الولادة القيصرية Cesarean Section


الولادة القيصرية Cesarean Section

- ما هي الولادة القيصرية؟

إن الطريقة الطبيعية للإنجاب التي يسرها الله للمرأةهي عن طريق المهبل ويميز الولادة الطبيعية مايلي:

- كمية الدم المفقود قليلة.

- الأخطار والإلتهابات نادرة.

- المضاعفات المصاحبة للولادة قليلة.

- لاتحتاج الأم للبقاء في المستشفى بعد الولادة أكثر من ليلة .

- مع وجود الآلام وربما بعض الجراح لكنها أقل كثيراً من الولادة بعملية ،تسمى هذه العملية(الولادة القيصرية). .

- فماهي العملة القيصرية؟

هي إنجاب الطفل عن طريق فتحة جراحية في أسفل البطن بدلاً من المهبل.

- لماذا نقوم بعمل عملية الولادة القيصرية؟

تجرى العملية القيصرية عادةللحفاظ على صحة الأم أوصحة طفلها.

- أسباب إجراء العملية:

أ- أسباب تتعلق بالطفل :

- الإنقباضات التي تؤدي لتوسيع عنق الرحم ليست كافية بالقدر الذي يسمح بمرور المولود عبرها.

- الولادة طويلة جداً و فتحة الرحم غير كافية لولادة سليمة وآمنة.

- وجود خلل في نبضات قلب الجنين لفترة من الزمن مما قد يضر بحياة الطفل.

- وجود أكثر من طفل أو تغير وضع الطفل في الرحم.

- أن يكون الطفل كبيراً ولا يمكن توليده عن طريق المهبل حسب العرف الطبي.

- وضعية المقعد وهي أن يكون الطفل في وضعية مختلفة في الرحم بحيث تنزل القدمين أو جانب الطفل أولاً بدلاً من الرأس أولاً .

في بعض الحالات يعتبر الوضع المقعدي وضع غير طبيعي وهناك آراء مختلفة فيما إذا كان الآمن هو توليد الطفل في هذه الحالة ولادة قيصرية أم لا.

ب- أسباب تتعلق بالأم:

- أن تكون الأم قد أجرت عملية قيصرية سابقة(ليس دائماً في الظروف الملائمة قد تتمكن الأم من ولادة طفلها ولادة طبيعية).

- أن تكون الأم مصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة أو تعاني من فيروس

الهيربس .

- وجود المشيمة في أسفل الرحم بحيث تعيق مسار خروج الطفل مما يمنع الولادة بشكل طبيعي (المشيمة المتقدمة على الجنين).

- هل الولادة القيصرية آمنة؟

إن العملية القيصرية هي إحدى أشهر العمليات وعادة ما يقارب واحد لكل أربع ولادات هي ولادة قيصرية. و الفترة اللازمة للشفاء ما بعد الولادة القيصرية هي أطول من الفترة اللازمة للشفاء ما بعد الولادة الطبيعية لذا من المتوقع بقاء الأم فترة أطول في المستشفى .

المضاعفات التي قد تصيب الطفل المولود :

في حالة ولادة طفل غير مكتمل النمو فقد يكون الطفل معرضاً لمشاكل في التنفس مثل التنفس السريع غير الطبيعي لمدة أيام قليلة بعد الولادة .

المضاعفات التي قد تصيب الأم :

- حصول التهابات في مكان الجرح حيث تم عمل الخياطة.

- احتقان أو التهاب بطانة الرحم .

- خطر تجلطات الدم أكثر بثلاث لخمس مرات من الولادة الطبيعية.

- زيادة احتمال النزيف تصل إلى الضعف أكثر من الولادة الطبيعية.

- التهاب الجهاز البولي .

- إن قيام الأم بإنجاب طفلها عن طريق العملية القيصرية يزيد من احتمال حاجتها لتكرار الولادات القيصرية في المستقبل.

- مضاعفات التخدير والتنويم في المستشفى.

- ماذا يحدث خلال الولادة القيصرية؟

التحضير:

بالنسبة للعملية القيصرية المخطط لها مسبقاً تبدأ مرحلة التحضير والإعداد قبل ساعتين من العملية. أما في حالات الطوارئ فيتم الإعداد بسرعة أكبر . تقوم الممرضة المسؤولة بحلاقة شعر منطقة العملية. يتم وضع قسطرة للبول في المثانة لإبقائها فارغة طوال فترة العملية. يتم توصيل محلول عبر الوريد في أحد الأوردة في المرفق أو اليد لإعطاء السوائل والأدوية المسكنة للألم في حالة الحاجة لها . سيتم إعطاء مسكن بحيث لا تشعر الأم بالألم خلال فترة العملية. في أغلب الأحيان يتم إعطاء مسكن عبر التخدير عبر المنطقة الفوق الجافية أو عبر التخدير الشوكي بحيث يكون النصف السفلي من الجسم مخدراً ويمكن للأم البقاء مستيقظة إذا رغبت .

بينما في حالة الطوارئ قد تحتاج الأم للتخدير الكلي و من الممكن إعطائها أدوية وذلك للتقليل من كمية الأحماض في المعدة ولمنع هذه الأحماض من الوصول للرئتين و التسبب في مشاكل صحية .

العملية:

يمكن للزوج البقاء معك في غرفة العمليات أثناء الولادة ولكن ذلك يعتمد على خطورة العملية و يعتمد أيضاً فيما لو كانت الأم في حالة تخدير كلي أثناء العملية أم لا.

أثناء العملية، يتم وضع حاجز أمام الأم بحيث لا تستطيع رؤية ما يحدث .

بمجرد أن يتم التخدير يقوم طبيب النساء والولادة بعمل شق لتوليد الطفل. الشق الأول يكون عبر الجلد وجدار البطن.نادراً ما يتم الشق في عضلات البطن. ويكون الشق الثاني في جدار الرحم ، قد يكون هذان الشقان بشكل عرضي أو طولي والشق العرضي في الرحم هو الأفضل بحيث يسبب كمية أقل من النزيف ويتم شفاؤه بشكل أسرع . في حال ولادة الطفل يتم قص الحبل السري وتتم إزالة المشيمة. يتم إغلاق جرح الرحم بغرز جراحية قابلة للذوبان في الجسم بينما يتم إغلاق جرح الجلد عبر الغرز أو عبر الدبابيس.

بعد الولادة:

بعد الولادة، على الأم أن تتوقع أن تطول فترة بقائها في المستشفى أكثر من الفترة التي تقضيها في حالة ولادتها ولادة طبيعية و يمكنها قضاء وقت أطول تحمل فيه طفلها بعد الولادة في حالة وعيها، ستقوم الممرضة بمساعدتها في إرضاع طفلها رضاعة طبيعية بعد ذلك مباشرة .

بعد العملية تتم إزالة قسطرة البول ولكن سيبقى محلول السوائل إلى أن تتمكن الأم من الأكل و الشرب بنفسها. قد تشعر الأم بألم في منطقة جرح البطن لأيام قليلة.

على الأم أن تعطي نفسها فترة كافية لتسترد عافيتها ولا تتسرع وعليها تجنب النشاطات المجهدة و العلاقة الجنسية وتجنب وضع أي شي في المهبل لفترة تستغرق بضع أسابيع.

خلال فترة الشفاء:

من المعروف أن الأم ستواجه بعض التقلصات البسيطة أو النزيف و الإفرازات لمدة أربعة إلى ستة أسابيع. ولكن في حال كان النزيف شديداً أو صاحبه ارتفاع في درجة الحرارة أو أن الألم يزداد سوءاً على الأم أن تتوجه لقسم الطوارئ في أقرب مستشفى .

هل ما زال بإمكان الأم الإنجاب بطريقة طبيعية بعد القيصرية؟

كثير من النساء اللواتي أنجبن أطفالهن بعمليات قيصرية بإمكانهن الإنجاب بعد ذلك بطريقة طبيعية سليمة. كذلك الإنجاب بطريقة طبيعية بعد القيصرية له معدلات عالية من النجاح وفوائد كثيرة .في حالات معينة يجعل التاريخ الطبي أو الظروف الولادة بطريقة طبيعية بعد القيصرية الإختيار الأضعف أو الأقل فعالية للمرأة ففي هذه الحالة تكرار العملية القيصرية هو الحل الأمثل .

على الأم أن تتحدث مع طبيبتها لمساعدتها في اتخاذ القرار المناسب لصحتها ولصحة طفلها ..

إعداد\ د.فاطمة عوض الزيلعي.

مراجعة\ د.شادية مصطفى.

إشراف\ د.محمد الغامدي.

E.mail ghamdims2@ngha.med.sa:


2010-03-14

صحة المرأة الحامل 2019-01-22
متلازمة تكييس المبيض Polycystic ovary syndrome 2016-12-08
فوائد الرضاعة الطبيعية pdf 2016-11-08
متلازمة تكيس المبايض Polcystic ovary pdf 2016-10-30
الأورام الليفية لدى النساء( fibroid) 2016-03-06
الأدوية خلال فترة الحمل Drugs in pregnancy Medicines 2012-12-31
الغثيان والاستفراغ خلال فترة الحمل 2011-05-16
إضطرابات الأكل Eating Disorders 2007-03-05
صحة المرأة في مرحلة ( انقطاع الطمث ) Menopause 2010-06-22
الإجهاض Abortion 2010-06-06
إكتئاب ما بعد الولادة Post-Natal Depression 2010-05-25
الآم الثدي Breast pain 2010-05-21
تسمم الحمل Pre-eclampsia 2010-02-12
تكيسات المبيض Poly Cystic Ovary Disease 2009-08-09
متلازمة داون : ماذا تحتاجين أن تعرفي وأنت ِ حامل Down syndrome 2007-03-05
التهابات المسالك البولية Urinary tract infections 2007-02-02
العلامات الأولية للحمل Initial signs of pregnancy 2006-12-22
الهرمونات البديلة و مرحلة اليأس من المحيض Post Menstruation 2014-12-31
المغص الطمثي MENSTRUAL TENSION 2007-04-19
الطرق الطبيعية لتنظيم الأسرة Natural methods of family planning 2007-02-02
الإفرازات المهبليه: التغيرات التي قد تدل على الأمراض Vaginal Dischange 2007-02-02
الحمل خارج الرحم Ectopic pregnancy 2007-04-29
سكر الحمل: ماذا يعني لي ولطفلي ؟! Diabetes, Gestational diabetes 2007-03-05
حبوب تنظيم النسل: فوائدها ، مخاطرها وإختياراتها Contraceptive pills 2008-03-22
الرضاعة الطبيعية: دليلكِ إلى بداية صحية Breastfeeding 2007-03-23
الحمل: الإعتناء بك وبطفلك..Antenatal Care 2007-02-05