خلاف بين خبراء مكافحة الملاريا


خلاف بين خبراء مكافحة الملاريا حول مخاوف من الاحتباس الحراري


أوسلوـ رويترز: كان البعوض الناقل لمرض الملاريا يمثل ذات يوم كارثة في برد انجلترا القارس في مسرحيات شكسبير وحتى في المناطق القطبية الشمالية من الاتحاد السوفياتي السابق. ومع ادراك تاريخ الملاريا وبأنها تعيش في الاجواء الباردة اختلف الخبراء حول المدى الذي يمكن أن يؤدي الاحتباس الحراري فيه الى انتشار أحد اكثر الامراض المميتة على وجه الارض الذي يقتل مليون شخص سنويا في الدول الفقيرة. وتقول تقارير للأمم المتحدة ان درجات الحرارة المستمرة في الارتفاع والمتصلة باحراق الانسان للوقود الاحفوري يرجح أن تزيد من اتساع نطاق الملاريا في المناطق الاستوائية لان البعوض والطفيل الذي ينقله يكون في أفضل حالاته في المناخ الحار الرطب. الا أن بعض خبراء الحشرات نحوا هذه التقارير جانبا بوصفها تبسط الامر تبسيطا مخلا. وقال بول ريتر استاذ علم الحشرات بمعهد باستير في باريس «الحرارة واحدة من بين الكثير من العوامل الخاصة بالملاريا، وفي حالات كثيرة تكون لا علاقة لها على الاطلاق. الكثير من علماء المناخ لا يعلمون أي شيء عن تعقيدات الملاريا». مضيفا «ان الامر نفسه ينطبق على الامراض الاخرى التي ينقلها البعوض مثل حمى الدنج وفيروس حمى غرب النيل». ويتجاوز الخلاف حول أنماط حياة البعوض الهجوم الاكاديمي المتبادل، فالملاريا تقتل طفلا افريقيا كل 30 ثانية، وتضعف النمو الاقتصادي في الدول النامية، وتستنزف 40 في المائة من الميزانيات المرصودة للصحة في بعض الدول. وتشير تنبؤات في المستقبل الى أنها ستؤثر في حياة مئات الملايين من الاشخاص. وقال اليستر وودوارد من جامعة اوكلاند بنيوزيلندا «في ما يتعلق بالملاريا وأمراض أخرى كثيرة ينقلها البعوض، فان التغير في المناخ سيشكل ضغطا على أنظمة الرعاية الصحية في بعض الاجزاء من العالم». وكان وودوارد قد شارك في تأليف كتاب أصدرته الامم المتحدة عام 2003، جاء فيه ان التغير في المناخ يقتل بالفعل 150 الف شخص سنويا، وأن هذا العدد قد يتضاعف بحلول عام 2030. ويرجح خبراء الامم المتحدة أن ترتفع درجات الحرارة بمقدار 1.4 الى 5.8 درجة مئوية بحلول عام 2100 بسبب انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من جراء احراق النفط في المصانع والسيارات.

http://www.asharqalawsat.com/


2014-12-31

الفحص الطبي قبل الزواج يثير جدلا حول الزاميته... 2014-12-31
معمر تجاوز الـ 130 سنة تظهر له أسنان جديدة 2014-12-31
أمراض جديدة تضرب في المنطقة العربية 2014-12-31
هل مواد تبييض الأسنان تؤدي إلى السرطان ؟ 2014-12-31
عقب تكريمه د. خوجة بجائزة منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين 2014-12-31
80 ألف مطوية للتوعية بمرض الإيدز بجدة 2014-12-31
41% من طلاب المدارس لا يربطون حزام الأمان 2014-12-31
مدخن يحرق 427 علبة سجائر ويقلع 2014-12-31
الحملة الصحية تنطلق اليوم 2014-12-31
عالمان سعودي ومصري يفوزان بجائزة طبية.. 2014-12-31
جدة والرياض وجازان والشرقية أكثر المناطق تسجيلاً للحالات المكتشفة 2014-12-31
الإدارة تبيع الأدوية دون موافقة رؤساء الأقسام 2014-12-31
نقص الأجهزة الطبية يعيق مستشفيات جدة 2014-12-31
شركة ماليزية تطور لقاحا ضد مرض الدنغ 2014-12-31
عقاقير الملاريا تؤثر على عقل الجنود الأمريكيين 2014-12-31
طبيب سعودي يدعو إلى توحيد تقنيات فحص الدم للمتبرعين 2014-12-31
تمويل إنشاء مركز نموذجي للتوعية والتثقيف الصحي 2014-12-31
80% نسبة إقبال سيدات جدة على عيادة الجلدية لأهداف تجميلية 2014-12-31
الأمير مقرن يوافق على تمديد العمل بمراكز الرعاية الصحية الأولية 2014-12-31
الصحة تعتمد زيا موحدا لكوادرها الطبية والفنية.. 2014-12-31
مستشفى لأولاد الذوات 2014-12-31
الاحتفال بمرور مئة عام على طباعة مرجع طبي 2014-12-31
سقوط...الصروح الطبية 2014-12-31
الصحة" تعد 200 مدرب على التصنيف الإحصائي الدولي 2014-12-31
الخبراء يؤكدون : حقق الرشاقة بالمشي ساعة يومي 2014-12-31
بحث يسعى لتحديد الجين المسبب للانطواء 2014-12-31
قنابل (فيروسية) تهدد عواصم العالم 2014-12-31
برنامج لمكافحة حمى الضنك في جدة 2014-12-31
المراكز الصحية. مبان متهالكة ونقص في الأدوية! 2014-12-31