مرض التوحد


مرض التوحد تعريف المرض: هو اضطراب عصبي يؤثر في النمو، ويحدث في مرحلة مبكرة من الطفولة، ويستمر طوال فترة الحياة. كما يؤثر في كيفية تصرف الشخص وتفاعله مع الآخرين ويؤثر أيضا في تواصله وتعلمه. سبب المرض: سبب المرض غير معروف حتى الآن، وهناك بحوث تقترح أن العوامل البيئية والجينية لها دور مهم. الأعراض: تشمل السلوكيات المقيدة والمتكررة وهي: تكرر سلوكيات محددة أو وجود سلوكيات غريبة. وجود اهتمام كبير ودائم بموضوعات معينة مثل الأرقام. التركيز الزائد مثل التركيز على الأجسام المتحركة. تشمل سلوكيات التواصل والتفاعل الاجتماعي: الاستياء من التغيير في الروتين حتى لو كان بسيطًا أو عند وضعه في مكان جديد عليه. لا ينظر للمتحدث في عينيه ولا يستمع إلى حديث الآخرين. عدم المشاركة في الأنشطة، ونادرًا ما يستمتع بالأنشطة. الاستجابة بطريقة غير معتادة عندما يظهر الآخرون الغضب منه، والضيق، والمودة، والاستجابة البطيئة في الرد عند مناداته باسمه. يصعب عليه الأخذ والرد في الحديث. يتحدث في الموضوع المفضل لديه دون أن يعطي الآخرين فرصة للرد. يكرر الكلمات أو العبارات التي يسمعها. وجود تعابير غريبة على الوجه لا تتناسب مع سياق الحديث. وجود لهجة غير عادية في الصوت. يواجه صعوبة في فهم وجهة نظر الآخرين وفي فهم تصرفات الناس. لديهم حساسية من الضوء، الضجيج، الملابس، درجة الحرارة، النوم ومشاكل في الهضم. تشمل نقاط القوة والقدرات: لديهم ذكاء فوق المتوسط. لديهم قدرة على تعلم الأشياء بالتفصيل وتذكر المعلومات لفترة طويلة. لديهم قوى سمعية وبصرية. التفوق في الرياضيات، العلوم، الموسيقى والفن. عوامل الخطورة لمرض التوحد : الجنس. التاريخ العائلي. الوراثة. كبر الوالدين في السن. التشخيص: فحص النمو. تقييم التشخيص الشامل. المضاعفات: متلازمة X الهشة. الإعاقة الذهنية. التصلب الدرني. العلاج : العلاج بالأدوية المضادات النفسية مثل: الريسبيردون والسيروتونين. علاج للغة والحديث. الفيتامينات. الأسئلة الشائعة: ما مدى شيوع مرض التوحد؟ نحو واحد من بين كل100 طفل لديه مرض التوحد والأولاد أكثر بأربع مرات من البنات. ما هي التوقعات بعد التشخيص؟ مرض التوحد يكون مدى الحياة، وشدته تختلف من طفل إلى آخر، فمن الصعب التنبؤ بنتيجة كل طفل. هل التطعيمات تسبب التوحد؟ التطعيم لا يسبب التوحد. هل التلفزيون والأجهزة الذكية تسبب التوحد؟ لا تسبب التوحد. هل التوحد وراثي؟ يظل سبب التوحد غير معروف؛ ولكن هناك دراسات ترجع السبب إلى العامل الوراثي. هل يستطيع الطفل المصاب بالتوحد الدراسة في مدارس عامة هنا؟ لا، لا يستطيع الدراسة في مدارس عامة. هل يستجيب الطفل لبرامج التدخل المبكر؟ نعم، يستجيب لبرامج التدخل المبكر ذات التنظيم الجيد. هل يوجد برامج تأهيلية ذات فائدة للمريض بالتوحد؟ نعم، يوجد. من هو المختص بتشخيص التوحد ؟ يختص بتشخيص مرض التوحد عدد من الوحدات هي: طبيب نفسي (أطفال)،وطبيب أطفال مختص بالنمو والتطور، وطبيب أعصاب (أطفال). أخصائي تخاطب. هل يحتاج التوحد إلى كشف وقائي؟ لا يوجد كشف وقائي. هل هناك علاقة بين التوحد وفرط الحركة؟ لا توجد علاقة. هل سوء التغذية أثناء فترة الحمل له علاقة بالإصابة بمرض التوحد؟ نعم له علاقة. ملاحظه ( كل المعلومات السابقه من موقع وزارة الصحه السعوديه ) معلومات متفرقه - أفتتح مركز علاج التابع لبرنامج الأمير محمد بن سلمان للتوحد واضطرابات النمو بمجمع الملك فهد العسكري بالظهران يوم 10\صفر\1439 -برنامج الامير محمد بن سلمان للتوحد يتضمن أنشاء 7 مراكز متخصصة للتوحد بالمستشفيات العسكريه الطائف –الرياض –جده-خميس مشيط-حفر الباطن-تبوك


2017-11-30

صعوبات التعلم 2017-11-30
التقرير العالمي حول الإعاقة 2017-12-01
التوحد:إطار عالمي للعمل 2017-12-01
أهم عيوب النطق والكلام 2017-11-30
فوائد الرضاعة الطبيعية pdf 2016-11-08
sickle cell anemiaالأنيميا المنجلية 2016-09-24
سلس البول الليلي Nocturnal Enuresis 2016-08-15
اضطرابات طيف التوحد و الوراثة AUTISM SPECTRUM DISORDERS 2012-12-28
التوحد Autism 2012-02-27
الخناقDiphtheria 2011-09-18
الكساح Rickets 2010-12-17
الختان Circumcised 2010-10-24
السمنة عند المراهقين Adolescent Obesity 2014-12-31
التبول اللإرادي أثناء النوم Nocturnal eneunesiss 2014-12-31
wilson disease مرض ولسن 2010-02-23
Thalassemiaالثلاسيميا (أنيميا البحر الأبيض المتوسط) 2010-02-19
التلعثم Stuttering 2010-02-16
مرض الصفاري(اليرقان) عند حديثي الولادة(JAUNDICE) 2010-02-02
متلازمة نيفروتك(Nephrotic Syndrome) 2009-07-17