نفل المروج وأعراض سن اليأس


طارداً للبلغم ومعالجاً للربو نفل المروج.. يخفف بعض أعراض سن اليأس ذو نكهة ممتعة ويمكن أكله أ.د. جابر بن سالم القحطاني النفل الأرجواني أو نفل المروج المعمرة, التي يبلغ ارتفاعها نصف متر. أوراقه مؤلفة من ثلاث وريقات, أزهاره حمراء إلى إرجوانية على شكل كرة, وذات نكهة ممتعة, ويمكن أكلها, وتحتوي على عدة أزهار صغيرة. يعرف النبات علمياً باسم Trifolium Pratense من الفصيلة البقولية Leguminosue. الموطن الأصلي للنبات: أوروبا وآسيا, وقد وطن في أميركا الشمالية وأسترالية. الجزء المستخدم من النبات رؤوس الأزهار, التي تحتوي على فلافونيدات وأحماض فينولية مثل حمض الساليسيليك, وكذلك يحتوي على زيت طيار يشمل ساليسيلات الميثيل وكحول البنزيل. كما تحتوي على سيتوستيرول ونشاء وحموض دهنية. والفلافونيدات الموجودة في الأزهار مولدة للاستروجين. الاستعمالات يعد نبات نفل المروج أحد أقدم المنتجات الزراعية في العالم, فقد كان يزرع منذ عصور ما قبل التاريخ, وكانوا يستخدمون أزهاره التي على شكل الكرة وأوراقه المركبة ثلاث وريقات منذ الاستخدام الطويل العهد للأعشاب الطبية. عبر مئة عام الماضية, امتدحت المزايا العلاجية لهذا النبات في علاج السرطان, بالمقابل يعلن العديد من الأطباء المعاصرين بأن النفل لا يؤدي إلى أي تحسن في وضع المصابين بالسرطان. مع ذلك فقد كشفت بعض الدراسات أنه من الممكن أن يكون لهذا النبات بعض الآثار المضادة للأورام. كما لعب هذا النبات دوراً في الزراعة قديماً جداً, وذهب بعضهم إلى القول: إن النفل كان النموذج الذي يرمز إلى إيرلندا، النفل استخدام ورق النفل كأحد النماذج الأربعة بيخ ورق اللعب. كان الأطباء الصينيون التقليديون قد استخدموه لمدد طويلة طارداً للبلغم, كما أوصى الأطباء الشعبيون الروس به لمعالجة الربو، وبيخ حضارات أخرى كان الناس يستعملونه كعلاج خارجياً لمكافحة أمراض البشرة والعيون, واستخدم عن طريق الفم مدراً للبول وذلك علاجاً لاحتباس الماء, إضافة إلى وصفه مهدئاً ومضاداً للالتهاب ودواء للسعال وعلاجاً للسرطان. منذ نهاية القرن التاسع وحتى بداية القرن العشرين كان النفل البنفسجي يشكل العنصر الأساسي للعديد من المستحضرات الصيدلية المعروفة باسم «مركبات النفل», وكان أشهر هذه المركبات هو مستحضر صنعته شركة ويليام ميريل, وهو عبارة عن مزيج من النفل وعدة نباتات أخرى, كان صانعو تلك المركبات يدعون أنه مقوٍ ويفيد في معالجة الأمراض الجلدية والسفلس والسل (سل الغدد اللمفاوية) وفي عام 1912م انتقد مجلس الصيدلة والكيمياء للجمعية الطبية الأميركية مركبات النفل بهذه العبارات «لا نملك أي معلومات تؤكد أن هذه المركبات تتمتع بمزايا علاجية». لقد استخدمت هذه النبتة علاجاً لسرطان الثدي, وكان يوضع مُغلّى مركز على موقع الورم لحثه على النمو إلى الخارج وشفاء الجسم. عندما قام باحثو المعهد الوطني للسرطان بدراسات مخبرية على السرطان سمحت باستنتاج أن نفل المروج يحتوي على أربعة عناصر مضادة للأورام، وخاصة مادة الدياديزين ومادة الجبينستين. يحتوي هذا النبات على كمية عالية من مادة التوكوفيرول وهو من المواد المضادة للأكسدة, وعلى نوع من فيتامين هـ أثبتت فاعلية في الوقاية من أورام الثدي لدى الحيوانات, لا تزال هذه الاكتشافات في مراحلها الأولية, وعلينا عدم استخدام هذه النبات في علاج السرطان. تشير بعض الدراسات إلى أن نفل المروج الذي يؤخذ بكميات كبيرة له أثر أستريجوني لا يمكن إهماله؛ الأمر الذي يعني أنه يمكن أن يخفف بعض أعراض سن اليأس, على الرغم من أن النساء اللواتي يتناولن جرعات إضافية من الأستروجين عليهن أولاً استشارة الطبيب. يوجد مستحضر مقنن متوافر في مخازن الأغذية الصحية على شكل كبسولات. يؤخذ كبسولتان ثلاث مرات في اليوم. ملاحظة هامة: يجب عدم استخدام هذا النبات من قبل الحوامل والمرضعات والأطفال تحت سن السادسة من العمر, وكذلك النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل, وكذلك الأشخاص المصابون بتخثر الدم, والمصابون بأمراض القلب والتهاب الأوعية الدموية. كذلك على الأشخاص الذين سبق أن أصيبوا ببعض الحوادث الوعائية الدماغية, لا يجب أن يستهلك هذا النبات لأغراض علاجية إلا بعد موافقة الطبيب. وعليكم استشارة الطبيب في حالة حدوث أعراض غير مرغوبة أو إذا استمرت الأعراض المرضية بعد أسبوعين من استعماله. *هل نفل المروج آمن الاستعمال؟ نعم نفل المروج آمن الاستعمال عندما يستعمل في حدود الجرعات الموصى بها, ولكنه غير آمن للحوامل والمرضعات والأطفال دون سن السادسة. هل لنفل المروج تأثير عكسي على صحة الجسم أو يسبب الحساسية؟ نعم نفل المروج له تأثير عكسي على صحة الجسم حيث يسبب طفحاً جلدياً مؤقتاً ويسبب نشاط هرمون الأستروجين. هل يتعارض نفل المروج مع الأدوية العشبية أو المكملات الغذائية؟ نعم يتعارض نفل المروج مع الأدوية العشبية والمكملات الغذائية ذات التأثير لمضادات التخثر ومضادات تكسر صفائح الدم, مثل اليانسون والأنجليكا, والأرنيكا والحلتيت ونفل الماء والبولودو والشطه والكرفس والبابونج والبصل والثوم والقرنفل والحلبه والكافورية والزنجبيل والجنكة والجنسنج وعرقسوس والكركم والجزر البري والخس البري والصفصاف. هل يتعارض نفل المروج مع الأدوية الكيميائية المصنعة؟ نعم يتعارض نفل المروج مع أدوية مضادات التخثر ومضادات تكسر صفائح الدم وأدوية الأستروجين وموانع الحمل. هل يتعارض نفل المروج مع الطعام؟ لا يتعارض نفل المروج مع الطعام. هل يتعارض نفل المروج مع الاختبارات المخبرية لبعض الأمراض؟ لا يتعارض نفل المروج مع الاختبارات المخبرية لبعض الأمراض. هل يتعارض نفل المروج مع حالات مرضية معينة؟ نعم يتعارض نفل المروج مع أمراض الدم وللمرضى الذين يعانون من حالات حساسية الاستروجين. ما الجرعات الآمنة من نفل المروج؟ الجرعات الآمنة من نفل المروج هي كما وردت في طريقة الاستعمال. يحتوي النبات على كمية عالية من مادة التوكوفيرول نفل المروج المعمر يبلغ ارتفاعه نصف متر أزهاره حمراء إلى أرجوانية على شكل كرة


2018-07-11

5 فوائد صحية للسبانخ 2018-10-18
بذورالكتان تحمي من مرض مميت 2018-10-16
7 أطعمة تحارب نزلات البرد 2018-10-16
العنب يكافح سرطان الرئة 2018-10-09
لا بديل عن الإنسولين حتى الآن 2018-10-09
الطب البديل وتخفيف الصدفية 2018-10-09
الملفوف الأحمر يمنع الخرف 2018-09-18
برتقالة يوميا تحمي شبكية العين 2018-09-13
مادة نباتية تكافح السمنة 2018-09-11
المكملات الغذائية تعالج الاكتئاب 2018-09-02
«المانجو»علاج فعّال للقولون وأمراض المعدة 2018-08-28
العسل علاج فعال ضد السعال 2018-08-26
مفاهيم خاطئة .. يجب تصحيحها 2018-08-05
قاوم السرطان بالبرقوق 2018-08-02
الليوكوبين .. مضاد للأكسدة 2018-07-30
النيلوفر .. منوم ومسكن للصداع 2018-07-24
التمور الحمراء تحارب السرطان 2018-07-14
نفل الماءينبه العصارات الهضمية 2018-06-26
الزيتون المحارب الأول للسرطان 2018-06-24