تكيسات المبيض Poly Cystic Ovary Disease


تكيسات المبيض Poly Cystic Ovary Disease

التعريف

تكيسات المبيض هي عبارة عن أكياس مملوءة بسوائل تتكون على سطح أو بداخل المبيض . المبيضان هما عضوان- تقريبا بشكل وحجم حبة اللوز – يقعان على جانبي الرحم، البويضة تتكون وتنمو داخل المبيض ومن ثم تفرز شهريا طوال فترة سن الإنجاب. كثيرمن النساء اصيبوا بالتكيسات المبيضية خلال مرحلة معينه من عمرهم.أغلب هذه التكيسات غير ضارة على الإطلاق وتختفي خلال أشهرقليلة من ظهورها بدون الحاجة إلى أي نوع من انواع العلاج.بالمقابل بعض هذه التكيسات – خاصة التي تنفجر داخل الجسم- تنتج أعراض خطيرة.والطريقة الأمثل لحماية صحتك هي معرفة هذه الأعراض وأنواع هذه التكيسات, بالإضافة إلى الخضوع للفحص الحوضي بشكل منتظم ودوري .

الاعراض

لايمكن الإعتماد على هذه الأعراض فقط لمعرفة ما إذاكنتي تعانين من التكيسات المبيضية .غالباً قد لا تكون هناك أعراض كلياً. أو عند وجود هذه الأعراض ,قد تكون مشابهه لأعراض أمراض اخرى منها بطانة الرحم المهاجرة ,والحمل الخارجي والتهابات الحوض ومن الممكن أن تكون أعراض التهاب الزائدة الدودية أو الالتهاب الردبي مشابهه لأعراض هذه التكيسات ايضاً. مع ذالك ,إنه من المهم الإنتباه لأي أعرض أو تغيير في جسمك ومعرفة أي من هذه الأعراض تشكل خطراً على صحتك. إذاكنتي تعانين من التكيسات المبيضية ’ قد تصابين بأحد الأعراض التاليه:

· اضطرابات الدورة الشهريه .

· ألآم في الحوض – مغص مستمر أومتقطع قد يمتد إلى أسفل ظهرك او الفخدين .

· الآم في الحوض قبل بدء الدوره الشهرية أو قبل انتهائها.

· ألم حوضي خلال الجماع.

· ألم عند التبرز.

· غثيان قيء,أو آلام في الثديين مشابهه لأعراض الحمل .

· الشعور بثقل أو امتلاء في البطن .

· صعوبة إكمال التبول أو إفراغ المثانة بشكل كامل .

بعض الأعراض والعلامات التي تحتاج لسرعة التدخل الطبي:

· ألم حاد مفاجئ في البطن أو الحوض.

· ألم مصاحب بحرارة وقيء.

فسيولوجياً, هناك أجسام (الحويصلات) تنمو داخل المبيضين. هذه الحويصلات تنتج هورموني الاستروجين والبروجيستيون وتفرز البويضة خلال فترة الإباضة.أحياناً, هذه الحويصلات الشهرية تستمر في النمو,وعندما يحدث ذلك,تسمى بالأكياس الوظيفيه .ولها نوعان :

1)- الأكياس الحويصلية:

في منتصف الدورة الشهريه,تفرز الغدة النخامية كميات من الـ luteinizing hormone أو الـ(LH) الذي يرسل الإشاره للبويضة التي تحتوي على البويضة لتفرزها عندها سوف تنفجر الحويصلة مفرزة البويضة التي تبدأ بالنزول إلى قناة فالوب لحين حدوت التلقيح . يتكون الكيس الحويصلي عندما لا يفرز الـ(LH)مما يؤدي إلى عدم تفجر الحويصلة وبالتالي عدم إفراز البويضة فتنمو هذه الحويصلة مشكلة كيساً مبيضياً حويصلياً .هذه الأكياس عادة غير ضارة على الإطلاق ولا تسبب أي شكل من أشكال الألم وغالباً ما تختفي تلقائياً بعد دورتين شهريتين أو ثلاث .

2) أكياس الجسم الأصفر (المائية):

عندما يفرز الـ(LH) وتفرز البويضة من الحويصلة المتفجرة,تبدأ هذه الحويصلات بإفراز كميات كبيره من هرموني الإستروجين والبروجيستيرون استعداداً لعملية التلقيح ,في هذه المرحله يطلق على الحويصلة اسم الجسم الأصفر. أحياناً , بعد إفراز البويضة تغلق هذه الحويصلة مرة أخرى مما يؤدي إلى تجمع السوائل فينتج عن ذلك تضخم الجسم الأصفر وتحوله إلى كيس مبيضي.على الرغم من أن هذا النوع من الأكياس يختفي تلقائياً خلال بضعة أسابيع’ إلا أنها قابلة للنمو بداخل الجسم ليصل حجمها إلى 4إنشات وقد تسبب نزيفاً داخلياً أو قد تؤدي إلى التفاف المبيض المصاب مسببة الآماً في الحوض والبطن .دواء الخصوبة المعروف بـ (clomphine citrate) قد يزيد من نسبة حدوث هذا النوع من الأكياس .

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

عند تعرضك لألم حاد أو مغص شديد في أسفل البطن مع حرارة وقيء .هذه العلامات أو أي من العلامات التالية :(برودة الجلد, سرعة التنفس, ضعف عام) تمثل علامات طارئة ويجب سرعة التدخل الطبي عند حدوثها.

الفحوصات والتشخيص:

يمكن للأطباء معرفة ما إذا كنتي تعانين من التكيسات المبيضية من خلال إجراء الفحص السريري للحوض ,إذا وجدت هذه الأكياس سوف يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الفحوصات للتأكد من نوعها ومعرفة مدى احتياجك للعلاج.

من خلال هذه الفحوصات, يمكننا معرفة مايلي:

· شكل الكيس.

· حجمه

· مكونات الكيس (مملوء بالسوائل أو الصلب).

الفحوصات التي سوف يقوم الطبيب بطلبها:

1)- اختبار الحمل: إذا كانت النتيجة إيجابيه فهذا يعني أنك تعانين من أكياس الجسم الأصفر (المائيه) والتي تتكوم بعد انفجار الحويصلة وافراز البويضة وتجمع السوائل داخل الحويصلة .

2)- أشعة صوتيه للحوض: وهو فحص بسيط جداً وغير مؤلم, يقوم المختص فيه بتمرير جهاز يعرف بالـ (transducer) على أسفل البطن وداخل المهبل حتى يحصل على صورة للرحم والمبايض, هذه الصورة سوف ترسل لطبيبك الخاص الذي سيقوم بتحليلها والتأكد من وجود الكيس ومعرفة نوعه وموقعه ومكوناته.

3)- المنظار: يستطيع الطبيب رؤية المبايض والتكيسات واستئصالها بواسطة المنظار.

4) تحليل الدم:يرتفع بروتين 125 CA عند النساء اللاتي يعانين من سرطان المبيض, هذا الفحص يفيد في معرفة ما إذا كان الكيس سرطاني. مع العلم أن بروتين 125 CA قد يرتفع في حالات عديده غير سرطانيه مثل: بطانة الرحم المهاجرة, و الالتهابات الحوضيه و أورام الرحم الليفية.

المضاعفات:

عندما يكون تكيس المبايض ذا حجم كبير فإنه يؤدي الى اضطربات بطنية , فقد يضغط على المثانه فيزيد الحاجة الى التبول لأنه يقلل من مساحتها.. وممكن أن تصاب السيدة بأنواع نادرة من الأكياس التي قد لاتكون لها أي اعراض ويتم اكتشافها عند عمل الفحص السريري للحوض..إن تكيس المبايض الذي تنمو بعد انقطاع الطمث (سن اليأس) قدتكون من النوع الخبيث (MALIGNANT) لذا فإن الفحص السريري للحوض يكون مفيد..

انواع الأكياس المبيضية النادرة (اقل حدوثاً من الكيس الوظيفي ( FUNCTIONAL CYSTS

> الكيس الجلداني-الادمي DERMOID CYSTS :قد يحتوي هذا النوع من الأكياس على شعر , وجلد أو أسنان ذلك لأنها تنمو من خلايا مسؤوله في الاساس عن تكوين الجلد ونادرا ما تكون هذه الأكياس خبيثة لكنها قد تنمو إلى حجم كبير وتؤدي إلى ألم عند ألتفاف المبيض ..

> كيس ورم بطانة الرحم المهاجرة :يتكون هذا الكيس نتيجة لنمو خلايا بطانة الرحم خارج الرحم وقد تلتصق بالمبيض وتنمو عليه وتسمى هذه العملية ENDOMETRIOSIS..

· اويتم ازالة الكيس مع المبيض بكامله وتسمى هذه العملية

OOPHORECYOMY..

· كلتا العمليتين لا تؤثر على خصوبة السيدة إذا كانت السيدة في

عمر الانجاب ,كما أن وجود احدى المبيضين مفيد لافراز هرمون الاستروجين..

· في حالة إذا كان الكيس سرطاني خبيث :

ينصح الاطباء بضرورة إزالة الرحم أيضاً مع المبيضين وتسمى

العمليه بـ HYSTERECTOMY

· بعد انتهاء فترة الطمث (سن اليأس):

فإن نسبة الاصابة بأكياس مسرطنة تزداد لذا فإن الأطباء يفضلون

ازالة أي كيس موجود في المبيض خوفاً من تحولها إلى النوع

الخبيث(المسرطن)..

الوقاية:

1. الفحص السريري للحوض بشكل دوري.. يفيد في اكتشاف

أي تغيرفي المبيض في مراحله الأولى ..

2. دقة الملاحظة لأي تغير في الدورة الشهرية وللأعراض

المصاحبة لها.

إعداد/ د.ريما الحارثي.،د.أنار الفارسي.

إشراف ومراجعة/ د.محمد الغامدي.

E.mail ghamdims2@ngha.med.sa:


2009-08-09

متلازمة تكييس المبيض Polycystic ovary syndrome 2016-12-08
فوائد الرضاعة الطبيعية pdf 2016-11-08
متلازمة تكيس المبايض Polcystic ovary pdf 2016-10-30
الأورام الليفية لدى النساء( fibroid) 2016-03-06
الأدوية خلال فترة الحمل Drugs in pregnancy Medicines 2012-12-31
الغثيان والاستفراغ خلال فترة الحمل 2011-05-16
إضطرابات الأكل Eating Disorders 2007-03-05
صحة المرأة في مرحلة ( انقطاع الطمث ) Menopause 2010-06-22
الإجهاض Abortion 2010-06-06
إكتئاب ما بعد الولادة Post-Natal Depression 2010-05-25
الآم الثدي Breast pain 2010-05-21
الولادة القيصرية Cesarean Section 2010-03-14
تسمم الحمل Pre-eclampsia 2010-02-12
متلازمة داون : ماذا تحتاجين أن تعرفي وأنت ِ حامل Down syndrome 2007-03-05
التهابات المسالك البولية Urinary tract infections 2007-02-02
العلامات الأولية للحمل Initial signs of pregnancy 2006-12-22
الهرمونات البديلة و مرحلة اليأس من المحيض Post Menstruation 2014-12-31
المغص الطمثي MENSTRUAL TENSION 2007-04-19
الطرق الطبيعية لتنظيم الأسرة Natural methods of family planning 2007-02-02
الإفرازات المهبليه: التغيرات التي قد تدل على الأمراض Vaginal Dischange 2007-02-02
الحمل خارج الرحم Ectopic pregnancy 2007-04-29
سكر الحمل: ماذا يعني لي ولطفلي ؟! Diabetes, Gestational diabetes 2007-03-05
حبوب تنظيم النسل: فوائدها ، مخاطرها وإختياراتها Contraceptive pills 2008-03-22
الرضاعة الطبيعية: دليلكِ إلى بداية صحية Breastfeeding 2007-03-23
الحمل: الإعتناء بك وبطفلك..Antenatal Care 2007-02-05