إرشادات صحية للوقاية من أخطارالكوارث الطبيعية : الغرق بالسيول


إرشادات صحية للوقاية من أخطارالكوارث الطبيعية : الغرق بالسيول

هنالك العديد من الإرشادات والطرق التي يجب اتباعها لغرض التقليل أو منع الأضرار الناتجه عن الكوارث

الطبيعية مثل الغرق بالسيول والفيضانات وغيرها

المحافظة على سلامة الطعام ومياه الشرب

- تجنب الطعام المبلل بمياه السيول حيث قد لايكون آمناً من التلوث

- تجنب المياه التي اختلطت بمياه السيول فقد لايكون آمناً للشرب أو الطبخ أو الاستحمام

- يتلوث الماء أثناء وبعد الكارثة الطبيعية عادة بالكائنات المجهرية ( مثل البكتيريا ) من مياه المجاري أو بالنفايات الصناعية ،أو مواد أخرى يمكن أن تسبب الأمراض

- ينبغي الحرص على الاستفسار من الإدارات المحلية المختصة عن إذا كانت المياه صالحة للشرب ، الطبخ والإستحمام

الوقاية من الأمراض التي تسببها مياه الصرف الصحي

- قد يحتوي الماء الناتج عن السيول والفيضانات على طفح من أنظمة مياه الصرف الصحي أو المياه الزراعية أو النفايات الصناعية

- قد لا تسبب مياه الصرف الصحي عند ملامستها للجلد أي خطر على الصحة ولكن الخطر يكون إذا تم أكل أو شرب أي شئ تلوث بمياه السيول

- إذا كان هناك مجرى من مياه الصرف الصحي في المنزل فيجب ارتداء الأحذية المطاطية والقفازات أثناء التنظيف وإلقاء المواد البيتية الملوثة التي لايمكن تطهيرها مثل البساط أو أغطية الحائط

- إذا كان الشخص به جروح مكشوفة أو قروح جلدية فينبغي عليه ابقاءها نظيفة قدر الإمكان وغسلها بالماء والصابون ووضع مرهم مضاد حيوي عليها

- لابد من فصل الملابس والمناشف الملوثة بمياه الفيضان عن الملابس الغير ملوثة

- لاتسمح للأطفال باللعب في مياه السيول ولا بالألعاب التي لوثت بمياه الفيضان

- يمكن تعقيم الألعاب بإستخدام كأس واحد من المادة المبيضة إلى 5 جالون من المياه

- من الأمراض التي تحدث نتيجة استخدام مياه أو استهلاك أطعمة ملوثة وباء الكوليرا ومرض التهاب الكبد الوبائي أ وكذلك حمى التيفوئيد

احرص على غسل اليدين باستمرار

- ينبغي غسل اليدين جيداً ً بالماء والصابون عند تجهيز الطعام أو الأكل ، وبعد استعمال المرحاض ، وكذلك بعد المشاركة في التنظيف وملامسة الأشياء الملوثة بمياه السيول أو مياه المجاري

- الحرص على غسل أيدي الأطفال بإستمرار قبل تناول الطعام

- يمكن تطهير الماء للغسيل وذلك بخلط – ثمن- ملعقة شاي من المادة المطهرة لكل جالون من الماء

- أما إذا كان الماء معكراً فاستعمل – ربع- ملعقة شاي من المطهر لكل جالون من الماء

الوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض

- يؤدي المطر عادة والفيضانات إلى زيادة أعداد البعوض الحاملة لبعض الأمراض مثل الملاريا وحمى الضنك

- للحماية من البعوض يجب استخدام الملابس والجوارب والقمصان الطويلة

- يفضل الحرص على استخدام طارد أو مبيد للحشرات ويجب الإنتباه للأطفال عند استخدامه

- للتحكم في البعوض ينبغي تفريغ المياه الموجودة في الحاويات المفتوحة مثل المزهريات والصحون أو الأسطل داخل وخارج المنزل

- يمكن استخدام الناموسيات التي تقي الشخص من البعوض أثناء نومه

- بلغ الجهات المختصة عن أماكن تجمع المياه ليتم رشها بالمبيدات أو تجفيفها

الوقاية من مضاعفات الجروح والإصابات

- تنظيف كل الجروح المفتوحة بأسرع وقت بالماء والصابون

- بقاء الجرح نظيفاً وجافاً ومغطى بضمادات معقمة

- استخدام ضمّادات واسعة إذا وجد صديد بالجرح

- تغيير الضمّاد عند اللزوم واذا تعرض للبلل

- في حالة وجود احمرار أوتورم وصديد بالجرح يجب مراجعة الطبيب لمعرفة إذا كان يحتاج علاجات أخرى مع الغيار ( مثل استخدام مضاد حيوي)

- مراجعة الملف الطبي لمعرفة إذا كان يحتاج أخذ حقنة تطعيم ضد التيتانوس أو جرعة منشطة من التيتانوس إذا كان الجرح ملتهباً

- القيام بالإسعافات الأولية للمصابين بكسور أو جروح أو رضوض أو تسمم

وطلب الرعاية الطبية عند التعرض للدغات الحشرات أو حين التعرض للمواد الخطرة مثل الأحماض من بطاريات السيارات ..

إرشادات لحماية الصحة النفسية

- عادة تكون الأيام والأسابيع الأولى بعد حالة الطورائ قاسية من الناحية النفسية بسبب فقدان أشياء عزيزة على النفس من أهل أو مال أو ممتلكات فالبعض لايستطيع النوم والبعض يشعر بالقلق ، الغضب ، الكآبة أو الخمول وهذا أمر طبيعي وبالتصبر والمصابرة ينتهي ذلك تدريجياً ...

- إذا شعرالشخص بأي من هذه الأعراض فيجب عليه استشارة المختصين في المراكزالإستشارية المحلية في المراكز الصحية او المستشفيات

- إذا كان الشخص المصاب يشعر بالاكتئاب أوالإجهاد والقلق الحاد...

فعليه الحصول على العناية الطبية فوراً .

- ينبغى دمج المصابين بسرعة في الحياة اليومية للتخفيف من آثار تذكر الكوارث

- عمل برامج تتضمن نشاطات لتهدئة مخاوف الأطفال بالذات

- التخطيط لمعالجة شؤون الحياة اليومية وتييسيرها لهم بعد حدوث الكارثة مباشرة

- الدعم المباشر من العائلة والأصدقاء والقنوات الإجتماعية هو أهم عامل لمواجهة الضغوطات المحتملة ومساعدة المصاب على الصبر

- تعليم الأطفال أنه من الطبيعي الشعور بالإنزعاج عندما يحدث شئ مخيف أو سيئ

- تشجيع الأطفال على إظهار مشاعرهم بدون خوف أو قلق

- الاستفادة من الدعاة والائمة في حث المصابين على الصبر واحتساب الأجر

- تشجيع المصابين على الاختلاط بالناس وعدم العزلة والمشاركة في صلاة الجماعة والأنشطة الاجتماعية المختلفة

- التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتعويض المصابين( إن أمكن ) واشعارهم أن كل أفرادالمجتمع يقف معهم كالجسد الواحد

اعداد د/ محمد سعيد الغامدي

GhamdiMS2@ngha.med.sa


2009-12-14

السلسلة التوعوية الأولى 2019-06-11
أهم ٥ نصائح الواجب على المسافر معرفتها قبل السفر(YOUTUBE) 2018-01-15
الإعاقة الحركية 2017-11-30
إعاقات فكرية 2017-12-01
الإعاقات 2017-12-01
فاعلية برنامج تدريبي لتحسين نطق بعض الأصوات 2017-12-01
ورقة عمل:المهارات الحياتية وتأهيل المعاقين 2017-12-01
قيادة السيارة للأشخاص ذوي الاعاقة المصابين بشلل رباعي 2017-12-01
مواكبة المستجدات التقنية في عالم سريع التغّيُر 2017-12-01
كتاب/ الأمن والسلامة وإدارة الكوارث في المنشآت2015م 2015-12-04
كتاب/ الإسعاف الأولي وإنقاذ الحياة 2015-12-04
كتاب/ السواقة الدفاعية سواقة آمنة 2015-12-04
كتاب/الأمن والسلامة المدرسية وإدارة الكوارث2013م 2015-12-04
كتاب/ المخدرات.. الهاوية المدمرة 2015-12-04
السلامة في المنزل 2015-11-17
الإفراط الدوائي لكبار السن 2014-01-03
الجفاف Drought 2013-02-18
صحتك في الحج 2012-10-01
الأولويات الاستراتيجية للأبحاث الطبية والصحية 2012-04-03
الجروح Wounds 2012-02-17
مكافحة الأمراض السارية 2012-02-16
لسعات النحل Bee Stings 2011-03-22
الارتجاج الدماغي (Cerebral concussion) 2011-01-15
الصحة حق إنساني 2010-12-05
تعريف الوبائيات وأهدافها 2010-11-02
طب المجتمع 2010-10-22
لدغات الأفعى..الحد من المخاطر..Snake Bite 2009-02-01
سرعة نبضات القلب Tachycardia 2009-02-06
التنويم في المستشفى 2009-03-23