اختبار دقيق جديد قد يخفض معدلات الإصابة بالسل...



اختبار دقيق جديد قد يخفض معدلات الإصابة بالسل...

يقول خبراء إن اختبارا سريعا ودقيقا للسل قد يخفض معدلات الإصابة بعدوى المرض في أنحاء العالم.

وحصل اختبار "تي سبوت" على موافقة لاستخدامه في بريطانيا وبقية دول أوروبا.

وأشاد الخبراء بالاختبار ووصفوه بأنه ثورة في مكافحة السل لأن نتائجه، في تجارب أجريت على 4000 مريض، جاءت أدق من اختبار "هيف"، الذي يعود استخدامه إلى قرن من الزمان.

ويأتي هذا الاختبار، الذي طوره علماء في جامعة أوكسفورد، بعد إعلان منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ عالمية بسبب انتشار مرض السل.

وقال الخبراء إن الاختبار سيؤدي إلى الحد من حالات الإصابة بالمرض في غضون أعوام قليلة.

انتشار سريع للمرض

وحذرت رابطة الصدر البريطانية الأسبوع الماضي من أن ثلاثة آلاف شخص يصابون بالمرض في لندن كل عام وهو ضعف عدد حالات الإصابة منذ 15 عاما وأضافت أن عدد الحالات ارتفع في انجلترا وويلز بنسبة 20 بالمئة عام 2002.

ويصاب 7500 شخص السل في بريطانيا كل عام بينما يوجد تسعة ملايين حالة إصابة في العالم بالإضافة إلى مليوني حالة وفاة بسبب السل سنويا.

ويكفي تناول المضادات الحيوية لفترة طويلة للعلاج لكن التحدي يكمن في اكتشاف الإصابة بالعدوى قبل أن تتطور لتصبح مرضا.

وإذا اكتشفت الإصابة مبكرا، عندما يكون المرض كامنا ولا تظهر على المريض أي أعراض، فيمكن علاج الحالة بعقار واحد بدلا من أربعة ومنع انتقال المرض للآخرين.

وقد ينقل الشخص المصاب عدوى المرض إلى ما يتراوح بين عشرة إلى 15 شخصا عن طريق السعال أو مجرد الكلام.

وهناك أوجه قصور عدة لاختبار هيف التقليدي للكشف عن المرض.

أوجه القصور

ويستغرق ظهور النتيجة ما يتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أيام وقد يعطي نتائج إيجابية خاطئة لأشخاص جرى تحصينهم من قبل ضد السل أو تعرضوا لأنواع مماثلة من الميكروبات.

ويعتقد أن نحو نصف الأشخاص الذين يتناولون عقاقير لعلاج السل على أساس نتائج اختبار هيف لا يعانون من المرض على الإطلاق.

ويفشل الاختبار أيضا في اكتشاف الإصابة في المرحلة الكامنة من المرض.

والنتائج السلبية الخطئة للاختبار شائعة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي بما في ذلك الرضع ومرضى الإيدز والأشخاص الذين خضعوا لجراحات زرع أعضاء وكبار السن والمشردين.

وفي المقابل تظهر أخطاء أقل بكثير في نتائج اختبار "تي سبوت" ويمكن الاعتماد على نتائجه حتى بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي أو الذين جرى تطعيمهم ضد السل.

الاختبار الجديد

ويعتمد الاختبار على تحليل لعينات دم لاكتشاف خلايا الجهاز المناعي التي يحفزها بروتين تنتجه بكتيريا السل وليس أي سلالة من اللقاح المضاد للمرض.

ويحتاج إجراء الاختبار إلى عينة دم واحدة وتظهر النتيجة في اليوم التالي.

وقال الدكتور اجيت لالفاني الذي طور الاختبار "اختبار الدم الجديد سريع ودقيق ومريح."

وأضاف "أعتقد أنه سيحسن بشكل كبير الطريقة التي نعالج بها السل. سيتيح لنا أيضا الفحص على نطاق واسع وأكثر فعالية."

وقال إن الاختبار سيساعد على تحديد الأشخاص المصابين الذين يفشل اختبار الجلد القديم في اكتشافهم وسيسمح بتوجيه العلاج إلى الأشخاص الذين يحتاجونه بالفعل.

وقال خبراء إنه بالرغم من أن الاختبار الجديد أغلى من الطرق القديمة إلا أنه سيقلل من التكاليف المرتفعة المرتبطة بعلاج مرضى السل.

المصدر:http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/sci_tech/newsid_3559000/3559154.stm


2014-12-31

الفول السوداني يهدد حياة الأطفال 2014-12-31
نجاح مكافحة الملاريا بالمملكة 2014-12-31
متوسط مدة الانتظار في المراكز الصحية ساعتان 2014-12-31
المقيمون يطالبون بتفعيل قرار الضمان الصحي التعاوني 2014-12-31
الضعف الجنسي ينتشر بصمت في الشرق الأوسط والرجال يخافون منه أكثر من السرطان 2014-12-31
صناعة التجميل في السعودية وصلت إلى العالمية ... 2014-12-31
مكتئبات في سن العشرين يبحثن عن أمل في العيادات النفسية !! 2014-12-31
6 مصابين يوميا بأمراض الدم الوراثية في السعودية 2014-12-31
المعالجة المثلية للأمراض تتأرجح بين الوهم والحقيقة 2014-12-31
روبودوك·· طبيب آلي يزور المرضى عن بعد 2014-12-31
عربي مسلم يرأس أكبر مؤسسة طبية في العالم؟!: 2014-12-31
رسالة إلى د. الحبيب: 2014-12-31
قبول 100 طالب في أول كلية أهلية للطب في جدة... 2014-12-31
استنساخ أجنة من مرضى السكر تضع نهاية لمعانتهم 2014-12-31
طارق الحبيب: أدعو وزراء الصحة العرب للبت في قضية NLP 2014-12-31
«الجزيرة » تحاور سبعينية بعد أن أقلعت عن التدخين لمدة 36 سنة !! 2014-12-31
"بروزاك" يتسرب لمياه الشرب ببريطانيا 2014-12-31
الرجل أيضا يصاب بالكآبة... 2014-12-31
77% من حالات التخلف العقلي في مصر سببها زواج الأقارب 2014-12-31
السلطات الكندية تحذر من كبسولات «سيسا» التي تؤخذ لمنع تساقط الشعر 2014-12-31
بريطانيا تسمح باستنساخ أجنّة بشرية 2014-12-31
طلبة الطب العرب مدمنو تدخين ويقودون السيارات بتهور 2014-12-31
اختلاسات بملايين الريالات في مستشفى وإقصاء المدير والمسؤول عن المشاريع.... 2014-12-31
كفانا بَكَشاً!! 2014-12-31
سيطرنا على الضنك والإصحاح البيئي قلص الالتهاب الكبدي.... 2014-12-31
خذ بالأسباب لتعيش طويلا !!! 2014-12-31
150% زيادة الطلبة السعوديين بكندا عن الأعوام الماضية و70% منهم يدرسون الطب... 2014-12-31
"غليفيك": العلاج الشهير للوكيميا في لقاء علمي ببيروت 2014-12-31
صحة المرأ وجمالها في مؤتمر بيروتي 2014-12-31