الطب مهنة وليس وقف



الطب مهنة وليس وقف


الطب مهنة وليس وقف حياة الطبيب صدقة جاريةعلى البشر من حوله ،الطبيب شخص مؤهل لتقديم خدمة تشخيصية وعلاجيةوالمريض هو المستفيد من خدمات الطبيب..
مهنة كسائر المهن
فيها منافع متبادلة
يستفيد المراجع من الخدمة المقدمة
ينتفع مقدم الخدمة بالعائد المادي
كل المهن مليئة بالجوانب الانسانية
فالمهندس يقدم مهنة في منتهى الانسانية حيث يصنع ويعمر كل ما ينتفع به الانسان..
والمعلم يبني عقل ونفس الانسان
والخياط يصنع مايستر ويجمل الانسان
والطباخ والخباز يصنع مايقوت الانسان
والخادم يقدم اجل خدمة انسانية فهو يقوم على راحة غيره من الناس
حتى عامل النظافة يقدم انفع خدمة انسانية حيث يقوم بتطهير بيئة الناس

اذا ليس الطب هو المهنة المنفردة بالانسانية..! ونجد من ينادي بحق العامل وحق الخادم وحق كل موظف تحديد ساعات عمل اجازات علاوات ... الخ
ثم يأتي اللا منطق ويطلب من الطبيب ان يقدم خدمة ((ترفيهية)) للمستفيد ( المريض ) الا وهي العمل حسب الطلب
في حين يقوم الجميع بالعمل بما يحقق لهم منافع متبادلة..
يطالب الطبيب بالعمل بلا مقابل ( بدعوى ان الطب مهنة انسانية )
نعم بلا مقابل..
فعندما تمضي من عمرك عقود من الجهد لتصبح طبيبا تدفع ثمنها من عمرك وصحتك ونظرك وشبابك وساعات متعتك وقربك من احبابك لتصبح طبيبا متميزا ثم تمنح راتب لا يفرق كثيرا عن راتب شخص امضى حياته في اللعب وتخرج ليجلس على مكتب ليحتسي الشاي ويوقع بعض المعاملات ويغادر الساعة ١١:٣٠ صباحا ويتم اسكاتك بوهم (( بدل التفرغ )) المرادف ل(( بدل سرقة عمرك )) .. فيجعلون منك الة تعمل بواقع تسعة ساعات يوميا لتمضي اكثر من ثلث حياتك بالعمل ويحظرون عليك التصرف في وقت فراغك فانت متفرغ للعمل لديهم ومن ثم يحرمونك من هذا البدل حال تقاعدك وينتهي بك الامر الى استلام ربع راتبك الفعلي حال التقاعد ..

عندما تحرم من بدل العدوى فانت حديدي ضد المرض..
عندما تترك بيتك ساعات طوال وتناوب ولا تستحق ان تعوض بمكافأة ..
عندما تمنح بدلات تميز ندرة اشراف بدلات صورية الغرض منها الظهور بواجهة رواتب جيدة والحصول عليها يستدعي سعيا حثيثا او ان تجد لك سند داعم (( واسطة)) لتحصل عليها سواء بحق او بدون..
عندما ينشأ اطفالك بين يدي شخص غريب اللهجة والطباع واحيانا العقيدة..
عندما يمر العمر ولم تتمكن من تامين مستقبل لابنائك ..
عندما يحاسبك المتعلمون واشباههم والجاهلون واتباعهم ويتهمك الذين لا يفقهون بالتقصير والخطأ ثم لا يرد اعتبارك اذا ما اثبتت براءة ساحتك..
عندما تستباح انسانيتك وينكر عليك ساعة لراحتك ولغذائك وصلاتك ..
عندما تغفل حقوقك كمواطن وانسان ويظل المراجع على حق وان أخطأ وانت بلا حقوق وان اصبت..
عندما تتامل كل هذا وزيادة تعلم يقينا انك تعمل بلا مقابل .. تعمل بمهنة انسانية.. تنتهك انسانيتك كطبيب.. وكيف لمن لم تراعى انسانيته ان يراعي أُناسٍ اخرين..
عندها فقط تستطيع ان تقول كفى ..
الطب مهنة وليس صدقة..
بتاريخ : 2015-05-01 ا د . أمل مرداد استشارية طب أسرة


2015-05-08

وقفات مع حقوق الطفل المصاب بالسكري 2015-05-25
الجديد في المرض السكري 2015-05-19
مضاد.. وزيارة مسائية 2015-05-12
قراءة لواقعنا المعاصر في وزارة الصحة 2015-05-01
هيئة.. صحية..! 2015-04-15
مزيلات العرق وسرطان الثدي هل هناك علاقة؟ 2015-04-13
الدواء.. من شخص لآخر! 2015-04-04
مرضى الأورام والعناية بالفم 2015-03-29
العلاج الكيماوي والإشعاعي والأسنان 2015-03-29
مؤتمراتنا ومؤتمراتهم 2015-03-20
الطبيب العام الفيلسوف 2015-03-20
قُفازان.. وجُرثومَةٌ مِجهَرية..! 2015-03-04
لقاحات للوقاية من الأمراض 2015-02-20
أرقام وحقائق صحية«2» 2015-02-14
كم شربت هذا اليوم؟ 2015-02-13
شاش.. في قُمرة القيادة..!؟ 2015-01-25
أسباب جينية للأرق لدى الأطفال 2015-01-16
أورام الرئتين آفاق جديدة في العلاج 2015-01-02
Ventolin فنتولين 2014-12-30
التقنية في الصيدلة 2014-12-26
الصحة لإلكترونيةوالحمايةالحديثةللمجتمع 2014-12-26
أوقات اختبار مرض الزهايمر 2014-12-19
وزن الرضيع.. ومستوى الأداء الدراسي 2014-12-19
الروماتويد.. عدوّ المفاصل! 2014-12-16
كفوا أيديكم عن مرض السكري ! 2014-12-14
نعمة المرض 2014-12-10
اختراع زويل 2014-11-28
الرعايـة الصحيةنظرة مستقبلية «3» 2014-11-21
الصرع خارج أسوار الأدوية 2014-11-21