التنويم في المستشفى


التنويم في المستشفى

* الأشياء التي ينصح أن تحضرها معك:

سيقوم المستشفى بتزويدك بلباس المستشفى خلال إقامتك فيه،ولذا يجب عليك إحضار بعض الأشياء معك مثل :

§ أدوات النظافة أو الزينة الشخصية .

§ شبشب غير قابل للإنزلاق .

§ قائمة الأدوية التي تتناولها حالياً .

§ مصحف ومادة للقراءة أو الاستماع.

§ إذا كانت لديك أطقم أسنان أو نظارات أو عدسات لاصقة فالرجاء أن تحضرها معك،يجب وضع هذه الأشياء في جوار الطاولة المجاورة للسرير.

§ بطاقة تعريفية أو هوية خاصة بك وبسجلك الطبي.

§ سجادة صلاة بها بوصلة لمعرفة القبلة.

§ سواك ومعجون أسنان وفرشاة.

* الأشياء التي لا ينصح أن تحضرها معك :

الرجاء عدم إحضار أية أشياء قيمة معك إلى المستشفى نظرا لأن المستشفى لا يستطيع أن يتحمل مسئولية الممتلكات الشخصية التي هي بحوزتك. وتشمل هذه الأشياء ما يلي:

المجوهرات والنقود وبطاقات الإئتمان- -السجاجيد والأمتعة الثمينة. -الهاتف الجوال، الأجهزة الكهربائية، اللاب توب ،المسجل. -البخور و الدخان ونباتات الزينة. -الطعام من خارج المستشفى.

· إذا كانت معك حاجات ثمينة فالرجاء أن تطلب من أحد أفراد أسرتك إعادتها إلى المنزل.

ارشادات للحصول على رعاية أفضل أثناء التنويم بالمستشفى

التنويم في المستشفى قرار يهرب منه كل شخص ولكن لامفر منه في بعض الظروف وهذه بعض الأمور التي يمكنك القيام بها لكي تجعل من اقامتك بالمستشفى آمنة وممتعة، بل ومفيدة ايضاً.

و تذكر قول المصطفى صلى الله عليه و سلم : (( ما من مسلم يصيبه أذى ، مرض فما سواه ، إلا حط الله له سيئآته ، كما تحط الشجرة ورقها ) ) أخرجه البخاري.

فقبل كل شيء، يجب عليك أن تعلم أنه سواء أكانت حالتك خطيرة أو عادية، فإنك لن تكون قطعاً في أفضل حالاتك، ولن تقضي بالمستشفى أمتع أيامك، فهذا لا شك أمر مفروغ منه. فالمهدئات والأدوية تؤدي إلى عدم التركيز في تفكيرك، ربما تعاملك لأول مرة مع عشرات الأطباء والممرضات إلى حدوث ربكة بالنسبة لك ، لكن يجب ألا تقلق ولاتخاف فهم كلهم مسخرون لخدمتك وتخفيف آلامك ومساعدتك للعودة للحياة الطبيعية.

لكن عليك اتباع الارشادات التالية:

1- إنتق أحد أصدقائك أو أفراد أسرتك ليكون «مستشاراً» مؤتمناً ومحامياً عنك. وأشركه أو أشركها في كل لقاء لك مع الطبيب ومسؤولي التنويم بالمستشفى ومع رئيسة التمريض. تأكد أنه يعلم كل شيء عن حالتك الصحية والعلاج المزمع تناولك إياه.

2- أحضر جميع ما بحوزتك من الأدوية التي تستخدمها حالياً وسلمها لرئيسة التمريض، فهذا سيضمن انك سوف تحصل على كل العلاجات التي يجب عليك تناولها، مع تفادي الأدوية التي قد تشكل خطورة على صحتك بسبب تفاعلها مع غيرها من الأدوية الأخرى التي سوف تتناولها خلال وجودك بالمستشفى. كما انه من الضروري افادة طبيبك المعالج بحساسيتك تجاه أي دواء.

3- أخبر مسؤولي المستشفى بأي حمية أو قيود غذائية عليك حتى يوفروا لك طعاماً يناسب ظروفك الصحية.

4- إذا احتجت لعملية نقل دم، حاول تأمين الدم اللازم نقله اليك قبل أسبوعين من اجراء العملية.

5- إذا دعا الأمر لإجراء عملية جراحية لك، فمن حقك الإصرار على مقابلة الطبيب الجراح واختصاصي التخدير أنت ومستشارك قبل العملية والاستفسار منه عن مدة العملية ونسبة الشفاء وكل مايهمك معرفته بالتفصيل الكامل وبدون أي حرج.

6- كن لطيفاً وخلوقاً في التعامل مع الممرضات اللائي سوف يتولين أمر رعايتك والعناية بك خلال وجودك بالمستشفى. فهن لديهن الكثير من المرضى غيرك. حيث أن من الأدب في معاملتهن يجعلهن أكثر صبراً على طلباتك وإيلائك عناية خاصة تستحقها.

7- تذكر أن من حقك عدم الإحساس بالألم فلا تتردد أن تطلب من الممرضة أن تبلغ الطبيب بشأن ذلك لزيادة الجرعة أو تغيير أوقاتها.

8- يجب ألا تحضر معك إلى المستشفى إلا ما تحتاج إليه فعلاً حتى لا تزحم المكان وإحرص على ألا تتناول أي أطعمة إلا بمشورة الفريق المعالج.

9- عندما يحين وقت خروجك من المستشفى، تأكد أنك قد استوعبت كل التعليمات الواجب عليك اتباعها فيما يخص الأدوية التي ستتناولها، وكذلك المواعيد وما يتعلق بمراجعاتك في المستشفى فيما بعد.

* حقوق المريض داخل المستشفى:

1) تستحق أن تلقى رعاية تتسم بالعطف و الاحترام وتفهم خصوصيتك الثقافية و حاجتك لتخفيف معانات الألم بأسلوب مهني و في بيئة نظيفة وآمنة ومتعاونة.

2) وتستحق أن يعتني بك فريق طبي كفء ومدرب على أعلى المستويات.

3) وأن يزورك الطبيب الاستشاري خلال أربع وعشرين ساعة من دخولك المستشفى وبصورة منتظمة بعد ذلك.

4) وأن تكون مطلعاً على التشخيص وخطة العلاج و أي تأخير محتمل والمضاعفات الهامة المحتملة والمتابعات اللازمة.

5) وأن تعطى المعلومات الكافية لتتمكن "وعلى بصيرة" من إعطاء الإذن بأخذ العلاج المقترح أو إجراء العملية المقترحة.

6) وأن تتمكن من مناقشة الرعاية والخدمات التي تتلقاها والتعليق عليها.

7) وأن تكون على علم بمدى تأثر حالتك الصحية في حال رفضك للعلاج.

8) وأن تكون على ثقة بأن المعلومات الصحية والاجتماعية المتعلقة بك تبقى طي الكتمان.

9) وأن تقدم لك خدمات الترجمة الكافية عند اللزوم.

10) وأن تحتفظ بالحق في رفض المشاركة في الأبحاث عند عرضها عليك أو الانسحاب من المشاركة في أي بحث التزمت به مسبقا،كما أن انسحابك من المشاركة في البحث لن يتأثر مطلقا على مستوى الرعاية الصحية المقدمة لك.

11) أن تخرج من المستشفى حسب توصية الطبيب المعالج مزودا بالأدوية المناسبة ومواعيد المتابعة وما يلزم من تعليمات وإرشادات للعناية بك في المنزل.

12) وأن تعطى نسخة من تقرير الخروج وتعليماته لتيسير متابعتك مع الطبيب أو المستشفى القريبة من مسكنك.

13) وأن تعطى عند طلبك شهادة تثبت الفترة التي قضيتها في المستشفى.

14) أن تتمكن من معرفة اتجاه القبلة وأوقات الصلاة وحافظة بها رمل معقم للتيمم عند الحاجة.

15) معرفة رقم الغرفة ورقم الهاتف وكيفية الإتصال بالخط الخارجي وبالممرضة المناوبة عند الحاجة لذلك وبقسم الخدمة الإجتماعية.

* معلومات هامة للمرضى المنومين:

1) تقديم كافة المعلومات اللازمة عن الوضع الصحي عند طلب ذلك.

2) التقيد بأنظمة ومواعيد الزيارة.

3) إحترام خصوصيات وحقوق المرضى الآخرين والإلتزام بالهدوء.

4) المحافظة على نظافة وترتيب الغرفة وعدم العبث بالأجهزة والأثاث.

5) الإمتناع بتاتاً عن التدخين لأضراره الصحية ولتفادي خطر الإشتعال والحريق.

6) يمنع إدخال الأطعمة والمشروبات من خارج المستشفى حتى لايتعارض مع خطة العلاج.

7) لابد من مرافقة الأطفال المرضى في كافة الأقسام بإستثناء العناية المركزة.

v خاتمة:

- والصبر مثل إسمه مر مذاقته ..... لكن عواقبه أحلى من العسل

- نسأل الله لك العافية والشفاء وإصبر..احتسب وتأمل قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ((ما من مسلم يشاك شوكة فما فوقها إلا كتبت له بها درجة ومحيت عنه بها خطيئة)) رواه مسلم.

* المراجع:

1) http://bportal.kfshrc.edu.sa/wps/portal/bportal/ArPortal ( On 21/3/2009)

2) http://www.alriyadh.com/2005/03/29/article51704.html ( On 21/3/2009)

3) http://www.anisajam.8m.com/heart2.htm ( On 21/3/2009)

4) كتيب أين نحن من هؤلاء(4) إصبر وإحتسب،عبدالملك القاسم،دار القاسم 1414 هـ

دليل تنويم المريض في المستشفى لإجراء عملية

قال صلى الله عليه وسلم : (( ما من مسلم يصيبه أذى ، مرض فما سواه ، إلا حط الله له سيئآته ، كما تحط الشجرة ورقها ) ) أخرجه البخاري.

* الأشياء التي ينصح أن تحضرها معك:

سيقوم المستشفى بتزويدك بلباس المستشفى خلال إقامتك فيه ، ولذا يجب عليك إحضار بعض الأشياء معك مثل :

§ أدوات النظافة أو الزينة الشخصية .

§ شبشب غير قابل للإنزلاق .

§ قائمة الأدوية التي تتناولها حالياً .

§ مصحف ومادة للقراءة أو الاستماع.

§ إذا كانت لديك أطقم أسنان أو نظارات أو عدسات لاصقة فالرجاء أن تحضرها معك،يجب وضع هذه الأشياء في جوار الطاولة المجاورة للسرير.

§ بطاقة تعريفية أو هوية خاصة بك وبسجلك الطبي.

§ سجادة صلاة بها بوصلة لمعرفة القبلة.

§ سواك ومعجون أسنان وفرشاة.

* الأشياء التي لا ينصح أن تحضرها معك :

الرجاء عدم إحضار أية أشياء قيمة معك إلى المستشفى نظرا لأن المستشفى لا يستطيع أن يتحمل مسئولية الممتلكات الشخصية التي هي بحوزتك. وتشمل هذه الأشياء ما يلي:

المجوهرات والنقود وبطاقات الإئتمان. السجاجيد والأمتعة الثمينة. الهاتف الجوال، الأجهزة الكهربائية، اللاب توب ،المسجل. البخور و الدخان ونباتات الزينة. الطعام من خارج المستشفى.

· إذا كانت معك حاجات ثمينة فالرجاء أن تطلب من أحد أفراد أسرتك إعادتها إلى المنزل.

* إرشادات عامة:

1- أحضر معك أدويتك إلى المستشفى كي يسهل على الطبيب التعرف عليها. و إذا كنت تتناول دواء مسيلاً للدم( مضاداً للتخثر) كالوارفرين أو كنت تتناول الأسبرين ، فسوف يطلب منك الطبيب التوقف عن تناولها قبل موعد محدد من العملية الجراحية.

إذا طلب منك التوقيع بالموافقة على إجراء العملية فمن حقك طلب معرفة التفاصيل والمضاعفات ومدة ونسبة الشفاء بإذن الله ولاتخجل من ذلك ومن حقك أن ترفض ذلك بدون تردد، وإذا كنت غير قادر على الموافقة ، فيجب أن يوقع نيابة عنك أحد أفراد أسرتك.

2- قبل إجراء العملية الجراحية لا بد من القيام ببعض الإجراءات التحضيرية ، فإذا كانت العملية ستجرى في الصباح، فينبغي الامتناع عن تناول الطعام و الشراب منذ منتصف الليل، أو حسب التعليمات التي ستعطيها الممرضة ، و قد يعطى المريض في المساء الذي يسبق العملية حقنة شرجية أو تحميلة ( لبوساً ) للمساعدة على التبرز قبل إجراء العملية، و قد تعطى قرصاً منوماً لمساعدتك على النوم ، و إذا كنت لا تستطيع النوم. فاطلب من الممرضة إعطاءك قرصاً منوماً .

3- تأكد أن أسرتك قد استفسرت من الممرضة عن وقت العملية، و مكان الانتظار أثناءها. و كيف يمكن الاتصال للاستفسار عن حالتك فيما بعد ، و عن أوقات الزيارة المسموح بها.

4- قبل التوجه إلى غرفة العمليات ستعطى رداء خاصاً بغرفة العمليات ، و يطلب منك إزالة جميع الملابس الداخلية ، و الأشياء الاصطناعية كطقم الأسنان أو العدسات اللاصقة و غيرها و قبل موعد العملية بحوالي الساعة سوف يعطى المريض حقنة بالعضل هي عبارة عن جرعة مهدئة.

5- قد يبقى المريض في غرفة العمليات عدة ساعات أو أكثر تبعاً لنوع العملية الجراحية.

6- بعد انتهاء العملية الجراحية سوف تنقل مباشرة إلى غرفة العناية المركزة ، حيث تظل تحت تأثير التخدير و التنفس الاصطناعي. و تكون تحت المراقبة المستمرة من قبل ممرضة واحدة تتفرغ للعناية بك. و يصحو المريض تدريجياً بعد بضع ساعات من العملية. و عندما تبدأ بالاستيقاظ ستشعر بمضايقة الأنبوب الذي في فمك ، و الذي يدخل الهواء إلى الرئتين ، و ستشعر بجهاز التنفس يملأ رئتيك بالهواء، كما قد تشعر بالعطش بسبب هذا الأنبوب ، و قد تظن أنك غير قادر على التنفس ، و لكنك في الحقيقة تستطيع ذلك ، دع الجهاز يقوم بدوره في مساعدتك و لا تحاول سحب هذا الأنبوب بنفسك مطلقاً .

7- قد تقوم الممرضة بسحب المفرزات من الفم و الرئتين بواسطة أنبوب ( لي ) رفيع و طويل يدخل عبر أنبوب التنفس. و تتم إزالة أنبوب التنفس عندما يسترد المريض كامل وعيه ، و توضع عندئذٍ ( كمامة ) الأوكسجين على أنفك و فمك لتعطيك الأوكسجين الذي يعتبر مهماً جداً لقلبك خلال الـ 24 ساعة القادمة ، و سيلاحظ المريض وجود أنبوبين أو ثلاثة تخرج من الصدر ،

وهي تسحب الدم و السوائل التي تتجمع في الصدر بعد جراحة القلب . و سوف تنزع هذه الأنابيب بعد يوم أو يومين من العملية.

8- أحياناً يكون هناك أنبوب صغير في الأنف يصل إلى المعدة و قسطرة للبول ، و قد يكون هناك أنابيب دقيقة في الرقبة و اليدين لحقن السوائل و الأدوية ، و لمراقبة ضغط الدم و حالة القلب بشكل دوري ، و لكنها تزال هذه الأنابيب عادة في اليوم الذي يلي العملية الجراحية .

9- ينبغي التذكير بأن الجسم قد يبدو شاحب اللون بارداً عند اللمس بعد العلمية الجراحية مباشرة و قد يبدو الوجه متورماً و كذلك اليدين و لكن ذلك كله سوف يتحسن بإذن الله تعالى يوماً بعد

يوم .

10- بعد استخراج أنبوب التنفس من فمك ينبغي القيام بتمارين التنفس العميق كل ساعة تقريباً ، و ستعطي لك الممرضة أو إخصائي العلاج التنفسي جهازاً صغيراً تستنشق منه

( مثل الشيشة ) ، و هو هام جداً للمحافظة على سلامة الرئتين بعد العملية .

إن محاولة السعال ( الكحة ) ضرورية في الأيام الأولى بعد العملية للتخلص من البلغم الذي قد يتشكل في الصدر.

سوف تعطى أيضاً الأدوية المناسبة لتسكين الألم ومن حقك طلب الطبيب إذا استمر الألم ليزيد الجرعة أو يغير الدواء.

11- إذا أصبحت قادراً على القيام ، أطلب من الممرضة أن تساعدتك في الجلوس على الكرسي، حيث أن الحركة وتغيير الوضع بدون شك سوف تساعدك على تجنب حدوث الإمساك و قروح الفراش أو التهاب الرئة بإذن الله و قد تشعر بدوخة بسيطة عندما تقف لأول مرة بعد إجراء العملية ، و هذا أمر طبيعي جداً ناجم عن استلقائك الطويل على السرير ، و بعد أن تشعر بتحسن أفضل أطلب من مرافقك أو من الممرضة لمساعدتك على المشي لمسافة قصيرة .

12- تستطيع البدء بتناول الطعام و الشراب بشكل طبيعي بإذن الله إذا ماتم إزالة الأنابيب عن فمك ورئتك.

13- في الأيام التالية بعد العملية لابد من الاستمرار في أداء تمارين التنفس بواسطة الجهاز الصغير الذي تستنشق منه مع محاولة الجلوس على الكرسي بجانب السرير لأطول فترة ممكنة ، و ستساعدك الممرضة على المشي شيئاً فشيئاً . و تذكر أن الحركة و المشي هما مفتاح الشفاء ومهمة جداً للوقاية من الجلطات والمضاعفات بإذن الله.

امش ببطء و لا تنظر إلى الأرض بل أنظر أمامك و خذ قسطاً من الراحة بعد الظهر ثم حاول التحرك من جديد كل ساعتين .

14- لاتنسى أن تستحم يومياً فالنظافة الشخصية هامة جداً لشفاء الجرح ، و للشعور بالنشاط والحيوية.

15- إعلم أن شعورك بعدم الارتياح في مكان جرح العملية هو أمر طبيعي ، و سيصف لك الطبيب العلاج المناسب لتسكين الألم . اطلب من الممرضة العلاج المسكن للألم عند شعورك بالحاجة إليه ، و تذكر أن الأقراص المسكنة تحتاج إلى 30-40 دقيقة قبل أن يبدأ تأثيرها و قد تحتاج إليها كل 6 ساعات . و لا بد من التأكيد على أن بعض الألم قد بعد العملية ولكن ذلك الألم يخف بإذن الله تعالى مع مرور الزمن .

v خاتمة:

والصبر مثل إسمه مر مذاقته............. لكن عواقبه أحلى من العسل

- نسأل الله لك العافية والشفاء إصبرواحتسب.. وتأمل قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ((ما من مسلم يشاك شوكة فما فوقها إلا كتبت له بها درجة ومحيت عنه بها خطيئة)) رواه مسلم.

* المراجع:

1) http://bportal.kfshrc.edu.sa/wps/portal/bportal/ArPortal ( On 21/3/2009)

2) http://www.alriyadh.com/2005/03/29/article51704.html ( On 21/3/2009)

3)http://www.anisajam.8m.com/heart2.htm ( On 21/3/2009)

4) كتيب أين نحن من هؤلاء(4) إصبر وإحتسب،عبدالملك القاسم،دار القاسم 1414 هـ

إعداد / د. محمد بن سعيد الغامدي.


2009-03-23

أهم ٥ نصائح الواجب على المسافر معرفتها قبل السفر(YOUTUBE) 2018-01-15
الإعاقة الحركية 2017-11-30
إعاقات فكرية 2017-12-01
الإعاقات 2017-12-01
فاعلية برنامج تدريبي لتحسين نطق بعض الأصوات 2017-12-01
ورقة عمل:المهارات الحياتية وتأهيل المعاقين 2017-12-01
قيادة السيارة للأشخاص ذوي الاعاقة المصابين بشلل رباعي 2017-12-01
مواكبة المستجدات التقنية في عالم سريع التغّيُر 2017-12-01
كتاب/ الأمن والسلامة وإدارة الكوارث في المنشآت2015م 2015-12-04
كتاب/ الإسعاف الأولي وإنقاذ الحياة 2015-12-04
كتاب/ السواقة الدفاعية سواقة آمنة 2015-12-04
كتاب/الأمن والسلامة المدرسية وإدارة الكوارث2013م 2015-12-04
كتاب/ المخدرات.. الهاوية المدمرة 2015-12-04
السلامة في المنزل 2015-11-17
الإفراط الدوائي لكبار السن 2014-01-03
الجفاف Drought 2013-02-18
صحتك في الحج 2012-10-01
الأولويات الاستراتيجية للأبحاث الطبية والصحية 2012-04-03
الجروح Wounds 2012-02-17
مكافحة الأمراض السارية 2012-02-16
لسعات النحل Bee Stings 2011-03-22
الارتجاج الدماغي (Cerebral concussion) 2011-01-15
الصحة حق إنساني 2010-12-05
تعريف الوبائيات وأهدافها 2010-11-02
طب المجتمع 2010-10-22
لدغات الأفعى..الحد من المخاطر..Snake Bite 2009-02-01
إرشادات صحية للوقاية من أخطارالكوارث الطبيعية : الغرق بالسيول 2009-12-14
سرعة نبضات القلب Tachycardia 2009-02-06
صعوبات البلع Dysphagia 2009-03-21