الاحتفال بمرور مئة عام على طباعة مرجع طبي


الاحتفال بمرور مئة عام على طباعة مرجع طبي
دور نشر تستغل حاجة طلاب الطب وترفع الأسعار

يعاني طلاب كليات الطب في كثير من الدول خاصة الفقيرة منها من صعوبة الحصول على الكتب الدراسية والمراجع العلمية، إما بسبب ندرتها أو بسبب ارتفاع أسعارها، في الوقت الذي يقل فيه الدعم الحكومي لتمكين الطلاب من شراء هذه الكتب مما يدفعهم إلى استعارتها من زملائهم أو من المكتبات العامة أو اللجوء إلى الطبعات المنسوخة والتي تكون عادة مشوهة وغير عملية.
ومؤخرا احتفلت إحدى دور النشر العريقة المتخصصة في الكتب الطبية بمرور مئة عام على طباعتها أحد أشهر المراجع الطبية وهو (THE MERCK MANUAL) حيث أرفقت الطبعة الأولى من الكتاب مع الطبعة الحديثة وهي الطبعة السبعون، ومع هذا الاحتفال تجدد الحديث من جديد عن أزمة الكتاب الطبي الجامعي.
يقسم محمد علي باخريبة، مدير مكتبات جرير بالمنطقة الشرقية الكتب الطبية إلى ثلاثة أقسام، كتب طبية منهجية وهي التي تقررها الكليات الطبية، وهي كتب متخصصة وتعتبر الأكثر تكلفة، وتليها الكتب المرجعية، فيما تعتبر الكتب الطبية التثقيفية غير المتخصصة أقلها تكلفة.
ويقدر إيهاب علي المشرف على الكتب الطبية بدار المريخ بالدمام حجم الكتب التي يتم شراؤها من الدار بما يزيد عن عشرة آلاف كتاب سنويا، حيث إن المركز يقوم بتغطية احتياجات المنطقة الشرقية والبحرين وبعض الدول الخليجية.
وعن طبيعة الكتب التي تشهد إقبالا من قبل الطلاب يقول إيهاب إن الطلاب يفضلون شراء الكتب المرجعية في بداية العام، فيما تكون الكتب المصورة أكثر طلبا في منتصف العام وتعتبر كتب الأسئلة والأجوبة المفضلة للطلاب في نهاية العام الدراسي.
وعن الأسعار يقول: تصل أسعار بعض الكتب إلى 150ريالا، وتزداد قيمتها مع تقدم المرحلة الدراسية، فيما تعتبر كتب طب العيون والجلدية من أغلى الكتب الطبية وقد يصل سعر بعضها إلى 4000 ريال، وتعتبر كتب الجراحة والأطفال والنساء والولادة والعظام والطب العام الأكثر طلبا.
ويعترف إيهاب باستغلال بعض المكتبات لحاجة الطلاب إذ ترفع الأسعار بمعدل قد يصل إلى 100% وبمبررات غير مقنعة، فيما يرجع محمد باخريبة اختلاف الأسعار إلى نوعية الطباعة والتي قد تكون منسوخة وغير أصلية، كأن تكون مطبوعة في لبنان أو غيرها من الدول والتي قد تصل جودة تقليدها إلى درجة لا يمكن التفريق بينها وبين الطبعة الأصلية، ويضيف باخريبة أن الكمية المطبوعة من الكتاب بالإضافة لحركة العرض والطلب تلعب دورا رئيسيا في سعر الكتاب.
ويقول إيهاب علي إن بعض الناشرين يقومون بتخفيض سعر بعض الكتب بنسبة تتراوح بين 50 إلى 90% في حال نشر طبعة جديدة له، وأن هناك أكثر من طبعة للكتاب الواحد حيث تكون تكلفة الطباعة في بلد كالهند أقل من بريطانيا على سبيل المثال.
ويشير إلى أن هناك تنافسا بين دور النشر لاجتذاب أكبر عدد من الزبائن يظهر في طريقة إخراج الكتب وأساليب التوضيح، فيما تلجأ كثير من دور النشر لإضافة قرص مضغوط في الكتاب يحتوي على فهرس لمواضيع الكتاب وصوره.
فيما يرجع حشر القحطاني، مدير دار الشرقية للنشر بالخبر، عزوف الأكاديميين السعوديين على نشرهم كتبا خاصة بهم إلى عدم رغبتهم في استغلال أسمائهم تجاريا!.
وعن دور الجامعات في مساعدة الطالب في تكلفة الكتاب أكد الدكتور إبراهيم الحواس،عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك فيصل، أن الجامعة تدرس إمكانية مشاركة صندوق الطلاب في دفع نسبة من تكلفة الكتاب تخفيفا على الطالب وحرصا من الجامعة على أن يزيد الطالب من اطلاعه على الكتب في مجال تخصصه.
من جانبه يقول حسين أبو العلي، طالب بكلية الطب في جامعة الملك فيصل بالدمام، إنه عادة ما يقوم بتخصيص مبلغ 3000 ريال سنويا لشراء الكتب الدراسية، خصوصا وأنه يفضل الكتب ذات الصور التوضيحية والتي تحتوي على الجداول بالإضافة إلى الكتب التي تشمل (الأسئلة والإجابات) و هي مرتفعة السعر، ويشير أبو العلي إلى أنه يضطر إلى شراء الكتب من مواقع من الإنترنت، لعدم توفرها، وهذا يؤدي إلى تأخر وصول الكتاب والذي يصل إلى أكثر من شهر بالإضافة إلى دفعه لرسوم الشحن.

المصدر: صحيفة الوطن..

http://www.alwatan.com.sa/daily/2004-07-26/socity/socity08.htm


2014-12-31

قبول 100 طالب في أول كلية أهلية للطب في جدة... 2014-12-31
استنساخ أجنة من مرضى السكر تضع نهاية لمعانتهم 2014-12-31
طارق الحبيب: أدعو وزراء الصحة العرب للبت في قضية NLP 2014-12-31
اختبار دقيق جديد قد يخفض معدلات الإصابة بالسل... 2014-12-31
«الجزيرة » تحاور سبعينية بعد أن أقلعت عن التدخين لمدة 36 سنة !! 2014-12-31
"بروزاك" يتسرب لمياه الشرب ببريطانيا 2014-12-31
الرجل أيضا يصاب بالكآبة... 2014-12-31
77% من حالات التخلف العقلي في مصر سببها زواج الأقارب 2014-12-31
السلطات الكندية تحذر من كبسولات «سيسا» التي تؤخذ لمنع تساقط الشعر 2014-12-31
بريطانيا تسمح باستنساخ أجنّة بشرية 2014-12-31
طلبة الطب العرب مدمنو تدخين ويقودون السيارات بتهور 2014-12-31
اختلاسات بملايين الريالات في مستشفى وإقصاء المدير والمسؤول عن المشاريع.... 2014-12-31
كفانا بَكَشاً!! 2014-12-31
سيطرنا على الضنك والإصحاح البيئي قلص الالتهاب الكبدي.... 2014-12-31
خذ بالأسباب لتعيش طويلا !!! 2014-12-31
150% زيادة الطلبة السعوديين بكندا عن الأعوام الماضية و70% منهم يدرسون الطب... 2014-12-31
"غليفيك": العلاج الشهير للوكيميا في لقاء علمي ببيروت 2014-12-31
صحة المرأ وجمالها في مؤتمر بيروتي 2014-12-31
الدول الرائدة في البحث العلمي ..أين نحن ؟؟.. 2014-12-31
مستشفيات امريكية من دون أوراق 2014-12-31
أمراض الجهاز التنفسي الأكثر انتشاراً في السعودية 2014-12-31
الفحص الطبي قبل الزواج يثير جدلا حول الزاميته... 2014-12-31
معمر تجاوز الـ 130 سنة تظهر له أسنان جديدة 2014-12-31
أمراض جديدة تضرب في المنطقة العربية 2014-12-31
هل مواد تبييض الأسنان تؤدي إلى السرطان ؟ 2014-12-31
عقب تكريمه د. خوجة بجائزة منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين 2014-12-31
80 ألف مطوية للتوعية بمرض الإيدز بجدة 2014-12-31
41% من طلاب المدارس لا يربطون حزام الأمان 2014-12-31
مدخن يحرق 427 علبة سجائر ويقلع 2014-12-31
الحملة الصحية تنطلق اليوم 2014-12-31