مرض فيروس زيكا


مرض فيروس زيكا

مقدمة

ينتج مرض فيروس زيكا عن فيروس مستجد ينتمي لعائلة الفيروسات المُصفرة, وينتقل بواسطة البعوض. وقد ارتبطت الإصابة بعدوى الفيروس بآلاف الحالات من ولادات الأطفال المصابين بصغر الرأس. وينتشر الفيروس حالياً في دول أمريكا اللاتينية بطريقة وبائية, لذلك أعلنت منظمة الصحة العالمية أن العيوب الخَلقية المرتبطة بانتشار فيروس زيكا أصبحت تمثَل "حالة طوارئ صحية عالمية". ويضع تحذير منظمة الصحة العالمية فيروس زيكا بنفس التصنيف، من ناحية القلق الدولي، الذي يحتله ايبولا وهذا يعني أن مرض فيروس زيكا يستدعي استجابة عاجلة وموحدة في عموم العالم.

نبذة تاريخية

اكتُشف فيروس زيكا لأول مرة في أوغندا عام 1947م في القرود، ثم اكتُشف بعد ذلك في البشر عام 1952م في أوغندا وجمهورية تنزانيا الاتحادية. يُسبب الفيروس في البشر مرض خفيف يُعرف باسم حُمَّى زيكا والذي تم تحديده والتعرف عليه ما بين عامي (1950م-1960م) في المناطق المدارية في كل من إفريقيا وآسيا.

وقد سُجلت حالات تفشَي فيروس زيكا في قارات مختلفة, حيث بُلِّغ عن فاشيات مرض فيروس زيكا لأول مرة في المحيط الهادئ في عامي 2007م و2013م (في ياب وبولينيزيا الفرنسية على التوالي)، وفي عام 2015م بلّغت عنه الأمريكتان (البرازيل وكولومبيا) وإفريقيا (كابو فيردي). وفضلاً عن ذلك بلّغ 13 بلداً من بلدان الأمريكتين عن حالات متفرقة من العدوى بفيروس زيكا، مما يشير إلى الانتشار الجغرافي السريع للفيروس ولذلك تم تحديد المرض كمرض وبائي.

الانتقال

ينتقل فيروس زيكا بين البشر في المقام الأول عن طريق لدغ البعوض حامل المرض من جنس الزاعجة, ولا سيما الزاعجة المصرية في المناطق المدارية، وهي البعوضة نفسها التي تنقل حُمَّى الضنك والشيكونغونيا والحُمَّى الصفراء. ويُمكن للفيروس أن ينتقل عن طريق نقل الدم ومنتجاته من شخص مصاب إلى شخص سليم.

وقد ظهر أن فيروس زيكا يُمكن أن ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. وقد ظهرت بعض الحالات التي تؤكد إمكانية انتقال الفيروس عبر المشيمة، مما يؤثر على الجنين الذي لم يولد بعد. وقد وُجد أنه من الممكن أن ينتقل الفيروس من الأُم المصابة إلى الطفل أثناء الولادة، ولكن هذا الأمر نادر الحدوث. ولم يُلاحظ حتى الآن انتقال عدوى فيروس زيكا من خلال الرضاعة الطبيعية.

العلامات والأعراض

إن فترة الحضانة (المدة منذ التعرض وحتى ظهور الأعراض) لفيروس زيكا غير واضحة، ولكنها تمتد على الأرجح لعدة أيام. وتشبه أعراضه أعراض العدوى بالفيروسات الأخرى المنقولة بالمفصليات، وتشمل:

- الحُمَّى

- الطفح الجلدي

- التهاب ملتحمة العين

- الألم العضلي

- آلام المفاصل

- الصداع

عادةً ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتستمر لمدة تتراوح ما بين يومين و 7 أيام.

المضاعفات المحتملة

أثناء الفاشيات الواسعة النطاق التي حدثت في بولينيزيا الفرنسية والبرازيل في عامي 2013م و 2015م على التوالي، أبلغت السلطات الصحية الوطنية عن مضاعفات محتملة ترتبط بالجهاز العصبي والمناعة الذاتية من جراء مرض فيروس زيكا. وقد لاحظت السلطات الصحية المحلية في البرازيل مؤخراً زيادة في متلازمة غيلان باريه التي تزامنت مع عدوى فيروس زيكا لدى عامة الناس, فضلاً عن زيادة عدد الأطفال المصابين بصغر الرأس وأدمغة غير مكتملة النمو عند الولادة في شمال شرق البرازيل. وقد وجدت الوكالات المعنية بتحري فاشيات فيروس زيكا مجموعة متنامية من البيِّنات التي تشير إلى الصلة بين فيروس زيكا وصغر الرأس. ومع ذلك، فيلزم إجراء المزيد من التحريات لفهم العلاقة بين صغر الرأس لدى الأطفال وفيروس زيكا. كما يتم تحري الأسباب المحتملة الأخرى.

التشخيص

يُشخص فيروس زيكا عن طريق تفاعل البوليميراز المتسلسل وعزل الفيروسات من عينات الدم. وقد يصعب التشخيص عن طريق الاختبار المصلي نظراً لأن الفيروس قد يتفاعل تفاعلاً مشتركاً مع الفيروسات المصفرة الأخرى مثل فيروسات حُمَّى الضنك وغرب النيل والحمى الصفراء.

الوقاية

يُمثل البعوض وأماكن تكاثره عاملاً مهماً من عوامل خطر العدوى بفيروس زيكا. وتعتمد الوقاية من المرض ومكافحته على تقليص أعداد البعوض عن طريق الحد من مصادره (إزالة أماكن تكاثره وتعديلها) والحد من تعرض الناس للبعوض, ويمكن تحقيق ذلك باستخدام طاردات الحشرات؛ واستخدام الملابس الطويلة (تحبذ الألوان الفاتحة) التي تغطي أكبر قدر من الجسم؛ واستخدام الحواجز المادية مثل الحواجز السلكية، وإغلاق الأبواب والشبابيك؛ واستخدام الناموسيات عند النوم.

ومن المهم أن تفرغ الأوعية التي قد تحتوي على الماء مثل الدلاء وأواني الزهور وأطر السيارات، أو تنظف أو تغطى، من أجل إزالة الأماكن التي يمكن للبعوض أن يتكاثر فيها. وينبغي على المسافرين اتخاذ التدابير الوقائية الأساسية الموضحة أعلاه من أجل حماية أنفسهم من لدغ البعوض. كما ينبغي إيلاء عناية خاصة للأشخاص الغير قادرين على حماية أنفسهم من البعوض بالقدر الكافي, مثل الأطفال والمرضى وكبار السن.

العلاج

عادة ما يكون مرض فيروس زيكا خفيفاً نسبياً ولا يتطلب علاجاً محدداً. ولا يوجد حالياً لقاح مضاد لهذا المرض. وينبغي للشخص المصاب بفيروس زيكا أن يحصل على قسط كبير من الراحة، وأن يشرب كميات كافية من السوائل، وأن يعالج الألم و الحُمَّى باستخدام الأدوية الشائعة كالباراسيتامول (يجب تجنب استعمال الأسبرين وغيره من مضادات الالتهاب اللاستيرودية حتى يتم استبعاد العدوى بحُمَّى الضنك, وذلك للحد من خطر النزيف). وفي حال تفاقم الأعراض يتعين على المريض التماس الرعاية والمشورة الطبيتين.

المراجع

- World Health Organization. Zika Virus: Factsheet, February 2016.

http://www.who.int/mediacentre/factsheets/zika/ar/ (Accessed on March 08, 2016).

- UpToDate:

Sexton, D.J. (2016). Zika virus infection. In M.S. Hirsch, C.J. Lockwood, M.S. Edwards (Ed.),UpToDate. http://www.uptodate.com/contents/zika-virus-infection (Accessed on March 08, 2016).

- European Centre for Disease Prevention and Control. Zika Virus Infection. http://ecdc.europa.eu/en/healthtopics/zika_virus_infection/pages/index.aspx (Accessed on March 08, 2016).

- Centers for Disease Control and Prevention. Zika Virus. http://www.cdc.gov/zika/ (Accessed on March 08, 2016).

إعداد/ د.لينا صديق إمام

إشراف ومراجعة/ د.محمد سعيد الغامدي.

E.mail: ghamdims2@ngha.med.sa


2016-03-12

الحُمى الصفراء " Yellow Fever" 2016-04-02
مرض فيروس زيكا ZIKA 2016-03-06
كتاب/ فيروس إيبولا ماهو.. وكيف نتقيه؟ 2015-12-04
Leprosy الجذام 2010-06-04
الأمراض الجنسية STDs 2010-04-02
داء البروسيلا(الحمّى المالطية) Brucellosis 2010-01-24
داء القطط Toxoplasmosis 2010-01-22
الكلاميديا Chlamydia 2009-09-11
التهاب السحايا Meningitis 2009-09-06
داء الليشمانيا Leishmania 2009-09-04
( داء الكلب ) Rabies 2009-07-26
وجـــــع الحلـــق Sore Throat 2006-11-20
PINWORM الديدان 2009-07-19
الأمراض الشائعة فى الحج Common Health Problems in Hajj 2014-12-31
قمل الرأس Head Lice 2009-03-14
التيفوئيد ( السلمونيلا) Salmonella Typhoid : 2007-05-31
الإيدز..الأعراض-الأنواع-العلاج والوقاية.. AIDS 2009-01-18
الســــــــــل(التدرن الرئوي) Tuberculosis 2007-05-19
إنفلونزا الطيور Avian Influenza 2014-12-31
الحزام الناري Herpes Zoster 2007-03-19
الحصبة Measles 2007-04-29
التهاب الحلق العقدي Streptococcal sore throat 2007-04-29
حمى الضنك DENGUE FEVER 2014-12-31
مرض السيلان Gonorrhea 2007-04-09
القوباء الحلقية FUNGAL SKIN INFECTION 2008-03-31
الثآليل Warts 2008-04-12
الجديري المائي ( العنجز ) Chicken Pox 2014-12-31
(Scabies) الجرب 2009-01-12
الملارياMalaria 2008-12-26