26 ألف طن سنوياً حجم النفايات الطبية بالمملكة


الخبراء يحذرون من آثارها المدمرة للبيئة والانسان
26 ألف طن سنوياً حجم النفايات الطبية بالمملكة
Dim xmlprint Set xmlprint = CreateObject("microsoft.xmldom") xmlprint.async = False p=path xmlprint.load(p) set qryprint = xmlprint.selectNodes("ALL/Content") set btprint = qryprint.nextNode() set qryprintImages = xmlprint.selectNodes("ALL/images") set btprintImages = qryprintImages.nextNode() set qryprintPDFs = xmlprint.selectNodes("ALL/PDFs") set btprintPDFs = qryprintPDFs.nextNode() if TodayIssue = "True" then getFirstArtImages xt,"Data" else if Referenced = "True" then getFirstArtImages xt,"Referenced" else getFirstArtImages xt,"CrossLinks" end if end if
getTitleAuthor()

لم يكن هاجس المواد الكيميائية والنفايات الخطرة غائباً عن بنود اجتماع مجلس منطقة مكة المكرمة يوم امس الاول حيث تم اعتماد توصيات فريق العمل الذي تم تشكيله لتنفيذ وادارة المواد الكيميائية والنفايات الخطرة بالمنطقة والتخلص منها بالطرق العلمية.
(عكاظ) هاتفت مدير ادارة الصحة الوقائية بوزارة الصحة والمشرف على برامج النفايات الطبية الدكتور محمد الزهراني والذي يتواجد حالياً بالخارج ودار الحديث عن حجم النفايات الطبية سنويا بالمملكة والآليات العلمية الكفيلة بازالة مخاطر النفايات الخطرة كما استعانت برأي مدير عام صحة البيئة بامانة جدة في هذا السياق وبعض المختصين في هذا المجال في البداية قال الزهراني ان حجم النفايات الطبية السنوي بالمملكة يبلغ (26,500) طن وقد زادت هذه الاحصائية عن العام الماضي بـ(1500) طن وتم التعرف على هذه الاحصائية بواسطة فريق علمي سعودي قام بدراسة بحثية استمرت لمدة عامين بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.
واستطرد ان الدراسة اوضحت انواع النفايات واقسامها حيث ان الوزارة تتولى الاشراف على الطرق العلمية للتخلص من النفايات.
وفيما يتعلق بتطبيق برنامج التخلص من النفايات الطبية داخل المنشآت الطبية قال: هناك برنامج متكامل يتم تنفيذه داخل المستشفيات يتم التركيز فيه على المراجعة الدقيقة للنفايات والخطوات التي تمر بها عملية التخلص منها. وهناك معايير خاصة للتخلص من النفايات تتمثل في طرق فرزها وتصنيفها ونقلها وطرق معالجتها وعن طرق معالجة النفايات الطبية قال: يتم ذلك بعدة طرق مثل المحارق الصديقة للبيئة والميكرويف وهناك عدد من الشركات تستثمر في هذا المجال.
كما ان المملكة وضعت خطة شاملة للتخلص من النفايات الطبية من خلال التعليمات المحددة للقطاعات الصحية وابرزها قرارات اللجنة الوزارية والتي تتضمن البرنامج الوطني للتخلص من النفايات الطبية واعداد مرشد للتخلص منها.
وعن الآليات التي تثبت قيام الشركات المتخصصة بمعالجة النفايات باتباع الطرق العلمية للتخلص من النفايات قال الشركات المكلفة باداء هذه المهمة مطالبة بتقديم ما يثبت معالجة النفايات الطبية حسب ما تقتضيه الطرق العالمية حيث ان لكل نوع من النفايات طريقة معينة للتخلص منها.
كما يتوجب نقل النفايات الخطرة بالطرق العلمية الصحيحة فيما يتم مطالبة الشركات المكلفة بمعالجة النفايات بتزويد المنشآت الصحية بشهادة اتمام المعالجة لهذه المواد بشكل يومي.
جهات متخصصة
وفي ذات السياق قال المهندس سامي خلاف مدير عام صحة البيئة بامانة محافظة جدة ان عملية معالجة النفايات الطبية والصناعية تتم عبر جهات متخصصة والتي تقوم بنقل ومعالجة النفايات بعيدا عن آليات الامانة بحيث تتأكد الامانة من تنفيذ الطرق الصحيحة لمعالجة النفايات.
وقال استاذ الكيمياء المساعد الدكتور محمد الحربي ان الدراسات تشير الى ان المملكة بها نفايات صناعية عضوية تزيد عن (20,000) طن سنوياً وهي ناتجة عن المجمعات الصناعية المختلفة.
ومن جانبه قال مدير عام فرع وزارة التجارة والصناعة بجدة خالد اكبر ان النفايات الصناعية تنقسم الى قسمين وهي مخلفات صلبة ومواد انتاجية انشائية والقسم الثاني تتمثل في المخالفات السائلة وهي مياه الصرف الصحي والصناعي واضاف ان التخلص من النفايات الصناعية تتم عن طريق مقاول مهامه تجميع الحاويات في المدينة ثم نقلها الى اماكن مخصصة حيث يجرى التخلص منها فيما تقوم الشركات والمصانع بتجميد المخلفات الانتاجية وتابع ان المخلفات السائلة يتم التخلص عن طريق الصرف الصحي الذي يربط المدينة الصناعية بالكامل ويتم ضخه في محطة الصرف بالخمرة والتي تبلغ طاقتها 10 الف متر مكعب ويجري حاليا رفع طاقتها الى 25 الف متراً مكعباً عن طريق مستثمر بنظام البناء والتشغيل واعادة الملكية اما المخلفات الكيميائية فهي تنحصر في مصانع الدهانات ولها معالجة علمية خاصة.
يشار الى ان ثمة ورقة عمل اعدها الدكتور محمد السعد مدير المركز الوطني للتدريب البيئي اشارت الى ان نقص الوعي البيئي وقصور برامج التدريب في التعامل مع المكونات الخطرة. وادى ذلك الى اصابات ببعض الاطباء والممرضين والكوادر الطبية المساعدة ومضت ورقة العمل تشير الى ان هناك عدداً من اللوائح والنظم للتعامل مع نفايات الرعاية الصحية مثل النظام العام للبيئة والبرنامج الوطني للتخلص من النفايات الطبية بدول مجلس التعاون واتفاقية بازل للتحكم بالنفايات الخطرة.
وتابع ان حجم النفايات الطبية الخطرة بالمملكة يبلغ يوميا 71 و72 طناً.

http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/2004/7/10/Art_124477.XML


2014-12-31

الفحص الطبي قبل الزواج يثير جدلا حول الزاميته... 2014-12-31
معمر تجاوز الـ 130 سنة تظهر له أسنان جديدة 2014-12-31
أمراض جديدة تضرب في المنطقة العربية 2014-12-31
هل مواد تبييض الأسنان تؤدي إلى السرطان ؟ 2014-12-31
عقب تكريمه د. خوجة بجائزة منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين 2014-12-31
80 ألف مطوية للتوعية بمرض الإيدز بجدة 2014-12-31
41% من طلاب المدارس لا يربطون حزام الأمان 2014-12-31
مدخن يحرق 427 علبة سجائر ويقلع 2014-12-31
الحملة الصحية تنطلق اليوم 2014-12-31
عالمان سعودي ومصري يفوزان بجائزة طبية.. 2014-12-31
جدة والرياض وجازان والشرقية أكثر المناطق تسجيلاً للحالات المكتشفة 2014-12-31
الإدارة تبيع الأدوية دون موافقة رؤساء الأقسام 2014-12-31
نقص الأجهزة الطبية يعيق مستشفيات جدة 2014-12-31
شركة ماليزية تطور لقاحا ضد مرض الدنغ 2014-12-31
عقاقير الملاريا تؤثر على عقل الجنود الأمريكيين 2014-12-31
طبيب سعودي يدعو إلى توحيد تقنيات فحص الدم للمتبرعين 2014-12-31
تمويل إنشاء مركز نموذجي للتوعية والتثقيف الصحي 2014-12-31
80% نسبة إقبال سيدات جدة على عيادة الجلدية لأهداف تجميلية 2014-12-31
الأمير مقرن يوافق على تمديد العمل بمراكز الرعاية الصحية الأولية 2014-12-31
الصحة تعتمد زيا موحدا لكوادرها الطبية والفنية.. 2014-12-31
مستشفى لأولاد الذوات 2014-12-31
الاحتفال بمرور مئة عام على طباعة مرجع طبي 2014-12-31
سقوط...الصروح الطبية 2014-12-31
الصحة" تعد 200 مدرب على التصنيف الإحصائي الدولي 2014-12-31
الخبراء يؤكدون : حقق الرشاقة بالمشي ساعة يومي 2014-12-31
خلاف بين خبراء مكافحة الملاريا 2014-12-31
بحث يسعى لتحديد الجين المسبب للانطواء 2014-12-31
قنابل (فيروسية) تهدد عواصم العالم 2014-12-31
برنامج لمكافحة حمى الضنك في جدة 2014-12-31
المراكز الصحية. مبان متهالكة ونقص في الأدوية! 2014-12-31