بحث يسعى لتحديد الجين المسبب للانطواء


بحث يسعى لتحديد الجين المسبب للانطواء

يهدف مشروع بحث عالمي الى تحديد الاسباب الجينية للانطواء على الذات عن طريق دراسة 6000 عينة من الحامض النووي لعائلات تأثرت بهذا الخلل الذي يحدث في المخ.

ويشارك 170 خبيرا من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا واوروبا في مشروع التحالف الوطني الامريكي البحثي عن الانطواء.

وسيستخدم الباحثون تكنولوجيا جديدة يطلق عليها الفحص بالرقائق الحامض النووي الصغيرة لفحص الخريطة الجينية البشرية لتحديد الجينات الرئيسية.

وقال خبراء بريطانيون ان البحث يقدم "املا كبيرا" لكنهم اضافوا ان العوامل البيئية قد تكون سببا محتملا ايضا.

وسيقوم الباحثون خلال الاشهر الستة القادمة بتحليل 6000 عينة من الحامض النووي لعائلات يعاني فيها طفلان من الانطواء. وسيتم ايضا تحليل عينات من الحامض النووي لابائهم في اطار الدراسة.

وتحتوي "الرقيقة الجينية" التي ستستخدم لاجراء اختبار الحامض النووي على الاف من الانسجة التركيبية للحامض النووي مما يتيح تحديد النماذج الجينية الشائعة عند العائلات.

ومن المتوقع نشر نتائج الدراسة، التي يعتقد انه الاكبر عن جينات الانطواء في التاريخ، في مطلع عام 2005.

والانطواء اضطراب معقد بالمخ يعوق قدرة الشخص احيانا على الاتصال والاستجابة لما يحيط به او تكوين علاقات مع الاخرين. ولا توجد وسائل علاج محددة للانطواء.

ويعاني نحو 535 الف شخص في بريطانيا من الانطواء.

وقالت بريسكا تشين من مشروع البحث "نحن مهتمون جدا بمزج الخبرة العلمية بهذه التكنولوجيا المتطورة للمساعدة في كشف التركيب الجيني الاساسي للانطواء وتحديد اسباب هذا الاضطراب."

واضاف "معرفة السبب امر مهم جدا لقدرتنا على تشخيص سبب الانطواء من الناحية البيولوجية وتطوير وسائل علاج طبية تساعد الاطفال والبالغين بشكل فعال على التعامل مع هذا الاضطراب وايجاد دواء."

وستشمل المرحلة الثانية من مشروع البحث اجراء تحليل اكثر تفصيلا عن التحورات الجينية التي سيرصدها الباحثون.

وقالت لورنا وينج الاستشاري النفسي للجمعية الوطنية للانطواء ان المشروع يقدم "املا كبيرا" لاحراز تقدم في التحقيق الخاص بالانطواء.

واضافت "يحاول العلماء تحديد الجينات التي قد تؤدي للاصابة بالانطواء منذ عدة سنوات. من المرجح ان يكون هناك عدد من الجينات ترتبط بالاصابة بالانطواء وليس جينا واحدا."

واستطردت "صعوبة اقامة صلة جينية بالاصابة ترتبط بتفاعل الجينات وتفاعلها مع العوامل البيئية. هناك حاجة لتمويل المزيد من الابحاث من اجل اكتشاف كل هذه العوامل فيما يتصل بعلاقة كل منها بالاخر."

ويأمل الباحثون في استخدام تكنولوجيا "رقيقة الحامض النووي" ايضا في تحليل حالات اخرى مثل مرض القلب والسرطان.

وقال جريج ياب مدير تحليل الحامض النووي في شركة افيميتريكس الامريكية الذي يشارك في الدراسة "يوجد مكون جيني في الكثير من الامراض المعقدة ونأمل ان يكون بوسعنا استخدام التكنولوجيا في احراز تقدم بشأن جميع هذه الامراض."

موضوع من BBCArabic.com
http://news.bbc.co.uk/go/pr/fr/-/hi/arabic/sci_tech/newsid_3908000/3908009.stm


2014-12-31

الفحص الطبي قبل الزواج يثير جدلا حول الزاميته... 2014-12-31
معمر تجاوز الـ 130 سنة تظهر له أسنان جديدة 2014-12-31
أمراض جديدة تضرب في المنطقة العربية 2014-12-31
هل مواد تبييض الأسنان تؤدي إلى السرطان ؟ 2014-12-31
عقب تكريمه د. خوجة بجائزة منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين 2014-12-31
80 ألف مطوية للتوعية بمرض الإيدز بجدة 2014-12-31
41% من طلاب المدارس لا يربطون حزام الأمان 2014-12-31
مدخن يحرق 427 علبة سجائر ويقلع 2014-12-31
الحملة الصحية تنطلق اليوم 2014-12-31
عالمان سعودي ومصري يفوزان بجائزة طبية.. 2014-12-31
جدة والرياض وجازان والشرقية أكثر المناطق تسجيلاً للحالات المكتشفة 2014-12-31
الإدارة تبيع الأدوية دون موافقة رؤساء الأقسام 2014-12-31
نقص الأجهزة الطبية يعيق مستشفيات جدة 2014-12-31
شركة ماليزية تطور لقاحا ضد مرض الدنغ 2014-12-31
عقاقير الملاريا تؤثر على عقل الجنود الأمريكيين 2014-12-31
طبيب سعودي يدعو إلى توحيد تقنيات فحص الدم للمتبرعين 2014-12-31
تمويل إنشاء مركز نموذجي للتوعية والتثقيف الصحي 2014-12-31
80% نسبة إقبال سيدات جدة على عيادة الجلدية لأهداف تجميلية 2014-12-31
الأمير مقرن يوافق على تمديد العمل بمراكز الرعاية الصحية الأولية 2014-12-31
الصحة تعتمد زيا موحدا لكوادرها الطبية والفنية.. 2014-12-31
مستشفى لأولاد الذوات 2014-12-31
الاحتفال بمرور مئة عام على طباعة مرجع طبي 2014-12-31
سقوط...الصروح الطبية 2014-12-31
الصحة" تعد 200 مدرب على التصنيف الإحصائي الدولي 2014-12-31
الخبراء يؤكدون : حقق الرشاقة بالمشي ساعة يومي 2014-12-31
خلاف بين خبراء مكافحة الملاريا 2014-12-31
قنابل (فيروسية) تهدد عواصم العالم 2014-12-31
برنامج لمكافحة حمى الضنك في جدة 2014-12-31
المراكز الصحية. مبان متهالكة ونقص في الأدوية! 2014-12-31