النقرس Gout


النقرس Gout

النقرس ويسمى أيضاً بمرض الملوك ,مرض قد يصيب أي فرد علماً بأن الذكور عرضة أكثر من الإناث للإصابة به ولكن يتساويان مع الذكور بعد انقطاع الطمث , ولحسن الحظ يمكن علاجه وهناك طرق للحد من مخاطر الإصابه به .

الأعراض المصاحبة :

نوبات النقرس تأتي على فترات ويكون الألم على أشده في المساء.

1- الآم حادة في المفاصل قد تحدث في(الأقدام , الركبة , اليد, المعصم ) ولكن في معظم الحالات تظهر في الإصبع الكبير للقدم .

2- التهاب واحمرار في المفصل المصاب .

أسباب حدوث المرض:

بسبب تجمع وتركز حامض البوليك (يوريك) حول المفصل مسبباً آلاما حادة .

بلورات اليوريك تتشكل عندما يكون مستوى حمض اليوريك في الدم مرتفعاً .

عوامل تساعد الإصابة به :

أنت معرض للإصابة بالنقرس عندما يكون مستوى حمض اليوريك مرتفعاً في الدم

العوامل التي تساعد على ارتفاع حمض اليوريك هي :

1- بعض الأمراض تجعلك أكثر عرضه للإصابة بالنقرس (ارتفاع ضغط الدم,مرض السكر,ارتفاع الكولسترول).

2- الأدوية المعالجة لضغط الدم والأسبرين والمدرة للبول .

3- إذا كان هناك أفراد من العائلة مصابين بالنقرس فأنت معرض للإصابة به .

4- عوامل خاصة بأسلوب الحياة كـ الأكلات الدسمة والدهون .

5- الذكور أكثر عرضه للإصابة بين (40 – 50)سنه .

متى تطلب المشورة الطبية :

عند تعرضك لآلام حادة في المفصل وعند ارتفاع في درجه الحرارة, وحرارة في مكان الألم لأن عدم علاجه يترتب عليه سوء الحال وزيادة الألم وخلل في حركه أو حجم أو شكل المفاصل.

التشخيص والفحوصات :

الفحوصات التي تساعد على تشخيص النقرس هي :

1- أخذ عينه من السائل الموجود في المفصل المصاب وفحص وجود حامض اليوريك

2- فحص لمستوى حامض اليوريك في الدم .

المضــاعفــات:

1- نوبات الالتهاب الحادة بالنقرس المتكررة والمؤلمة للفاصل.

2- التهابات المفاصل بـ النقرس المتقدمة (المضاعفة) في حاله عدم علاجها .

3- حصوى في الكلى.

العلاج والأدوية :

1- عقاقير مضادة للالتهابات من غير عائله الكورتيزونات ويكون عملها بالسيطرة على الألم والالتهابات المصاحبة للنقرس .

2- عقار كوليشيسن colchicne.

3- عقاقير مضادة للالتهابات من عائله الكورتيزونات.

الوقاية :

1-الأدوية .

إذا سبق وتعرضت وأصبت بالنقرس قد يصف طبيبك أدويه للحد من الإصابة مره أخرى وهي :

أ‌- عقاقير التي تحد من إنتاج حمض اليوريك (الوبيرون) Allopurinol.

ب‌- عقاقير التي تساعد على إخراج حمض اليوريك (بروبيسيد) Probenecid.

2- الحمية .

أ- تقلل كميه أكل اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية .

ب- تجنب شرب الكحوليات (المحرمة) قال تعالى ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ .. )الاية رقم219 سورة البقرة.

جـ -داوم على أكل منتجات قليله الدسم .

د- اختار نظام غذائي صحي يساعدك على المحافظة على الوزن الصحيح .

هـ- قلل من كميه البروتينات التي تأكلها لأن الطعام عالي البروتين يزود مستوى حمض اليوريك وخاصة اللحوم .

و- اشرب كميه كبيره من الماء يومياً وباستمرار.

إعداد/ د.صهيب غازي رفاعي.

إشراف ومراجعة/ د.محمد الغامدي.

E.mail ghamdims2@ngha.med.sa:


2009-10-02

العلاج الطبيعي لاحتكاك وخشونةالركبة Osteoarthritis 2016-11-01
آلام الظهر Back pain 2016-02-27
التهاب المفاصل Arthritis 2007-03-19
آلام الكتف Shoulder pain 2009-09-08
آلام الركبة Knee Pain 2009-02-21
آلام الرقبة Neck pain 2009-03-03
إلتهاب المفاصل الروماتيزمي (الروماتويد)Rheumatoid 2009-01-13
Osteomyelitis التهابات العظام 2010-03-02
هشاشة العظام Osteoporosis 2006-12-17
متلازمة النفق الرسغي Carpal Tunnel Syndrome 2010-06-27