الجفاف Drought


الجفاف Drought

تعريفه:

الجفاف يحدث غالبا عندما تفقد كميه من الماء أكثر من الكميه التي تكتسبها, و بالتالي الجسم لا يحتوي على الكميه الكافية من الماء والسوائل الأخرى حتى يقوم بوظائفية الطبيعية. وبالمقابل إذا لم يستطيع الجسم تعويض السوائل الأخرى يمكن أن يحدث الجفاف.

أهم أسباب الجفاف هي الإسهال المزمن, القيء, ارتفاع درجة الحرارة أو العرق الشديد. أيضا عدم شرب كمية كافية من الماء خلال الطقس الحار أو عند القيام بمجهود من الممكن أن يؤدي إلى الجفاف . من الممكن لأي شخص أن يتعرض إلى الجفاف لكن الأطفال وكبار السن و الأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة هم الأكثر عرضه للجفاف .

من الممكن علاج الجفاف المعتدل والمتوسط عن طريق شرب سوائل أكثر, لكن الجفاف الشديد يحتاج إلى علاج طبي عاجل.الطريقة الأكثر أمانا هي الوقاية من الجفاف . متابعه السوائل المفقودة خلال الطقس الحار , الأمراض , عند القيام بمجهود , وشرب كميه كافيه من السوائل لتعويض السوائل المفقودة .

الأعراض

الجفاف المعتدل والمتوسط:

جفاف,لزوجة الفم

النعاس أو التعب – الأطفال غالبا يكونون اقل نشاطا من نشاطهم المعتاد

العطش

قلة كمية البول –عدم تبلل الحفاظ أكثر من ثلاث ساعات عند الرضع وثمان ساعات أو أكثر عند الأطفال والمراهقين

قله الدموع أو عدم وجودها عند البكاء

جفاف الجلد

الصداع

الإمساك

الدوار , الدوخة

الجفاف الشديد (حالة طبية طارئة ) ممكن يسبب :

العطش الشديد

الضجيج الشديد أو النعاس الشديد في الرضع والأطفال , الارتباك والتهيج المفرط عند البالغين .

جفاف شديد في الفم والجلد والغشاء المخاطي

عدم وجود العرق

قله أو عدم التبول – أي بول يخرج يكون لونه اصفر غامق أو لون الكهرمان الأصفر

العيون الغائرة

ذبول وجفاف الجلد , فقدان مرونة الجلد عدم ارتداد الجلد عند ثنيه

اليافوخ الغائر - البقعة اللينة في قمة راس الطفل .

انخفاض ضغط الدم

سرعة في ضربات القلب

سرعة في التنفس

عدم وجود الدموع عند البكاء

ارتفاع درجة الحرارة

في أكثر الأعراض خطورة , الهذيان وفقدان الوعي

لسوء الحظ, العطش ليس دائما مقياس فعال لاحتياج الجسم للماء, خاصة في الأطفال وكبار السن . أفضل مقياس للجفاف هو لون البول .:إذا كان لون البول صافي أو فاتح هذا يعني غالبا أن الشخص سليم وغير مصاب بالجفاف, لكن إذا كان اللون غامق أو لون الكهرمان غالبا يكون هذا علامة للجفاف .

ما هو الوقت المناسب لرؤية الطبيب :

عندما تكون صحة البالغ جيدة , يمكن علاج الجفاف المعتدل والمتوسط بشرب السوائل كالماء أو مشروبات الطاقة (جاتوريد – باورريد وغيرها ).

العناية الطبية العاجلة إذا كانت هناك عرض من أعراض الجفاف شديد كالعطش الشديد, عدم التبول , ذبول الجلد ,الدوخة أو الاضطراب .

عند علاج الأطفال وكبار السن لابد من اخذ المزيد من الحيطة .و الاتصال على طبيب الأسرة في الحال إذا حدثت واحدة من الأعراض التالية :

الإسهال المزمن المصاحب او غير مصاحب للقيء أو ارتفاع درجة الحرارة

وجود دم في البراز

إسهال متوسط لمدة ثلاثة أيام أو أكثر

عدم القدرة على الاحتفاظ بالسوائل

الاضطراب أو التشويش و النعاس أو قله النشاط أكثر من المعتاد

عرض من أعراض الجفاف المتوسط أو المعتدل

الذهاب إلى اقرب طوارئ مستشفى أو الاتصال على الهلال الأحمر 997 أو أي رقم طوارئ طبية, إذا هناك شك أن الطفل أو كبير السن يعاني من الجفاف الشديد. يمكن الوقاية من الجفاف قبل أن يتحول إلى جفاف شديد عن طريق مراقبة المريض بعناية وإعطاء السوائل اللازمة مثل محلول التروية (بيدويات وغيرها ) عند ظهور أول أعراض للإسهال ,القيء أو ارتفاع درجة الحرارة و عن طريق تشجيع الأطفال على شرب كمية كبيره من الماء قبل وبعد القيام المجهود .

الأسباب

الجفاف يحدث غالبا عندما لا تكون هناك كمية كافية من الماء لتعويض المفقود خلال اليوم. في اغلب الأحيان الجفاف يحدث لأسباب بسيطة مثل عدم شرب الكمية الكافية من الماء بسبب المرض أو الانشغال , أو لعدم توفر المصدر الأمن للشرب الماء في السفر أو المشي لمسافات طويلة أو التخييم .

الأسباب الأخرى للجفاف

الإسهال , القيء: الإسهال الشديد الحاد – الذي يأتي فجاءه وبعنف – من الممكن أن يسبب فقدان للماء والأملاح المعدنية في مدة قصيرة . وإذا حدث مع الإسهال قيء هذا يؤدي إلى فقدان أكثر للماء والأملاح المعدنية .و غالبا الأطفال والرضع هم الأكثر عرضة لهذا النوع من الجفاف .

ارتفاع درجة الحرارة: غالبا – كلما ارتفعت درجة الحرارة كلما زاد الجفاف. و إذا حدث معه إسهالا أو قيء هذا يؤدي إلى فقدان للسوائل أكثر.

العرق الشديد : العرق يؤدي إلى فقدان ماء أكثر . و عند القيام بمجهود شديد ولم تُعّوض السوائل المفقودة, من الممكن أن يحدث الجفاف.

أيضا الطقس الحار , الرطوبة يزيد من العرق وبالتالي يزيد من فقدان السوائل . لكن من الممكن أن يحدث الجفاف في الشتاء إذا لم ُتعّوض السوائل المفقودة. المراهقين الرياضيين أكثر عرضة للإصابة بالجفاف, لان أوزانهم غالبا اقل من أوزان البالغين ولان ليس لديهم أيضا الخبرة الكافية لمعرفة الأعراض الخطرة للجفاف.

زيادة التبول: أكثر سبب لزيادة التبول هو السكر الغير مشخص وغير المتحكم, وهو مرض سببه طريقة استفادة الجسم من السكر وهذا النوع من السكر يسبب زيادة في العطش وزيادة في عدد مرات التبول. النوع الأخر من السكر هو السكر الكاذب , أيضا يسبب زيادة في العطش والتبول , لكن في هذه الحالة هي اضطرابات هرمونية تجعل الكلى غير قادرة على حفظ الماء . بعض الأدوية – أدوية إدرار البول , مضادات الهستامين وأدوية الضغط وبعض الأدوية النفسية – وأيضا الكحول من الممكن أن تؤدي إلى الجفاف , لأنها عادة تزيد من التبول والعرق أكثر من الطبيعي .

عوامل الخطر

أي شخص يمكن أن يصاب بالجفاف إذا فقد سوائل كثيرة . لكن بعض الأشخاص يكونون معرضون أكثر من غيرهم للجفاف وهم :

الرضع والأطفال: الرضع والأطفال من المحتمل أن يصابوا بالجفاف لان أوزانهم تقريبا صغيره وأيضا عملية تحول الماء والأملاح المعدنية تكون أكثر في الرضع والأطفال , وأيضا هذه المجموعة تكون أكثر عرضة للإسهال .

كبار السن: في هذا السن يكون الشخص أكثر عرضة للجفاف لأسباب كثيرة وهي: قدرة الجسم على حفظ الماء تقل مع التقدم في السن , إحساس العطش يصبح اقل , و أيضا تقل القدرة على الاستجابة في تغير درجة الحرارة ,. وأغلب كبار السن وخاصة الذين يعيشون بمفردهم أو في دور الرعاية, تقل الرغبة لديهم في الأكل أكثر من صغار السن , وفي اغلب الأحيان ينسى الكبير في السن أن يأكل أو يشرب

العجز و الإهمال من الممكن أن تمنعه من التغذية الجيدة. وأيضا هناك مشاكل مرتبطة مع الأمراض المزمنة مثل السكر , تغيير الهرمونات المصاحبة للسن اليأس أو استعمال بعض الأدوية .

الأشخاص المصابين بإمراض مزمنة :

الشخص المصاب بالسكر الغير منضبط أو الغير معالج يكون أكثر الناس عرضة للإصابة بالجفاف. لكن الأمراض المزمنة الأخرى من الممكن أن تصيب الشخص بالجفاف. منها أمراض الكلى ,الكحول , أمراض الغدة الكظرية . الشخص المصاب بالبرد أو احتقان في الحلق يكون عرضة للإصابة بالجفاف لان إحساس الجوع والعطش يقل عند المرض.و ارتفاع درجة الحرارة يزيد الجفاف سوء.

رياضات التحمل : أي شخص يقوم بمجهود خاصة في الطقس الحار , الرطوبة أو في المرتفعات يكون عرضة للجفاف . لكن بعض الرياضيين المتدربين أو المشاركين في سباقات المارثون أو الجري أو تسلق الجبال أو بطولة الدراجات هم الأكثر عرضة للإصابة بالجفاف . لأنهم يقضون فترة طويلة في مزاولة المجهود .

خلال القيام بمجهود الجسم يفقد ماء أكثر من الماء الذي يمتصه . ومع كل ساعة يُمارس فيها المجهود, السوائل الموجودة في الجسم تزيد في الفقدان . وبالتالي الجفاف يتراكم خلال فترة معينة, وهذا يعني أن الإصابة بالجفاف تزيد حتى لو كان المجهود متوسط إذا لم يعوض الماء المفقود عن طريق الشرب.

الأشخاص الذين يعيشون في المرتفعات العالية : العيش والمجهود والعمل في مرتفعات عالية (غالبا أكثر من 8.200 قدم أو تقريبا 2.500 متر ) ممكن أن تسبب عدد من المشاكل الصحية . واحدة منها الجفاف وغالبا يحصل إذا حاول الجسم التكييف مع المرتفعات بزيادة التبول وزيادة سرعة التنفس. سرعة التنفس تساعد على المحافظة على الكمية الكافية من الأوكسجين في الدم , ويؤدي إلى زيادة زفير بخار الماء .

الأشخاص الذين يعملون أو يقومون بمجهود في الطقس الحار أو الرطوبة : إذا كان الطقس حار أو رطب يكون الشخص أكثر عرضة للجفاف وأعراض زيادة درجة الحرارة تزيد . و ذلك لان عندما يكون الجو رطب , العرق لا يستطيع التبخر و بالتالي تزيد برودة الجسم بسرعة وهذا يؤدي إلى زيادة درجة حرارة الجسم ويحتاج إلى سوائل أكثر .

المضاعفات

الجفاف يؤدي إلى مضاعفات خطيرة منها :

إصابة الحرارة : إذا لم تعوض الكمية الكافية من الماء عن طريق الشرب عند القيام بمجهود عنيف و حصل زيادة في التعرق بشدة , من الممكن أن يؤدي إلى إصابة الحرارة , وهي تتراوح في شدتها مابين تشنج الحرارة المتوسطة إلى إعياء واستنفاد الحرارة إلى ضربة حرارة مميتة .

تورم الدماغ : في بعض الأحيان عندما تُعّوض السوائل المفقودة بعد الجفاف , هذا يؤدي إلى إرهاق الجسم في إرجاع الماء مرة أخرى إلى الخلايا .وهذا يؤدي إلى انتفاخ وانفجار الخلايا . وقد تكون خطيرة إذا حصلت في خلايا المخ .

التشنجات : الأملاح المعدنية – كالبوتاسيوم والصوديوم – يساعد على نقل الإشارات الكهربائية من خلية إلى خلية أخرى . إذا كانت الأملاح المعدنية خارج السيطرة والتوازن , هذا يؤدي بالإشارات الكهربائية إلى أن تختلط ,بالتالي يؤدي إلى انقباضات غير إرادية و في بعض الأحيان تؤدي إلى فقدان الوعي .

صدمة انخفاض ضغط الدم: وهي اخطر المضاعفات المميتة, وقد تحدث عندما ينخفض ضغط الدم وبالتالي تنخفض كمية الأوكسجين في الجسم

الفشل الكلوي : تعتبر من المضاعفات المميتة للجفاف , عندما لا تستطيع الكلى أن تخرج السوائل الزائدة والمواد الضارة من الجسم .

الغيبوبة والموت : إذا لم يعالج الجفاف بالطريقة المناسبة ,أيضا الجفاف الشديد من الممكن أن يكون مميت .

تجهيز موعدك :

من الأفضل أن تبدى برؤية الطبيب لك أو لطفلك.و في بعض الحالات عند اخذ موعد مع الطبيب من الممكن ان ينصحك الطبيب بعناية طبيبة طارئة , إذا كان الطفل أو الشخص المعني به يعاني من جفاف حاد , مثل الفتور ونقص في الاستجابة ,وبالتالي يحتاج إلى عناية طارئة في المستشفى .

إذا قمت بالتحضير لموعدك, هناك بعض المعلومات قد تساعدك في تجهيز نفسك وأيضا

ما هو المتوقع من الطبيب :

ماذا تستطيع أن تفعل :

اكتب الأعراض ( أو أعراض الشخص المعني ) التي مررت بها : وأيضا تحتوي على أي عرض ليست لها علاقة بالأسباب المجدولة في الموعد . إذا حدث لك أو للشخص المعني بالاهتمام به إسهال أو قيء,

غالبا الطبيب يريد معرفة متى بدأت هذه الأعراض وعدد المرات التي حدثت فيها .

اكتب معلوماتك الشخصية : محتوية أيضا على أخر رحلة لك أو تغيير طرى على حياتك , وأيضا يحتوي على وجبتك اليومية الاعتيادية والطعام الذي تناولته مؤخرا الذي تتوقع أن يكون سبب في هذه المشكلة .

بالإضافة إلى أن الطبيب يريد معرفة إذا كان الشخص المعني بالاهتمام به خالط أي شخص يعاني من إسهال مؤخرا

اصنع قائمة بمعلومات تاريخك المرضي : تحتوي على حالات أخرى تعالجت منها من قبل وما هي وما هي الأدوية المستخدمة . وأيضا تحتوي على قائمة بالأدوية المستخدمة والفيتامينات والأدوية التكميلية

اكتب أسئلة تريد أن تسألها لطبيبك:

للجفاف هناك أسئلة أساسية من الممكن طرحها على الطبيب :

ما هو سبب هذه الأعراض ؟

ما هي أنوع التحاليل اللازمة ؟

ما هو العلاج اللازم الذي تنصحني به ؟

ما هو العلاج الأفضل للوقاية منه ؟

هل هناك نشاطات أو أطعمة محددة

هل هناك شيء من الممكن فعله يمنع الجفاف المتكرر

أنا أعاني من بعض المشاكل الصحية هل احتاج لتغيير في طريقة العلاج ؟

هل هناك مطويات أو بعض المواد المطبوعة أستطيع أن اصطحبها معي إلى المنزل ؟ ما هو الموقع الالكتروني الذي تنصحني بزيارته ؟

ما هو المتوقع من طبيبك أن يسألك:

متى بدأت الأعراض بالظهور ؟

كم عدد المرات التي يحصل لك فيها قيء أو إسهال ؟

متى أخر مرة تبولت ؟

هل تستطيع الاحتفاظ بالطعام والشراب

هل تعاني من أعراض أخرى مثل الم البطن , ارتفاع درجة الحرارة , صداع , الم في العضلات ؟ وما هي حدت هذه الأعراض ؟

هل يوجد دم في البراز؟

هل تناولت طعام قريبا من الممكن أن يكون هو السبب؟

هل هناك شخص أخر تناول معك نفس الطعام وحصل له نفس الأعراض ؟

هل خالطت شخص مصاب بالإسهال ؟

ما هي الأدوية التي تستخدمها ؟

هل تعرف وزنك قبل الوعكة الصحية ؟

ماذا تفعل في هذا الوقت ؟

إذا كان الطفل مريض , يجب الاستمرار على جرعات قليلة من محلول الارواء يحتوي على أملاح معدنية مثل(بيدلات وأخرى ) إلى أن يأتي الموعد المحدد مع الطبيب . من الممكن طرح أسئلة على الطبيب عن كمية وعدد مرات استخدام المحلول. لا تحاول تعويض السوائل في الأطفال فقط بالماء , لأنها لا تعالج عدم توازن الأملاح المعدنية المصاحبة للجفاف , وممكن أن تجعل الأعراض أكثر سوء . من الممكن للشخص البالغ تعويض السوائل عن طريق الماء , محلول الارواء أو مشروبات الطاقة (جاترود. بورريد, وأخرى)

التحاليل والتشخيص:

الطبيب يمكن أن يشخص الجفاف عن طريق العلامات والأعراض الاكلينكيا مثل عدم أو قلة التبول , العيون الغائرة ,فقدان الجلد الليونة عند طيه . إذا كان الشخص يعاني من الجفاف , فانه من الممكن أن يصاب بانخفاض في ضغط الدم , خاصة عند تغيير الوضع من الاستلقاء إلى وضعية الوقوف , وأيضا يمكن أن يحصل له زيادة وسرعة في ضربات القلب ,و قلة في تدفق الدم إلى الإطراف .

للمساعدة في معرفة التشخيص ومعرفة مستوى درجة الجفاف , من الممكن أن تستخدم تحاليل أخرى مثل :

فحص الدم : عينة الدم من الممكن استخدامها لفحص عدد من العوامل مثل مستوى الأملاح المعدنية – خاصة البوتاسيوم – وكيفية عمل الكلى

تحليل البول: فحص عينة البول من الممكن أن تساعد في إذا كان الشخص يعاني من الجفاف أو لا , وما هو مستوى الجفاف .

إذا لم يكن واضح ما هو سبب الجفاف , من الممكن أن يطلب الطبيب تحاليل أخرى لفحص السكر و أمراض الكبد والكلى .

العلاج والأدوية :

العلاج الوحيد الفعال للجفاف هو تعويض فقدان السوائل وفقدان الأملاح . و أفضل طريقة لعلاج الجفاف تعتمد على العمر وحدت الجفاف وأسبابه .

علاج الجفاف عند الأطفال المرضى :

من الممكن على الطبيب أن يقترح اقتراحات خاصة لعلاج الجفاف عند الطفل لكن هناك خطوات عامة مهمة :

استخدام محلول الارواء عن طريق الفم : إلا في حالة لو نصح الطبيب بغير ذلك . استخدم محلول الارواء عن طريق الفم مثل (بيدالت ) للرضع والأطفال الذين يعانون من الإسهال أو القيء . و هذا المحلول يحتوي على الماء والملح وبعض المكونات المساعدة لتعويض الماء والأملاح .وهي أسهل لعملية الهضم .منتجات محلول الارواء متوفرة في أغلب الصيدليات ومصانع الأدوية وكل منها حاملة العلامة التجارية الخاصة بها . إعطاء السوائل في وقت مبكر من المرض أفضل بكثير من الانتظار حتى تصبح الحالة طارئة

في الحالات الطارئة عندما يكون المحلول غير متوفر , يمكن صناعة محلول الارواء عن طريق الفم بنفسك , عن طريق خلط نصف ملعقة شاي ملح , و6 ملاعق شاي سكر ولتر ماء صحي آمن , لابد من التأكد من قياس المقادير لان المقادير الغير دقيقة يمكن أن تجعل المحلول غير فعال أو ضار , من الممكن طلب المساعدة من احد لقياس دقة المقادير .

مهما كان الاختيار , يجب التأكد من إعطاء الكمية الكافية من المحلول . الطبيب من الممكن أن يقترح كمية معينة من المحلول اعتمادا على عمر الطفل ومستوى درجة الجفاف, لابد إعطاء السائل ببطء حتى يصبح بول الطفل صافي . عندما يعاني الطفل من القيء يجب إعطاء المحلول بكميات بسيطة في أوقات متقطعة – أو المحاولة عن طريق الملعقة أو إعطاء المحلول كل 5 دقائق . إذا لم يستطيع الطفل الاحتفاظ بالسوائل , من الممكن الانتظار من 30 إلى 60 دقيقة والمحاولة مرة أخرى . درجة حرارة الغرفة هي الأفضل لحفظ المحلول .

الرضاعة الطبيعية : مواصلة الرضاعة الطبيعية , حتى لو كان الطفل مريض , لكن يجب إعطاء الطفل بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية محلول الارواء عن طريق الفم في الرضّاعة . إذا كان الطفل يعتمد على الرضاعة الصناعية . ينصح أيضا بتغيير الحليب إلى حليب خالي من اللاكتوز لتحسين الإسهال . لان اللاكتوز صعب في الهضم خلال الإسهال ومن الممكن أن يجعل الإسهال أكثر سوءا . من الأفضل عدم محاولة تخفيف الحليب أكثر من الموصى به عند عمل الرضعة . من الممكن أن ينصح الطبيب باستخدام محلول الارواء عن طريق الفم لمدة 12 – 24 ساعة .

الابتعاد عن بعض انواع الطعام والشراب :

أفضل سائل للأطفال هو محلول الارواء عن طريق الفم – الماء لوحده لا يوفر الأملاح المعدنية اللازمة . بالرغم من أن مشروبات الطاقة توفر الأملاح المعدنية وتعوض فقدان السوائل عن طريق العرق فقط وليست فعاله في الإسهال والقيء . يمنع إعطاء الطفل الحليب , الصودا , الكافين , عصير الفواكه , أو الجلي لأنها لا تعالج الجفاف ومن الممكن أن تزيد الأعراض سوءا .

علاج الجفاف عند البالغين :

معظم البالغين الذين يعانون من الجفاف بسبب الإسهال , القيء أو ارتفاع في درجة الحرارة , من الممكن معالجتهم عن طريق شرب كمية وافية من الماء . الماء هو الأفضل لعلاج الجفاف أكثر من عصير الفواكه والكافيين , التي من الممكن أن تزيد الإسهال سوءا .

علاج الجفاف عند الرياضيين في جميع الأعمار :

الماء البارد هو أفضل علاج للجفاف . أيضا مشروبات الطاقة التي تحتوي على أملاح وكربوهيدرات من الممكن أن تساعد في العلاج . ليس هناك حاجة لاستخدام أقراص الأملاح

استخدام الكثير من الملح من الممكن أن يسبب زيادة في الصوديوم في الجسم وبالتالي لا يسبب فقط نقصان للماء في الجسم ولكن أيضا زيادة في نسبة الصوديوم .

علاج الجفاف الشديد

الأطفال والبالغين الذين يعانون من الجفاف الشديد , لابد علاجهم كحاله طارئة ونقله عن طريق سيارة الإسعاف إلى الطوارئ . وهناك يستطيعون اخذ الماء والأملاح اللازمة عن طريق الوريد.

توفير الماء عن طريق الوريد يمنح الجسم الماء والمواد اللازمة للجسم أسرع من إعطاءها عن طريق الفم.ويعتبر الجفاف الشديد حالة طارئة مميتة إذا لم تعالج سريعا .

الوقاية

للوقاية من الجفاف, لابد من شرب كمية وافرة من الماء. وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الماء مثل الفواكه والخضروات . من الممكن أن يرشد العطش إلى الكمية اللازمة والكافية اليومية لتعويض الماء في الأشخاص الطبيعيين.

من الممكن أن نحصل على السوائل ليس فقط من الماء بل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الماء , عند القيام بمجهود ومن الأفضل عدم انتظار العطش لتعويض الجسم السوائل المفقودة .

في بعض الحالات نحتاج إلى سوائل أكثر من المعتاد مثل :

الأمراض : لابد من اخذ كمية كبيرة من الماء أو محلول الارواء عن طريق الفم عند الإصابة بوعكة صحية وفي أول مؤشر للمرض , من الأفضل عدم الانتظار حتى يحدث الجفاف . من الممكن إعطاء أي نوع من أنواع الصودا , لأنها تحتوي على سكر وقليل من الصوديوم لتعويض الأملاح المفقودة .

الرياضة : أفضل طريقة لتعويض السوائل عند القيام بمجهود هو إعطاء السوائل قبل يوم واحد من القيام بمجهود عنيف , وعند خروج بول صافي هذا مؤشر جيد على التروية , ينصح بشرب 1 إلى 3 أكواب (.0.24الى 70. 0 لتر ) من الماء خلال القيام بالنشاط . لابد من تعويض السوائل المفقودة خلال فترات منتظمة . ينصح أيضا بشرب الماء أو أي سوائل أخرى بعد الانتهاء من المجهود .

لابد في الأخذ بعين الاعتبار بان شرب الماء بكثرة من الممكن أن يؤدي ليس فقط إلى الانتفاخ وعدم الشعور بالراحة , بل قد يؤدي نقصان نسبة الصوديوم في الجسم وتحدث غالبا عندما يكون شرب السوائل أكثر من كمية السوائل المفقودة عند التعرق , و تعتبر حالة خطيرة ومميتة .

البيئة: في الطقس الحار والرطب يحتاج الجسم لكمية سوائل ليساعد على حفظ درجة الحرارة وتعويض المفقود من السوائل عن طريق العرق. وأيضا نحتاج لشرب الماء بكمية كبيرة خلال الجو البارد . السخان , والهواء الداخلي من الممكن ان يفقد الجلد رطوبته في الجو البارد , وبالتالي يزيد من الاحتياج اليومي للماء ,و أيضا المرتفعات العالية لأكثر من 8.200قدم (2.500لجسم . متر ) من الممكن تؤثر على كمية الماء التي يحتاجها الجسم .

عند القيام الشخص بمجهود في الجو الحار , وأصيب الشخص بالجفاف , يفضل الذهاب إلى الظل والاستلقاء وشرب الماء . من الأفضل تشجيع الرياضيين بإبلاغ مدربهم عند إحساسهم بعرض من أعراض الجفاف .

إعداد

د/ خلود بدر العتيبي

اشراف ومراجعة

الدكتور : محمد الغامدي

E.mail:ghamdims2@ngha.med.sa


2013-02-18

أهم ٥ نصائح الواجب على المسافر معرفتها قبل السفر(YOUTUBE) 2018-01-15
الإعاقة الحركية 2017-11-30
إعاقات فكرية 2017-12-01
الإعاقات 2017-12-01
فاعلية برنامج تدريبي لتحسين نطق بعض الأصوات 2017-12-01
ورقة عمل:المهارات الحياتية وتأهيل المعاقين 2017-12-01
قيادة السيارة للأشخاص ذوي الاعاقة المصابين بشلل رباعي 2017-12-01
مواكبة المستجدات التقنية في عالم سريع التغّيُر 2017-12-01
كتاب/ الأمن والسلامة وإدارة الكوارث في المنشآت2015م 2015-12-04
كتاب/ الإسعاف الأولي وإنقاذ الحياة 2015-12-04
كتاب/ السواقة الدفاعية سواقة آمنة 2015-12-04
كتاب/الأمن والسلامة المدرسية وإدارة الكوارث2013م 2015-12-04
كتاب/ المخدرات.. الهاوية المدمرة 2015-12-04
السلامة في المنزل 2015-11-17
الإفراط الدوائي لكبار السن 2014-01-03
صحتك في الحج 2012-10-01
الأولويات الاستراتيجية للأبحاث الطبية والصحية 2012-04-03
الجروح Wounds 2012-02-17
مكافحة الأمراض السارية 2012-02-16
لسعات النحل Bee Stings 2011-03-22
الارتجاج الدماغي (Cerebral concussion) 2011-01-15
الصحة حق إنساني 2010-12-05
تعريف الوبائيات وأهدافها 2010-11-02
طب المجتمع 2010-10-22
لدغات الأفعى..الحد من المخاطر..Snake Bite 2009-02-01
إرشادات صحية للوقاية من أخطارالكوارث الطبيعية : الغرق بالسيول 2009-12-14
سرعة نبضات القلب Tachycardia 2009-02-06
التنويم في المستشفى 2009-03-23
صعوبات البلع Dysphagia 2009-03-21