تطوير جهاز يفحص مكونات الدم


تطوير جهاز يفحص مكونات الدم معاً في الوقت الحقيقي المصدر: دبي – البيان الصحي طوّر باحثون من قسم الهندسة الكهربائية وقسم الأشعة في جامعة ستانفورد الأمريكية، جهازاً جديداً يفحص مجموعة من مكونات الدم معاً في الوقت الحقيقي، حيث يعمل بمثابة مختبر في رقاقة واحدة تحول لقطات اختبار الدم إلى أفلام مستمرة من اللقطات، وذلك بدلاً من طرق اختبارات الدم المعروفة، والتي تنطوي على فحص لقطة واحدة فقط من الدم، لتشخيص حالة أو مرض بشكل فردي. وقال توم سوه، الباحث المشارك في الدراسة، وفقاً لما ذكره موقع Technology Org العلمي: «يتميز فحص الدم بقوته التشخيصية للأمراض، ولكنه لا يستطيع إخبارك مثلاً ما إذا كانت مستويات الأنسولين أو الجلوكوز في ارتفاع أو تناقص معاً في المريض، حيث إن معرفة اتجاه التغيير في الدم أمر مهم». اختبارات وأنشأ الباحثون التقنية الجديدة، لتوفير هذه القطعة الحاسمة من المعلومات المفقودة، حيث صمموا جهازاً أطلقوا عليه اسم «ELISA» أو «الإليزا في الوقت الحقيقي»، إذ إنه قادر على إجراء العديد من اختبارات الدم بسرعة كبيرة، ثم جمع النتائج الفردية معاً لتمكين المراقبة المستمرة في الوقت الحقيقي لكيمياء دم المريض، وذلك بدلاً من أخذ لقطة سريعة. واستخدم الفريق البحثي، الجهاز للكشف عن مستويات الأنسولين والجلوكوز في وقت واحد، لدى فئران حية مصابة بداء السكري في المختبر. وقال الباحثون: «إن أداتهم قادرة على فحص أكثر من ذلك بكثير؛ لأنه يمكن تعديلها بسهولة لمراقبة أي بروتين تقريبا ًأو علامات حيوية لأمراض متنوعة عن طريق الدم». ويعتمد نظام الفريق البحثي من الناحية التكنولوجية، على تقنية فحص موجودة وتسمى الإليزا ELISA، حيث تعتبر هذه التقنية المعيار الذهبي للكشف عن الجزيئات الحيوية في الجسم، منذ أوائل عام 1970. ويمكن لهذه التقنية تحديد الأحماض الأمينية «ببتيد» وبروتين أو جسم مضاد أو أي هرمون في الدم تقريباً، حيث تعتبر جيدة في تحديد الحساسية. كما ويُستخدم فحص الإليزا، لاكتشاف الفيروسات مثل فيروس العوز المناعي البشري (HIV) إيدز، وفيروس غرب النيل، والفيروس التاجي سارس-كوف-2 المسبب للفيروس التاجي المستجد «كوفيد 19». وقال سوه: «نقوم بعمل فحص الإليزا بشكل مستمر، في الوقت الحقيقي، حيث إنه في الأساس معمل كامل داخل شريحة ذات أنابيب صغيرة وصمامات أرفع من شعرة الإنسان، وتحقن إبرة في وريد المريض من دوائر صغيرة للجهاز، ليتم إجراء الفحص». ويتم مراقبة الجسم المستهدف في الدم عبر كاميرا عالية السرعة، وبناء على مدى توهج عينة الدم، يمكن للعلماء ليس فقط تحديد ما إذا كان البروتين المستهدف موجوداً أم لا، ولكن أيضاً مستوى تركيزه.


2020-12-31

أهميةالعلاج النفسي لمرضى الاكتئاب 2021-04-18
تعديلات على لقاحات «كورونا» 2021-04-18
ضرورةالتقيدبالإجراءات الاحترازية 2021-04-10
الإنفلونزاالشديدةتسبب فشل القلب 2021-04-10
اتفاقيةلتطوير الأطباء والخدمات 2021-04-10
عقاريحفظ الذاكرةويمنع الخرف 2021-04-05
المؤتمرالسنوي الثاني للالتهابات المناعية 2021-04-05
مرضى الصرع وصعوبةالتعلم 2021-04-05
مرضى كوروناالأكثرعرضةللسكتة 2021-03-28
نقص فيتامين«د»يزيدالإصابةبـ«كوفيد- 19» 2021-03-28
5عوامل ترفع خطر السكتات 2021-03-28
بخاخ للأنف يقتل «كورونا» 2021-03-24
عقارين يثبطان سرطان نخاع العظام 2021-03-24
تجمع الرياض الصحي الأول 2021-03-20
منتدى طب الأسرةبالمركزالطبي الدولي 2021-03-20
استشاري يحذر من سهرالأطفال 2021-03-20
لقاح واعد للإيدز 2021-03-14
كاميرا لاكتشاف السرطان 2021-03-14
«الصحة»:لقاح استرازينكاآمن وفعال 2021-03-14
كورونا.. وضرر العيون 2021-03-05
تحذيرمن التهاون بالقولون العصبي 2021-03-05
مواد تمنع كورونا من التكاثر 2021-03-05
دواء«قلب»يعالج أعراض كورونا 2021-02-28
المنتدى الإقليمي حول لسرطان عنق الرحم 2021-02-28
«الصحة»:لقاح كورونايرفع المناعة 2021-02-28
أهمية طب الأسرة 2021-02-25
منصةلقاحات قابلةللتّعديل لمكافحةالأوبئة 2021-02-21
جهازلمراقبةالنشاط الكهربائي بالدماغ 2021-02-21
مؤتمر سعودي لتطورات الليزر 2021-02-21
جيلان ثان وثالث من لقاحات كورونا 2021-02-14