القيلولةفوائدها كبيرةعلى الذاكرة


القيلولة فوائدها كبيرة على الذاكرة أ. د. أحمد سالم باهمام أظهرت الأبحاث فوائد كبيرة للغفوات على الذاكرة. وسنستعرض هنا دراستين. الدراسة الأولى أجريت على الأطفال الرضع قام بها باحثون من جامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة ونشرت في مجلةMedical News Today في يناير 2015 وأظهرت أن غفوة لمدة 30 دقيقة ضمن 4 ساعات من تعلم مهارة جديدة عززت قدرة الرضيع على تذكر المهارة. بحث آخر أجري على الكبار ونشر في شهر مارس 2015 في مجلةNeurobiology of Learning and Memory وقام به باحثون من جامعة سارلاند في ألمانيا. فقد اختبر الباحثون تأثير الغفوات على الذاكرة واي نوع من الذاكرة يتأثر أكثر. لتحقيق هدف الدراسة، اختبر الباحثون 41 متطوعا حيث عرضوا عليهم 90 كلمة منفردة و120 زوجاً من الكلمات ليس بينهما رابط مثل كلمتي «تاكسي-حليب» لأنهم لم يسمعوا قط بهذا المزيج من الكلمات من قبل وهي في جوهرها دون معنى بحيث لا يكون زوج الكلمات مألوفا مما يصعب من تذكره. بعد ذلك مباشرة أجري اختبار التذكر ومن ثم قسم المشاركون إلى مجموعتين: الأولى لم يسمح لهم بأخذ غفوة، والثانية سمح لهم بأخذ غفوة لمدة 90 دقيقة وتم مراقبة النشاط الكهربائي خلال نومهم. وبعد ذلك تم إعادة اختبار الذاكرة للفريقين. ووجد الباحثون أن الذين استطاعوا النوم لمدة 40-60 دقيقة تحسنت عندهم الذاكرة بنسبة خمسة أضعاف. وقد ارتبط ذلك بوجود نشاط كهربائي في المخ خلال النوم يعرف بمغزل النوم (Sleep spindle) والذي يصدر من أحد مراكز المخ يعرف بقرن آمون (او الحصين Hippocampus)، وهو مركز مهم لتوحيد المعلومات الجديدة المكتسبة. نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن قيلولة قصيرة يمكن أن تعزز بشكل ملحوظ الذاكرة الترابطية - القدرة على تذكر وجود صلة بين العناصر التي لا علاقة بينها، مثل اسم الشخص الذي التقيته للتو. أرجو أن نكون قد نجحنا في إعطاء القارئ فكرة عن القيلولة والأبحاث العلمية التي أجريت عليها. وأود أن أضيف هنا أن القيلولة ليست بالأمر الأساسي، فبعض الأشخاص يشعر بالراحة والأريحية عند الحصول على قيلولته المعتادة، في حين أن أشخاصًا آخرين لا يفضلون القيلولة ويشعرون بالتوتر والقلق إذا قالوا. وهذا موضع بعض الأبحاث حاليًا، ويعتقد أن الذين لا يفضلون القيلولة يدخلون في النوم العميق عند الغفوة بصورة أسرع.


2021-06-02

الكركم..للجهاز الهضمي والكبد والصفراء 2021-07-10
التقدم الطبي في علاج تضخم البروستات 2021-07-10
الغفوةتقلل من ضغط الدم 2021-06-02
الطفح الجلدي ومرض التهاب الأمعاء 2020-12-31
الحجامةكالجبل الأشم بين الهمزواللمز 2020-12-31
لبس الكمامةأساسي للوقايةمن عدوى كورونا 2020-11-25
الدليل البصري لفيروس كورونا 2020-10-17
سيلياك .. الداء البطني 2020-10-17
زراعة الكلى.. الحل الناجح (2 - 2) 2020-10-04
زراعة الكلى.. الحل الناجح (1 - 2) 2020-09-06
غرغرة البيتادين.. وكورونا 2020-07-13
نصائح لتعزيز وتقوية المناعة 2020-06-06
العيد.. فرصة لتعزيز الصحة 2020-05-23
صحتك بعد رمضان 2020-05-23
أهمية النوم لتعزيز المناعة 2020-05-01
التغذية الحيوية المرتدة 2020-04-18
الدمامل 2020-04-03
في حال نقص أسرة العناية وأجهزة التنفس بسبب كثرة مرضى الكورونا ، كيف يختار الطبيب أولوية العلاج ؟ 2020-03-26
الأجهزةالتنفسيةومن أحق بهاعندشح المواردلاسمح الله 2020-03-26
الالتــــــهـاب الـشعــــبـي 2020-03-21
مــــا الأنبوب العنقي؟ 2020-03-21
ما هو فيروس كورونا المستجد؟ 2020-03-21
الشيخوخة مرض يمكن علاجه 2020-02-27
عـــلاج نـزف الأنــف 2020-02-27
العــالَم يُستنفَرلشَّــل حركةفيروسCOVID-19 2020-02-27
«الكمامة»وتجنب الإصابةبالفيروسات 2020-02-02
استمرار التدخين.. يُعيد التضيق 2019-12-25
وكالة يقولون 2019-12-25
إبرة الظهر والولادة الطبيعية 2019-12-16