوين حيث أن الطفل المولود لأب يبلغ من العمر 40 عاما وما فوق يكون معرضا للإصابة أكثر من غيره .

كيف تستعد لزيارة الطبيب ؟

- اكتب جميع التغييرات التي طرأت على طفلك سواء كنت أنت من لاحظها أو لاحظها الاخرون . حيث أنك بذلك تكون قد ساعدت الطبيب في التشخيص .

- اعمل قائمة بالادوية التي يأخذها طفلك متضمنة أيضا الفيتامينات والاعشاب وغير ذلك .

- إذا كان بالإمكان احضر معك احد أفراد العائلة أو صديق حتى يساعدك في تذكر الأحداث وأيضا للدعم العاطفي .

- اذا كان هناك كتاب أو دفتر مسجل فيه جميع ملاحظات النمو يفضل إحضاره معك .

- أيضا لو كان لديك فيديو مسجل لمراحل نمو طفلك أو عادات غير طبيعية يمكنك إحضاره معك .

- يمكن أيضا أن تقارن طفلك بأقرانه حاول تذكر مراحل نموهم وقارن ذلك بطفلك .

- اخبر الطبيب بملاحظات الأشخاص البالغين من حول الطفل كمعلميه ومربيته وغيرهم .

يمكنك أيضا أن تكتب جميع أسئلتك و استفساراتك في ورقة مثل ك

- لماذا يمكن أن يكون ابني مصابا بالتوحد ؟

- هل هناك طريقة لمعرفة ما إذا كان ابني مصابا فعلا بالتوحد ؟

- إذا كان ابني مصابا هل هناك طريقة لمعرفة مدى خطورة المرض؟

- ماهي التغيرات المتوقع حصولها لطفلي مع مرور الوقت ؟

- هل استطيع الإعتناء بطفلي في المنزل أم أنني احتاج للبحث عن مكان لرعايته خارج المنزل؟

- مانوع الرعاية الخاصة التي يحتاجها ابني ؟

- مانوع الدعم الذي يمكن أن يقدم لأسر المرضى ؟

- كيف يمكن أن اتعلم أكثر عن مرض ابني؟

- ماذا تتوقع من طبيب طفلك؟

طبيب طفلك قد يسألك عددا من الأسئلة , إستعدادك للإجابة عن هذه الأسئلة سوف يحفظ الوقت لإستفساراتك

الأسئلة التي قد يسألها طبيب طفلك :

· ماهي سلوكيات طفلك بالتحديد التي جعلتك تاتي اليوم ؟

· متى اول مرة لاحظت هذه الاعراض على طفلك ؟

· هل كانت هذه الأعراض مستمرة أو في اوقات معينة ؟

· هل لدى طفلك تاريخ عائلي للتوحد , تأخر في اللغة ، متلازمة ريتس , الوسواس القهري , القلق, أو أي مشاكل نفسية أخرى ؟

· هل لدى طفلك أي أعراض ليس لها علاقة بالتوحد مثل مشاكل الجهاز الهضمي ؟

· هل هناك أي شيء يجعل أعراض طفلك تتحسن ؟

· هل هناك أي شيء يجعل اعراض طفلك تسوء ؟

· متى أول مرة حبي فيها طفلك , مشي ، قال كلمته الاولى ؟

· ماهي نشاطات طفلك المفضلة ؟ هل هناك واحدة يفضلها عن نشاطاته الأخرى؟

· هل لاحظت أي تغير في مستوى الطفل إجتماعيا؟

الإختبارات والتشخيص:

طبيب طفلك سوف يبحث عن علامات تأخر النمو عن طريق فحص منتظم , إذا على طفلك بعض من علامات التوحد , سوف يقوم بتحويلك لأخصائي في علاج الأطفال الذين يعانون من التوحد . هذا الاخصائي يعمل مع فريق بإمكانهم إجراء تقييم للمرض.

لان التوحد يختلف اختلافا واسعا في خطورته , تشخيص المرض قد يكون صعبا . ليس هناك اختبار طبي محدد يحدد المرض . ولكن , اخصائي التوحد سوف يراقب طفلك وسيتحدث معك عن مدى مهارات طفلك الإجتماعية , مهاراته اللغوية , سلوكه الذي تطور وتغير مع الوقت . للمساعدة للوصول للتشخيص ، سوف يخضع طفلك لعدد من اختبارات تطور النمو التي تشمل النطق اللغة والقضايا النفسية .

رغم ان علامات مرض التوحد تظهر في عمر ال 18 شهر , التشخيص أحيانا لا يكتشف إلا في عمر سنتين أو 3 سنوات عندما يكون هناك تاخر واضح في اللغة ، تطور النمو والتفاعل الاجتماعي . التشخيص المبكر مهم لان التدخل المبكر ويفضل قبل عمر 3 سنوات اظهر فائدة كبيرة .

مقياس التشخيص للتوحد :

ليتم تشخيص طفلك بالتوحد , هو او هي لا بد أن تفي أعراضهم المقاييس الموجودة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية . هذا الدليل نشرته جمعية أطباء النفس الأمريكان واستخدمه مزود الصحة النفسية ليشخص الاضطرابات النفسية واستخدمته شركات التأمين ليسددو تكاليف العلاج.

ليتم تشخيص طفلك بالتوحد ، يجب ان يكون لديه ستة أو أكثر من الأعراض التالية واثنين أو اكثر من هذه الأعراض يجب أن تندرج تحت فئة المهارات الإجتماعية .

المهارات الإجتماعية:

- عجز وصعوبة في استعمال الأساليب والسلوكيات الغير لفظية للتعبير مثل (الحملقة أو النظر في العين _ القدرة على تغيير تعابير الوجه _ استخدام الإيماءات )

- صعوبة في تكوين صداقات مع اقرانه ويفضل الطفل اللعب وحيدا .

- لا يشارك مشاعره وتجاربه مع الأخرين , كمشاركة الانجازات أو الإشارة إلى الأشياء أو أي اهتمامات أخرى .

- لا يبالي لمشاعر الاخرين.

مهارات الاتصال :

- يبدأ النطق والتحدث لدى الطفل متاخرا عن عمر السنتين ، ويكون لديه تأخر في تطور النمو 30 شهرا ولا يتواصل عن طريق الايماءات .

- لا يبدأ الحوار ولا يكمله .

- يردد الكلمات والعبارات حرفيا ولكن لا يعرف كيف ومتى يستخدمها .

السلوك :

- الارتباط الغير طبيعي بالأشياء مثل لعبة معين.

- القيام بتكرار الحركات مثل الهزهزة ، رفرفة اليدين وفرك الأشياء.

- الاضطراب عند أي تغير بسيط في الروتين.

- الانبهار الغير طبيعي بالأشياء أو جزء منها مثل الدوران السريع لعجلات سيارة اللعبة.

لكن جدوية العلاج:

لا يوجد علاج شافي للتوحد . لكن العلاج المنزلي والمدرسي والتدخل للتوحد قد يكون مفيدا .

طبيبك سيساعدك لتعرف المراجع في منطقتك التي قد تفيد طفلك .

خيارات العلاج:

العلاج السلوكي ومهارات التواصل للتوحد برامج كثيرة تطورت لتدرس مدى الصعوبات الاجتماعية واللغوية والسلوكية التي ترتبط بالتوحد . بعض البرامج تركز على تقليل المشاكل السلوكية وتعليم مهارات جديدة. وبرامج أخرى تركز على تعليم الأطفال كيف يتصرفوا في المواقف الاجتماعية أو كيف يتواصلو بشكل أفضل مع الناس. رغم أن الأطفال لا يتخلصوا من المرض. ولكن يتعلموا ليتعايشو مع المرض .

العلاج التعليمي : الأطفال الذين يعانون من التوحد عادة يستجيبون بشكل جيد إلى البرامج التعليمية المنظمة. البرنامج الناجح يتضمن عادة على فريق من الأخصائيين وعلى مختلف من النشاطات لتطور المهارات الإجتماعية ، التواصل والسلوك. الأطفال قبل سن الدراسة الذين يتلقون تدخل سلوكي فردي مكثف يظهر تقدم جيد.

العلاج و الأدوية : لا توجد أدوية قادرة على تحسين العلامات الاساسية للتوحد ولكن بعض الادوية تساعد على التحكم في الاعراض . الأدوية المضادة للإكتئاب قد توصف لعلاج القلق مثلا والأدوية المضادة للذهان أحيانا تستخدم لعلاج المشاكل السلوكية الخطيرة.

علاج المشاكل الطبية الاخرى :

الأطفال الذين يعانون من التوحد قد يعانون من مشاكل طبية أخرى كالصرع أو مشاكل الجهاز الهضمي . تكلم مع دكتور طفلك عن أفضل طريقة علاج لمشاكل طفلك في وقت واحد ، ودائما أخبر مزودي الرعاية الصحية عن جميع الادوية والملحقات المساعدة التي يستخدمها طفلك . بعض الأدوية والملحقات المساعدة قد تتفاعل مما يسبب مضاعفات خطيرة .

الطب البديل:

لان التوحد مرض غير قابل للشفاء، كثير من الاباء يبحثون عن علاج بديل, مع ان بعض العائلات ذكرت ان هناك نتائج جيدة من استخدام حمية خاصة وبعض المكملات, الا ان الباحثين غير متأكدين من فعالية ونجاح طريقة العلاج هذه . بعض أكثر طرق العلاج البديلة المستخدمة تضمن :

العلاج الإبداعي . بعض الأباء يختارون ليزودو أطفالهم بالتدخل الطبي والتعليمي مع العلاج الفني , الدمج الحسي التي تركز على تقليل حساسية الطفل للأصوات واللمس .

الحمية الخاصة: بعض استراتيجيات الحمية اقترحت كطرق علاج ممكنة للتوحد تتضمن الحد من الأغذية المسببة للحساسية , البروبيوتيك ، الأغذية الخالية من الفطريات والغلوتين والكازيين والخالية ايضا من المكملات الغذائية كفيتامين أ , ج, ب6, المغنيسيوم , حمض الفوليك , فيتامين ب12 واوميغا 3 الحمض الدهني .

الغلوتين هوا احد العناصر الموجودة في الغذاء وهو من البروتينات الموجودة في أكثر الحبوب منها القمح والكازيين(بروتين الحليب) ولكن المزيد من الأبحاث ضرورية لتثبت فعالية واثر هذه الحمية على اعراض وعلامات التوحد. لتعرف المزيد تكلم مع مختص التغذية الخبير بالتوحد.

إزالة السموم :

هذا العلاج يستخدم لإزالة الزئبق والتوحد , والعلاج بإزالة السموم قد يسبب قصور في الكلى . بعض الذين شاركوا في دراسات العلاج بإزالة السموم قد ماتوا .

المساندة والتعاون :

تربية طفل يعاني من التوحد قد يكون منهك جسميا وعاطفيا وهذه الافكار قد تساعد:

- حاول إيجاد فريق من المختصين الموثوق فيهم: سوف تحتاجهم لاتخاذ قرار مهم في تعليم وعلاج طفلك ، حاول إيجاد فريق من الاساتذه والمعالجين الذين قد يساعدونك في إيجاد الخيارات في منطقتك ويشرحون لك المصادر والموارد للاطفال الذين يعانون من الاعاقات، تأكد من أن هذا الفريق يتضمن منسق الخدمات،مدير الحالة والذين يساعدونك للوصول للخدمات المالية والبرامج الحكومية.

- استغرق الوقت لنفسك ولافراد العائلة الاخرين، العناية بطفل يعاني من التوحد قد يكون عمل على مدار الساعة ممايضع الكثير من العبء والضغط على زواجك وعلى جميع عائلتك ،لتجنب الملل استغرق وقتا للاسترخاء،التمارين والاستمتاع بنشاطاتك المفضلة، حاول جدولة وقتك مع أطفالك الاخرين وحاول قضاء الوقت مع زوجتك.

- ابحث عن العائلات الاخرى التي لديها طفل يعاني من التوحد، العائلات الاخرى الذين يعانون من صعوبات التوحد قد يكونون مصدر جيد للنصيحة، مجتمعات كثيرة لديها مجموعات مساندة للاباء والاطفال الذين يعانون من التوحد.

- تعلم عن المرض، هناك الكثير من الأساطير والأفكار الخاطئة عن التوحد، معرفة حقيقة المرض قد تساعد لفهم طفلك بشكل جيد وفهم محاولته للتواصل، مع الوقت ستكافىء برؤية طفلك يكبر ويتعلم ويظهر عاطفته بطريقته.

الوقاية:

ليس هناك طريقة للوقاية من التوحد، التوحد يمكن معالجته والاطفال يمكن تحسين لغتهم ومهاراتهم الاجتماعية مع العلاج.

إذا شخص طفلك بالتوحد تكلم مع دكتور طفلك عن ايجاد استراتيجيات لعلاج طفلك، ضع في اعتبارك انك قد تحتاج لمحاولة طرق علاج مختلفة قبل أن تجد أفضل مجموعة علاج لطفلك.

إعداد/ د.هوازن كافي، د.سمر عسيري.

إشراف ومراجعة/ د.محمد سعيد الغامدي.

E.mail ghamdims2@ngha.med.sa:


2012-02-27

فوائد الرضاعة الطبيعية pdf 2016-11-08
sickle cell anemiaالأنيميا المنجلية 2016-09-24
سلس البول الليلي Nocturnal Enuresis 2016-08-15
اضطرابات طيف التوحد و الوراثة AUTISM SPECTRUM DISORDERS 2012-12-28
الخناقDiphtheria 2011-09-18
الكساح Rickets 2010-12-17
الختان Circumcised 2010-10-24
السمنة عند المراهقين Adolescent Obesity 2014-12-31
التبول اللإرادي أثناء النوم Nocturnal eneunesiss 2014-12-31
wilson disease مرض ولسن 2010-02-23
Thalassemiaالثلاسيميا (أنيميا البحر الأبيض المتوسط) 2010-02-19
التلعثم Stuttering 2010-02-16
مرض الصفاري(اليرقان) عند حديثي الولادة(JAUNDICE) 2010-02-02
متلازمة نيفروتك(Nephrotic Syndrome) 2009-07-17
تسمم الرصاصLead poisoning 2007-05-26
كيف نجنب أبناءنا لدغات الحشرات Insect bites 2009-03-10
القزامة Dwarfism 2009-03-01
الحمـــى Fever 2007-04-07
جدول التطعيمات Vaccination Schedule 2009-02-27