ماء زمزم


ماء زمزم

وحكمة الاستشفاء بها!!

د. هدى محمد لطفي

للماء أهمية كبيرة في حياتنا. فهو مصدر النماء والحياة على ظهر الأرض بنص القرآن الكريم (وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون) الأنبياء 30 (وهو الذي يرسل الريح بشراً بين يدي رحمته حتى إذا أقلَّت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميّت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون) الأعراف 57

(وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج) الحج 5 (أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعاً تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون) السجدة 27

وقد جعله الله سبحانه وتعالى سبباً في شفاء نبيه أيوب عليه السلام مما ابتلى به فقال تعالى: }واذْكُرْعَبْدَنَاأَيُّوبَإذْنَادَىرَبَّهُأَنِّيمَسَّنِيَالشَّيْطَانُبِنُصْبٍوعَذَابٍارْكُضْبِرِجْلِكَهَذَامُغْتَسَلٌبَارِدٌوشَرَابٌ| ص 41, 42 .

وخير ماء على وجه الأرض ماء زمزم لما رُوي عن الرسول صلى الله عليه وسلم عن ابن عباس رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم فيه طعام الطعم، وشفاء السقم, وشر ماء على وجهه الأرض بوادي برهوت) برهوت بئر عميقة بحضرموت لا يستطاع النزول إلى مقرها .

ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ماء زمزم لما شرب له, فإن شربته تستشفي به شفاك الله, وإن شربته ليشبعك أشبعك الله, وإن شربته لقطع ظمئك قطعه الله، وهي هزمة جبريل وسقيا إسماعيل) أخرجه الدار قطني وسعيد بن منصور موقوفاً أخرجه أحمد وابن ماجة منه مرفوعاً: ماء زمزم لما شرب له، من رواية جابر .

وعن عائشة رضى الله عنها قالت (كا ن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل زمزم في الاداوى والقرب وكان يصب على المرضى ويسقيهم) .

ولزمزم أسماء كثيرة منها: طيبة (لأنها للطيبين والطيبات) برة وعصمة (لأنها للأبرار) مضنونة (لأنه ضن بها على غير المؤمنين) سيدة (لأنها سيدة جميع المياه) معذبة (لأن المؤمن يستعذبها ويستحليها كأنها حليب) سالمة (لأنها لا تقبل الغش) مباركة (لأن ماءها لا ينفد أبدا) كافية (لأنها تكفى عن الطعام وغيره) عافية (لأن من شرب منها لا يهزل) .

والتساؤل هو فيمَ تختلف ماء زمزم عن المياه الأخرى؟

لقد ذكر في كتاب (المعتمد في الأدوية المفردة) طبعة 1951 – أن المياه تختلف عن بعضها البعض لا في جوهر المائية ولكن بحسب ما يخالطها، وبحسب الكيفيات التي تغلب عليها. ولكي نعرف فضل ماء زمزم على جميع المياه يجب أن نعرف أولا ما هي:

 أنواع المياه الموجودة في الطبيعة :

وهى كما ذكرها هيرمان اهيرا في كتابه (التوازن الحمضي - القلوي في الصحة والمرض) طبعة 2003 .

1 – مياه البلدية (مياه الصنبور): وهي مياه معظمها صالح للشرب باستثناء أن مياه الصنبور في العصر الحالي تحتوى على بكتيريا وفيروسات ومعادن عضوية وغير عضوية مما يجعل الماء عسراً، بالإضافة إلى احتوائه مواد كيماوية مضافة (الكلور – الفلوريد – سلفات الألومنيوم ......... الخ) مما يسهم في أحداث عدد وفير من العلل والأمراض .

2 – الماء المنقى (المقطر أو المعكوس الازموزى): هو ماء منزوع منه جميع العناصر الموجودة فيه باستخدام عمليات مختلفة بحيث اصبح لا يحتوى سوى المادة الكيميائية H2O، وحيث إن الماء شديد النقاء فهو يمتص ثانى أكسيد الكربون من الهواء مما يجعله حمضياً وأكثر قوة في إذابة المواد التي يلامسها، وعادة ما يحتوى على كمية قليلة جداً من الأكسجين المذاب أو لا يحتوى على الأكسجين إطلاقاً ولذلك يشار إليه باسم الماء (الميت) وهو يمتص المعادن من جسم الإنسان وتجعله أكثر حمضياً كما انه يمتص الالكتروليتات داخل الجسم (الصوديوم، والبوتاسيوم والكلورايد) والمعادن مثل المغنيزيوم وقد يؤدى النقص في تلك المعادن إلى عدم انتظام ضربات القلب والى ارتفاع ضغط الدم، وأكثر المشروبات السامة التي يتناولها الإنسان (المشروبات الغازية) تصنع من هذا الماء .

3 – المياه الميسرة: ماء منزوع منه جميع المعادن الجيدة وتم استبدالها بكمية من الملح تبلغ ضعف كمية المعادن المنزوعة فهي تحدث خللاً في الايض وترفع ضغط الدم إلى الدرجة التي يحدث معها نزيفاً من الأنف، لذلك فهي لا تشرب أبداً.

4 – الماء المفلتر (المرشح): وهي مياه نحصل عليها باستخدام الفلاتر، وهي وسائل دفاعية حيث إنها تقوم بإزالة بعض الشوائب التي يحتوى عليها الماء قبل شربه، والفلاتر لا تقوم بإضافة شيء إلى الماء وعادة يصبح الماء أكثر حمضياً منه قلوياً بعد عملية الترشيح وبالإضافة إلى ذلك فإن معرفة الوقت المناسب لتغيير الفلتر يعد مشكلة في حد ذاته .

5 – الماء المؤين (الماء القلوي والماء المتفقد والماء الميكرو متفقد والماء المختزل): يعد الماء المؤين أفضل أنواع مياه الشرب المتاحة على الإطلاق حيث إنه يزيل الشوائب ويحتوى على أس هيدروجيني قلوي كما أنه يحتوى على كمية كبيرة من الأكسجين وله معامل أكسدة واختزال سالب بالإضافة إلى انه متاح على عناقيد جزيئية أصغر حجماً. ومن السهل الحصول على نتائج متجانسة ذات فوائد صحية حقيقية، والماء المؤين له مذاق ناعم وحلو بسبب ما يحتويه من تركيز للأيونات السالبة (التي يتميز بها ماء ينابيع الجبال النقي) وهو منعش كذلك، وكل هذه المواصفات تنطبق على ماء زمزم حيث إنه ماء قلوي نقى من الينابيع الجبلية .

  6 – المياه المعدنية: وهي أفضل من مياه الصنبور من ناحية معامل خفض الأكسدة (القدرة على إزالة ذرات الأكسجين النشطة) ويوجد الآلاف من مصادر المياه المعبأة بعضها جيد وبعضها أقل جودة، وقد قسم كتاب Vitamins and minerals)) طبعة 1995 المياه المعدنية إلى ثلاث مجموعات:

- مياه معدنية فقيرة بالمعادن: وهي تحتوي على 50 ملج من الأملاح المعدنية في اللتر.

- مياه معدنية متوسطة الغنى بالمعادن: وهي تحتوي على كمية تزيد عن 500 ملج من الأملاح المعدنية في اللتر.

– المياه المعدنية غنية بالمعادن: وهي تحتوى على كمية تزيد عن 1500 ملج من الأملاح المعدنية في اللتر.

ومن التحليل الكيميائي لماء زمزم وجد أنها تحتوى على 2000 ملج من الأملاح المعدنية في اللتر.

المقالة كاملة


2007-06-19

الحلبة.. صيدلية طبيعية متكاملة 2007-10-22
الخضار والفواكه تقي من السرطان 2007-10-22
نبات الجنكة منبه للدورة الدموية ومضاد للتشنج والالتهابات 2007-10-22
العسل يقي من الأمراض ويصون جمالك 2007-09-05
وجبة البحر المتوسط تقي من التهاب المفاصل 2007-09-09
أطعمة تقيك خطر الأ صابة بأمراض القلب 2007-09-05
الزبيب ... يخفض ضغط الدم والكولسترول 2007-08-08
البرسيم الحجازي يعزز عمل الغدة النخامية 2007-08-08
«الطب الكوانتي» يشخص ويعالج الأمراض 2007-07-29
مضغ اللبان.. فوائد طبية عديدة 2007-07-14
بحث علمي: الطب البديل يؤثر سلباً في خصوبة النساء 2007-07-14
الهوميوباثي.. وسيلة علاجية لم يثبت العلم جدواها 2007-07-04
أبحاث حول « الخس» وفوائده الصحية 2007-06-28
القرنفل 2007-07-02
زهرة إكيناشيا تمنع الإصابة بالبرد 2007-07-02
علاجات طبيعية للهبات الساخنة 2007-07-01
ملعقة صغيرة من القرفة.. لخفض نسبة سكر الدم 2007-06-28
الطب المثلي 2007-06-25
ممارسة الطب البديل تفتقد الضوابط 2007-06-07
المعالجة بالأعشاب الطبية 2007-06-19