الكمثرى المسلوقة


الكمثرى المسلوقة

طلب مني احد الأخوة ان اعلق على لقاء عابر مع د محمد سعيد استشاري في الطب الصيني ووصف الكمثرى كعلاج للكورونا..
الطب اليوناني يعتمد في تشخيصه على نظرية الأمزجة والمبنية على الأخلاط ..
فالطعام يستحيل في البدن الى اربعة أخلاط ..
الدم والبلغم والصفراء والسوداء ..
وهذه الأخلاط لها صفاتها في المريض من خلال الأمزجة والتي يتم التشخيص بموجبها وهي اربعة أمزجة يتم اسقاطها على الأخلاط ..
فهناك المزاج الحار والبارد والرطب والجاف وكل خلط من الأخلاط ياخذ صفتين من الأمزجة..
فعلى سبيل المثال :
الدم يعتبر حار رطب
البلغم بارد رطب
الصفراء حار جاف
السوداء بارد جاف
فبعد تحليل حالة المريض يصل الحكيم الى ان مرض المريض :
حار رطب فهو مرض دموي
بارد رطب فهو مرض بلغمي
حار جاف فهو مرض صفراوي
بارد جاف فهو مرض سوداوي
وهنا تختلف المدارس في التعامل مع هذه الأمزجة لتعديلها لان الأصل ان هذه الأمزجة في حالة توازن داخل جسم الإنسان وهو ماتدعو اليه جميع أنواع الطب القديم ..
فالصينيون بطبهم يشيرون لهذابـ الين واليانج وهي العلامة التي كعلامة حرف اس باللغة الانجليزية فشق يمثل الين وهو الأسود ويمثل عدة صفات منها البرد والشق الآخر يمثل اليانج وهو الابيض ويمثل عدة صفات ومنها الحر وفي حال الصحة لابد من الاتزان بينهما فان طغى مزاج على اخر ادى الى ظهور المرض وهذا واضح في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم نكسر حر هذا ببرد هذا والمقصود بالحار من الطعام بالبارد وفي الحديث الحار هو التمر والبارد الخيار او القثاء ..
لذا فان الطبيب بعد التحري عن المرض يحدد ماهي المادة الطاغية ليضعفها او يكسرها بما يضادها ..
الدكتور محمد سعيد بمدرسته الصينية اعتبر كورونا يانج وقد طغى على الين لذا ذكر عدة اطعمه حاره ونصح بالابتعاد عنها
ثم اختار الكمثرى فهي ثمرة تعتبر باردة رطبة والدكتور محمد سعيد اعتبر مرض كرونا مرض حار جاف فهو يعالجها بالضد ويحاول ان يقلل الحرارة بالامتناع عن الأطعمة المصنفة انها حارة حتى يغذي الرئة في طبيعتها البلغمية الباردة الرطبة .
وهذه مدرسة قد تنفع في طور من أطوار المرض بينما طور اخر قد يتم التعامل معه بطريقة اخرى والمدرسة الحديثة تتعامل مع المرض على مستوى الخلية والكائنات الدقيقة وهي مدرسة الضد Allopathy ففيروس كوفيد١٩ يقاوم بمضادات الفيروسات في المقام الاول واضيف من مدارس الطب الأخرى زيادة المناعة لمقاومة المرض ..
والخلاصة ان الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو اولى الناس بها والجمع والاتفاق خير من النزاع والاختلاف خاصة مع فيروس نحتاج الى اصطياد الحكمة أينما وجدت وهذا فن من فنون الطب القديم الذي كان سائدا في فترة من الزمن ولايزال وكان يسمى من يمارس هذا الفن حكيما فسبحان مغير الاحوال..

د خالد بن سعيد عسيري
استشاري طب المجتمع والطب النبوي


2020-07-04

الرمان كنز مضادات الأكسدة 2020-11-28
بذور العنب تكافح الشيخوخة 2020-10-25
الجزر مصدر «الكاروتينات» 2020-10-25
الرمان يخفض ضغط الدم المرتفع 2020-10-14
فاكهةالقشطةسلاح ضدالالتهابات 2020-10-12
الحلبةنافعة لأوجاع الرحم 2020-10-07
القـرع.. مـدر للبـول ومقــوٍ للمثـانــة 2020-09-14
الزعتر مضاد الالتهابات والميكروبات 2020-09-10
أطعمة صحية صديقة للكبد 2020-09-10
العلاج بأبوال الإبل وألبانها في مثل عصرنا الذي تقدم فيه الطب 2020-08-26
المانجومقوي المناعةومنظم للضغط 2020-08-05
عشبة الخوا جوا 2020-07-19
القرفةمضاد للأكسدةوالالتهابات 2020-07-13
البقدونس وصحة المفاصل 2020-06-06
فيتامين«أ»سياج حماية الرئتين 2020-06-06
السمسم لتقويةالقلب ومقاومةالجلطات 2020-06-03
زيت الزيتون يقي من الجلطة 2020-04-28
الكركديه منشط ومهضم ومفيد 2020-04-13
الليمون طاردالجراثيم من الجسم 2020-03-30