الحصبة Measles


الحصبة Measles

الحصبة هي مرض ينتج عن عدوى فيروسية (كائنات دقيقة) تصيب الجهاز التنفسي وتظهر على شكل طفح جلدي واحمرار وهو مرض خطير , ومن الممكن أن يكون مميتاَ للأطفال , فهناك حوالي 30 إلى 40 مليون حالة حصبة سنوياَ في العالم وتنتج عنها أكثر من 750 ألف حالة وفاة .

العلامات والأعراض :

تظهر علامات وأعراض الحصبة بعد 10 أو 12 يوم من الإصابة بالفيروس وتكون عادة كالتالي:

· حمى.

· كحة.

· رشح.

· التهاب واحمرار بالعينين.

· حساسية للضوء.

· بقع تسمى كُبْلَك: وهي بقع حمراء صغيرة يتوسطها لون أبيض مزرق وتكون في الجهة الداخلية للخدين.

· طفح جلدي مكون من بقع كبيرة ومسطحة وعادة ما تمتزج ببعضها البعض.

مسار المرض :

تبدأ الحصبة بحمى خفيفة أو متوسطة , يصاحبها أعراض أخرى مثل: كحة, رشح . احمرار العينين, ألم في الحلق. بعد يومين أو ثلاثة تظهر بقع كُبْلَك (وهي علامة مميزة للحصبة) بعدها ترتفع درجة الحرارة حتى تصل إلى 40مْ (104ْ أو 105فْ ) وتظهر بقع الطفح الجلدي مع الحكة على الوجه أولاَ عند خط الشعر وخلف الأذنين , ثم تنتشر بسرعة نحو الظهر والصدر , ثم الفخذين والرجلين .

بعد حوالي الأسبوع, يبدأ الطفح بالزوال بنفس الترتيب الذي ظهر به .

مسببات المرض:

يحدث المرض نتيجة الإصابة بفيروس معدي للغاية , حيث أن الشخص المصاب يمكن أن يعدي 90% من الأشخاص الموجودين حوله إذا لم تكن لديهم مناعة ضد الحصبة , ويمكن أن يكتسب الشخص المناعة إما عن طريق اللقاح ضد الحصبة أو إذا أصيب سابقاَ .

ويعيش الفيروس في أنف وحلق الشخص المصاب وينتقل عن طريق الهواء والرذاذ عندما يتحدث الشخص المصاب أو يسعل أو يعطس , فيدخل إلى أنف وفم الشخص المجاور أو يبقى على سطح الأشياء المجاورة وينتقل إلى أشخاص آخرين باللمس ثم وضع اليد على الفم أو الأنف.

فترة نقل العدوى من الشخص المصاب تكون قبل أربعة أيام من ظهور الطفح وحتى أربعة أيام بعد ظهوره .

وتشير الدراسات إلى أن الحصبة تكون أشد خطراَ عند الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين " أ".

التشخيص :

يتم تشخيص الحصبة إكلينيكياَ عن طريق الطفح وبقع كُبْلَك المميزين للمرض , ويمكن تأكيده عن طريق تحليل الدم.

المضاعفات :

1- التهاب الأذن.

2- التهاب الدماغ: ومن أعراضه الإستفراغ , التشنج, ونادراَ الغيبوبة , ويمكن أن يحدث بعد المرض مباشرة, أو في حالات نادرة بعد سنة من المرض نتيجة الإصابة البطيئة , وفي هذه الحالة يسمى إلتهاب داوسون الدماغي.

3- الإلتهاب الرئوي.

4- الإسهال والإستفراغ : وتكون أكثر في الرضع والأطفال .

5- التهاب الشعب الهوائية أو الحنجرة.

6- المضاعفات في الحمل : إذا أصيبت الأم بالحصبة خلال الحمل فمن الممكن أن تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة أو ولادة الطفل بوزن أقل عن المعدل الطبيعي.

7- نقص الصفائح الدموية : مما يسبب النزيف.

العلاج:

-لايوجد دواء معين للحصبة بعد ظهور أعراض المرض , ولكن يمكن منع الإصابة أو تخفيف حدة المرض بإعطاء التطعيم مبكراَ (خلال 72 ساعة من التعرض للشخص المصاب).

- بالنسبة للسيدات الحوامل والرضع والأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة يمكن إعطائهم أجسام مضادة للفيروس خلال 6 أيام من التعرض للشخص المصاب لتخفيف حدة المرض أو منع الإصابة به.

- للتخفيف من حدة الأعراض يمكن إعطاء المصاب أدوية خافضة للحرارة مع عدم إستخدام الإسبرين ومشتقاته , حيث أنه يسبب مضاعفات خطيرة في مثل هذه الحالة .

- في فترة إنتقال العدوى يتم عزل الطفل المصاب والمخالطين له مع إبقاء الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة بعيداَ عن المكان الذي يسكن به الطفل المصاب.

الوقاية :

اللقاح ضد الحصبة فعال جداَ في منع الإصابة بالمرض , وهو من اللقاحات الإجبارية في جدول تطعيم الأطفال وهو يعطى كلقاح ثلاثي مع لقاح الحصبة الألمانية والنكاف مرتين : مرة عند عمر 12 شهر والأخرى بين 3 إلى 6 سنوات .

عادة ما يكون الطفل في شهوره الأولى غير معرض للإصابة لإكتسابه المناعة ضد الحصبة من الأم , وتستمر هذه المناعة حتى سن 6 أشهر تقريباَ , لكن إذا تعرض الطفل لحالات حصبة يمكن إعطاء اللقاح مبكراَ .

هل تحتاج إلى اللقاح ضد الحصبة ؟

لاتحتاج إلى اللقاح إذاَ :

- سبق وأن أخذت جرعتين من اللقاح عند عمر سنة وبين 3 إلى 6 سنوات.

- أثبتت تحاليل الدم مناعتك ضد الحصبة.

يجب عليك أخذ اللقاح إذا لم تنطبق عليك النقطتين السابقتين وفي حالة أنك:

- متزوجة وفي سن الإنجاب وغير حامل.

- عند التسجيل في الجامعة أو المدرسة .

- تعمل في المستشفى أو في رعاية الأطفال " مراكز الحضانة " أو المدرسة .

- تخطط للسفر لأماكن تنتشر فيها الحصبة .

اللقاح ضد الحصبة لاينصح به لــ :

- السيدات الحوامل أو من تخطط للحمل خلال شهر.

- من لديهم حساسية مفرطة للقاح أو أحد مكوناته (جلاتين , المضاد الحيوي نيومايسين).

- من لديهم نقص في المناعة.

الأعراض الجانبية للقاح:

عادة لاتحدث أعراض جانبية بعد إعطاء اللقاح , ولكن يمكن أن ترتفع درجة حرارة الشخص في اليوم الخامس إلى الثاني عشر بعد اللقاح , كما يمكن أن يحدث طفح جلدي خفيف .

وتشير الدراسات المكثفة إلى أنه لاتوجد أي علاقة بين اللقاح الثلاثي (الحصبة , والحصبة الألمانية , والنكاف) وبين مرض التوحد , كما أشيع سابقاَ.

كيف تهتم بنفسك إذا كنت مصاباَ بالحصبة:

ابق على اتصال بطبيبك ليلاحظ تطور مرضك , كما لاحظ أي علامات للمضاعفات الممكن حدوثها .

- استرخ , وحاول أن لاتعمل كثيراَ .

- اشرب الكثير من الماء وعصير الفواكه والشاي لتعوض عن النقص الحاصل بسبب الحمى والتعرق .

- ارح عينيك , خاصة إذا ما أحسست أن الضوء يزعجك.

- اجلس في الأضواء الخافتة , وتجنب القراءة في الضوء العالي أو مشاهدة التلفاز .

اعداد\ د.سحر عبدالله بناني.

اشراف ومراجعة\ د.محمد الغامدي.


2007-04-29

الحُمى الصفراء " Yellow Fever" 2016-04-02
مرض فيروس زيكا 2016-03-12
مرض فيروس زيكا ZIKA 2016-03-06
كتاب/ فيروس إيبولا ماهو.. وكيف نتقيه؟ 2015-12-04
Leprosy الجذام 2010-06-04
الأمراض الجنسية STDs 2010-04-02
داء البروسيلا(الحمّى المالطية) Brucellosis 2010-01-24
داء القطط Toxoplasmosis 2010-01-22
الكلاميديا Chlamydia 2009-09-11
التهاب السحايا Meningitis 2009-09-06
داء الليشمانيا Leishmania 2009-09-04
( داء الكلب ) Rabies 2009-07-26
وجـــــع الحلـــق Sore Throat 2006-11-20
PINWORM الديدان 2009-07-19
الأمراض الشائعة فى الحج Common Health Problems in Hajj 2014-12-31
قمل الرأس Head Lice 2009-03-14
التيفوئيد ( السلمونيلا) Salmonella Typhoid : 2007-05-31
الإيدز..الأعراض-الأنواع-العلاج والوقاية.. AIDS 2009-01-18
الســــــــــل(التدرن الرئوي) Tuberculosis 2007-05-19
إنفلونزا الطيور Avian Influenza 2014-12-31
الحزام الناري Herpes Zoster 2007-03-19
التهاب الحلق العقدي Streptococcal sore throat 2007-04-29
حمى الضنك DENGUE FEVER 2014-12-31
مرض السيلان Gonorrhea 2007-04-09
القوباء الحلقية FUNGAL SKIN INFECTION 2008-03-31
الثآليل Warts 2008-04-12
الجديري المائي ( العنجز ) Chicken Pox 2014-12-31
(Scabies) الجرب 2009-01-12
الملارياMalaria 2008-12-26